صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟" حلقة رقم ـ 3.
نجاح بيعي

 مُلخص ما جاء في مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . وهذه الفتنة لم يكن لها أن تنتهي أو تُقبر إلا بالدم , ذلك العطاء الذي سار عليه (الشعب) العراقي, وتحمل أعبائه عن طيب خاطر بمسيرة كفاح مرير وقتال ٍ ضار ٍ, مع أعتى تنظيم تكفيري إجرامي في العصر الحديث . مسيرة دامت ـ ثلاث سنوات وستة أشهر ويومان ـ هي مدة المخاض العسير الواقعة بين خطبتيّ فتوى الجهاد الكفائي في عام 13/6/2014م , وخطبة إعلان النصر في عام 15/12/2017م .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه .فتحذيرات المرجعية العليا عن خطر انهيار الدولة وخطر داعـش, سبق ظهور داعـش والتنظيمات الإرهابية بأمد بعيد .. فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها, حيث نجح المنبر الى حدّ بعيد في ربط الأمّة بالمرجعية العليا كما نراه اليوم . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـ للإستزادة إضغط الرابط أدناه :
http://www.kitabat.info/subject.php?id=115053
ـــــــــــــــــــ
( 9 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد نبّهت المعنيين الى أن غياب السلطة المركزية والدور الحكومي الفاعل , كفيل في ظهور مجاميع مُسلحة غير منضبطة ينجم عنه صراعات مسلحة. وحذّرت من تفاقم الوضع أكثر يكون سبب بظهور الإرهاب , في حال لم تُتخذ الإجراءات الرادعة لذلك وإمكانية فرض السلطة وسحب الأسلحة الغير مُرخصة . كان ذلك في جوابها على سؤال وكالة "أسوشيتد برس" رقم (1) : ـ "هل هناك ما ينبغي عمله لتوحيد الصف الشيعي في العراق خاصة بعد أحداث كربلاء المقدسة مؤخراً؟ .
ـ فكان الجواب : "..وأمّا الذي حدث في كربلاء المقدسة من الصراع المسلح بين بعض الأهالي وبعض المجموعات المسلحة فقد نجم عن غياب السلطة المركزية عن الساحة بصورة مؤثرة وفاعلة ،ووجود أعداد كبيرة من الأسلحة بأيدي عناصر غير منضبطة. وقد سبق لسماحة السيد ـ دام ظله ـ أن أكّد قبل عدة شهور في مختلف لقاءاته بأعضاء مجلس الحكم ومسؤولين آخرين, من الوزراء وغيرهم على لزوم اتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة , في سبيل سحب الأسلحة غير المرخصة من أيدي الناس ودعم الشرطة العراقية بالعناصر الكفوءة والمعدات اللازمة , لتأخذ دورها الطبيعي في حماية المجتمع من بروز أيّ ظاهرة مخلّة بالأمن . ولكن من المؤسف أنهم لم يتخذوا ـ أو لم يسمح لهم بأن يتخذوا ـ الاجراءات الضرورية في هذا المجال حتى آلت الأمور إلى الوضع الراهن، وربما ستبرز مشاكل جديّة أخرى لو لم يبادروا إلى اتخاذ الخطوات التي أكّد عليها سماحته"!.
ـ 21 شعبان/1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م.
https://www.sistani.org/arabic/archive/242/
ـ وثيقة رقم : 39 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـ ويُنظر أيضا ً :
https://www.sistani.org/arabic/archive/243/
ـــــــــــــــــ
( 10) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت دعوتها للسلطات عام 2003م لسحب الأسلحة الغير مرخصة كركيزة أولى لضبط الأمن ومنع تفشي الإرهاب . وحذّرت من مستقبل خطير يتعدّى الساحة الشيعيّة ليشمل مكونات العراق أجمع. وكان ذلك في جوابها على سؤال صحيفة "واشنطن بوست" رقم (7) وجاء فيه : س7: هل أنتم قلقون من حصول صراع شيعي شيعي في المستقبل؟.
وكان الجواب: إذا لم تُتخذ إجراءات سريعة من قبل السلطات الوطنية العراقية لسحب الأسلحة غير المرخصة وتعزيز القوات الوطنية المكلفة بتوفير الأمن والاستقرار فربما تقع مشاكل خطيرة مستقبلاً من دون اختصاص ذلك بالساحة الشيعية.
ـ 27 شعبان 1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م .
ـ وثيقة رقم : 41 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 . 

أضغط هنا 
ــــــــــــــــــــــ
( 11 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت السبّاقة في الكشف عن مُخطط طائفي إجرامي يستهدف العراق والعراقيين , ويرمي الى زرع بذور الفتنة الطائفية والشقاق بين مكوناته المختلفة , والى النيل من أمنه واستقراره وقتل أبناءه . وهو ما جاء في جوابها على سؤال مجلة ( بولندا ) الإسبوعية رقم ( 8 ) حول موضوع اغتيال الشهيد السيد (محمد باقر الحكيم ـ قد) وكما يلي : س 8: من تتوقعون وراء مقتل السيد الحكيم؟.
ـ وجوابها : من لا يريدون الأمن والاستقرار للعراق ويريدون زرع بذور الفتنة والشقاق بين أبنائه.
ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف29/رجب/1424هـ ـ 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم : 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ــ ويراجع أيضا ً ـ بيان المرجعية العليا ـ حول ذات الموضوع والصادر في تاريخ 29 /8 / 2003م وعلى الرابط أدناه . حيث وصفت الإعتداء على الروضة المطهرة واغتيال ـ الحكيم ـ الجريمة البشعة بـ(المخزية). مُحمّلة سلطات الإحتلال آنذاك مسؤولية الانفلات الأمني بالكامل . مُجددة دعوتها الى تعزيز القوات الوطنية العراقية ودعمها وتمكينها من توفير الأمن والاستقرار.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1466/
ــــــــــــــــــــ
( 12 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
هي أولى من نفت وجود خلافات بين (الشيعة) وبين مكونات وفئات إسلامية أخرى (السنة مثلا ً) داخل المجتمع العراقي !. وذلك بنفيها الأمر جملة وتفصيلا ً . سارعت الى تصحيح ذلك المفهوم الخاطئ , داعية ً في الوقت ذاته الى رفض منطق تثوير الخلافات المذهبية والطائفية , والإنجرار نحو مُخطط الأعداء الرامي الى ضرب الإستقرار في البلد . كما وجّهت ومن منطلق منطق نهجها السلمي على أن يكون ـ الحوار ـ هو الأسلوب الأمثل في حلّ الخلافات إن وجدت . نُمسك ذلك من خلال جوابها على السؤال رقم ( 4 ) من أسئلة مجلة ( بولندا ) الأسبوعية والذي جاء فيه :
س4: هل أنتم مستعدون للتحاور والنقاش مع الفئات الاسلامية الأخرى؟
ـ وكان الجواب : لا توجد بيننا خلافات تُذكر وإن وجدت فالحوار هو الأسلوب المتين للتقارب وحلّ المشاكل .
ــ 29رجب 1424هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـــــــــــــــــ
(13) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد رفضت رفضا ً باتا ً تشكيل أي جيش ثان ٍ يكون الى جنب الجيش الوطني العراقي أو يكون بديلا ً عنه .إيمانا ً منها بأنّ العراقيين أنفسهم قادرين , وبإرادة مستقلة بعيدة عن إملاءات وتوجهات سلطات الإحتلال عام 2003م , أن يقودوا الجيش الوطني للدفاع عن العراق أرضاً وشعباً ومقدسات . وجاءت الـ( كلا ) حرصا ً من المرجعية العليا لأن يُفسح المجال لفرض سيادة الدولة العراقية , من تفعيل مؤسساتها على كامل تراب الوطن . كان ذلك ضمن جواب المرجعية العليا لسؤال لصحيفة ( لوس أنجلوس تايمز ) الثاني وكما يلي :
س2: هل ترتأي سماحتكم أن العراق بحاجة إلى جيش آخر جنباً إلى جنب أو بديلاً عن الجيش الذي تم تأسيسه من قبل الحلفاء؟
ج2: جيش العراق هو الجيش الوطني الذي يقوده العراقيون , ومهمته الدفاع عن العراق أرضاً وشعباً ومقدسات . ولا محلّ لجيش آخر إلى جنب هذا الجيش .
ــ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف4/ ج2/1424هـ ـ عام 2003م
https://www.sistani.org/arabic/archive/236/
ـ وثيقة رقم: 24 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ــــــــــــــــــــــ
( 14 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد سارعت وأجابت بـ( كلا ) لبيان تأكيدها بعدم إمكانية تشكيل قوات مسلحة أو (عسكرية) خارج إطار الدولة القانون فضلا ً عن امتلاكها . ونعتت مثل هكذا تشكيلات بـ( الميليشيات) وهي قطعا ً خارجة عن القانون . ودعت في الوقت ذاته الجميع الى دعم القوات الوطنية الرسمية , باعتبارها السبيل الوحيد لضبط الفوضى الأمنية في البلد. كان ذلك في جوابها لسؤال رقم ( 5 ) لمجلة ( بولندا ) الإسبوعية حيث ورد :
س5 : هل تملكون قوة عسكرية خاصة أو ميليشيا شيعية ؟.
ج5 : كلا . ولسنا مع تشكّل مثل هذه الميليشيات . وتأكيدنا على دعم القوة الوطنية العراقية .
ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 29/رجب/1424هـ ـ 2003م
https://www.sistani.org/arabic/archive/241/
ـ وثيقة رقم: 36 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ـ
ـ يتبع ..

 

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر!  (قضية راي عام )

    •  (1) ـ تعالوا إلى كلمة سواء ... الإجماع الوطني كفيل بإنهاء الوجود الأجنبي في العراق!   (المقالات)

    • دعه ياعمّار ..!  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م . ( 2 )  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م .الجزء الاول  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟" حلقة رقم ـ 3.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال السويدي
صفحة الكاتب :
  جلال السويدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كاطع الزوبعي: مفوضية الانتخابات تصادق على منح اجازة تأسيس لحزبين جديدين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 صور آثار آلة الدمار التي خلفها التكفيريون في محيط السيدة زينب (ع)  : بهلول السوري

 أمتناع كبار الصحافيون من الكتابة خشية التعليقات !  : ياس خضير العلي

 وحدات الجيش السوري تواصل عملياتها ضد المجموعات المسلحة في حلب  : بهلول السوري

 العلاج بالشجب والاستنكار  : حميد الموسوي

 جامعة جابر بن حيان الطبية توجه دعوة لمؤسسة الشهداء لحضور المؤتمر العلمي للطفولة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اختيارات العبادي الاصلاحية  : جمعة عبد الله

 قائد الحرس يعلن هزيمة حركة الاحتجاجات، والمدن الإيرانية تشهد مظاهرات مدعومة حكوميا

  المرجعية حل وعمل  : ابو طه الجساس

 خلال زيارته لطوارئ المجمع الطبي اليوم الاثنين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 العمل تجري (1900) زيارة تفتيشية لمواقع العمل خلال ايلول الماضي في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أجواء المنطقة واستراتيجيات العمل الكوردستاني  : ا . د . تيسير عبد الجبار الالوسي

 جديد داعش : إعدم 14حلاقا بالموصل وتنقل أسلحتها الثقيلة لسوريا وتصدر جنسية خاصة بالتنظيم

 من كاظم الساهر الى اياد جمال الدين....قيصر الهلالي تبصم من جديد  : علي حسين النجفي

 بوتين يلتقي مستشار المرشد الإيراني في موسكو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net