صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟" حلقة رقم ـ 3.
نجاح بيعي

 مُلخص ما جاء في مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . وهذه الفتنة لم يكن لها أن تنتهي أو تُقبر إلا بالدم , ذلك العطاء الذي سار عليه (الشعب) العراقي, وتحمل أعبائه عن طيب خاطر بمسيرة كفاح مرير وقتال ٍ ضار ٍ, مع أعتى تنظيم تكفيري إجرامي في العصر الحديث . مسيرة دامت ـ ثلاث سنوات وستة أشهر ويومان ـ هي مدة المخاض العسير الواقعة بين خطبتيّ فتوى الجهاد الكفائي في عام 13/6/2014م , وخطبة إعلان النصر في عام 15/12/2017م .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه .فتحذيرات المرجعية العليا عن خطر انهيار الدولة وخطر داعـش, سبق ظهور داعـش والتنظيمات الإرهابية بأمد بعيد .. فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها, حيث نجح المنبر الى حدّ بعيد في ربط الأمّة بالمرجعية العليا كما نراه اليوم . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـ للإستزادة إضغط الرابط أدناه :
http://www.kitabat.info/subject.php?id=115053
ـــــــــــــــــــ
( 9 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد نبّهت المعنيين الى أن غياب السلطة المركزية والدور الحكومي الفاعل , كفيل في ظهور مجاميع مُسلحة غير منضبطة ينجم عنه صراعات مسلحة. وحذّرت من تفاقم الوضع أكثر يكون سبب بظهور الإرهاب , في حال لم تُتخذ الإجراءات الرادعة لذلك وإمكانية فرض السلطة وسحب الأسلحة الغير مُرخصة . كان ذلك في جوابها على سؤال وكالة "أسوشيتد برس" رقم (1) : ـ "هل هناك ما ينبغي عمله لتوحيد الصف الشيعي في العراق خاصة بعد أحداث كربلاء المقدسة مؤخراً؟ .
ـ فكان الجواب : "..وأمّا الذي حدث في كربلاء المقدسة من الصراع المسلح بين بعض الأهالي وبعض المجموعات المسلحة فقد نجم عن غياب السلطة المركزية عن الساحة بصورة مؤثرة وفاعلة ،ووجود أعداد كبيرة من الأسلحة بأيدي عناصر غير منضبطة. وقد سبق لسماحة السيد ـ دام ظله ـ أن أكّد قبل عدة شهور في مختلف لقاءاته بأعضاء مجلس الحكم ومسؤولين آخرين, من الوزراء وغيرهم على لزوم اتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة , في سبيل سحب الأسلحة غير المرخصة من أيدي الناس ودعم الشرطة العراقية بالعناصر الكفوءة والمعدات اللازمة , لتأخذ دورها الطبيعي في حماية المجتمع من بروز أيّ ظاهرة مخلّة بالأمن . ولكن من المؤسف أنهم لم يتخذوا ـ أو لم يسمح لهم بأن يتخذوا ـ الاجراءات الضرورية في هذا المجال حتى آلت الأمور إلى الوضع الراهن، وربما ستبرز مشاكل جديّة أخرى لو لم يبادروا إلى اتخاذ الخطوات التي أكّد عليها سماحته"!.
ـ 21 شعبان/1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م.
https://www.sistani.org/arabic/archive/242/
ـ وثيقة رقم : 39 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـ ويُنظر أيضا ً :
https://www.sistani.org/arabic/archive/243/
ـــــــــــــــــ
( 10) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت دعوتها للسلطات عام 2003م لسحب الأسلحة الغير مرخصة كركيزة أولى لضبط الأمن ومنع تفشي الإرهاب . وحذّرت من مستقبل خطير يتعدّى الساحة الشيعيّة ليشمل مكونات العراق أجمع. وكان ذلك في جوابها على سؤال صحيفة "واشنطن بوست" رقم (7) وجاء فيه : س7: هل أنتم قلقون من حصول صراع شيعي شيعي في المستقبل؟.
وكان الجواب: إذا لم تُتخذ إجراءات سريعة من قبل السلطات الوطنية العراقية لسحب الأسلحة غير المرخصة وتعزيز القوات الوطنية المكلفة بتوفير الأمن والاستقرار فربما تقع مشاكل خطيرة مستقبلاً من دون اختصاص ذلك بالساحة الشيعية.
ـ 27 شعبان 1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م .
ـ وثيقة رقم : 41 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 . 

أضغط هنا 
ــــــــــــــــــــــ
( 11 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت السبّاقة في الكشف عن مُخطط طائفي إجرامي يستهدف العراق والعراقيين , ويرمي الى زرع بذور الفتنة الطائفية والشقاق بين مكوناته المختلفة , والى النيل من أمنه واستقراره وقتل أبناءه . وهو ما جاء في جوابها على سؤال مجلة ( بولندا ) الإسبوعية رقم ( 8 ) حول موضوع اغتيال الشهيد السيد (محمد باقر الحكيم ـ قد) وكما يلي : س 8: من تتوقعون وراء مقتل السيد الحكيم؟.
ـ وجوابها : من لا يريدون الأمن والاستقرار للعراق ويريدون زرع بذور الفتنة والشقاق بين أبنائه.
ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف29/رجب/1424هـ ـ 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم : 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ــ ويراجع أيضا ً ـ بيان المرجعية العليا ـ حول ذات الموضوع والصادر في تاريخ 29 /8 / 2003م وعلى الرابط أدناه . حيث وصفت الإعتداء على الروضة المطهرة واغتيال ـ الحكيم ـ الجريمة البشعة بـ(المخزية). مُحمّلة سلطات الإحتلال آنذاك مسؤولية الانفلات الأمني بالكامل . مُجددة دعوتها الى تعزيز القوات الوطنية العراقية ودعمها وتمكينها من توفير الأمن والاستقرار.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1466/
ــــــــــــــــــــ
( 12 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
هي أولى من نفت وجود خلافات بين (الشيعة) وبين مكونات وفئات إسلامية أخرى (السنة مثلا ً) داخل المجتمع العراقي !. وذلك بنفيها الأمر جملة وتفصيلا ً . سارعت الى تصحيح ذلك المفهوم الخاطئ , داعية ً في الوقت ذاته الى رفض منطق تثوير الخلافات المذهبية والطائفية , والإنجرار نحو مُخطط الأعداء الرامي الى ضرب الإستقرار في البلد . كما وجّهت ومن منطلق منطق نهجها السلمي على أن يكون ـ الحوار ـ هو الأسلوب الأمثل في حلّ الخلافات إن وجدت . نُمسك ذلك من خلال جوابها على السؤال رقم ( 4 ) من أسئلة مجلة ( بولندا ) الأسبوعية والذي جاء فيه :
س4: هل أنتم مستعدون للتحاور والنقاش مع الفئات الاسلامية الأخرى؟
ـ وكان الجواب : لا توجد بيننا خلافات تُذكر وإن وجدت فالحوار هو الأسلوب المتين للتقارب وحلّ المشاكل .
ــ 29رجب 1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـــــــــــــــــ
(13) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد رفضت رفضا ً باتا ً تشكيل أي جيش ثان ٍ يكون الى جنب الجيش الوطني العراقي أو يكون بديلا ً عنه .إيمانا ً منها بأنّ العراقيين أنفسهم قادرين , وبإرادة مستقلة بعيدة عن إملاءات وتوجهات سلطات الإحتلال عام 2003م , أن يقودوا الجيش الوطني للدفاع عن العراق أرضاً وشعباً ومقدسات . وجاءت الـ( كلا ) حرصا ً من المرجعية العليا لأن يُفسح المجال لفرض سيادة الدولة العراقية , من تفعيل مؤسساتها على كامل تراب الوطن . كان ذلك ضمن جواب المرجعية العليا لسؤال لصحيفة ( لوس أنجلوس تايمز ) الثاني وكما يلي :
س2: هل ترتأي سماحتكم أن العراق بحاجة إلى جيش آخر جنباً إلى جنب أو بديلاً عن الجيش الذي تم تأسيسه من قبل الحلفاء؟
ج2: جيش العراق هو الجيش الوطني الذي يقوده العراقيون , ومهمته الدفاع عن العراق أرضاً وشعباً ومقدسات . ولا محلّ لجيش آخر إلى جنب هذا الجيش .
ــ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف4/ ج2/1424هـ ـ عام 2003م
https://www.sistani.org/arabic/archive/236/
ـ وثيقة رقم: 24 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ــــــــــــــــــــــ
( 14 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد سارعت وأجابت بـ( كلا ) لبيان تأكيدها بعدم إمكانية تشكيل قوات مسلحة أو (عسكرية) خارج إطار الدولة القانون فضلا ً عن امتلاكها . ونعتت مثل هكذا تشكيلات بـ( الميليشيات) وهي قطعا ً خارجة عن القانون . ودعت في الوقت ذاته الجميع الى دعم القوات الوطنية الرسمية , باعتبارها السبيل الوحيد لضبط الفوضى الأمنية في البلد. كان ذلك في جوابها لسؤال رقم ( 5 ) لمجلة ( بولندا ) الإسبوعية حيث ورد :
س5 : هل تملكون قوة عسكرية خاصة أو ميليشيا شيعية ؟.
ج5 : كلا . ولسنا مع تشكّل مثل هذه الميليشيات . وتأكيدنا على دعم القوة الوطنية العراقية .
ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 29/رجب/1424هـ ـ 2003م
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم: 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـ
ـ يتبع ..

 

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟" حلقة رقم ـ 3.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كذبة نيسان ابريل ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الوجه القذر للحضارة الانجلوامريكيه: لكي تبقلى مهيمنا على العالم ليس عليها ان تبني نفسها اقتصاديا وعلميا بل الاهم هو ان تدمر السعوب الاخرى اقتصاديا وعلميا كي لا تسبقك وتبقى انت المهيمن.. الانجلوامريكان لم يساهموا في تقدم العالم علميا بقدر ما دمروا من تقدم العالم علميا..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة
صفحة الكاتب :
  وفاء عبد الكريم الزاغة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حوار في المعنى القسم الثاني  : علي حسين الخباز

 الجســــــــــــر ..! حكاية من هذا الزمان يرويها  : نبيل عوده

 جريمة الهاشمي والاستنجاد بدول الجوار  : مصباح ضياء

 رأس السيد وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي الاجتماع الفني للجنة التنسيقية الداعمة المشتركة بين وزارتي الزراعة والموارد المائية  : وزارة الموارد المائية

 وائل الوائلي:مفوضيةالانتخابات تستكمل سجل الناخبين الاوليوسيتم عرضه للمواطنين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 جمعة الزحف الى بغداد والصلاة هل تكون موحدة  : احمد سامي داخل

 الزنجي الذي أخرج صدام من الحفرة  : هادي جلو مرعي

 الا تستحق مناسبة زيارة الاربعين عطلة رسمية في العراق ؟  : عزت الأميري

 الدعوة على طريق الأخوان وإحراق المشهد  : واثق الجابري

 خصخصة الكهرباء من المستفيد ومن المتضرر ؟  : رحيم الخالدي

 نحن والحسين.. من يحي من!  : زيد شحاثة

 مقداد الشريفي: المفوضية ترد طلب اقامة اقليم البصرة لعدم استكماله الصيغة القانونية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بيان :بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم "ع" ( يوم السجين العالمي )  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 أزمة شرف مهني في وسائل الإعلام العروبي /جريدة الشرق الأوسط نموذجاً  : صالح المحنه

 الخطوط الجوية العراقية في طهران تحصد تكريما من بين عشرة شركات عالمية في ملتقى CIP لشركات  : وزارة النقل

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102814567

 • التاريخ : 24/04/2018 - 05:30

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net