المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تدعو الى الاستفادة من الأمطار والحفاظ على الثروات المائيّة ومنع هدرها وتنتقد النزاعات المسلّحة على تقاسم المياه...

شدّدت المرجعيّة الدينيّة العُليا على ضرورة حفظ الثروة المائيّة ومنع هدرها لكونها نعمة وعلينا الحفاظ عليها، وأن نهتمّ بها وأن لا نبذّر ولا نُسرف ونتعامل معها كنعمة، كما انتقدت المرجعيّة الدينيّة العُليا النزاعات المسلّحة على تقاسم المياه، مبيّنةً أنّ العنف ليس الطريقة المُثلى لحلّ المشاكل، ونسمع أحياناً أنّها تكون بالسلاح وتُراق فيها دماء وتُجَيَّشُ لها رجال بسبب مسائل بسيطة للغاية وساذجة أحياناً، وللأسف يكون منطق الحلّ هو السلاح والعنف، فندعو الى عدم اللجوء الى العنف في مشاكل المياه وتقاسمها وحلّها بالحكمة والهدوء. 
جاء ذلك خلال الخطبة الثانية من صلاة الجمعة المباركة التي أقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة (29جمادى الأولى 1439هـ) الموافق لـ(16شباط 2018م) وكانت بإمامة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزُّه) وهذا نصُّها: 

 (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22) – سورة الحجر-.وقال ايضاً في سورة الواقعة: (أَفَرَأَيْتُمْ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (68) أَأَنْتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنْ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ (69). موضحا ان هناك اكثر من آية تحدثت عن الأهم من الثروات الطبيعية التي وهبها الله تبارك وتعالى لنا، وهذه النعم الكثيرة التي بعضها نحيط به والبعض الاخر لا نحيط به لكن معلوم ان نعمة الماء هي نعمة خاصة وهذه نعمة نحتاجها يومياً فنبني بهذه النعمة انفسنا ونتقوى بها ويشتد عودنا ونعمّر الارض ونزرع فأي شيء بلا ماء لا قيمة لها (وجعلنا من الماء كل شيء حي)، هذه الآية التي عرضتها على مسامعكم تشير الى نكتة مهمة في قضية الماء..

واضاف بعد ان يبين القرآن الكريم ما قبل هذه الآية وما بعدها اذ يقول الله تبارك وتعالى: (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ (19) وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ (20) وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21) وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22).
(وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22) مشيرا بقوله لاحظوا الرياح تلقّح او الرياح تنقل.. والشاهد ما نريد ان نبين هذا اليوم بحمد الله تعالى وامس وان شاء الله تعالى دائماً ينزل الماء ويكون رحمة للجميع..
ثم قال تعالى: (فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ) مشيرا الى انالفائدة التي تريدون حصلت، ثم يعطف القرآن الكريم القضية في نقطة مهمة (وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ)..التفتوا معي لهذه المسألة.. انا كما قلت دائماً الكلام ليس تفسيراً حرفياً للآيات الشريفة ولا ندعّي ذلك وانما اشارة لبعض نكت القرآن لاعتقادنا انه دائماً نكات القرآن هي معنا.. لا نقف عند حدث، عندما تحدثنا عن فرعون لا نتحدث عن البطاقة الشخصية لذلك الفرعون مع مصر وانما نتحدث عن سلوك اسمه سلوك فرعوني تميز به ذلك الشخص واصبح هذا السلوك عند كثيرين فكل من يسلك هذا السلوك يدخل في خانة الفرعون وعليه ان يتحمل هذه الصفة لأنه فعل عين الفعل وهكذا عندما نتعامل مع مصلح كموسى (عليه السلام) او النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) او كالانبياء عليهم السلام ايضاً تارة نتحدث عن البطاقة الشخصية وهي مهمة وواجبة علينا ان نعتقد وتارة ايضاً نتكلم عن منهج اصلاحي قاده الانبياء (عليهم السلام) او من يمثل الانبياء بهذا المعنى ايضاً نتحدث هذا المنهج له خصائص وهذا المنهج ايضاً له خصائص..
فإذن القرآن الكريم عندما نتحدث عن الظالمين ايضاً الظالم هو الذي يسلب الحق هذا الظالم سواء كان قبل الف عام او خمسمئة عام او الان او بعد الف عام..
نتحدث عن منهج.. القرآن يلفت النظر الى خير والعاقل هو من يستفيد من ثروات الارض او السماء.. انا الآن لا أتحدث عن قضايا غيبية وهي مطلوبة وواجبة لكن في مقامنا الان اتحدث عن ما يتوازى أويتساوى مع هذا الجانب ألا وهو اعقل وتوكل.. الانسان يبذل جهداً حتى يمنع مثلا ً هذه الدابة ان تُهزم ثم يتوكل على الله في حِفظها، تزوج حتى تدعو الله ان يرزقك ولداً اما اذا انت غير متزوج وتدعوا الله ان يرزقك ولداً هذه الطريقة خطأ لا يُجاب لك وان مئة سنة.. الله تعالى جعل اسباباً طبيعية هو اوجدها وامرنا ان نهتم بها وان نرتب الآثار عليها..مشيرا الى ان كلامه عام ليس له أي جنبة سياسية بالمرّة.. انا لا اتحدث عن هذا الموضوع وانما بتقصيرنا كيف نتعامل مع الثروات التي وهبها الله تبارك وتعالى لنا نحن نغفل ونحن ننسى ونتجاهل ونجهل.. لابد ان نعترف لكن علينا ان لا نبقى جاهلين، علينا ان نذكّر انفسنا، علينا ان نقيّد العلم حتى نحفظ، علينا ان نوقظ انفسنا من غفلة قد تكون فيها في بعض الحالات مشاكل.. القرآن الكريم يقول هذه رحمة انزلتها لكم ولكن المشكلة ما أنتم له بخازنين..انا قلت الكلام ليس تفسيراً قد الآيات لها مداليل اخرى وانا اعيد هذا الكلام حتى ترتفع الشبهة..

ودعا ممثل المرجعية الابتعاد عن الغرور بقوله علينا ان لا نغتر بالسِعة دائماً.. علينا ان لا نغتر بما هو موجود دائماً علينا دائماً ان نستشعر هذه الرحمة ونتعامل معها..في زمن يوسف (عليه السلام) عندما اخبرهم بجدب النيل ونحن طبعاً نسأل الله تعالى ان لا نرى جدباً عندنا ولكن انا اتحدث عن حالة طبعاً هم تفاجؤوا لأن هذا لا يتصور النيل يجف لأنهم وعوا وشربوا واكلوا وسمعوا الى اخره..
الله تعالى يربينا وان ننتبه ويريدنا ان ننتبه وان نهتم هذه ثروة صُن هذه الثروة واحفظ هذه الثروة تحفظها ان تعمل عملاً صالحاً جزاك الله خيراً وهذا المطلوب، تحفظها ان تصونها من الضياع، تحفظها حتى الناس تستفيد.. هذا هو المطلوب اما انا لا اكترث ولا ابالي وليس لي علاقة..المهم انا اذا كان عندي شيء فلا نزل القطرُ.. هذه المسألة خلاف تصرّف العاقل.. العاقل هو الذي يستفيد من الثروات وهو الذي يهتم بالثروات، نحن عندنا ارض وسماء وهذه علاقة بين الارض والسماء موجودة فإذا يبتعد عن السماء يبتعد عن الارض بالنتيجة ماذا سيكون ؟! لا يحصل على شيء.. هذه الرحمة التي انزلها الله تبارك وتعالى يجب ان تُصان ويجب ان نُحافظ عليها والكلام للجميع لمن يستشعر الرحمة يجب ان نتحسس هذه الرحمة وكيف نداري هذه الرحمة لذلك اخواني هذا الماء نعمة وهذه النعمة علينا ان نحافظ عليها وان نفتش عن وسائل كبيرة وكثيرة للحفاظ عليها..علينا ايضاً ان نهتم بها وان لا نبذّر ولا نسرف وانما نتعامل معها نعمة تحتاج الى صيانة ومتابعة منّا حتى جزء من شكر الله على هذه النعمة ان نحافظ عليها هذه النقطة الاولى التي هي في الآية الشريفة..

واضاف السيد احمد الصافي خلال خطبته فيما يخص النقطة الثانية في مشكلة والمشكلة اخاطب بها جميع الاخوة الذين تعوّدوا على ان يتعاملوا مع الاشياء بطريقة عُنف.. أقول ليس هذه هي الطريقة المثلى لحل المشاكل نسمع بين الفينة والاخرى مشاكل بالسلاح على اشياء جداً جداً بسيطة وساذجة وتُراق فيها دماء يتجيش مع هذا حفنة من الرجال الاشداء ويتجيش مع هذا حفنة من الرجال الاشدّاء ويتصارعوا ولغة الحكمة تُفتقد ويلجأ الى العنف من كان اقوى يغلب صاحبه وهذا منطق يُفترض ان يكون منطق هُجر من سنين..بعض المشاكل تصلنا مشاكل مياه..بدل ان يتكاتف الناس لتنظيم امورهم ومن جملتها امور المياه يتحول احدهم الى ذئب مفترس حتى يفترس اخاه ويمنع عنه هذه الثروة التي الله تبارك وتعالى خلقها..لا تلجأ الى وسائل العنف اطلاقاً..تميزك عن سائر المخلوقات ان الله تعالى رزقك عقلا ً بإمكانك ان تجلس وتتحاور وتتفاهم حتى تنقضي المشكلة بل هذا الجلوس والتفاهم والمودّة يعجّل بالقضاء على المشكلة، العنف لا يقضي على المشكلة العنف يفتح مشكلة ثانية وثالثة فضلاً عن المحرمات الكثيرة والترويع وعدم الطمأنينة وعدم السكينة بسبب وجود بعض الذين لا يرعون عن ارتكاب المحرمات..

وخلص الصافي بقوله اخواني ملخص ما قلت.. نعمة المياه المطر نعمة تحتاج الى الحفاظ.. تحتاج الى التخطيط والمتابعة الدقيقة للحفاظ عليها وخزنها وصيانتها.. ولا نلجأ الى العنف لأي مشكلة تحدث وانما لابد من حل كثير من الامور بالروّية والتعقّل وعلى الحكماء ان يبرزوا في المشكلة الشخص الحكيم نحتاجه دائماً ولكن حضوره الفاعل يجب ان يكون في المشكلة ففي المشكلة لا يمكن ان يؤخذ بقول السفيه..علينا ان نأخذ قول الحكيم لأنه هو الذي ينقذ المشكلة..

وختم بقوله ان هذا ما عندنا وما سمح به الوقت سائلين الله تبارك وتعالى بهذا اليوم المبارك يوم الجمعة وبهذه اللحظات التي ينزل فيها الغيث والمطر ويكون مطر خير لنا ولا علينا والله تعالى ينعش الارض ويروي اراضينا ويكثر زرعنا بحق محمد وآله وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى على محمد وآله الطيبين الطاهرين..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/16



كتابة تعليق لموضوع : المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تدعو الى الاستفادة من الأمطار والحفاظ على الثروات المائيّة ومنع هدرها وتنتقد النزاعات المسلّحة على تقاسم المياه...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام محمد البناي
صفحة الكاتب :
  سلام محمد البناي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إبن \"التفكه\"  : زيدون النبهاني

 هو وجْهُها الموْعود..(تنتظره يوم 8 من كل آذار)  : محمد الزهراوي

 شعارات مقليّة بالزيت الطائفي  : عباس العزاوي

 سيكولوجيا السارق  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 شركة الفرات العامة تعلن نجاح مساعيها في تخفيض كلف شراء مادة الكبريت الى النصف وقدرة منتجاتها على المنافسة وتغطية الحاجة المحلية  : وزارة الصناعة والمعادن

 التعصب الاعمى وعبادة الاشخاص اغرقت الفكر الحقيقي في دوامة الجهل؟؟  : صلاح الركابي

  وقفة أخرى للحقيقة والتاريخ.  : مرتضى شرف الدين

 نشرة احبار من

 مجلس الوزراء يخصص 500 مليار دينار لإغاثة وإيواء العوائل النازحة

 علي الاديب يزور عين التمر ومثقفون يعتبرونها دعاية انتخابية مبكرة

 كلام في السياسة  : ابو ايمن الكريطي

 الشتيمه الايروتيكيه  : د . عصام التميمي

 الشيعة و يوم عاشوراء الحداد والحزن والألم والمصاب ( تقرير عن عاشوراء في السويد )  : محمد الكوفي

 أنباء عن إتفاق قادة تحالف القوى على إستبدال الجبوري وعزله عن رئاسة البرلمان

 علماء آثار من جامعة ميونخ الألمانية يبدون إعجابهم بمعالم وآثار العتبة العلوية المقدسة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net