صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

التناصف الإنساني عند الروائية عبير العطار
د . عبير يحيي

 البناء الفلسفي:

تعد هذه الرواية نموذجًا لأدب المرأة، هذا الأدب الذي كثرت النقود والكتابات فيه، منهم من عد الأنثى مخلوقًا خاصًا في العواطف والأحاسيس، ومنهم من ساواها مع الرجل، ومنهم من فوّقها عن الرجل بالأمومة والأنوثة وصفات أخرى تتفوّق فيها عليه بجدارة، و حين قرأت تلك الرواية بعمق، وهي المحاولة الأولى للروائية عبير العطار، تغيّرت لديّ كلّ المفاهيم التي قرأتها في الأدب الأنثوي، و وقفت عند خطّ رسمته تلك الروائية بعبقرية وحرفنة، فهي روائية متفوقة وضعت خطًا واضحًا بين الأنوثة والرجولة، ولم تقرّ التناصف الأنثوي بعدالة القول، بل بسلوك الممارسة، والتناصف الفكري بشكل فلسفي، وجدلية تستحق الوقوف والتأمّل، كأنّها تقول: لا بدّ للمرأة من رجل، فهو قوّة في كيانها رغم تجاوزه معها الخطوط الحمراء، ذلك أمر طبيعي تبلغه المرأة، دليل إثباته فشل الأنثى في تحقيق ذلك يجعلها بؤرة للأمراض النفسية والإحساس بالنقص.... وعادت من جهة أخرى، لتقرّ هذا التناصف المفروض بقوانين الطبيعة، لكن تلك المرّة بين المرأة والأنثى، وبشكل فلسفي، فاعتبرت المرأة رمزًا ومركزًا للأنوثة، وقد تكون مرتكزًا لها في احترامها الذاتي لتلك البيئة الأنثوية بالسلوك والوعي، وفي ذلك تتفوق المرأة بالأنوثة على كلّ مخلوقات الله في ممالكه الأخرى، وفي المملكة البشرية تتفوّق على المرأة وعلى الرجل، وتمسح التناصف الطبيعي المقرور بينهما، وأعطت الروائية عبير العطار دليلاً في ذلك، الوعي وثقافة البطلة (بانسيه) كان نموذجًا أنثويًّا لهذا التفوّق، سحق السلوك السلبي للمرأة والرجل في ديمومة التخلف، وتمثّل ذلك بشخصيتين أقرّتا الصراع الدرامي المتمكن فلسفيًّا على طول خط الصراع الدرامي في تلك الرواية، وبشكل مزدوج, مرّة بين الخير والشّر، وأخرى بين الشّر والشّر، بشكل لم أره من قبل!!! فشخصية (عائشة) وهي أخت البطلة ( بانسيه)، هي رمز إنساني سلبي، يقرّ التنصُّل عن العلاقات الإنسانية ببديل المصلحة، حين ينتزع الوعي والثقافة، ويلبس جلباب التخلف والأنانية، فينتج عن هذا الصراع أن تُودِع أمّها بيت المسنين، وهذا الصراع قوامه الخير المتمثل بالبطلة (بانسيه) والشّر المتمثل ب ( عائشة)، وقد حرَّكت خيوطه الدرامية والفلسفية حتى موت نبيل.... أمّا اللمحة الفلسفية الأخرى، فهي صراع ثلاثي بين الشر والشر والخير، وقد تمثّل ذلك بصراع أدارت دفّته الكاتبة الروائية عبير العطار بحرفنة متناهية، ومثّل ذلك برسم أبعاد شخصياتها بخطوط فلسفية، بقلم المصير فوق مسرح الديمومة، أبطال هذا الصراع هم (نبيل) زوج (بانسيه) خان زوجته مرارًا، وهي تعلم ذلك، لكن (بانسيه) حتى وإن استغرقتها موجات الأنوثة بمقابلة شخص آخر في شقته, وسمحت له بالمعانقة اعتبرت ذلك محاولة للخيانة، ندمت عليها جدًّا، وعادلت كفّتها بالحنين والتّوق إلى حضن زوجها ومسامحته لخطأ لم يقع، قابل هذا الصراع الغير منصف والراجح نحو الكفّة الأنثوية، الصراع الآخر، بين الشر والشر، المتمثّل بالزوج نبيل والأخت عائشة، الأول بانتهاك حرمة العلاقة الزوجية المقدسة بالخيانة، وعائشة أيضًا التي اخترقت علاقة الأمومة المقدّسة بالخيانة، فأودعت أمّها بيت المسنين، نقطة فلسفية راقية أدارتها الكاتبة بعبقرية سردية غير مسبوقة.

 البناء الفني:

بنيت تلك الرواية بشكل واعٍ ومدروس ووعي بكل التفاصيل الفنية للروي، فقد جاءت الأمور الفنية متكاملة ومتسلسلة ومتفوقة عن المألوف، من عنوان، وصراع درامي متفوّق، وعقدة (بل عقد متعددة استخدمتها الروائية لأغراض فنية أخرى) وصراعات مختلفة بين الخير والشر، والشر والشر، ومثّلت ذلك بشخصيات مدروسة، وكان الانفراج المتعدّد الأغراض، يفضي بنهاية، تقذفها الروائية بعبقرية على وعي المتلقي، فهي لم تعطِ نهاية واحدة، بل ألمحت لواحدة، وكلّفت المتلقي بأخريات، قد يضعها هو بعمقه الثقافي الذي أشارت لها هي بمقولة فلسفية بسطور، كانت الحبكة في الرواية بسيطة جدًّا كواقع إنساني، لكن الهدف من ذلك كان واضحًا، والإشارة نحو رمزية الخطأ والصواب في قضية العلاقات بين الناس، فهي إشكالية فلسفية، وليس أمرًا عاديًّا يتخطاه المرء بعد القراءة، كان الموضوع شيقًا، وهو بؤرة برغماتيكية ستتمركز عليها الروائية عبير العطار، وهي استراتيجية الدفاع عن حقوق المرأة، وهذا حق مشروع رسمته تلك الكاتبة كطريق رصين لأدب رصين في جميع كتاباتها القصصية والروائية.

البناء الجمالي:

بهرني في قراءتي المتعمّقة لتلك الرواية الموسومة (بانسيه)، رجاحة الجمال في الأسلوب الرمزي العميق، فهي لم تساكن المباشرة مطلقًا، ولا تطيقها، لذلك تقذف جميع مفرداتها وعباراتها من خلف جدار التقريرية والقص، لذلك تأتي جملها بعمق أدبي متميز، لا يتحمّل المباشرة، وقد امتاز أسلوبها بدراسة المفردات ودلالاتها ومدلولاتها ومفاهيمها الذرائعية بشكل عميق، يعرض طريقة في التعبير السردي الحقيقي، فكل عبارة منها تعطي احتمالات مؤجلة (Prospective Possibilities) بالرمز والمتابعة بالأثر التحليلي، وهذا النوع من الأسلوب يقرّ مقدرة التمكّن السردي للروائية عبير العطار، فالرواية ليست جنسًا إخباريًّا مباشرًا، بل هي عمل أدبي يحمل فكرًا و رؤية و قضية... كانت الصور الأدبية راقية جدًّا، وقد خضعت لمدرسة الجمال والفن للفن في صياغتها الأدبية، فقد أحسست في قسم منها بريشة الرسام وألوانه، وهي تبهر نواظري، وبأخرى بعزف منفرد بناي راعٍ حزين، في مسرح طبيعة خضراء، أمام شويهاته، فصورها الراقية والمدروسة تنقّل المتلقي نحو رحاب الطبيعة الساحرة وجمالها العذري، أما حواراتها، فكانت حوارات تنمّ عن دراية وتكثيف فلسفي قبل أن يكون تكثيفًا أدبيًّا، كانت تلك الحوارات تحليلاً راقيًا للشخصيات ونفسياتهم وميولهم الإنسانية.

 برعت الروائية عبير العطار بالسرد الأدبي المدروس، ونوّعت السرد، واستخدمت كلّ أشكاله، القريبة والبعيدة، والخارجية والداخلية، كانت الرواي، ثمّ المتكلم، والمخاطب، وأعطت الاثنين حضورًا، ثم انتقلت نحو الخارج، فجعلت الغائب يسرد من داخل الرواية، ومن خارجها بضمائر الغياب، فالسرد من الداخل صاغته بوميض خلفي(Flashback)، وبحوار داخلي ومحاكاة ذهنية (Stream of Consciousness)، واستخدمت البديع والجمال، والبيان وجميع العناصر البلاغية من طباق وجناس وتورية، وتشابه واختلاف وتشخيص.... التدوير : استطاعت تلك الروائية الراقية عبير العطار، في أول محاولة روائية، إجادة فن التدوير الروائي، فقد نقلت السرد الداخلي من حالة اللاوعي نحو الوعي مرتين، وجعلت أحداث الرواية متماسكة بشكل دائري، يكمّل بعضه البعض.... عسى أن أكون وُفّقت في هذا التحليل.

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الذرائعية وهوية النص العربي    (ثقافات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر علميّة النظرية الذرائعية  (ثقافات)

    • مقارنة ذرائعية استرجاعية عن الأدب السردي الكلاسيكي والمعاصر عند الأديب السوري الكبير حنا مينة  (ثقافات)

    • البعد الرابع  (ثقافات)

    • أدب الرحلة في إطار روائي معاصر رواية (بحر أزرق قمر أبيض) للروائي العراقي( حسن البحار ) أنموذجًا  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : التناصف الإنساني عند الروائية عبير العطار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غزوان المؤنس
صفحة الكاتب :
  غزوان المؤنس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ صلاح الدين يعلن تحرير قرية المسحك ورفع العلم العراقي على مركز الشرطة

 قصر المرمر*  : د . علي مجيد البديري

 وزير التخطيط والتجارة يبحث مع نظيره الايراني تطوير المنافذ الحدودية وزيادة حجم التبادل التجاري وتعزيز التعاون في مجال السيطرة النوعية  : اعلام وزارة التخطيط

 ذي قار : السيطرات والطرق الخارجية تلقي القبض على أربع متهمين بقضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 مباراة العالم............لكاس الرئاسة العربي  : احمد ناهي البديري

 الأخطاء والمسؤولية تجاه ابنائنا  : فاطمة ال شبير الخاقاني

 مصادر بالإليزيه: القمة الرباعية خطوة لدفع العملية السياسية بسوريا

 مسؤول عراقي: 400 من «أزلام» القاعدة غادروا إلى سوريا  : بهلول السوري

 تبا تبا تب لكل من يتهم ابناء الحشد الشعبي.  : طاهر الموسوي

 حشدنا طائفي .. نفطنا وطني!  : عباس الكتبي

 دار الشؤون الثقافية العامة تشارك بمعرض كتاب في كلية الإسراء الجامعة  : اعلام وزارة الثقافة

 شيعة جعفر  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 رئيس القانون الدولي العام وتسوية المنازعات في مركز لندن يصل كربلاء للاطلاع على مضامين الإرث الانساني للامام السجاد  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 البحرين اصبحت مقاطعة من مقاطعات الرياض  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  الحكومة .. وعود آب ورياح ايلول ...!؟  : فلاح المشعل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net