صفحة الكاتب : د . حازم السعيدي

استطيقيا الصورة  التجربة الجمالية لمنظومات الرسم لدى الفنان الشامل رزاق الطويل
د . حازم السعيدي

لعل من مسلمات الامور ان يكون هنالك قطبي معادلة تتوازن عندها اشتغالات الارقام والعناصر من جهة والاشكال والالوان من جهة اخرى وتتجه لنيل حصتها في الافق الجمالي والتجربة الجمالية بمستوى يكاد ان يكون موحدا  او ماندركه في البسيطة وبصفة الموحد ذلك ماسعى اليه الفنان والخطاط التشكيلي الكربلائي "رزاق الطويل " اذ عمل على المنظومة الجمالية لاجل الفن وماانفك ان صنع الصورة تلو الصورة والمخطوطة تلو المخطوطة في دافعية عالية لاجل ان يمترس افعاله الفنية بين جدلية الثابت والمتحول ان صح التعبير لدى اتباعه واصدقائه مما حدى الحال به الى بناء تلك المنظومة الجمالية (فن البورتريه ,مخطوطات تنويعات الخطوط العربية , الصورة الفوتوغرافية ...)بايادي وئيدة صنعت تاريخها شيئا فشىء فجاءت ثوابته منمقة منسجمة لما يرسمه او يخطه في ارادة تتجلى في نتائجها ان الارض البكر لم تكن بكرا بل وولادة منذ ان راق للتراث والمعاصرة ان يلتقيا على ارض كربلاء وان رموزها الفنية جليلة وجديرة بالاحترام ولانخص احدا فالفن يعني الكثير من (التشكيل في الرسم والخط والشعر والمسرح والتأليف في مجال الرواية والقصة ..) لذا تعد لمسات فناننا واضحة من خلال تواجده في شعبة الاشغال اليدوية بصفة مدرب لمادة الخط العربي والرسم فهو يكافأ بينهما ويدعو اتباعه الى التواصل الفني وتلاميذه الى استنزاف الوقت واستغلاله فالتاريخ لايرحم احدا , يوصي بالممارسة لاجل كسب الخبرة , يجاملهم يدغدغ افكارهم ويعود الى اكتضاض المعلومة الطرائقية الناضجة التي تراوده في صناعة التقنية ليس الا , وذكرلنا ان الكل مهما كان  صغيرا اوكبيرا يمكنه تعلم المبادىء الاولية لاي فن ومقابله سيكون الوقت وهو ايضا يتحدى الوقت لكونه الزمن الذي ينفلت قسرا من بين ايدينا , ويقارن انه رسم الوجوه بقلم الرصاص مئات المرات اعاد تكراراته بشغف ولذة ليستفيق مارده الفني بلا موعد ضمن سويعات النهار او الليل , انكفأ في محراب اوراقه والوانه واقلامه يمدرج اشرطة خطية ويدولب حليات زخرفية , انه من الاوائل الذين عرفتهم الساحة الفنية في مدينة القباب الذهبية "كربلاء" ولم يكن بمعزل عن التشدق بجماليتها فرسم مأذنها وقبابها وازقتها واحيا مواسم زياراتها بنسب عالية الدقة من تشريح ومعالجة بنائية سكب عليها من روحه الكثير وانشد سيمفونية اسلوبية اتكأت حقا على الاسس التنظيمية للفن التشكيلي بعيد ان صمم الاعلان واغلفة الكتب واستوحى نكهة المنتج من نكهة التراث ايضا , من هنا نحن نتتبع منجزاته الخاصة والعامة ونستقرىء بركانه في رغبته بتطور الحركة الفنية لما لها من حساسية ومركزية في مدينة تحتاج منا تسليط الضوء على ثقافتها وعدم تناسيها , وبالتالي ان المعارض المحلية القليلة وعدم الاحتكاك مع المعارض الدولية والاقتصار على المكان والزمان الحالي هذا ادى بالنتيجة الى الانفصام عن الحركة التشكيلية والابتعاد قليلا على الرغم من ان الخطورة تكمن في مجرياتها ومسيرتها بوصفها اشكالية بنية الحدث في الفنون التي تقام في مركز الاشغال اليدوية والتربية وعدم الاهتمام بالفئات العمرية والدورات لاختصاصات الخط العربي والرسم .

يعتبر "رزاق الطويل" من المنظوين تحت عباءة المعرفة الفنية ومن المؤسسين لتقويم حركاتها وتحديدا في جسد انطلوجيا القيم الفنية لمشاركته في المعارض والمهرجانات ضمن محوري الخط العربي والرسم الذي يرتبط بآليات المنظومة الجمالية الباحثة عن ارتباط الجمال بالجمال بعد ان استخدم الاحبار والزيوت لصناعة استطيقيا الصورة الفنية على الكنفاس والخشب والجبس والخامات الاخرى وهي لم تكن جلها تصب في البنية الفلسفية لمدارس الفن وفق ما خطط اليه وصوره الفلاسفة من قبل , فالعاطفة والوجدانية والحنان رغبة تملكت الرسام الطويل وانها خبرة العمل المتواصل خلال مامضى من تعاطف فني ارتقى به نحو بنائية واضحة شكلانية مفعمة بالنضوج والفهم بل ومرادفة للمعرفية اللازمة لفهم شكلانيته الواقعية برؤية العشق للرسم التي انطوت مباركة بدوافع كسر الجمود لدى المتفهمين الذين يريدون بالفنون خيرا وممن ارسو قواعد اللحاق بمسيرات الرواد والمعاصرين وهذا ان دل فهو لايبتعد عن مسلمات سبق ان تناولناها لنوكد ان السمات الواقعية ضرب فني التجأ ايه في تدليل اكثر اشراقا حينما انخرط (الطويل " ليفقه الاخرين من خلال الدوراتن في الاشغال اليدوية والعتبة الحسينية والمعاهد الخارجية لتعليم فنون التخطيط والتلوين , وعلى اية حال ا ن استطيقيا الصورة  والتجربة الجمالية في منظومات الرسم لدى الفنان الشامل "رزاق الطويل" تعبير حي ينطلق بلا حدود من الخامات التي زينت وزخرفت بحروفياتها واشكالها مفسرة سببيتها التي اثراها فعليا اذ لايمكن ان نجد مبررات ادق من ان انشغالاته تصب في خلقه الرفيع كشخصية الت وتعاهدت ان الفن لايمكن ان ينمو الا من خلال التضحية وجاءت تلك التضحية مرارا عبر جمعية الخطاطين العراقيين فرع كربلاء في جعل السلوك الفردي سلوكا جمعيا لفهم الحروفية العربية والشكلانية التي اشعرتنا بالاستمتاع الجمالي وفقا لمرتكزات القارىء الفني حينما حاول في الحكم الايجابي الجمالي الذي اطلقه في الوصول الى سمات ملتزمة ومتينة في تجربته المتكاملة , على الرغم من اننا لاننظر الى اعماله بعين واحدة فحواسنا المختلفة تتوحد فحسب في رهافة رسوماته ودقة تصويره في صورة لامرأة او شيخ او طفل ولن نستثني اشكاله البشرية بعد ان ابدع في رسم الحيوانات واشكالها وحركاتها , واذن انه يعبر عما يراه او تقع عليه عينه المصورة , وبالتالي عدت مشغولاته ورسوماته ومخطوطاته من حقائق الافق الجمالي التي تقود قرائها الى التميز في الوصول الى المعنى في نظرية الجمال الجمعي التي قد تخالف رأي كانط الجمالي "بان مايلذ لك لايلذ لغيرك " وهذا بحد ذاته امتياز منحه "الطويل " لقرائه واعني بالامتياز كونه يكون جزءا من استطيقا الصورة المرغوب بها والنعبر عنها بكل بساطة تصل مدياتها برفق ووضوح في عالم ملؤه القيم الجمالية .

 

  

د . حازم السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التراكيب الخطية الكوفية - الجمالية والتعبير "حسين عبد الله الشمري انموذجا "  (ثقافات)

    • تأملات في رسوم احلام عباس بنية الفن مقاربة لغوية في الايقاع التأملي  (ثقافات)

    • ديوان الرسالة .. رسالة الاعماق لدنيا الحقيقة ..للشاعر رحيم صادق البراجعي  قراءة في قصيدة "تعال الي ً" تفسير حقيقة أسراره وتحليلها جماليا   (قراءة في كتاب )

    • أثر التنميط في محاكاة الخط العربي والاسلامي  (ثقافات)

    • تمتمات الذات ومضمونها في بنية القصيدة الشعرية صليحة الدراجي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : استطيقيا الصورة  التجربة الجمالية لمنظومات الرسم لدى الفنان الشامل رزاق الطويل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الحمداني
صفحة الكاتب :
  عقيل الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الخطاب الوطني المفقود والقول المنكود!!  : د . صادق السامرائي

 أمسية في ملتقى الرافدين للثقافة والحضارة

 هستيريا الإعلام العربي ضد سوريا..!  : عبد الهادي البابي

 لعبة حقيرة يلعبها اعداء العراق  : مهدي المولى

 الاقتصاد العراقي: الأزمات والتنمية  : وليد خدوري

 المؤامرة الخبيثة في الطعن بالسيد الخوئي  : كمال الدين البغدادي

 موسى بن جعفر من منظور آخر  : محمد الشذر

 من..يأسف على ما؟!..  : محمد الحسن

 نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي  : د . يوسف السعيدي

 فضاءات الحلم في أنهار لا تعرف الخوف/ للشاعر جمال مرسي  : اشرف الخريبي

 الصناعة تعلن عن توزيع كميات اخرى من المياه الصالحة للشرب في مناطق البصرة  : وزارة الصناعة والمعادن

 المرجع الحكيم: فاجعة الطف أحدثت تحولاً عظيماً في تاريخ الإسلام  : مؤسسة الحكمة

 مكافحة الارهاب تحرر ستة أحياء في الساحل الايسر للموصل

 العدوان على اليمن من أجل عينيك إسرائيل  : علي جابر الفتلاوي

 جنيف2 والقضاء على المستقبل السياسي للإخوان المسلمين  : قيس المهندس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net