صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 4 -
نجاح بيعي

 مُلخص ما جاء في مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . وهذه الفتنة لم يكن لها أن تنتهي أو تُقبر إلا بالدم , ذلك العطاء الذي سار عليه (الشعب) العراقي, وتحمل أعبائه عن طيب خاطر بمسيرة كفاح مرير وقتال ٍ ضار ٍ, مع أعتى تنظيم تكفيري إجرامي في العصر الحديث . مسيرة دامت ـ ثلاث سنوات وستة أشهر ويومان ـ هي مدة المخاض العسير الواقعة بين خطبتيّ فتوى الجهاد الكفائي في عام 13/6/2014م , وخطبة إعلان النصر في عام 15/12/2017م .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه .فتحذيرات المرجعية العليا عن خطر انهيار الدولة وخطر داعـش, سبق ظهور داعـش والتنظيمات الإرهابية بأمد بعيد .. فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها, حيث نجح المنبر الى حدّ بعيد في ربط الأمّة بالمرجعية العليا كما نراه اليوم . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـ للإستزادة الضغط على الرابط التالي :
http://www.kitabat.info/subject.php?id=115053
ـــــــــــــــــــ
( 15 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
مُمثلة بسماحة السيد "السيستاني" كانت قد أطلقت عام 2003 م نداءً وهو الأول من نوعه (للمسلمين في كافة أنحاء العالم) أعلنت فيه بأنّ (العتبات المُقدسة وحياة مراجع الدين العظام في النجف الأشرف مُهدّدة بالخطر)!. وأهابت بـ(جميع الدول العربية والإسلاميّة والمنظمات الدولية وكل المؤمنين بتحمّل مسؤولياتهم لدرء الخطر الداهم على حوزة النجف الأشرف )!. ذلك نتيجة (الفوضى العارمة) التي اجتاحت المدينة المقدسة , وكان تشخيصها للقتال الجاري بأنّه قتال (بلا مُبرر دينيّ أو تاريخي ـ يتناسب مع موقعها المعروف والمتميّز)!. وبهذا كانت المرجعية العليا قد سدّت الباب بالكامل أمام أي توصيف أوعنوان آخر لما يجري من قتال في مدينة النجف , أو هكذا ينبغي أن يكون الأمر عند الكثيرين . وحمّلت المرجعية العليا قوات التحالف الدولي مسؤولية الإنفلات الأمني , وتهديد (حياة مراجعها وفضلاء حوزتها ومراكزها الدينيّة)!. ورد ذلك في :
ـ بيان مكتب سماحة السيد ( دام ظله ) رقم (1) في قم المقدسة حول الوضع الراهن في العراق ـ ١٠ صفر ١٤٢٤هـ ـ 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1462/
ـ يُنظر أيضا ً ـ بيان مكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله , في قم المقدسة حول الوضع الراهن في العراق رقم (2) ـ في ١٢ صفر ١٤٢٤هـ ـ 2003م . الذي أعلنت فيه المرجعية العليا واحتجاجا ً منها على التعرض لقدسيّة الحرم الطاهر "لأمير المؤمنين" عليه السلام والإنفلات الأمني في مدينة النجف الأشرف فأنّ السيد "السيستاني" : (سيظل مُحتجبا ً ريثما تعود الأمور الى حالتها الطبيعية)! وأوصت بـ(نبذ الخلافات والفتن الطائفية والعرقية). وأشادت بالحضور الفاعل للعشائر الأصيلة والتي وصفتهم بـ( أبناء الأمّة) واعتبرتهم (مصداقا ً وضّاء ً عكس عمق الأواصر والوشائج التي تربطهم بمرجعيتهم الرشيدة) وبـ( جهودهم الطيبة في سبيل إخماد نار الفتنة)!.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1463/
ـــــــــــــــــــــ
( 16 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
وبعد استنكارها للعمل الإجرامي الذي أودى بحياة المُمثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد " سرجيو دي ميلو" , كانت قد أعربت عن أملها بـ(أن لا يعيق هذا الحادث المؤسف جهود المنظمة الدولية في مساعدة الشعب العراقي في هذا الظرف العصيب)!. وحرصا ً منها على عودة عافية الدولة العراقية دعت المرجعيّة العليا الأمم المتحدة لأن (تتولى دورا ً مركزيا ً في إقامة الأمن والإستقرار في العراق خلال المرحلة الإنتقالية ، وتقوم بالإشراف على الخطوات اللازمة لتمكين العراقيين من أن يحكموا بلدهم بأنفسهم وتعود إليهم السيادة عليه)!.
ورد ذلك في رسالة تعزية من مكتب سماحة السيد السيستاني ( دام ظله ) إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد "كوفي عنان" ـ في٢٢ جماد الثاني ١٤٢٤هـ ـ 2003م النجف الأشرف .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1464/
ـــــــــــــــــــ 
( 17 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
هي الصوت الأول الذي شجب الإعتداء الآثم الذي استهدف حياة المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" دام ظله , وكل ما يمسّ الحوزة العلمية المقدسة . وهي أول مَن دعت (الجهات ذات العلاقة الى وضع حدّ لهذه الظاهرة الخطيرة) وذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الوضع الأمني وذلك بـ( تعزيز القوات الوطنية العراقية .. ودعمها بالعناصر الكفوءة والمعدات الضرورية)!. تضمّن ذلك :
ـ بيان مكتب سماحة السيد ( دام ظله ) حول محاولة اغتيال سماحة آية الله السيد "محمد سعيد الحكيم" دام ظله ـ في ٢٦ جماد الثاني ١٤٢٤هـ ـ 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1465/
ـــــــــــــــــــــ 
( 18 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
وانطلاقا ً من موقعها الديني الرصين ـ ورصيدها الإجتماعي الكبير , قد رسّخت مبدأ وحدة العراق من شماله لجنوبه منذ بواكير انطلاق العملية السياسية بعد التغيير عام 2003م . وتعاملت مع العراق من خلال إرشاداتها ونصائحها ومطالبها , كوحدة واحدة رغم كل الأصوات النشاز المغرضة والداعية على تقسيمه وتفتيته . وليس من المستغرب أن نراها تُعرب عن حزنها وأساها حينما تناهت الى مسامعها نبأ تفجير مقر "الحزب الديمقراطي الكردستاني" في أربيل . مخلفا ًعشرات الضحايا والمصابين بين أبناء الشعب الكردي حيث قالت : (إننا إذ نُدين هذه العملية البشعة ، التي استهدفت في الأساس وحدة العراق وأمنه واستقراره)!.
وحسبي قولها الذي جرى على قاعدة "إياك أعني واسمعي يا جارة" كبحاً للأصوات الداعيّة للإنفصال والتقسيم والمنبعث من داخل الإقليم . وبهذا تكون المرجعية العليا قد جعلت وحدة العراق وأمنه واستقراره من الثوابت (القدسية) التي لا تمسّ , وختمت عليه بالشمع الأحمر !. نُطالع ذلك في :
ـ رسالة تعزية الى السيد "مسعود البارزاني" ــ مكتب السيد "السيستاني" دام ظله النجف الأشرف في1 ذو الحجة 1424 هـ ـ 2003م.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1470/
ــ وينظر كذلك رسالة تعزية المرجعية العليا (مكتب السيد "السيستاني" دام ظله النجف الأشرف في 1 ذو الحجة 1424هـ ـ 2003م ) والموجهة إلى السيد "جلال الطالباني" حيث تحمل ذات المضمون الذي يؤكد على وحدة العراق وأمنه واستقراره من شماله لجنوبه. بمناسبة الإعتداء ـ بتفجير مقر حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" في أربيل . مخلفا ً أيضا ًعشرات الضحايا والمصابين بين أبناء الشعب الكردي.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1471/
ـــــــــــــــــــــــــــ
( 19 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
ومن خلال تكذيبها لشائعة إغتيال شخص السيد "السيستاني"

قد حضّت الأمّة و(مواطني الشعب العراقي) لأن يكونوا حذرين بكل ما يتعلق بالوضع السياسي المتدهور والوضع الأمني المنفلت . وكأنها تريد أن تقول حينما قرنت بين (الوضع السياسي ـ الأمني) في جملة واحدة , من أنهما يتكاملان ويتفاعلان ليكونا رأس حربة ضد جهود بناء دولة المؤسسات وعودة الأمن والإستقرار في العراق!. إذ قالت : (ضرورة مراعاة المواطنين لأقصى درجات الحيطة و الحذر في كل ما يتعلق بالوضع السياسي والأمني في هذه الاوقات الحساسة, التي يترقب فيها الجميع وصول البعثة الدولية المكلفة بالتحقق مِن مدى إمكانية إجراء الإنتخابات العامة لتشكيل المجلس الوطني الانتقالي) . وكأنها تلمح الى أن إصرار المرجعية العليا وثباتها , على مبدأ إجراء الإنتخابات وعودة العراق كدولة ذات سيادة وآمن ينعم به جميع شرائح العراق وطوائفه ومكوناته هو المُستهدف!. نجد ذلك كان في :
ـ بيان حول شائعة اغتيال سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في ١٤ ذو الحجة ١٤٢٤هـ ـ 2003م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1472/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 20 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
كانت الأجرأ في فضح أساليب ومُمارسات قوات الإحتلال , الى حدّ وضعتها في مصافّ (الأعداء والطامعين) في العراق وشعبه !. ووجهت المرجعية العليا خطابها مُباشرة الى قوات الإحتلال , واتهمتها بالتسويف والمُماطلة في ضبط وتعزيز الأمن في العراق . فمع امتداد الأيادي الآثمة مُستهدفة ً الزائرين في (مدينتي كربلاء و الكاظمية المقدستين) بمجازر فظيعة خلفت المئآت من (الضحايا بين شهيد ٍ و جريح ٍ وبينهم عدد كبير من النساء و الأطفال من العراقيين وغيرهم) , حمّلت المرجعية العليا قوات الإحتلال المسؤولية و(التسويف والمماطلة في ضبط حدود العراق ووضع المتسللين , وعدم تعزيز القوات الوطنية المكلفة بتوفير الأمن , و تمكينها من العناصر الكفوءة , و تأمين حاجتها من الأجهزة والمعدات اللازمة للقيام بمهامها) . ودعت جميع أبناء الشعب العراقي الى (مزيد من الحذر والتنبّه لمكائد الأعداء والطامعين . ونحثهم على العمل الجاد لرصّ الصفوف وتوحيد الكلمة في سبيل الإسراع في استعادة الوطن الجريح سيادته و استقلاله و استقراره) . نجد ذلك في نص :
ـ بيان مكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله حول مجازر يوم العاشر من شهر المحرم الحرام في مدينتي كربلاء والكاظمية المقدستين في يوم عاشوراء في ١٠ محرم ١٤٢٥هـ ـ 2004م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1474/
 

يتبع ......... 

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/18


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • (5)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثلاثة ضوابط للمرجعية العليا لإنضمام العراق لأي حشد دولي لمحابة داعش وفلوله!  (قضية راي عام )

    •  المرجعية العليا تدقّ ناقوس الخطر بوجه النخب العراقية! قراءة في خطبة جمعة كربلاء 15/3/2019م الثانية.  (قضية راي عام )

    • ماذا قال السيد السيستاني للرئيس روحاني؟  (قضية راي عام )

    • (4)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ـ خطوات أربع كبرى للمرجعية العليا لمكافحة الفساد والفاسدين إن كنتم فاعلين!  (المقالات)

    • (3)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثمان خطوات للمرجعية العليا كفيلة بإنهاء المعركة مع داعش والإرهاب!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 4 -
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاء الجبوري
صفحة الكاتب :
  الاء الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكوميديا تسخر من الواقع وتتحدى الصعاب بابتسامة ع المكشوف  : سهر دهليز

 أبطال لواء المشاة السادس والستون الفرقة عشرون يواصلون عملية تطهير سلسلة جبال بادوش  : وزارة الدفاع العراقية

 الخطر الأكبر ما بعد داعش  : مهدي المولى

 هل يحق لمجالس المحافظات أن تعترض على خصخصة الكهرباء وأسعارها الجديدة؟  : رشيد السراي

 دَمُ الحُسَيْن أكبر مِن  : عبد الحسن العاملي

 تمادي اكسون موبيل دون ردع شجع الشركات الاخرى لخلق من التمرد ظاهرة ضد الحكومة العراقية  : مكتب وزير النقل السابق

 الحشد الشعبي بين ناريين  : احمد الكاشف

 مع سماحة السيد كمال الحيدري في مشروعه ـ" من اسلام الحديث الى اسلام القرآن "ـ الحلقة الثامنة  : عدنان عبد الله عدنان

 نقابة العلوم / اجتماع الهيئة التأسيسية لمناقشة مشروع النقابة و معوقات خريجي كليات العلوم

 الإسلام يتحرر من قبضة إخوان مصر بعد القبض على مرشدهم  : صالح المحنه

 (عين الزمان) الخبث في الصحافة  : عبد الزهره الطالقاني

 نتنياهو يفوز رئيساً ويخسر زعيماً  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عندما تصبح العشوائية نظاما !  : د . ماجد اسد

 هل قرأنا التاريخ الدموي لنشأة أمريكا وربيبتها إسرائيل ؟!  : هشام الهبيشان

 مجلس حسيني - فضل العلم والعلماء  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net