صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

تساؤلات حول مؤتمر إعادة الإعمار في الكويت
باسل عباس خضير

بمشاركة 70 دولة وأكثر من 2000 شركة ، تستضيف الكويت أعمال مؤتمر المانحين لإعادة اعمار العراق الهادف لمساعدة البلد في إصلاح الإضرار التي لحقت بالمدن التي خاضت الحروب حيث قدم العراق تضحيات جسام لتحريره من الكيان الداعشي الإرهابي الذي كان يسعى لإنشاء دولة الخرافة ، فالهدف كان يركز على جعل ( الخلافة ) نقاط انطلاق لضرب الأهداف التي يتم اختيارها لنشر الرعب والدمار والإرهاب في العالم اجمع من خلال أعمال جبانة تستهدف المدنيين والممتلكات العامة والخاصة ، ويعتقد بعض السياسيين وبسطاء الناس بان المؤتمر سيعالج المشكلات التي يعاني منها البلد بعد أن خلفت الحرب أكثر من 5 ملايين نازح ، في حين يتساءل البعض عن أمور عديدة منها أسباب اختيار الشقيقة الكويت مكانا لانعقاد المؤتمر وعلاقة انعقاده بذكرى تحرير الكويت من الاحتلال العراقي التي تصادف هذه الأيام ، ومن الأسئلة الأخرى ما يتعلق بالأموال التي ستخصص فهل ستقدم كمبالغ نقدية أو بهيئة أعمال ، وسواء كانت نقدية أو تعاقدية فهل ستكون مجانية أم على شكل استثمارات أو قروض أو من باب التمتع ببعض الامتيازات في العراق ، وتأتي هذه التساؤلات والحالات الإعلامية التي ترافق المؤتمر في ظل عدم إعلان الاستراتيجية التي سوف تستخدم في الأعمار ، فهناك ثلاث استراتيجيات شائعة على الأقل بهذا الخصوص ، أولها اعمار المدمر موقعيا وثانيها الأعمار الكلي للمدن من خلال نقل الممتلكات والسكان بصورة مؤقتة إلى أماكن بديلة مؤقتا ثم العودة للمدن بعد الأعمار ، وثالثها إستراتيجية المدن البديلة والتي يتم من خلالها ترك المناطق المدمرة كليا أو جزئيا وبناء مدن جديدة ينتقل إليها السكان بعد ترك المدن المدمرة ، والإستراتيجية الثالثة هي المعول عليها عالميا وقد استخدمت فعلا في بعض الدول التي تعرضت للكوارث والأزمات لأنها الأفضل من حيث التصاميم والتكامل والتكاليف وعادة ما يتم الاحتفاظ برموز تاريخية أو وطنية في المدن الأصلية من باب التذكر والاعتزاز .

ومن الخطأ جدا اعتقاد البعض بان الدول المساهمة والتي تسمى مجازا بالدول المانحة ستأتي إلى الكويت بحقائبها ودولاراتها لتوزع المبالغ والهبات في المؤتمر ، فلكل دولة سياسة وطريقة عمل في تقديم الأموال والمساعدات وبعضها تنشا غرف للعمليات أو فرق العمل قبل فترات مناسبة لتقديم الخيارات لحكوماتها بهذا الخصوص ، ولهذا فإنها لا تعتمد بشكل رئيسي على ما يعلن من أرقام وإحصاءات بشان الخسائر لأنها تعتمد المعطيات في ارض الواقع لرسم سياساتها بهذا الخصوص فهي أموال يتم تخصيصها بتخويل من سلطاتها ويجب أن تقابلها انجازات ، ويعني ذلك من الناحية العملية إن ما يصرح به البعض بان كلفة الأعمار هي كذا مليار أو اقل أو أكثر هي مجرد تخمينات لم تستند إلى مسوحات كاملة أو من خلال إجراء استطلاعات جوية استخدمت بوضعها آخر التقنيات العالمية ، مما يعني إن الأرقام التي تعلن لا يعول عليها بشكل كبير حتى وان صدرت من وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي ، فواقع الحال يؤشر عدم وجود تقديرات دقيقة تتعلق بالأرقام الفعلية لتكاليف الحرب ، فالجانب الأيمن من الموصل لا يزال يزكم الأنوف برائحة الموت وهناك من يقول إن أكثر من 2500 داعشي و300 من السكان لا تزال جثثهم تتفسخ تحت الأنقاض كما إن عدد ونوع وتقنية الاعتدة والأسلحة غير المنفجرة من مخلفات المعارك وعددها غير مقدر بشكل صحيح ، أما الأضرار والعوارض النفسية والعصبية والإصابات الجسدية فهي لا تزال محل خلاف فاغلب من عاشوا المعارك أو تضرروا منها يتوجب إخضاعهم للفحص والتقويم ثم تحديد العلاج ونوعية التأهيل الذي يحتاجونه لان بقائهم على حالهم يولد مضاعفات وتفاعلات ليس من السهل حصر تداعياتها أو توقعاتها الحالية والمستقبلية بشكل دقيق ، أما التضحيات في الصنوف المقاتلة من القوات المسلحة والأمن الداخلي والحشد الشعبي والمقاتلين من العشائر فهي الأخرى يجب أن لا تكون بمنأى عن الحلول فهناك حالات العجز والمراضة والعوق والايتمة والترمل وحالات أخرى ، واغلب معالجاتها خارج االامكانيات من حيث طاقات الاستيعاب والملائمة والنوع  .

وإزاء هذه المواضيع وحالات أخرى يصعب الإسهاب في ذكرها يتوجب على الوفد العراقي الذي سيشارك في مؤتمر الكويت أن يرتب أوراقه لكي يطرح آرائه بخصوص ما يريد وليس الانصياع إلى ما تريده الدول والشركات ، ومن ابرز الأمور التي تحتاج إلى عرض تفصيلي ( إضافة لما ذكرناه أعلاه ) هو تحديد من سيقوم بالتنفيذ وما هي التكاليف ومعايير التسعير وجداول الأسبقيات فهي لا تعطي هبات وإنما لديها دراسات جدوى اقتصادية وسياسية ودولية ويجب فهمها من حيث تأثيرها على استقلال القرار العراقي حاضرا ومستقبلا ، مع مراعاة إن ما سيقدم ليس منة أو صدقة من احد لان الثمن مدفوع مقدما وهو درأ الخطر عن العالم بدماء العراقيين والتخريب الذي أصاب البلاد ، فداعش استهدف بريطانيا وفرنسا وبلجيكا واسبانيا وغيرها ، ولولا القضاء عليه والحد من فاعليته بشكل كبير لانتقل أسرع من الفيروس لجميع دول العالم ، فضلا عن إن اغلب من قتل العراقيين ودمر البلاد والعباد وكاد أن يحول العراق إلى نار ورماد وهم ليسوا مقاتلين محليين فحسب وإنما مقاتلين تسللوا للعراق من سوريا وتركيا وغيرها من البلدان وقد اعترفت العديد من الدول ( المانحة ) بان لديها مواطنين قتلوا في العراق أو إنهم لا يزالون محاصرين بجحور أو إنهم قيد الاعتقال ، والقصد من ذلك هو أن يكون المفاوض العراقي قويا وليس موافقا على أنصاف أو أرباع الحلول ، ويجب تحضير الأدلة لتقديمها عند الضرورة لإثبات ضعف إجراءات الدول في السيطرة على مجرميها بدليل تسللهم للعراق ، ونفترض رفض أية محاولة لمبادلة أو مقايضة الدواعش بأي مبالغ أو امتيازات يطرح بهذا الخصوص لأنهم من قتلة العراقيين ويجب أن يخضعوا إلى قوانيننا المطبقة ومنها مكافحة الإرهاب ، وهم ليسوا مجرمي حروب ويمكن المساومة بخصوصهم لان العمليات التي جرت في العراق هي إرهابية وليست أعمال حرب فداعش كيان إرهابي ولا يمكن أن يعامل هو وأعوانه وتابعيه والمتعاونين معه كدولة قط .  

ولعل من المسائل الأخرى التي من المتوقع أن تثير جدلا مهما هي الجهة التي ستتولى إعادة الأعمار ، إذ تميل العديد من الآراء لإسناد ذلك إلى الدول المانحة وشركاتها وليس من خلال إيداع مبالغ لدى الجانب العراقي لغرض القيام بالتنفيذ المباشر أو اختيار شركات من قبلها هي باعتبارها صاحبة المصلحة بهذا الخصوص ، وحجة من يؤيد فكرة عدم إسناد الموضوع للعراق هو ارتفاع حالات الفساد بشكل لا يعطي الضمانة باستخدام الأموال بشكل كفوء واحتمال نحولها إلى بطون الفاسدين ، ويقوم هذا الافتراض على قاعدة إن الفساد ظاهرة محلية وليست دولية وهي قاعدة خاطئة حتما ، وفي الوقت الذي نعترف فيه بوجود حالات عديدة للفساد المحلي حسب تصريحات السيد رئيس مجلس الوزراء ولجان مجلس النواب وهيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ، فرغم ذلك فان الرأي الصحيح هو عدم السماح بإسناد تنفيذ الأعمار للدول المانحة وشركاتها لأسباب عديدة أبرزها ما يتعلق باحتساب التكاليف و إضافة تكاليف أخرى تصل إلى 30% كنفقات إدارية وساندة ، فحين عملت منظمات اللاجئين في العرق وصلت نفقاتها إلى ما يقرب تلك النسبة ، كما إن قيام شركات الدول المانحة بالتنفيذ سيعرض البلد إلى معوقات لا يمكن حسابها ومنها توفير الأمن والتعاقد مع شركات الحماية وإصدار عقود التامين على العاملين ، ناهيك على إن الانجاز ومدته سيكونان بمزاج وظروف الدول المانحة مما قد يعرض الموضوع للمماطلة والتسويف ونحن بأمس الحاجة إلى عامل الوقت لإحداث الاستقرار سيما وان البلد مقبل على مجلس نواب جديد وحكومات جديدة على المستويين الاتحادي والمحلي كما إن هناك حاجة ملحة لتعويض ما فات لعل القادم أفضل من ذي قبل ، وفي كل الأحوال فانه لابد من الاستعانة بإمكانيات الشركات المحلية وخبرات الدولية دون الاعتماد على مصدر واحد ، وإذا كان التخوف الحقيقي من الفساد فان من الممكن إنشاء صندوق يخضع لرعاية دولية بما يحقق الأهداف بسقف زمني محدود وبتوقيتات معلنة ومستوى جودة عالية وهو اقل ما يستحقه شعبنا المجاهد الشجاع .

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/07



كتابة تعليق لموضوع : تساؤلات حول مؤتمر إعادة الإعمار في الكويت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد حسني عطوة
صفحة الكاتب :
  احمد حسني عطوة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  استهداف اجتماع مهم في قضاء القائم لقيادات عصابات داعش الإرهابية  : خلية الصقور الاستخبارية

 حاكموه وإلا سيحاكمكم التأريخ  : عدي الطائي

 بتوجيه ومتابعة مباشرة من السيد وزير الصناعة والمعادن... وزارة الصناعة والمعادن تواصل حملاتها التطوعية لتوزيع المساعدات الانسانية والعينية دعما لأبطال القوات الامنية والحشد الشعبي  : وزارة الصناعة والمعادن

 طوابير لاتنتهي حكايتها  : حسين فرحان

 إطلاله حول الأدب الإسلامي عبر عصور الأدب التاريخية ... الحلقة الأولى  : ابو فاطمة العذاري

 العمل ومنظمة (الجمعية الطبية العراقية) تضعان اللمسات الاخيرة لإطلاق مشروعي دعم الارامل واليتامى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 احتفالية شبكة انباء العراق نجما ساطعا في سماع الصحافة العراقية  : صادق الموسوي

 اللاعنف العالمية وشيعة رايتس ووتش تتواصل مع ذوي ضحايا جريمة كارولينا الشمالية  : منظمة اللاعنف العالمية

 منتخب روسيا في دوامة «مزاعم التنشّط»... والتأهل بأي ثمن

 الزاملي : نخشى ضرب السيّدة زينب(ع) من قبل الجيش الحر  : وكالات

 وزير الكهرباء العراقي: سنصل للاكتفاء الذاتي خلال 4 سنوات وبشكل تدريجي رغم التحديات

 دواعش السياسة والتباكي الكاذب على المختطفين  : مهدي المولى

 عبطان :توجه الوزارة سيكون لدعم المحافظات المحررة   : وزارة الشباب والرياضة

 حلول الذكرى السنوية المائة على انتهاء حصار الكوت اشهر حصار عسكري في التاريخ الحديث والمعاصر  : عامر ناجي حسين

 تحت التحت وفوق الفوق  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net