صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

أجيال تتحسر على ما مرت بهم من تفاصيل
باسل عباس خضير

يرجى من مواليد هذه السنين قراءة هذا المنشور لأن  محتواه قد يكون واقعي إلى حد كبير ( للأسف ) ، وهذه المواليد هي :
1953- 1954- 1955-1956 -1957 - 1958- 1959 - 1960 - 1961 - 1962 - 1963 – 1964 - 1965 - 1966 - 1967 - 1968 - 1969 - 1970 - 1971 - 1972 - 1973 – 1974 - 1975 .
هل تدرون من نحن ؟
نحن جيل كان من سبقونا يرتدون البنطلون أعلى ( ألصره )
و من بعدنا جاء جيل انزلوا البنطلون إلى ما تحت ألصره !
فنحن من استطعنا ارتداء البنطلون بالشكل الصحيح .
نحن جيل نشأنا و تربينا على إن هناك ساعة أو اقل للقيلولة للأب بعد الغداء... فلا يجوز لاحد منا على الكلام بصوت عال بالبيت احتراما للأب.
وكان موعد التلفاز يبدأ السادسة مساءا الذي يفتتح بالسلام الجمهوري والقران الكريم ثم أفلام الكارتون (ميكي ماوس وبباي) ثم المسلسل و الإخبار والرياضة في أسبوع الثلاثاء والعلم للجميع الأربعاء ، ومن بعدها النوم الساعة العاشرة ولا مواعيد للسهر كل يوم .
نحن جيل لم ينهار نفسيا من عصا المعلم ، و لم يتأزم عاطفيا من ظروفه العائلية و لم يتربى مع المربيات عند السفر .
و لم تتعلق قلوبنا بغير أمهاتنا ...
نحن جيل لم ندخل الى مدارسنا بهواتفنا النقالة أو بعملة الدولار .
و لم نشكوا من كثافة المناهج الدراسية ولا من حجم الحقائب المدرسية ، و لا من كثرة الواجبات المنزلية .
نحن جيل لم يذاكر لنا والدينا دروسنا ولم يكتبوا لنا واجباتنا المدرسية و كنا ننجح بلا تدريس خصوصي في جميع المواد أو دورات التقوية وكانت الدروس تغطى من قبل المعلمين والمدرسين بشكل كفوء .
و بلا وعود وحوافز من الأهل للتفوق و النجاح
نحن جيل من الذين اجتهدنا في حل الكلمات المتقاطعة و في معرفة صاحب الصورة ، و في الخروج من طريق المتاهة الصحيح ، وكانت عطلتنا الصيفية نقضيها قي العمل والقراءة ما يتاح من الكتب والمجلات والكثير منا ختم كتاب الله بعيدا عن الطائفية والتفسيرات الضيقة .
نحن جيل كنا نحرك كفوفنا للطائرة بفرح ... و نٌحيي الشرطي بهيبة
نحن جيل كنا نلاحق بعضنا في الطرقات القديمة بالسلام والأمان والاحترام
و لم نخشى مفاجآت الطريق والغدر والسرقات لان ( الجرخجية ) ينتشرون في الطرقات
و لم يعترض طريقنا لص و لا مجرم و لاخائن وطن وحتى المخمورين كانوا يمارسون هواياتهم بعيدا عن أعين الناس ...
نحن جيل لم نتحرش بأنثى و لم نعرف كلمة تحرش ، مع إن بنات جيلنا كانوا يصنعون أحمر شفاههم بأكل مثلجات ذات الصبغة الحمراء
نحن جيل كانت تفاصيل يومهم عفوية جدا
نحن جيل وقفنا في طابور الصباح بنظام للصعود بنظام وهدوء ..
و أنشدنا السلام الوطني بكل طاقتنا
نحن جيل كنا ننام باكرا على سطوح المنازل...
و نتحدث كثيرا ...
و نتسامر كثيرا ...
و نضحك كثيرا...
و ننظر إلى السماء بفرح ...
نتحدث مع بعضنا البعض ولا نتحدث عن بعض نحن جيل الذين كان للوالدين في داخلنا هيبة وللمعلم هيبة و للعشيرة والعشرة هيبة وكنا نحترم سابع جار .. و نتقاسم مع الصديق المصروف و الأسرار و اللقمة 
إهداء لمن تبقى من عاش تلك اللحظات الجميلة لان الحروب أخذت منهم الكثير
والرحمة والمغفرة للجيل الذي ربانا...؟
من جيل عاش وترعرع على الرقي والأخلاق والأدب.
وأخيراً نحن جيل كان لا يعرف ويستحي أن يعرف مالا يجب معرفته 
تحياتي لكم جميعاً 
رحم الله أياما كانت صادقة ونقية
ولا تمس فيها المقدسات وتقف بإجلال وإكرام عند ذكر الصحابة وأهل البيت الكرام دون تشبيه أو تسفيه للأمور حتى وان كان الهدف بحجة التبارك بهم .
ومن المؤكد إن تلك الأيام سوف لا تعود إلى سابق عهدها كما كانت أيام زمان ، ولكن الاسترشاد بها وتطبيق جوهرها وفحواها يعد استثمارا جيدا لقيم ايجابية يعود تاريخها لعقود ومن الممكن ان تكون مفاتيح وحلول لمشكلات نعاني منها منذ عقود .
ملاحظة : منقول بتصرف
 
 


باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/23



كتابة تعليق لموضوع : أجيال تتحسر على ما مرت بهم من تفاصيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك
صفحة الكاتب :
  عيسى عبد الملك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أنامل مقيّدة – مؤتمر الدوحة وسقوط الأقنعة  : جواد كاظم الخالصي

 رفات في صناديق القنابل  : وليد فاضل العبيدي

 مجلس الأمن يدعو للاسراع بتشكيل حكومة ويشيد بدور المفوضية العليا للانتخابات

 هل أصاب كاظم حبيب الحقيقة بهجومه على المالكي ؟  : اياد السماوي

 الدستور يكتبة الثوار وليس القتلة  : مدحت قلادة

 خطباء المنابر وسلامة اللغة  : عدنان عبد النبي البلداوي

 هل دينكم بلا منطق أم منطقكم بلا دين؟  : فاتن نور

 صلصال صوفي!  : بلقيس الملحم

 وقفة مع سماحة السيد الحيدري  : سامي جواد كاظم

 أيام سوداء  في انتظار العرب والمسلمين  : مهدي المولى

 رؤية المرجعية : الحشد راية وغاية  : مديحة الربيعي

 رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و  : د . يوسف السعيدي

 العتبة العلوية تنجز مراحل متقدمة من مشروع تسقيف صحن الامام الحسين (ع) بالمظلات العملاقة

 الوكيل الإداري لوزارة الزراعة يفتتح المعرض السنوي للتمور العراقية في بابل  : وزارة الزراعة

 منتخب لبنان يجدّد تفوّقه على العراق (4 ـ 3)

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886341

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net