صفحة الكاتب : ا . د . حسن خليل حسن

كيف ستواجه البصرة كارثة الجفاف في عام  2018
ا . د . حسن خليل حسن

تشير توقعات وزارة الموارد المائية العراقية المؤكدة الى حدوث ازمة مياه في العراق غير مسبوقة، نتيجة الاضرار بالإيرادات المائية لنهري دجلة والفرات خلال الصيف القادم من العام 2018 بالتزامن مع املاء سد اليسو، وقد تستمر هذه الازمة لسنوات قادمة اذ ان  املاء السد التركي الذي قد يستغرق من سنة الى ثلاث سنوات مقبلة، ومن المتوقع ان يبتلع السد بعد اكتماله معظم الايراد المائي لنهر دجلة (11 مليار متر مكعب)، وسيكون الامر كارثياً على العراق وخصوصاً خلال السنة الحالية  2018  لأنها سنة جافة شحيحة الامطار.

  وحسب الاعلان التركي فلم يعد يفصلنا عن موعد البدء بإملاء السد سوى ما يقارب (3 أشهر فقط)، في ظل سنة جافة غير مسبوقة تشهدها منابع نهري دجلة والفرات، وحسب المعلومات المؤكدة من وزير الموارد المائية الدكتور حسن الجنابي فان البصرة هي الاكثر تضرراً في هذه الازمة كونها تقع في اقصى ذنائب نهري دجلة والفرات، كما انها تستلم اقل حصة مائية في العراق مع انها ثاني اكبر محافظة عراقية من حيث اعداد السكان في الوقت الحاضر اذ يزيد عدد سكانها عن 4 ملايين نسمة، كما انها تستلم حصتها المائية من نهر دجلة فقط بعد انقطاع مجري نهر الفرات في قضاء (المديّنة) حوالي 22 كم غرب الملتقى القرنة، وحسب تأكيدات الوزارة تشير الى ان الازمة ستطال كل نواحي المياه التي تعتمد على المياه السطحية(الانهار) وستكون كمية مياه الشرب ونوعيتها الاكثر تضرراً ناهيك عن تضرر قطاعات الزراعة والاستخدامات الاخرى، من المتوقع ان تواجه محافظة البصرة ندرة مائية وليس شحة مائية عابرة فقط، لذا من الواجب الاسراع بوضع خطط طوارئ عاجلة  لمواجهة هذه الازمة والتنسيق من اجل مواجهتها، وسيكون لحكومة البصرة في المرحلة الراهنة ابرز الخطوات في هذا المجال، ويجب ان يبدأ التحرك عاجلاً لمواجهة الازمة في محافظة البصرة وفق الخطوات التالية:ـ

1ـ العمل على الاعتماد المحلي في توفير مياه الشرب عن طريق  انجاز مشاريع تحلية المياه البحرية على امتداد الساحل العراقي المقابل لخور عبدالله ، بالاضافة الى نصب محطات اخرى على جانبي خور الزبير،  وتفعيل محطات تحلية المياه النهرية ومراجعة الاخفاقات التي حصلت في هذا المجال وتشخيص سبب تلكؤ بعض المحطات التي تم نصبها منذ العام 2008 على مجرى شط العرب .

 2- الاتفاق على حصة محافظة البصرة المائية من نهر دجلة بما لا يقل عن  75 م3/ثا كمعدل تصريف دائم، وتفعيل الجانب القانوني في مسألة تقاسم المياه محلياً بين المحافظات ورفض جميع اشكال التجاوز على الحصة المائية لمحافظة البصرة من قبل محافظتي واسط وميسان، وتثبيت ذلك وفق جداول زمنية ثابتة واخذ ضمانات على الوزارات والمحافظات بالالتزام بها، والتفكير بنوعية المياه ودرجة التوغل الملحي البحري في أي اطلاقات مائية تحددها وزارة الموارد المائية لمحافظة البِصرة، واعتبار محافظة البصرة الاكثر احتياجاً لاستهلاك المياه بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف لأكثر من 51 درجة مئوية والعدد الكبير للسكان.

3- تفعيل التعاون بين المؤسسات الاكاديمية والحكومية في مجال المياه، والاسراع بتشكيل خلية ازمة في محافظة البصرة تتألف من اطراف اكاديمية ومؤسسات خدمية بالتنسيق مع الحكومة المحلية، مع ضرورة اشراك جهات حكومية من خارج المحافظة لوضع الخطط والاستعداد لأي طارئ في ملف المياه، ويفضل ان يترأس تلك الخلية السيد محافظ البصرة وتكون على اتصال مباشر بالحكومة المركزية للتنسيق والتعاون واتخاذ الاجراءات والقرارات الضرورية .

4ـ اعطاء الأولوية لمياه الشرب خلال الفترة القادمة واعادة النظر في الموسم الزراعي الربيعي والصيفي لعام 2018 وعزل مياه الاستخدام المنزلي عن الاستخدامات الاخرى، وتخصيص ميزانية طوارئ لتوفير مياه الشرب والاستهلاك المنزلي وفيها باب خاص لإيصال المياه الى القرى والنواحي والاقضية البعيدة على ان تكون مياه الشرب مقدمة على باقي الاستخدامات، ورصد مبالغ تعويضية للخسائر المتوقعة في القطاع الزراعي للفلاحين في البصرة خلال الموسمين القادمين ( الصيفي والشتوي).

 5ـ  التنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الموارد المائية حول تسمية جهاز امني خاص من وزارة الداخلية وتكليفه بمراقبة وحماية المياه السطحي والبدء برفع التجاوزات على مصادر المياه العذبة في (قناة البدعة وقناة شط العرب. ومنع التجاوزات ورمي النفايات فيه، وتطبيق عقوبات رادعة على المتجاوزين، خصوصا خلال مواسم الشحة الشديدة.

6.تفعيل قوانين استهلاك مياه الري، واعطاء صلاحيات واسعة لدوائر الموارد المائية والزراعة في مواجهة الهدر في القطاع الزراعي، وتفعيل الغرامات البيئية وفق مبدأ تعويض الضرر في البيئة المائية،  لحماية شط العرب والانهر الفرعية من كل اشكال صرف المياه الملوثة. 

7. التحضير لعقد مؤتمر عالمي في البصرة تحت مسمى (الكارثة المرتقبة لازمة المياه في البصرة) على ان يتم فيه التركيز على الحلول العاجلة على ان يعقد المؤتمر خلال شهر شباط او اذار 2018.

8ـ العمل على تفعيل دور القطاع الخاص بتوفير بدائل المياه العذبة عن طريق تحلية مياه البحر او تصنيع البدائل المتاحة او الاستيراد الممنهج للمياه من اقرب نقطة متاحة للاستيراد .

9ـ البدء بتأهيل قناة البدعة التي تعد مصدر آخر لمياه الشرب في محافظة البصرة، لكونها تعاني العديد من المشكلات البيئية واهمها نمو الطحالب والنباتات المائية التي تؤثر على جودة المياه.

 10. وضع خطة مستقبلية  لنقل مياه الشرب بالأنابيب من مياه جدول الغراف ( جنوب سدة الكوت) الى مركز محافظة البصرة لتوفير مصدر دائم للمياه العذبة على شكل نظام مغلق وليس مكشوفاً كما هو الحال في قناة البدعة، والعمل على غلق قناة كتيبان الإروائية واستبدالها بنظام نقل مياه مغلق تجنب هدر قسم كبير من المياه.

 11. الاسراع بعقد اتفاق مع الجارة ايران لتزويد محافظة البصرة بما تحتاجه من مياه الشرب من نهر الكارون خلال فترة الشحة الاستثنائية، ووضع آلية لنقل المياه العذبة بالاستفادة من قرب المسافة نهر الكارون الايراني، ومن المهم الاشارة الى ان الاطلاقات المائية من نهر الكارون خلال شهري ( تشرين اول -  كانون اول) من العام 2017 ساهمت بتخفيف ملوحة مياه شط العرب التي تسبب بها نقص التصريف الوارد من اعالي النهر .

12ـ رفع كفاءة محطات الاسالة في محافظة البصرة لمواجهة أي نقص محتمل في تصريف المياه وتدريب كوادرها على الطرق المناسبة لمواجهة الازمة، واعادة تصميم مآخذ مياه الاسالة على شط العرب وقناة البدعة لكي يتناسب مع انخفاض مناسيب الانهار، فضلا عن ضرورة اعادة تصميم مآخذ مياه المحطات الكهرومائية (محطة الهارثة والنجيبية) لتجنب توقفها عن العمل في حالات انخفاض مناسيب الانهار.

 13ـ نصب محطات قراءة التصاريف المائية في أعلى ووسط وجنوب مجرى شط العرب ومراقبة نوعية المياه، وتكليف الباحثين المختصين بتصميم نموذج عددي لتوقع مدى تأثر كمية مياه شط العرب ونوعيتها بالنقص المتوقع في حالات التصريف المائي الحاد، ومديات العجز المتوقعة في كل القطاعات التي تعتمد على المياه السطحية، والتركيز على تخمين المسافة التي من الممكن ان يتوغل فيها المد الملحي خلال مواسم الشحة المائية، والارتكاز على تجربة سابقة لنقص التصريف في نهاية العام 2008 وبداية العام 2009.

14ـ الاسراع بربط شبكة الصرف الصحي في الانهر الداخلية بمبزل شط البصرة وأبعادها عن مياه شط العرب ورفع التجاوزات على المجاري التي تصرف المياه الملوثة الى مجرى الشط . 

15ـ اجراء حملة توعية اجتماعية بصرية بأهمية ترشيد المياه وعدم تلويث مصادر المياه وتكون الحملة الزامية للمدارس والجامعات ومؤسسات الدولة بالاستضافة بمحاضرين واعلامين من المؤسسات الاكاديمية والاعلامية والثقافية والدينية في محافظة البصرة، وتوزيع اعلانات وملصقات تثقيفية في الشوارع والمؤسسات ،الاماكن العامة للتوعية بمخاطر هدر المياه وتلويث مصادر مياه الشرب.

16. على الناشطين في البيئة من اكاديمين ومثقفين ومهتمين بقضايا الامن المائي العراقي البدء بحملة اعلامية – توعوية تحت مسمى ( حملة انقاذ شط العرب) تتولى نشر الصور القاتمة التي آل اليها الوضع الهيدرولوجي للشط في الملتقيات والمحافل المحلية والعالمية بسبب النقص في الايراد المائي في شط العرب الذي اثر كثيرا في  نوعية المياه وعلى التنوع البيولوجي في مجراه، واصبح الشط على مشارف الموت البيئي.

17.الاسراع بوضع صنابير المياه الاقتصادية المقيّدة لهدر المياه في المنازل والزام المواطنين باستخدامها عبر دعم اسعارها في السوق او توزيعها مجاناً في جميع مناطق محافظة البصرة.

[email protected]

  

ا . د . حسن خليل حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13



كتابة تعليق لموضوع : كيف ستواجه البصرة كارثة الجفاف في عام  2018
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  كيفَ المدائن تنتقل  : سمر الجبوري

 أمريكا تقول شيئاً أخر عن النخلة والجيران!  : امل الياسري

 رئيس مجلس ادارة مطار النجف " يجب على الشركات العاملة في المطار ان تسابق الزمن من اجل انجاز اعمالها"  : عقيل غني جاحم

 رسالة الى " بابا عمرو "  : عدنان طعمة الشطري

 ثلاثــــة أخطــــاء فلسفيــــة  : نبيل عوده

  اعراب الجاهلية يرفضون الدستور  : مهدي المولى

 تدويل معظلة الكهرباء  : حميد الموسوي

 تصريحات نائب وماكينة الاعلام  : سهيل نجم

 شركات الطيران العالمية تستأنف رحلاتها فوق الأجواء العراقية  : خزعل اللامي

 مقومات نجاح الأكراد في العراق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين أحكام الإعدام والمؤبد على شباب الثورة إنتزعت إعترافاتهم تحت التعذيب القاسي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بوينغ 737.. حادثة جديدة في روسيا

 السفير التركي في بغداد يعقد اليوم مؤتمرا صحفيا حول محاولة الانقلاب في بلاده

 أرض الرسالة ما بين عاصفتين!  : سلام محمد جعاز العامري

 النجوم (قصة قصيرة)  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net