بالتفاصيل إنطلاق فعاليات مؤتمر الكويت لأعمار العراق

انطلقت اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر الكويت للمانحين لإعادة اعمار العراق بمشاركة مئات الدول والمنظمات الدولية والإقليمية والذي يستمر لغاية يوم الأربعاء المقبل.

ويفتتح الجلسة مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، عبد الوهاب البدر، بمشاركة كل من، الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق، ورئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة في العراق مصطفى الهيتي، وكذلك مدير عام الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبد اللطيف الحمد.

ويلي ذلك جلسة حول البرنامج الإصلاحي لحكومة العراق، يرأسها وزير التخطيط سلمان الجميلي، وسيتم الحديث عن خطط الحكومة للتعافي وإعادة الإعمار والاحتياجات التمويلية، وكذلك عن التعايش السلمي، وتقدير الخسائر والاحتياجات، ونشاط صندوق إعادة الإعمار في المناطق المحررة من سيطرة تنظيم “داعش”. 

ويلي ذلك جلسة نقاشية حول البعد الاجتماعي لإعادة إعمار المناطق المحررة، وجلسة نقاشية بشأن البعد الإنساني لإعادة الإعمار في العراق، بمشاركة مفوضية الاتحاد الأوروبي، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والوكالة الفرنسية للتنمية، وجلسة حول الحوكمة والمحاسبة، برعاية مفوضية الاتحاد الأوروبي ومشاركة مدير عام “اليونسكو” أودري أزولاي، وممثل وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا الفيدرالية بوغمان هاغيدرون.

وتعقد جلسات حول دور مؤسسات التنمية الدولية في إعادة إعمار العراق، ودور العون العربي في إعمار المناطق المتضررة، وآلية الائتمان الألمانية لدعم نازحي الداخل في العراق، ودور الوكالة اليابانية للتنمية في دعم عمليات إعادة إعمار العراق والمناطق المحررة، ويختتم البنك الإسلامي للتنمية بتقديم رؤيته حول دعم إعادة الإعمار في العراق.

وبالتوازي مع ذلك، يشهد اليوم الاثنين، عقد مؤتمر للمنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق، يشارك فيه رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية عبد الله المعتوق، ورئيس هيئة مستشاري رئيس الحكومة العراقية، عبد الكريم الفيصل ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشراكة مع الشرق الأوسط ووسط آسيا، رشيد خاليكوف.

ويركز المؤتمر على مستجدات الوضع الإنساني في العراق، وجهود الاستجابة الإنسانية في هذا البلد، وتتخلله جلسة حول إعلان التعهدات لدعم الوضع الإنساني في العراق للعام الجاري 2018، وكذلك عرض الآليات والتسهيلات، التي ستقدمها الحكومة العراقية للمنظمات المتعهدة.

ويشهد اليوم الثاني (غدا الثلاثاء) مؤتمر “استثمر في العراق”، برعاية غرفة تجارة وصناعة الكويت، وذلك حول البيئة المواتية لمشاركة القطاع الخاص في إعادة إعمار العراق، ويشارك في الجلسة إضافة إلى وزير التخطيط العراقي، كل من، رئيس الغرفة الكويتية علي الغانم، ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي الأعرجي، ورئيس قسم الشؤون القانونية في الهيئة نزار حسين.

وتعقد جلسة حول قطاعات الاستثمار الرئيسية في العراق، وخاصة النفط والغاز والنقل والصناعات والعقارات والمناطق الاقتصادية والطاقة والزراعة والصحة، تتخللها نظرة على الاقتصاد العراقي الكلي، والقطاع المصرفي العراقي، ويشارك فيها محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، والمدير العام لصندوق النقد الدولي جهاد أزعور.

ويتم بعد ذلك مناقشة أشكال التمويل والضمانات، ودور شركات الاستثمار بالخارج، والشراكة بين القطاعين الخاص والعام والتمويل الأجنبي، وضمانات المخاطر الجزئية والخاصة.

ويشرح رئيس الهية الوطنية الاستثمار في العراق سامي الأعرجي نافذة دعم المستثمرين في العراق، ويتحدث في الجلسة أيضاً وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وتتخلل الجلسة النقاشية لقاءات مع الممولين العراقيين، حيث قامت الوزارات المختصة بترتيب هذه اللقاءات.

ويشهد اليوم الأخير (بعد غد الأربعاء) وصول ومشاركة أعضاء الوفود الدولية، ويتم تلاوة بيان لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والمفوض السامي للاتحاد الأوروبي خريستوس ستيليانيدس، ورئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم.

ويتخلل الجلسات كلمات حول رؤية إعادة الإعمار والتنمية في العراق، وبرنامج الإصلاح الحكومي، وإطار التمويل والهيكل المؤسسي، وكذلك عملية المصالحة الوطنية في العراق.

وبعد ظهر اليوم الأخير، تخصص الجلسة لبيانات وإعلانات الدول المشاركة، حول التزاماتها المالية، ثم تعقد جلسة ختامية بين راعي المؤتمر — دولة الكويت — والعراق، يعقبها مؤتمر صحافي للحكومتين. 


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/12



كتابة تعليق لموضوع : بالتفاصيل إنطلاق فعاليات مؤتمر الكويت لأعمار العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زينة محمد الجانودي ، على أمّة الإسلام إلى أين؟! - للكاتب زينة محمد الجانودي : أشكركم جميعا يوسف الأشقر جواهر جواهر مناف حسن سعاد الشيخلي على تعليقاتكم القيّمة مع كل المحبّة والتقدير لكم

 
علّق saif ، على ابن حريجة سيطأ الجنة بخوذته - للكاتب نافع الشاهين : الف رحمك على روحك اخويه الغالي عمار حريجه وعلي مشتاقلك يابطل انت اصل الصمود واصل الشجاعه بطل,,, مع الحسين عليه السلام,,بحق امير المؤمنين .

 
علّق test ، على أمّة الإسلام إلى أين؟! - للكاتب زينة محمد الجانودي :

 
علّق ثائر عبدألعظيم ، على زواج فاضل البديري من وصال ومهرُها العقيدة ! - للكاتب ابو تراب مولاي : أللهم صل على محمدوال محمدوعجل لوليك ألفرج في عافيه من ديننا ياأرحم ألراحمين أحسنتم كثيرآ أخي ألطيب وجزاكم ألله كل خير

 
علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان السعيدي
صفحة الكاتب :
  قحطان السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حضر السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي احدى المحاضرات العلمية في مستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

  مدينة العدل المفقود  : د . رافد علاء الخزاعي

 حين "تصلّخ" الحجّي!!  : وجيه عباس

 قيادي يمني : حزب الإصلاح وهابي تكفيري ويحشد للسيطرة على الجنوب  : عدن نت

 نصائح المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) الي الشباب العراقي المومن  : رابطة فذكر الثقافية

 الجبروت  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 النشأة الاولى  : د . نوري الوائلي

 الفاتيكان بيت للدعارة  : هادي جلو مرعي

 دواعي تقديم العبادي لاستقالته بين يدي المرجعية  : سعد الحمداني

 شرطة الانبار تتلقى اوامر بقتل كافة ارهابيي داعش

 ايران تحمل السلطات البريطانية مسؤولية اقتحام سفارتها

 براعة الحـِكمْ والموازين عند الامام الحسين (ع)  : ماء السماء الكندي

 همسات  : ايسر الصندوق

 رسالة الى السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى  : وجيه عباس

  مجلس الوزراء يدعو المفصولين السياسيين لترويج معاملات التعيين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105641115

 • التاريخ : 27/05/2018 - 15:00

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net