صفحة الكاتب : جعفر زنكنة

سيرة الشهيد كريم يوسف الجابري (أبو وهب)
جعفر زنكنة

"والله لا أعطيهم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر إقرار العبيد مادام الموت خُطّ على ابن آدم مخط القلادة على جيد الفتاة.. يا زهراء.. يا زهراء"، هكذا نادى نداءه الأخير وتقدم صوب العدو؛ فبلغ مرتبة الشهادة التي لطالما منّى النفس بها.

الشهيد أبو وهب من مواليد ناحية الطار بذي قار درس فيها الابتدائية وأكمل المتوسطة والإعدادية في ناحية الفهود. كان محبوباً من الجميع لطيبة قلبه ونخوته وعلاقته الطيبة بالجميع، كما كان صاحب ابتسامة وطرفة، فهو ذو طبع هادئ خصوصاً في المنزل ويحترم المواعيد كثيراً وكان يتخذ أولاده أصدقاء له.

بدأ الشهيد كريم تاريخه الجهادي وله من العمر 15 عاماً، إذ انضم لحزب الدعوة الإسلامية وكان حينها في مرحلة الدراسة المتوسطة، ساعدته في ذلك نشأته في عائلة مجاهدة رافضة لظلم النظام البائد وتعسفه مما أتاح له أن يكون قائداً ومجاهداً يحسب له النظام الحاكم ألف حساب فكان ملاحَقاً مع أفراد عائلته.

تزوج الشهيد كريم في عام 1989، فدخلت زوجته في دائرة الملاحقين لتلازمه في جهاده ضد الباطل، وبذلك لم تعرف حياتهما الاستقرار، ولم يكن هذا غريباً؛ فهي أيضاً من عائلة مضحية حيث أعدم اثنان من إخوتها هما (الشهيدان فاضل وحسين عطية المشرفاوي), أما في عام 1991 وبعد اشتراكه في الانتفاضة الشعبانية وكونه أحد مسؤولي تجمعات المجاهدين كُلِّف بقيادة مجموعة من المجاهدين لتحرير مدينة الفهود من السلطة البعثية فكانت أول ناحية يحررها المنتفضون. أصبح بعدها مطلوباً من السلطة مما اضطره أن يخرج إلى رفحاء ومنها إلى إيران مصطحباً عائلته معه، ولكن هذا لم يمنعه من الاستمرار في مسيرته الجهادية حيث شكّل مع رفاقه سنة 1993 محور (140) ـ وهو محور جهادي في محافظة ذي قار يعمل ضد النظام البائد ـ كما تمكّن من إكمال دراسته بإيران في (جامعة الشهيد بهشتي).

بعد سقوط النظام البعثي عاد أبو وهب إلى أرض الوطن لينتخب بعد ذلك (قائممقام) لقضاء سوق الشيوخ، فكان له دور متميز في إدارة القضاء وإعماره فسميت مرحلته بالفترة الذهبية؛ لتواصله مع المركز وحصوله على تخصيصات إضافية ومشاريع من الدول المانحة فتميّز القضاء بالعمران والتقدم حتى توالت عليه كتب الشكر لتبلغ المئات.

انتُخب لعضوية مجلس المحافظة عام 2009 وترأس اللجنة الزراعية في المجلس التي أسسها ونجح في إدارتها، إذ وضع خططاً زراعية وطالب بالحصول على حصة المحافظة المائية واستخدم منظومة الري الحديثة، ليبقى الجابري سائراً على نهجه حتى لبى نداء المرجعية بالجهاد الكفائي حيث أخذ يتردد على المعسكرات مساهماً مساهمة فاعلة في حث الشباب على المشاركة، وله خطب كثيرة في هذا الجانب ليصبح بعد ذلك آمراً لفوج ذي قار في قوات بدر أحد تشكيلات الحشد الشعبي.

بعد أسبوع من الفتوى التحق إلى بغداد ومنها إلى الجبهات ليشارك في العديد من المعارك وقواطع العمليات منها العلم وسامراء وسد العظيم, وعلى الرغم من كونه قائداً فقد كان تعامله مع المجاهدين تعامل صداقة وأخوة فكان كثيراً ما يقبّل أيادي المقاتلين الذين يحملون السلاح ضد داعش، كما كان كثير الابتسامة، غير مبالٍ بنيران العدو, وهو كثير الدعاء لبلوغ الشهادة ممنياً النفس بها حتى أنه أصبح على يقين بأنه سينالها، إذ يُذكر أنه كان يزرع النخيل ويخبر العائلة بأنه لن يأكل من ثمرها لأنه ملاقٍ ربه.

تقدم أبطال الفوج الثاني في اللواء 22 بقيادة أبي وهب الجابري، وكانوا حينها في تلال حمرين متقدمين باتجاه حقول علاس ليخوضوا فيها واحدة من أشرس المعارك مسطّرين فيها أروع صور البطولة والفداء حيث استمرت من الساعة الخامسة صباحاً وحتى قرابة نهاية العاشرة، كان خلالها يحث المجاهدين على الصمود والثبات ويطلب في الوقت ذاته الدعم والإسناد للاستمرار في إدامة زخم المعركة فنادى نداءه الأخير، ليأتيه الجواب من رفاقه (عرفناك أهلاً للقيادة فتبعناك)، وبعد أن تعرض العديد من رفاقه للإصابة رفض الانسحاب لأنه ليس من صفات القادة قائلاً: "ماذا أجيب عوائل الشهداء؟"، لينال بعدها مرتبة الشهادة بعد أن تلقى رصاصات الغدر التي عرجت بروحه إلى الجنة, وهكذا رحل الشهيد لكنه بقي في أرض المعركة سبعة أيام حتى تمكن رجال الحشد من شن هجوم واستعادة جثمانه الطاهر إلى ناصريته ليبدأ تشييعه من سامراء حتى بلوغها، ولحب الناس له خرجوا لاستقباله في محافظة بابل وخرجت جميع العشائر لاستقباله في محافظة ذي قار وشيّع فيها تشييعاً مهيباً.

أما وصيته فكانت عامة للشعب العراقي بالدفاع عن الوطن، كما أوصى زوجته (الحاجة أم وهب) بأن تعمل على خدمة المحتاجين والضعفاء لكونها عضوة في مجلس النواب العراقي، وأن تكون المدافعة عن حقهم, وفي اتصاله الأخير أوصاها بأن تعتني بأولادهما لأنه ذاهب إلى الشهادة.


جعفر زنكنة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/08



كتابة تعليق لموضوع : سيرة الشهيد كريم يوسف الجابري (أبو وهب)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين الـشارني
صفحة الكاتب :
  محيي الدين الـشارني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تهافـت مزاعم تاريخية القرآن  : نبيل محمد حسن الكرخي

 يا اسرة حمراء ينزف جرحها ..غرقت عقودا بالدما وعقودا  : ابو زهراء الحيدري

 أم الفحم تصرخ: أنا الشعب فأين المعجزة  : جواد بولس

 الملحمة الحسينية بين الرواية وخشبة المسرح  : حيدر حسين سويري

 محافظتي اولا.  : عبدالله الجيزاني

  بيان أنصار ثورة 14 فبراير في: إستشهاد الطفلة الرضيعة ساجدة الغريفي بداية النهاية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 من اجل حوار صريح مع شباب البوليساريو  : انغير بوبكر

  محترف ميسان المسرحي يكرم ادارة مجلة ( الحسيني الصغير )بدرع التميز

  محافظة ميسان يبحث مع وفد إيراني أفاق التعاون المشترك في مجالي الأعمار والاستثمار  : حيدر الكعبي

 استقراء آلهة  : د . علاء سالم

 أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٤]  : نزار حيدر

  مدرب كرة قدم عراقي يقاضي صحفيا بمليار دينار  : هادي جلو مرعي

 (6) الإلحاد في مهب الريح!  : شعيب العاملي

 أغمض عينيه؛ فتسلق البعث..  : باسم العجري

 من بواكير الشعر وقد ماتت ملهمتي  : حاتم عباس بصيلة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995338

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:44

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net