صفحة الكاتب : علاء سدخان

ولا زال الاغتيال مستمراً ...
علاء سدخان

لو تتبعنا الشخصيات التي تم اغتيالها بشكل مقصود ومبرمج بعد عام 2003 ولو تتبعنا طبيعة هذه الشخصيات لعرفنا ان الهدف الرئيسي هو اغتيال العراق بغض النظر عن الجهة المسؤولة عن عمليات الاغتيال، لانه من الظلم والغباء ان نتهم بهذه العمليات جهة واحدة. 
مَن اغتال الامام علي (عليه السلام) هو عبد الرحمن بن ملجم لعنه الله، ولكن ما ابن ملجم الا أداة في يد مجموعة شخوص ان لم تكن أمم أرادوا قتل امير المؤمنين، كذلك العراق فما (أبو دجانة وأبو حفص وأبو مصعب والارهابي أبو علي وأبو حسون واليماني وووو...) والقائمة تطول الا أداة رخيصة بيد الإرهاب الحقيقي هدفهم اغتيال العراق (واعتقد ان المسألة لها علاقة بقضية الحجة عجل الله فرجه الشريف وهذا مجرد اعتقاد). 
ان الاغتيال على نوعين تقريبا : 
الاغتيال العشوائي: 
ان الاعمال الاغتيالية العشوائية التي تقوم بها الخلايا الإرهابية (كعبوة او صهريج مفخخ او حزام او .... الخ) هدفها خلق الرعب والفتنة بين المجتمع إضافة الى احداث أكبر ضرر مادي وبشري ممكن وبالتالي يؤدي الى استنزاف وافراغ الساحة من الايادي العاملة والقوة الاقتصادية وهذا هو الضرر الأصغر من وجهة نظري . 
الاغتيال المبرمج (المقصود): 
هنا يكون الاغتيال لشخصية منتقاة ومدروسة ومُعد تقريراً كاملا لهذه الشخصية حتى تكون عملية الاغتيال وفق خطة منهجية مدروسة، واستهدف هذا النوع من الاغتيال في منتصف سبعينات القرن المنصرم والى نهاية الثمانينيات من نفس القرن لأشخاص عرفوا انهم منهاضين او لمجرد انه مشتبه بهم بان لهم اتصال برجال المعارضة ضد حزب البعث الكافر والحكم الصدامي الطاغي، اما في القرن الحالي فقد برز الاغتيال بشكل اكثر دقة ومنهجية حيث انه بدأ يستهدف ذوي الكفاءات الخاصة والعقول العلمية البارزة والتي لها أحلام وتطلعات لخدمة وطنهم وكان هدف ((مخطـطــي جهات الاغتيالات)) بمختلف جنسياتهم افراغ الساحة العراقية من العقول والشخصيات التي لها كفاءات علمية بغض النظر عن توجهاتهم السياسية ومعتقداهم المذهبية وانما الهدف الأوحد ان لا يكون في العراق شخصيات علمية عالمية مرموقة ليبقى العراق في تخلف مستمر . 
العراق تأريخ وسماء وارض وافراد، فاذا تاريخنا يسرق ويحرف، فها هي المتاحف العالمية تتشرف وتفتخر بعرض منحوتاتنا وتماثيلنا التي سرقتها من العراق بحجة حقوق التنقيب ونحن نتنازل عن تاريخنا بكل طيب خاطر، وتأريخنا كُتب لخدمة الحكام ولكل من يدفع اكثر، وسمائنا فهي ملك للجيوش المحررة تتحكم بالمقدرات بكيف ما تحب وتشهي، اما ارضنا وآه ثم آه على ارضنا فمن الشمال مقتطعة بيد ... ومن الجنوب والشرق بيد ... حسب اتفاقية الجزائر الدولية ومن الغرب فأخواننا .... اخذوا ما لم يكفيهم لحد الان والوسط فالنزاع قائم بين دجلة والفرات ايهم احق بسنة وشريعة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، اما الافراد فلنترك الخلافات التي اخذت من أبناء الوطن الواحد ما اخذت بفعل مخططي الاغتيالات وسأنقل لكم ما استطعت ان احصل عليه من أسماء وشهادات العقول والعلماء العراقين وبكل الاختصاصات (وهذه القائمة قليل من كثير وهي غير مغلوقة لحد الان) حيث ان الكثير من الأسماء لم يتم ادراجها في ملفات الطب العدلي اما لعدم التبليغ او لعدم ظهور الجثث او لأسباب أخرى. 
قائمة شهداء الغدر المغتالين: 
1- الأستاذ الدكتور محمد عبدالله الراوي، رئيس جامعة بغداد، نقيب الأطباء العراقيين، زميل الكلية الملكية الطبية، اختصاص باطنية، اغتيل في عيادته الطبية بمنطقة المنصور 
ـ2- أ .د. مكي حبيب المؤمن، خريج جامعة مشيغان الأميركية اختصاص في مادة التاريخ المعاصر، أستاذ سابق في جامعة البصرة وبغداد ومركز الدراسات الفلسطينية وجامعتي أربيل والسليمانية. 
ـ3- أ. د. محمد عبد المنعم الأزميرلي، جامعة بغداد، كلية العلوم، قسم الكيمياء، من مصر العروبة يحمل الجنسية العراقية، تمت تصفيته من قبل قوات الاحتلال في معتقل المطار منتصف عام 2003 لأنه يحمل دكتوراه كيمياء وهو عالم متميز وعمل في مراكز بحثية متخصصة 
ـ4- أ. د. عصام شريف محمد التكريتي، جامعة بغداد، كلية الآداب، قسم التاريخ، عمل سفيراً للعراق في تونس منتصف التسعينات، اغتيل في منطقة العامرية يوم 22/10/2003 مع (5) أشخاص من أصدقائه.ـ 
ـ5- أ. د. مجيد حسين علي، جامعة بغداد، كلية العلوم، متخصص في مجال بحوث الفيزياء النووية، تمت تصفيته مطلع عام 2004 لأنه عالم ذرة.ـ 
ـ6- أ. د. عماد سرسم، أستاذ جراحة العظام والكسور، زميل كلية الجراحين الملكية عميد كلية الطب في جامعة بغداد سابقاً، عضو الهيئة الإدارية لنقابة الأطباء العراقيين، عضو اتحاد الأطباء العرب.ـ 
ـ7- أ. د. صبري مصطفى البياتي، رئيس قسم الجغرافية، كلية الآداب، جامعة بغداد، اغتيل في حزيران 2004 
ـ8- أ. د. أحمد الراوي، أستاذ سابق في كلية الزراعة، جامعة بغداد/قسم التربة، نسب للعمل في مركز (إباء) التخصصي. قتل مع زوجته عام 2004 على الطريق السريع في منطقة الغزالية.ـ 
ـ9- أ. د. عدنان عباس خضير السلماني، مدير في وزارة الري، أستاذ في كلية المأمون، اختصاص تربة استشهد في الفلوجة عام 2004 
ـ10- أ. د. وجيه محجوب الطائي، اختصاص تربية رياضية، مدير عام التربية الرياضية في وزارة التربية 
ـ11- أ. د. علي حسين كامل، جامعة بغداد، كلية العلوم، قسم الفيزياء 
ـ12- أ. د. مروان مظهر الهيتي، جامعة بغداد، كلية الهندسة، اختصاص هندسة كيميائية 
ـ13- أ. د. مصطفى المشهداني، جامعة بغداد، كلية الآداب، اختصاص علوم إسلامية 
ـ14- أ. د. خالد محمد الجنابي، جامعة بابل، كلية الآداب، اختصاص تاريخ إسلامي. 
ـ15- أ. د. شاكر الخفاجي، جامعة بغداد، شغل منصب مدير عام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، اختصاص إدارة أعمال.ـ 
ـ16- أ. د. عبد الجبار مصطفى، عميد كلية العلوم السياسية، جامعة الموصل، اختصاص علوم سياسية.ـ 
ـ17- أ. د. صباح محمود الربيعي، عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية.ـ 
ـ18- أ. د. أسعد سالم شريدة، عميد كلية الهندسة، جامعة البصرة، دكتوراه هندسة. 
ـ19- أ. د. ليلى عبدالله سعيد، عميد كلية القانون، جامعة الموصل، دكتوراه قانون، اغتيلت مع زوجها.ـ 
ـ20- أ. د. منير الخيرو، زوج د. ليلى عبد الله، كلية القانون، جامعة الموصل، دكتوراه قانون. 
ـ21- أ. د. سالم عبد الحميد، عميد كلية الطب، الجامعة المستنصرية، اختصاص طب وقائي. 
ـ22- أ. د. علاء داود، مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية، جامعة البصرة. 
ـ23- أ. د. حسان عبد علي داود الربيعي، مساعد عميد كلية الطب، جامعة بغداد. 
ـ24- أ. د. مروان رشيد، مساعد عميد كلية الهندسة، جامعة بغداد. 
ـ25- أ. د. فلاح علي حسين، عميد كلية العلوم / الجامعة المستنصرية. 
ـ26- مصطفى عبد الحميد الهيتي، اخصائي اطفال. 
ـ27- أ. د. كاظم مشحوط عوض، عميد كلية الزراعة، جامعة البصرة. 
ـ28- أ. د. جاسم محمد الشمري، عميد كلية الآداب / جامعة بغداد. 
ـ29- أ. د. موفق يحيى حمدون، معاون عميد كلية الزراعة، جامعة الموصل 
( مشلول نتيجة ضربات التي تلقاها ) حسب تعليقات احد الاخوة. 
ـ30- أ. د. عقيل عبد الجبار البهادلي، معاون عميد كلية الطب، جامعة النهرين. 
ـ31- أ. د. إبراهيم طلال حسين، معاون عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية. 
ـ32- أ. د. رعد شلاش، رئيس قسم البايولوجي، كلية العلوم، جامعة بغداد. 
ـ33- أ. د. فؤاد إبراهيم محمد البياتي، رئيس قسم اللغة الألمانية، كلية اللغات، جامعة بغداد، اغتيل أمام منزله في حي الغزالية في بغداد يوم 19/4/2005 
ـ34- أ. د. حسام الدين أحمد محمود، رئيس قسم التربية، كلية التربية، الجامعة المستنصرية. 
ـ35- أ. د. عبد اللطيف علي المياح، معاون مدير مركز دراسات الوطن العربي، جامعة بغداد، اغتيل أوائل عام 2004 بعد يوم واحد من ظهوره على شاشة إحدى الفضائيات العربية وهو يطالب بإجراء انتخابات نيابية.ـ 
ـ36- أ. د. هشام شريف، رئيس قسم التاريخ، جامعة بغداد. 
ـ37- أ. د. إيمان يونس، رئيس قسم الترجمة، جامعة الموصل. 
ـ38- أ. د. محمد كمال الجراح، اختصاص لغة إنكليزية، جامعة بغداد، نسب للعمل في المملكة المغربية، آخر موقع له مدير عام في وزارة التربية، اغتيل في منطقة العامرية يوم 10/6/2004 
ـ39- أ. د. وسام الهاشمي، رئيس جمعية الجيولوجيين العراقية. 
ـ40- أ. د. رعد عبد اللطيف السعدي، مستشار في اللغة العربية، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اغتيل يوم 28/5/2005 في منطقة البياع ببغداد.ـ 
ـ41- أ. د. موسى سلوم أمير الربيعي، معاون عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم 28/5/2005 في منطقة البياع ببغداد.ـ 
ـ42- أ. د. حسين ناصر خلف، باحث في كلية الزراعة، مركز بحوث النخيل، جامعة البصرة، بتاريخ 22/5/2005 عثر على جثته في منطقة الفيحاء بعد اختطافه يوم 18/5/2005.ـ 
ـ43- أ. د. محمد تقي حسين الطالقاني، دكتوراه فيزياء نووية. 
ـ44- أ. د. طالب إبراهيم الظاهر، جامعة ديالى، كلية العلوم، اختصاص فيزياء نووية، اغتيل في بعقوبة شهر آذار 2005 
ـ45- أ. د. هيفاء علوان الحلي، جامعة بغداد، كلية العلوم للبنات، اختصاص فيزياء. 
ـ46- أ. د. عمر فخري، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص في العلوم البيولوجية. 
ـ47- أ. د. ليث عبد العزيز عباس، جامعة النهرين، كلية العلوم 
ـ48- أ. د. عبد الرزاق النعاس، جامعة بغداد، كلية الإعلام، اغتيل يوم 28/1/2006 
ـ49- أ. د. محمد فلاح هويدي الجزائري، جامعة النهرين، كلية الطب، اختصاص جراحة تقويمية، اغتيل يوم عودته من أداء فريضة الحج مطلع عام 2006 وهو طبيب في مستشفى الكاظمية التعليمي.ـ 
ـ50- أ. د. خولة محمد تقي، جامعة الكوفة، كلية الطب. 
ـ51- أ. د. هيكل محمد الموسوي، جامعة بغداد، كلية الطب. 
ـ52- أ. د. رعد أوخسن البينو، جامعة الأنبار، كلية الطب، اختصاص جراحة. 
ـ53- أ. د. أحمد عبد الرحمن حميد الكبيسي، جامعة الأنبار، كلية الطب، عضو هيئة التدريس. 
ـ54- أ. د. نؤيل بطرس ماثيو، المعهد الطبي، الموصل. 
ـ55- أ. د. حازم عبد الهادي، جامعة بغداد، كلية الطب، دكتوراه طب. 
ـ56- أ. د. عبد السميع الجنابي، الجامعة المستنصرية، عميد كلية العلوم، اغتيل طعناً بالسكين عندما بدأ بتطبيق قرار وزارة التعليم العالي بمنع استخدام الجامعات منابر للمظاهر الطائفية.ـ 
ـ57- أ. د. عباس العطار، جامعة بغداد، دكتوراه علوم إنسانية. 
ـ58- أ. د. باسم المدرس، جامعة بغداد، دكتوراه علوم إنسانية. 
ـ59- أ. د. محيي حسين، الجامعة التكنولوجية، دكتوراه هندسة ديناميكية. 
ـ60- أ. د. مهند عباس خضير، الجامعة التكنولوجية، اختصاص هندسة ميكانيك. 
ـ61- أ. د. خالد شريدة، جامعة البصرة، كلية الهندسة، دكتوراه هندسة. 
ـ62- أ. د. عبد الله الفضل، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص كيمياء. 
ـ63- أ. د. محمد فلاح الدليمي، الجامعة المستنصرية، معاون عميد كلية العلوم، دكتوراه فيزياء. 
ـ64- أ. د. باسل الكرخي، جامعة بغداد، كلية العلوم، اختصاص كيمياء. 
ـ65- أ. د. جمهور كريم خماس الزرغني، رئيس قسم اللغة العربية / كلية الآداب / جامعة البصرة، وهو أحد النقاد المعروفين على الصعيد الثقافي في البصرة، خطف يوم 7/7/2005، وجدت جثته في منطقة القبلة الواقعة على بعد 3 كلم جنوب مركز البصرة.ـ 
ـ66- أ. د. زكي ذاكر العاني، الجامعة المستنصرية، كلية الآداب، قسم اللغة العربية، اغتيل أمام بوابة الجامعة المستنصرية يوم 26/8/2005 
ـ67- أ. د. هاشم عبد الكريم، الجامعة المستنصرية، كلية التربية، اغتيل أمام بوابة الجامعة المستنصرية يوم 26/8/2005 
ـ68- أ. د. ناصر أمير العبيدي، جامعة بغداد. 
ـ69- أ. د. نافع عبود، اختصاص أدب عربي، جامعة بغداد. 
ـ70- أ. د. مروان الراوي، اختصاص هندسة، جامعة بغداد. 
ـ71- أ. د. أمير مزهر الدايني، اختصاص هندسة الاتصالات. 
ـ72- أ. د. عصام سعيد عبد الكريم، خبير جيولوجي، في وزارة الإسكان، يعمل في المركز الوطني للمختبرات الإنشائية، خطف يوم 28/9/2004 واغتيل يوم 1/10/2004 
ـ73- أ. د. حكيم مالك الزيدي، جامعة القادسية، كلية الآداب، قسم اللغة العربية. 
ـ74-أ. رافي سركسيان فانكان، ماجستير لغة إنكليزية، مدرس في كلية التربية للبنات، جامعة بغداد. 
ـ75- أ. د. نافعة حمود خلف، جامعة بغداد، كلية الآداب، اختصاص لغة عربية. 
ـ76- أ. د. سعدي أحمد زيدان الفهداوي، جامعة بغداد، كلية العلوم الإسلامية. 
ـ77- أ. د. سعدي داغر مرعب، جامعة بغداد، كلية الآداب. 
ـ78- أ. د. زكي جابر لفتة السعدي، جامعة بغداد، كلية الطب البيطري. 
ـ79-ا.خليل إسماعيل عبد الداهري، جامعة بغداد، كلية التربية الرياضية. 
ـ80- أ. د. محمد نجيب القيسي، الجامعة المستنصرية، قسم البحوث. 
ـ81- أ. د. سمير يلدا جرجيس، الجامعة المستنصرية، معاون عميد كلية الإدارة والاقتصاد، خطف من أمام بوابة الجامعة المستنصرية في آب 2005 ووجدت جثته ملقية في أحد الشوارع يوم 25/8/2005 
ـ82- أ. د. قحطان كاظم حاتم، الجامعة التكنولوجية، كلية الهندسة. 
ـ83- أ. د. محمد الدليمي، جامعة الموصل، كلية الهندسة، اختصاص هندسة ميكانيكية. 
ـ84- أ. د. خالد فيصل حامد شيخو، جامعة الموصل، كلية التربية الرياضية. 
ـ85- أ. د. محمد يونس ذنون، جامعة الموصل، كلية التربية الرياضية. 
ـ86- أ. د. إيمان عبد المنعم يونس، جامعة الموصل، كلية الآداب. 
ـ87- أ. د. غضب جابر عطار، جامعة البصرة، كلية الهندسة 
ـ88- أ. د. كفاية حسين صالح، جامعة البصرة، مدرسة في كلية التربية. 
ـ89- أ. د. علي غالب عبد علي، جامعة البصرة، كلية الهندسة. 
ـ90- أ. د. محفوظ محمد حسن القزاز، كلية التربية / قسم العلوم التربوية والنفسية / جامعة الموصل، بتاريخ 25/12/2004، لقي مصرعه إثر إطلاق نار عشوائي من قبل القوات المحتلة الأميركية قرب جامع الدكتور أسامة كشمولة في محافظة نينوى.ـ 
ـ91- أ. د. فضل موسى حسين، جامعة تكريت، كلية التربية الرياضية. 
ـ92- أ. د. محمود إبراهيم حسين، جامعة تكريت، كلية التربية. 
ـ93- أ. د. أحمد عبد الهادي الراوي، جامعة الأنبار، كلية الزراعة. 
ـ94- أ. د. شاكر محمود جاسم، جامعة الأنبار، كلية الزراعة. 
ـ95- أ. د. عبد الكريم مخلف صالح، جامعة الأنبار، كلية الآداب/ قسم اللغة العربية. 
ـ96- أ. د. محمد عبد الحسين واحد، معهد الإدارة الفني – بغداد. 
ـ97- أ. د. أمير إبراهيم حمزة، معهد بحوث السرطان، هيئة المعاهد الفنية. 
ـ98- أ. د. محمد صالح مهدي، معهد بحوث السرطان، هيئة المعاهد الفنية. 
ـ99- أ. د. سعد ياسين الأنصاري، جامعة بغداد. 
ـ100- أ. د. سعد الربيعي، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص علوم بيولوجية. 
ـ101- أ. د. نوفل أحمد، جامعة بغداد، كلية الفنون الجميلة. 
ـ102- أ. د. محسن سليمان العجيلي، جامعة بابل، كلية الزراعة. 
ـ103- أ. د. ناصر عبد الكريم مخلف الدليمي، جامعة الأنبار. 
ـ104- أ. د. حامد فيصل عنتر، جامعة الأنبار، كلية التربية الرياضية. 
ـ105- أ. د. عبد المجيد حامد الكربولي، جامعة الأنبار. 
ـ106- أ. د. غائب الهيتي، جامعة بغداد، أستاذ في الهندسة الكيمياوية، اغتيل في آذار 2004 
ـ107- الدكتور اللواء سنان عبد الجبار أبو كلل، جامعة البكر للدراسات العليا، استشهد في سجن أبو غريب عام 2004. 
ـ108- د. علي جابك المالكي، اختصاص محاسبة، منسب إلى وزارة المالية، مديرية الضريبة العامة، اغتيل عام 2004 
ـ109- أ. عاشور عودة الربيعي، ماجستير جغرافية بشرية-جامعة مشيغان الأميركية، شغل موقع مدير مركز الدراسات والبحوث / المنصور، اغتيل في منطقة العامرية عام 2004 
ـ110- أ. د. كاظم طلال حسين، معاون عميد كلية التربية الأساسية، الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم الجمعة 25/11/2005 في منطقة الصليخ مع 3 من مرافقيه.ـ 
ـ111- أ. د. مجبل الشيخ عيسى الجبوري، عضو لجنة كتابة الدستور، اغتيل يوم 19/7/2005 في بغداد. 
ـ112- أ. د. ضامن حسين عليوي العبيدي، عميد كلية الحقوق، جامعة صلاح الدين، عضو لجنة كتابة الدستور، قتل يوم 19/7/2005 في بغداد 
114- أ. د. علي مهاوش، عميد كلية الهندسة-الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم 13/3/2006 
ـ115- د. كاظم بطين الحياني، أستاذ علم النفس، كلية الآداب، الجامعة المستنصرية، اقتيد من قبل عناصر تابعة لأحد الأحزاب الدينية، بتاريخ 3/3/2006 وجدت جثته في مشرحة الطب العدلي وعليها آثار التعذيب، 
ـ116- أ. د. صلاح عزيز هاشم، المعهد الفني – محافظة البصرة، اغتيل أمام المعهد يوم 5/4/2006 
ـ117- أ. د. عبد الكريم حسين، جامعة البصرة، كلية الزراعة، اغتيل يوم 11/4/2006 
ـ118- ا. المهندس حسين علي إبراهيم الكرباسي، الجامعة التقنية – بغداد – الزعفرانية، اختصاص قسم المساحة اغتيل يوم 16/4/2006 في منطقة العامرية 
ـ119- أ. د. عبد الستار الأسدي، معاون عميد كلية التربية، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006 مع (3) من الأساتذة. 
ـ120- أ. د. سلام حسين المهداوي، كلية التربية، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006 
ـ121- أ. د. مشحن حردان مظلوم العلواني، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006 
ـ122- أ. د. ميس غانم، قسم اللغة الإنكليزية، جامعة ديالى، زوجة الدكتور مشحن حردان العلواني، اغتيلت يوم 19/4/2006 
ـ123- أ. د. عبد الستار جبار، جامعة ديالى، كلية الطب البيطري، اغتيل يوم 22/4/2006 
ـ124- أ. د. مهند الدليمي، جامعة بغداد- كلية الهندسة، اغتيل عام 2004 
ـ125- أ. د. حسن الربيعي، عميد كلية طب الأسنان- جامعة بغداد، اغتيل يوم 25/12/2004 عندما كان يقود سيارته وبصحبته زوجته.ـ 
ـ126- أ. د. أنمار التك، كلية الطب / جامعة الموصل، أحد أشهر أطباء العيون في العراق، حاصل على درجة بروفيسور، اغتيل في شهر تشرين أول 2004. 
( انمار التك موجود خارج العراق ) حسب تعليقات احد الاخوة . 
ـ127- أ. د. المهندس محيي حسين، اختصاص هندسة طائرات / جامعة بغداد، اغتيل منتصف عام 2004 
ـ128- أ. د. فيضي محمد الفيضي، جامعة الموصل، عضو هيئة علماء المسلمين في الموصل، اغتيل أمام داره في منطقة المثنى بالموصل بتاريخ 22/11/2004، خريج كلية الشريعة عام 1985، حاصل على الدكتوراه نهاية التسعينات.ـ 
ـ129- الدكتور العميد منذر البياتي، (طبيب) اغتيل أمام داره في السيدية يوم 18/6/2005 
ـ130-الدكتور العميد صادق العبادي، (طبيب) اغتيل يوم 1/9/2004 في منطقة الشعب في بغداد عند دخوله المجمع الطبي الذي شيده لتقديم الخدمات الطبية وبأسعار رمزية.ـ 
ـ131- الدكتور عامر محمد الملاح، رئيس قسم الجراحة في المستشفى الجمهوري التعليمي، اغتيل قرب داره يوم 3/10/2004 
ـ132- الدكتور رضا أمين، معاون فني في مستشفى كركوك التعليمي، اغتيل يوم 15/8/2005 في كركوك.ـ 
ـ133- الدكتور عبد الله صاحب يونس، مدير مستشفى النعمان التعليمي في الأعظمية، اغتيل يوم 18/5/2005 
ـ134- أ. إبراهيم إسماعيل، مدير عام تربية كركوك، اغتيل يوم 30/8/2004 عندما كان متوجها إلى المعهد التكنولوجي جنوب كركوك.ـ 
ـ135-أ.راجح الرمضاني، مشرف تربوي اختصاص، اغتيل بتاريخ 29/9/2004 عند خروجه من جامع (ذياب العراقي) في محافظة نينوى.ـ 
ـ136- أ. د. جاسم محمد العيساوي، أستاذ في كلية العلوم السياسية /جامعة بغداد، عضو في هيئة تحرير صحيفة (السيادة) اليومية، أحد الأعضاء المفاوضين مع لجنة صياغة الدستور، اغتيل يوم 22/6/2005 في مدينة الشعلة في بغداد وعمره (61) عاماً.ـ 
ـ137- الدكتور المهندس عبد الستار صابر الخزرجي، كلية الهندسة /جامعة بغداد، اغتيل يوم 21/6/2005 وهو من سكنة مدينة الحرية في بغداد.ـ 
ـ138- أ. د. حيدر البعاج، مدير المستشفى التعليمي في البصرة. 
ـ139- أ. د. عالم عبد الحميد، عميد كلية الطب، جامعة البصرة. 
ـ140- أ. د. محمد عبد الرحيم العاني، أستاذ في كلية القانون/الجامعة المستنصرية، وهو طالب دكتوراه في كلية العلوم الإسلامية / جامعة بغداد، اعتقل يوم 27/4/2006 من أمام جامع الفاروق القريب من شارع فلسطين وجدت جثته في مشرحة الطب العدلي في بغداد يوم 2/5/2006 
141- دكتور فالحة صالح أحمد استاذة في العلوم السياسية اغتيلت في الموصل عام 2014 
ونلاحظ من خلال القائمة ان المغدورين سنة وشيعة كرد ومسيح وصابئة وعلمانيين ... 
مما يؤكد نظرية الاغتيال. 

ولا زال اغتيال العراق مستمر.....

  

علاء سدخان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/11



كتابة تعليق لموضوع : ولا زال الاغتيال مستمراً ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب
صفحة الكاتب :
  احمد مصطفى يعقوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمين مسجد الكوفة يناقش مع المسؤولين الأمنيين والخدميين في المحافظة الاستعدادات لذكرى شهادة السفير مسلم بن عقيل عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 خطوات لتصحيح مسار الحكومة  : عبد الخالق الفلاح

 اعتداء إرهابي بعجلة مفخخة نوع كيا حمل مركونة في سوق المعاش بقضاء طوزخورماتو

 عبطان يبارك حصول طبيب عراقي على جائزة الافضل في آسيا والمحيط الهادي  : وزارة الشباب والرياضة

 الجلاد والمجاهد.  : جواد البغدادي

 موعد خلف الشبهات  : وليد كريم الناصري

 "حشد": مستشار محكمة نيويورك العليا يؤكد على ضرورة ادراج تفجيرات العراق على لائحة جرائم الابادة الجماعية  : حملة الابادة الجماعية

 مسؤول ايراني : حاملات الطائرات الأمريكية لم تعد آمنة في أي مكان بالعالم

 تهنئات دولية واسعة بتحرير الموصل وسط اشادات بالقوات الأمنية والشعب العراقي

 جنايات الكرخ: المؤبد لإرهابي فجّر برجاً للطاقة الكهربائية في منطقة اللطيفية  : مجلس القضاء الاعلى

 العتبة العباسية و مسابقة مؤلف بحق الامام الحسن عليه السلام  : علي حسين الخباز

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تفتتح المرحلة الأولى لمشروع اعمار مزار عمران بن الإمام علي (عليه السلام) في بابل   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تواصلاً لسلسلة تغطياته المباشرة ومن قلب الحدث في سامرّاء، قام فريقُ النقل المباشر التابع لمركز الكفيل للإنتاج الفنّي والبثّ المباشر في العتبة العبّاسية المقدّسة،

 "الحجي" و " المستر"  : جعفر الونان

 المرجعية العليا نعمة تستوجب الشكر.  : ثائر الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net