صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في رواية ( نجوم الظهر ) للروائي برهان الخطيب
جمعة عبد الله

الفضاء الروائي متسع الافاق ومتعدد الجوانب في تقنياته الفنية , , وفي تركيبة الحبكة , التي امتازت باللغة السردية البارعة في التشويق والاثارة , وفي تكتيكات الفعل الروائي . الذي اظهر منصات الواقع الاجتماعي آنذاك , في العوامل التي تحرك تركيباته , وتشعباته في التناقضات الداخلية ( الذات ) , والخارجية ( الواقع ) , وكذلك عمل في ابراز روح التحدي والمغامرة , التي تحرك عقلية العراقي , بفطرته الشعورية واللاشعورية , في مجابهة الظلم والحرمان والتهميش . لذلك نجد شخصيات الرواية , تتحرك على رقعة واسعة من التجاذب , في الفعل ورد الفعل , كحالة تنفس واسقاط حالاتها الداخلية , فهي تشعر انها متعسفة ومضطهدة ومهضومة ومهمشة , من الواقع الاجتماعي غير العادل . ان رواية ( نجوم الظهر ) تكشف بحق بانورامية الواقع الاجتماعي , بكل تجلياته وتداعياته , السلبية والايجابية , وكذلك من ناحية وجود المرأة ضمن الاطر الاجتماعية الضيقة , التي تحددها عقلية الواقع الاجتماعي الظالم لها , في عملية تفاعلية بين الذات والواقع , ونجد بان منصات السرد امتلكت حرية التناول والتعاطي , في دلالات تعبيرية , الزاخرة في تعابيرها الاجتماعية الناطقة والمحسوسة , ضمن فترة محددة في الزمكانية , وبالتحديد في العهد الملكي آنذاك . نجد ان شخصيات الروائية وخاصة الشخصية المحورية ( جسار شمخي ) يعاني الاحباط والمعاناة والانهزام . تحركه شحنات الاحاسيس الانفعالية الملتهبة , بشكل شعوري , او اللاشعوري , ويتفاعل في شحناته العاطفية الهائجة , لكن يعود الى المسالمة في الروح , وليس بالعدوانية الشريرية . رغم ان الواقع يضغط عليه بشكل هائل ان يتحول الى عدواني شرير , رغم انه تخنقه اطنان من الاتهامات والشكوك من معاناة الواقع الثقيل , وكذلك يتخلص من الاقاويل , التي تتحدث عن خيانة زوجته , وافعالها الشائنة , بأنها تفتح فخذيها لكل طارق , لكن كل هذه الاتهامات بالخيانة , دون ان تكون ادلة دامغة عليها , سوى اقاويل هنا ومن هناك , ان لغة السرد اعتمدت على ضمير المتكلم , وضمير الواقع , اي بين ( الراوي والمروي ) لكنهما يلتقيان في بنية سردية عضوية ومحكمة ومرتبة في التنسيق خطوات الاحداث , في المتن الروائي , وصياغة افعاله المتحركة , اي اننا أمام بناء روائي متكامل في عالمه , وفي عناصره المتحركة , في افعالها التي تتحرك بالفعل المشحون بالدراما والمغامرة والمفاجأة . والحدث البارز والاساسي في النص الروائي , يعتمد على حدث سياسي بارز حدث فعلاً , هو عملية انتخاب مجلس الاعيان في عام 1954 , في عهد الملكي , وفي عملية التزور الفاضحة , لصالح احزاب الحكومة , او لصالح افندية الحكومة , ضد الجبهة الشعبية المعارضة للحكومة . وكيفية استغلال جهل الناخب , الذي لا يعرف القراءة والكتابة , يصرح بأسم الناخب والقائمة , وكتبة الحكومة , يكتبون وفق ما يريدون من بطاقات لصالح احزاب الحكومة ويضعونها في صندوق الانتخاب . وحين تقدم ( جسار شمخي ) بأنه أمي , وطلب كتابة على بطاقته الانتخابية مرشح المعارضة , لكن كتبة الحكومة , كتبوا لصالح مرشح حزب الحكومة . وقبل وضعها في صندوق الانتخابات , سحبها من يد الافندي , وراح يقرأ ما دون فيها , بشكل مغاير لرغبته الانتخابية , وراح يعلن التزييف على الناس , الذين ينتظرون دورهم , في وضع البطاقات الانتخابية في الصندوق . وانفعل في هذا الاستهتار المفضوح في عملية التزوير , واخذ صندوق الانتخاب وركض به صوب النهر ليرميه فيه , وسط دهشة الناس , وذهول افراد الشرطة وهرب . ولكن مع هذا التزور نجحت الحبهة الشعبية المعارضة في توصيل عدد محترم من مرشحيها الى مجلس الاعيان . مما استدعى مجيء ( نوري السعيد ) على رأس الحكومة , وألغاء عملية الانتخابات , هذه منصات الفعل الروائي . الذي اختار تكتيك ابداعي في عملية السرد وتنسيق خيوطه , بأن تبدأ احداث الرواية من منتصف , ثم البداية , وبعد ذلك النهاية خاتمة المطاف

احداث المتن الروائي :

بعد عملية رمي صندوق الانتخابي في النهر . دخلت حياة ( جسار شمخي ) في مرحلة وطور جديد . من المطاردة والهروب والملاحقة , حتى يقع في قبضة الشرطة , لانه فضح الحكومة والملك , واصبحوا سخرية وتندر وتهكم على كل لسان , وحتى وصل الخبر الى الاعلام والاذاعات المصرية آنذاك , كما اخبره صديقه الوفي ( يعقوب جرجيس ) ( - أيعقل انك لم تطلع من زاوية ( حكايات الانتخابات ) بجريدة الزمان , ولم يصلك كلام اذاعة ( العراق الحر ) و ( صوت العرب ) عنك في برامجها منذ أمس ؟ حادثة رمي الصندوق الانتخاب الى الفرات . أصبحت على كل لسان ) ص268 . وكان يروم التخفي في ديرة الجوانب , حتى يتدبر أمره بعد ذلك , كونه دخيل عندهم , وهم معرفون في ايواء الدخيل , ولكن حين عرفوا أن قضيته سياسية , اصبح ضيف ثقيل غير مرغوب فيه , وهرب صوب البرك المائية حتى يصل الى نهر الفرات , ليعبره الى الجانب الاخر , حتى يصل الى محطة القطار , التي توصله الى بغداد حتى يضيع فيها , لحين تدبير امره من صديقه الوفي ( يعقوب جرجيس ) الذي وقف في محنته , وابدأ استعداده التام , في المساعدة في تهريبه الى الكويت بجواز سفر مزور . وكان صديقه يحب شقيقته ( غديرة ) ويتمنى من كل جوانحه , ان يوافق على طلب زواجه , والعيش معاً في الكويت . وقبل وصوله الى بغداد تصادفه المفاجأة والمطبات , اولها تفضحه بدلته السوداء الثقيلة , في قيظ الصيف الساخن , والشمس الحارقة , في لهيبها الكافر , ويصادف مفرزة شرطة الكمارك , التي تفتش عن التهريب والمهربين . فقد انتبهوا الى غرابة ارتداءه بدلة سوداء ثقيلة , في الصيف الحارق , فأجابهم , بأن زوجته توفيت قبل شهر , وهو ينوي زيارة الغجر ( الكاولية ) فتعاطفوا معه , واخذوه معهم الى الغجر , وهناك سرق مسدس من احد افراد مفرزة الشرطة , وهرب مسرعاً في اتجاه محطة القطار . كان ( جسار شمخي ) يندب حظه العاثر والمشؤوم , منذ ولادته بسن جارح , واعتبره عامة الناس من اهل البلدة وعشيرته , بأنه نذير الشؤوم والنحس , وستطالهم الفواجع والمصائب والاهوال , من هذه الولادة المشؤومة , بأنه شر مستطير يجب التخلص منه بكل الاحوال , وحاولوا ان يقنعوا والده بالتخلص منه . لكن ابيه كان يستهزئ بعقولهم وخرافاتهم , ولكن اشتد الضغط عليه , حتى اجبر في النهاية , ان يرميه احدهم من سطح البيت ويتلقفه بعباءته , فاذا نجى كتبت له السلامة , واذا مات فخيراً على خير , , ولحسن حظه أنقذه والده في احتضانه في عباءته , وفي المدرسة كان مشاغباً في سلوكه , حتى اضطرت ادارة المدرسة ان تطرده من المدرسة , ليكون بعد ذلك عامل مقهى , وحين شب عوده تعرف على ( نرجس ) المتزوجة , كان يراودها في غياب زوجها . ولكن بعد وفاة زوجها , كافئها بزواجه منها , رغم انها تتناولها اقاويل الناس في السلوك الشائن , بأنها تفتح فخذيها لكل طارق يطرق بابها , ويعتقد ( جسار شمخي ) بانها تخونه , لكثرة اقاويل الناس عنها , لكن دون اثبات دامغ على خيانتها , وتحت ضغط الناس اراد ان يتخلص منها , حتى بغسل العار, والحفاظ على شرف العائلة والعشيرة , واضطر احد الايام , أن يخنقها بيديه , وحين تيقن انها ماتت , ذهب الى مركز الشرطة , بالاعتراف بأنه خنق زوجته وماتت , دفاعاً عن الشرف وغسلاً للعار , ولكن حين رجع من مركز الشرطة , وجدها امامه ترحب به .... وفي بغداد وجد نفسه في عالم اخر , فنزع بدلته السوداء الثقيلة , وشذب شواربه الكثة , حتى بدأت ملامح الجديدة , تختلف عن ملامحه القديمة , في محاولة التكيف مع الظروف الجديدة التي داهمته وقلبت حياته تماماً , ووجد نفسه وحيداً , سوى مساعدة صديقه الوفي ( يعقوب جرجيس ) في محاولة تدبير تهريبه الى الكويت بجواز سفر مزور , قبل ان يشتد الحبل عليه , ولكن صديقه يقع في قبضة الشرطة , وتحت ممارسة التعذيب بقلع اظافره , اضطر ان يعترف , بأن ( جسار شمخي ) يروم زيارة بلدته الليلة , لتصفية حسابه مع زوجته الخائنة ( نرجس ) ان يقتلهاويتخلص منها . ولكن المفاجأة بأن زوجته ( نرجس ) تجيء اليه في سرداب التخفي في بغداد . وهناك تعترف له بالتفاصيل لتثبت براءتها من تهمة الخيانة له . وقالت له بأن صديقه ( يعقوب جرجيس ) اعترف عليه من شدة التعذيب واخبرهم . بأنك تروم زيارة البلدة الليلة , وقالت له حين سألتها الشرطة , في اي مكان سيختفي فيه , فقالت في الحسينية , وهي متأكدة تماماً بأنه لم يلتجيء اليها ابداً , لذلك تحركت مفرزة الشرطة نحون المكان المطلوب . واستعدت ان يقتلها بكل مقبولية ورضى , لكن عليه ان يسمع ايضاً خياناته , وان تعترف بالحقيقة , حين كان يجلب عشيقته الى البيت في زي الرجال , ويصعد بها الى سطح البيت , وجارتهم تتلصص عليهم . ثم انه يهينها ويشتمها حين لم يناديها بأسمها , بل يناديها بأسم ( الجاموسة ) . وصرحت له بأن افندي الحكومة المخبر ( سهام سالم ) حاول خداعها واغتصابها , بأن تكون خليلة فراش , لان زوجها بحكم المنتهي لا شفاعة له بعد اليوم اذا ارادت ان تعيش , ويقرر ( جسار شمخي ) ان يطلقها وان تكون حرة بعد الان . لا علاقة تربطه بها , وحين يعود الى بلدته , يقتنص من ( سهام سالم ) بعدة رصاصات قاتلة , وفي لجة الفوضى والارتباك , وتبادل النيران مع افراد الشرطة , وضمن الهيجان العام . تضيع اخبار ( جسار شمخي ) هل هو قتل أم انه مازال حياً ؟ , وكذلك اخبار زوجته ( نرجس ) فقد ضاع اثرهما , ولا يعرف احداً , اين يتواجدان أم اختطفهما الموت ؟

× الطبعة الاولى : عام 1991

× 350 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/19



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في رواية ( نجوم الظهر ) للروائي برهان الخطيب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة

 
علّق Mamdoh Ashir ، على الى السيد كمال الحيدري.. كَبُرَتْ كَلِمةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ - للكاتب سامي جواد كاظم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم انا لااعرف ما اقول. أندهشت لما قرأت اليوم خبر على قناة الكوثر من بيان صادر عى علماء يحوزة قم تستنكر او تنصح السيد كمال الحيدري بتصحيح ارائه!! أنا لاحوزوي ولا طالب حوزه ولا في عائلتي من هم يطلبون هذا العلم لكنني انسان عادر اتابع اخبار المسلمين من كل منبر و اتمنى ياتي يوما يتوحد به المسلمون جميعا, فعندما اقرأ هكذا اخبار ينتابني شعور بالاحباط .. ان كان علماء الشيعه الاثنا عشريه في نظرياتهم و ابحاثهم يختلفون بهذا الشكل متى ستتوحد اذن امة هذا النبي المظلوم في زمن احنا بحاجه الى الوحده لاننا اصبحنا مشتتين ممزقين مهجرين عن اوطاننا عانينا الغربه وفقدان الاحبه و كل الابتلائات مع ما تحري من حرون و احتلالات الاغداء لاوطاننا و علمائنا الله يطول باعمارهم غاصين في نقشات الان لاتوكلني لاخبر ولا احيب استقرار و امان وحريه وعزه و اباء لا لاهلي ولا لوطني العراق الجريح المظلوم!! انا هنا لااتحيز لفكر على اخر و لا حوزه على اخرى و لا لمرجع على اخر ... انني ارى اليوم بحاحه الى مصلح كالامام الخميني قدس سره ليفصل الامر لاننا احنا اللي تسمونا "عامه" و انتم "العلماء" تره و الله تعبنا ... تعبنا هوايه و كان الله نزل هذا الدين نقمه بعد ما صار تعمة لانه على كل شئ هناك اختلاف .. هكذا العامه ترى ملاحضاتها عن العلماء من كل مذهب اختلاف باختلاف ... و انصحكم لان العامه عندما تهب بثوره قد تطيح بكل شء و خاصه لما يكون هناك اعداء يتربصون و يشحنون النفوس لكي ينقلب العامه على علمائهم و العياذ بالله .. لان للصبر عند الانسان المعذب الفقير المبعد عن وطنه و اللذي يرى وطنه يباح و يسرق و لامستقبل لاولاده ... ما اللذي سيخسره ان علماء الامه لا تتكاتف و تتعاون وبهدوء يحلون خلافاتهم دون الاعلان بمنابر التواصل الاجتماعي ... انا مؤمن موحد فان كنت على اي مذهب هو اي دين ما دمت في داخلي مؤمن بالله وحده لا شريك له فهل الله سيعتبرني كافر ان لم اؤمن بالتقاصيل الاخرى؟ يا اخوان الامور بسيطه جدا و المنطق بسيط لماذا الانسان يعقد الامور على نفسه ويدخل في متاهات .. العبر التي وردت في القران الكريم و القصص التي وردت تدل على ان الاسلام دين اليسر بي احنا اشو جايين نعقده و بقينا مجتمغات يسموننا متخلفه؟؟؟؟؟ لماذا! اللهم نسالك الوحده بين المسلمين وهمي هو تحرير فلسطين السلييه بوحدة الامه الاسلاميه ... ولا تاخذونني يا اخواني و ابرأوا لي الذمه و الله قصدي صادق لان امامي الخميني وصانا بالوحده الاسلامية و انا من هذا المنطلق احب ان ارى رايكم لاننا في حيرة من امرنا لما نرى عالم مثل الحيدري عليه هكذا اشكالات بارائه فكيف نثق بعد بمن هو صحيحه ارائه و احنا مو من اصحاب الاختصاص ... نصيحتكم مهمه لنا و اعزكم الله و وفقكم بعملكم في سبيل الله تعالى ... تحياتي .. ممدوح عشير

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على لم يترك لنا الحيدري صاروخا لنطلقه على الشيعة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ عماد حياك الرب. جماعة كثيرة تحدثت عن بعض اسرار برامج الحيدري ومؤلفاته ، منهم مثلا مركز الابحاث العقائدية للشيخ الحسون وهو من مواقع المرجعية كما اعلم . يضاف إلى ذلك تحدث الكثير من اصدقاء الحيدري من العلماء بأن برامجه كان يعدها مجموعة من الشباب والمؤسسات والحيدري غير قادر على تخريج هذه ا لاحاديث إنما هو ناقل لما يوضع بين يديه . يضاف إلى ذلك احصى بعض التلامذة سرقات الحيدري في كتابه وبعضهم افرد موضوعا نشره تحت عنوان سرقات الحيدري . . اخي الطيب . إذا كان اقرب اصحاب الانبياء انحرفوا وانقلبوا وانبأتنا الكتب السماوية بذلك لا بل انهم ساهموا او باشروا بقتل الأنبياء و ابناء الانبياء . فهل الحيدري معصوم وهل هو فريد زمانه ووحيد اقرانه. اتقوا الرب ولا تُلقوا بايديكم إلى التهلكة وراجعوا انفسكم ما دام هناك وقت للمراجعة والتصحيح. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابتسام ابراهيم
صفحة الكاتب :
  ابتسام ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net