صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم -5-
نجاح بيعي

مُلخص ما جاء في مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . وهذه الفتنة لم يكن لها أن تنتهي أو تُقبر إلا بالدم , ذلك العطاء الذي سار عليه (الشعب) العراقي, وتحمل أعبائه عن طيب خاطر بمسيرة كفاح مرير وقتال ٍ ضار ٍ, مع أعتى تنظيم تكفيري إجرامي في العصر الحديث . مسيرة دامت ـ ثلاث سنوات وستة أشهر ويومان ـ هي مدة المخاض العسير الواقعة بين خطبتيّ فتوى الجهاد الكفائي في عام 13/6/2014م , وخطبة إعلان النصر في عام 15/12/2017م .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه .فتحذيرات المرجعية العليا عن خطر انهيار الدولة وخطر داعـش, سبق ظهور داعـش والتنظيمات الإرهابية بأمد بعيد .. فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها, حيث نجح المنبر الى حدّ بعيد في ربط الأمّة بالمرجعية العليا كما نراه اليوم . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـ للإستزادة اضغط على رابط الحلقة رقم (1) أدناه :
http://www.kitabat.info/subject.php?id=115053
ـــــــــــــــــــــــــــ
( 21 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
ولإيمانها في بناء دولة المؤسسات الدستورية , المُبتنية على إرادة الشعب كركيزة من خلال مزاولته لإنتخابات حرة مُباشرة , تُحفظ بها الأمن والسلم الإستقرار لعموم العراقيين , كانت قد أنذرت "مجلس الأمن الدولي" مِن مُحاولة إضفاء الشرعية على ما يُسمّى بـ(قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الإنتقالية) وذلك من خلال ذكره في القرار الدولي ذي الرقم (1546) الخاص بالشأن العراقي. وحذّرت (المجلس) مِن نتائجه الخطيرة وعدّته عملا ً مُضادا ً لإرادة الشعب العراقي ومصادرته بالمرّة . لأن "قانون إدارة الدولة" قد وضعه (مجلس غير مُنتخب) وفي (ظل الإحتلال وبتأثير مباشر منه) ويُقيّد (الجمعية الوطنية المقرّر انتخابها في بداية العام الميلادي القادم لغرض وضع الدستور الدائم للعراق) لتنبثق دولة رصينة ذات مؤسسات دستورية . وقطعا ً هذه الخطوة الجبّارة من المرجعية العليا , لم ترِق لبعض الكيانات السياسية والجهات الخارجية ,ممّا حدا بها لأن تتخذ مواقف مُضادة لتوجهات ومطالب المرجعية العليا . نُطالع ذلك من خلال رسالة إلى رئيس "مجلس الأمن الدولي" تحذر من الإشارة إلى قانون إدارة الدولة في القرار الدولي (1546) . ونص الرسالة هي :
ـ بسم الله الرحمن الرحيم ـ السيد رئيس مجلس الأمن الدولي المحترم ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ـ وبعد : بلغنا ان هناك من يسعى إلى ذكر ما يسمّى بـ ( قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية ) في القرار الجديد لمجلس الأمن الدولي حول العراق بغرض إضفاء الشرعية الدولية عليه . أن هذا (القانون) الذي وضعه مجلس غير منتخب وفي ظل الاحتلال وبتأثير مباشر منه يقيّد الجمعية الوطنية المقرّر انتخابها في بداية العام الميلادي القادم لغرض وضع الدستور الدائم للعراق . وهذا أمر مخالف للقوانين ويرفضه معظم أبناء الشعب العراقي ، ولذلك فان ايّ محاولة لإضفاء الشرعية على هذا (القانون) من خلال ذكره في القرار الدولي يعدّ عملاً مضاداً لإرادة الشعب العراقي وينذر بنتائج خطيرة .
يرجى ابلاغ موقف المرجعية الدينية بهذا الشأن إلى السادة أعضاء مجلس الأمن المحترمين ، وشكراً .
ـ مكتب السيد "السيستاني" دام ظله النجف الأشرف في17/4/1425هـ ـ 6/6/2004 م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1479/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 22 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
لم تتوانى في فضح مُمارسات قوات الإحتلال الأميركية , المساهمة في تأجيج الصراع والدفع نحو الإقتتال داخل المُدن العراقية , وبالخصوص في مدينة النجف الأشرف . واتهمت المرجعية العليا قوات الإحتلال الأميركية بخرق (مُبادرة السلام التي على أساسها تم حل أزمة النجف الأشرف) . وذلك بـ(اقتحام مكتب السيد الشهيد الصدر واعتقال العديد من أعضائه)!. ووصفت المرجعية العليا الإجراء العسكري الأميركي بالغير مُبرّر لأن (مكتب السيد الشهيد سبق أن وافق على إجراءات التفتيش , من قبل الشرطة العراقية .. ولو كان هناك ما يبرر إعادة التفتيش لكان بالإمكان إجراؤه في وضح النهار وبموافقة مكتب السيد الشهيد). وحمّلت (الجهات المعنية مسؤولية ما جرى) وطالبت باحترام و(رعاية بنود مبادرة السلام وعدم التخطي عنها)!. رعاية ً منها في حفظ الأمن الإستقرار للمواطن وعدم العبث منها .
ـ كان ذلك في تصريح المتحدث الرسمي لمكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله حول اقتحام مكتب السيد الشهيد الصدر في النجف الأشرف في ٠٥ شعبان ١٤٢٥هـ ـ الثلاثاء 21/9/2004م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1489/
ـــــــــــــــــــــــــ
(23) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد ( أفتت ) بوجوب التعاون مع الأجهزة الأمنية الرسمية (وجوبا ً كفائيا ً) عام 2005م واعتبرته واجبا ً شرعيّا ً! وذلك حينما تفاقم دور الجماعات الإرهابية الإجرامية واستباحتها لحرمة دماء الأبرياء بشتى الطرق والأساليب . ويُلاحط أن المرجعية العليا قد أقرّت ضمنا ً في الإستفتاء المُقدم , بأسماء الجهات الضالعة بالجرائم والمتورطة بزعزعة الأمن والإستقرار , وبتصفية النخب الفكرية والدينية والسياسية في البلد . وهم شراذم أزلام النظام السابق , والمجاميع الإرهابية الوافدة من الخارج . ورد ذلك في جوابها على استفتاء حول ( التعاون ) مع الأجهزة الأمنية وكما يلي :
ـ في الظروف الحالية وما يتكشف يوماً بعد يوم من أبعاد الدور التخريبي الذي يقوم به أفراد وجماعات من أزلام النظام البائد والوافدين من الخارج في زعزعة أمن العراقيين واستهدافهم بعمليات إجرامية والسعي في تصفية نخبهم الفكرية والدينية والسياسية ..هل يرى سماحة السيد دام ظله أن التعاون مع الأجهزة المكلفة بحفظ الأمن والاستقرار , هو واجب شرعي يتحتم على العراقيين جميعاً , أن ينهضوا به لرصد أولئك الأفراد والجماعات , وللحد من تفاقم دورهم الهدّام الذي يستبيح دماء الأبرياء ويهدد بفتنة طائفية . أفتونا مأجورين ؟ ". 2/3/2005م .
ـ فكان الجواب : " بسمه تعالى : نعم يجب ذلك ـ كفايةً ـ مع رعاية الضوابط الشرعية والله العالم " .
ــ 6 / صفر/ 1426هـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف 2005م.
https://www.sistani.org/arabic/archive/284/
ـ وثيقة رقم : 75 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6
ــــــــــــــــــــــــــ
( 24 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
قد أبدت بالغ ألمها لما تعرّضت له مدينة الكاظميّة المقدسة وفي ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر (ع) و(وقوع مئات الشهداء في صفوف الزوار) إثر فاجعة "جسر الأئمّة" المروّعة , وطالبت على نحو الإلزام (الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها القانونية تجاه ما حصل وكشف جميع ملابساته للرأي العام) . ودعت (العراقيين جميعا ً إلى وحدة الكلمة ورصّ الصفوف وتفويت الفرصة على مثيري الفتنة). فكانت ولا تزال صمام أمان الأمّة و (الشعب العراقي) من أن ينزلق في أتون الفتنة الطائفية .
ــ وذلك في تصريح المتحدث الرسمي لمكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله حول فاجعة جسر الأئمة في الكاظمية المقدسة في ٢٥ رجب ١٤٢٦هـ ـ 31/8/2005م.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1492/
ــــــــــــــــــــــــــ
( 25 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد ناشدت أبناء العراق من أتباع أهل البيت (الشيعة) في عام 2005م , الى التحلي بأعلى درجات ضبط النفس , والى الحذر من التهديدات التي أطلقها المجرم (أبو مُصعب الزرقاوي) حين رفع شعار ـ الحرب على الشيعة في العراق ـ لأن الهدف منها (والكلام للمرجعية العليا) الى زرع الفتنة والى إيقاد نار الحرب الأهلية بين أبناء الشعب الواحد . وللحيلولة دون استعادة (سيادته وأمنه) . ودعت المؤمنين الى الردّ على تلك التهديدات والأهداف الخبيثة , بالوعي التام وبعدم السماح للعدو بتحقيق مخططاته الإجرامية , مهما نالهم من ظلم وأريق من دم . ودعتهم أيضا ًالى التعاون مع الأجهزة الأمنية الرسميّة , لمنع (تسلل المجرمين وأعوانهم الى مدنهم ومناطق سكناهم) .
وكرّرت دعوتها لسائر العراقيين ـ (وتقصد أهل السنّة) إلى العمل على (ما يعزّز وحدة هذا الشعب ويشدّ من أواصر الإلفة والمحبة بين أبنائه) ولا يكون ذلك إلا بـ(المنع ـ قولاً وعملاً ـ من الإنتماء إلى هذه الفئة المنحرفة ومن تقديم العون لهم بأيّ ذريعة كانت وتحت أيّ عنوان كان) . كما وشملت دعوتها الحكومة العراقية ومطالبتها بـ(العمل الجادّ والدؤوب لتوفير الأمن والإستقرار لجميع العراقيين ورعاية كامل حقوقهم). كما وطالبت القضاء العراقي لأن (يُمارس دوره بالإسراع في محاكمة المتهمين في قضايا القتل والاجرام وإقرار العقوبة المناسبة في حقّ من تثبت إدانتهم ، ولا يأخذه في ذلك لومة لائم ) !.
كان ذلك في جواب لإستفتاء تقدم به ـ أبناء الشهيد الصدر الثاني (قدس سره) الكوفة العلوية المقدسة ـ يسألون المرجعية العليا عن رأيها حول تهديدات (الزرقاوي) لأتباع أهل البيت (ع) , وسبل دفع الضرر وعن وصاياها للشيعة خصوصاً وللعراقيين عموماً . في21 شعبان 1426هـ ـ 2005م ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف. والاستفتاء والجواب كاملا ً على الرابط أدناه :
www.sistani.org/arabic/in-news/970/
ـ وثيقة رقم : 84 ـ من النصوص الصادرة عن سماحة السيد "السيستاني" دام ظله في المسألة العراقية / إعداد حامد الخفاف / بيروت ـ لبنان ط 6 .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 26 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
وبعد الإعتداء الآثم بتفجير قبّة حرم (الإمامين الهادي والعسكري عليهما السلام) قد هدّدت الحكومة العراقية إن كانت (أجهزتها الأمنية عاجزة عن تأمين الحماية اللازمة , فإن المؤمنين قادرون على ذلك بعون الله تبارك وتعالى) . ونبّهتها الى أنها (مدعوّة اليوم أكثر من أيّ وقت مضى , إلى تحمّل مسؤولياتها الكاملة في وقف مسلسل الأعمال الإجرامية التي تستهدف الأماكن المقدسة)!. وكانت المرجعية العليا وبعد إعلانها الحِداد (سبعة أيام) قد شدّدت على المؤمنين لأن (يُعبّروا خلالها بالأساليب السلمية عن احتجاجهم وإدانتهم لانتهاك الحرمات واستباحة المقدسات) وأكدّت من مُنطلق حرصها على مراعاة السلم الأهلي وحرمة الدم العراقي , وهم يعيشون حال الصدمة المروّعة (أن لا يبلغ بهم ذلك مبلغا ً يجرّهم إلى اتخاذ ما يؤدي إلى ما يريده الأعداء , من فتنة طائفية طالما عملوا على إدخال العراق في أتونها .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون).
ـ بيان مكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله , حول الاعتداء الآثم على مقام الإمامين العسكريين (عليهما السلام ) في ٢٣ محرم ١٤٢٧هـ ـ 2006م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1494/
ـ
ـ يتبع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • (5)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثلاثة ضوابط للمرجعية العليا لإنضمام العراق لأي حشد دولي لمحابة داعش وفلوله!  (قضية راي عام )

    •  المرجعية العليا تدقّ ناقوس الخطر بوجه النخب العراقية! قراءة في خطبة جمعة كربلاء 15/3/2019م الثانية.  (قضية راي عام )

    • ماذا قال السيد السيستاني للرئيس روحاني؟  (قضية راي عام )

    • (4)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ـ خطوات أربع كبرى للمرجعية العليا لمكافحة الفساد والفاسدين إن كنتم فاعلين!  (المقالات)

    • (3)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثمان خطوات للمرجعية العليا كفيلة بإنهاء المعركة مع داعش والإرهاب!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم -5-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب
صفحة الكاتب :
  احمد مصطفى يعقوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشعوب ضحية حكامها .....!!  : حسين محمد العراقي

 وزارة الصناعة والمعادن تعقد ندوة تثقيفية حول مفهوم تنمية الاعمال في شركات الوزارة العامة  : وزارة الصناعة والمعادن

 مقتل مسؤول خطوط “داعش” المدعو ابو يوسف برصاصة قنص في تلعفر  : الاعلام الحربي

 افتتاح صالة عمليات جديدة في مستشفى الزعفرانية العام  : وزارة الصحة

 التقرير الاسبوعي لأحداث البحرين من 26إلى1يوليو 2014  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

  مقتل وجرح صحفيين وملاحقات قانونية ضد وسائل إعلام بالنصف الأول من العام الجاري  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون مشروع التعديلات الشكلية المحالة إلى البرلمان .. والشعب يريد إسقاط النظام  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 سيطرات كربلاء الخارجية تلقي القبض على شخص يحمل هويات مزورة حاول الدخول بها الى المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 لعنة الكرسي!!  : د . صادق السامرائي

  تناشز المدارس والوظائف في العراق  : كريم السيد

 تلعفر تزف قائدها " أبو حيدر المولى "  : ذنون يونس

 ماذا يحصل في راوه العراقية  : سعد الحمداني

 المرجعية الدينية جبل أشم رغم أنوف الحاقدين  : قاسم الخفاجي

 برهم صالح: العراق يريد شراكة وتعاونا استراتيجيا مع تركيا

 أهل مكة بعد الإسلام  : مصطفى عبد الحسين اسمر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net