صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح377 سورة الحجرات الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ{11}

تضمنت الآية الكريمة خطابا مباشرا اخر ناهيا :

  1. (  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ ) : ينهى الخطاب عن سخرية بعض المؤمنين في بعض , (  عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ ) , لعل المسخور منه افضل من الساخر , (  وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ ) , وكذلك الحال فيما يخص النساء .
  2. (  وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ ) : لا يعيب بعضكم بعضا .
  3. (  وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ) : ولا يدعو بعضكم بعضا بلقب سيء او مما يكرهه من الالقاب , قبحت وساءت القاب السوء بعد حلية الايمان .   

(  وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ) , اما من لم يتب من السخرية واللمز والتنابز فيكون في جملة الظالمين وان كان مؤمنا .  

مما يروى في سبب نزول الآية الكريمة نورد رأيين :

  1. ما رواه السيوطي في تفسيره الجلالين ( الآية نزلت في وفد تميم حين سخروا من فقراء المسلمين كعمار وصهيب ) .
  2. القمي في تفسيره ( نزلت في صفية بنت حي بن أخطب وكانت زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وذلك إن عائشة وحفصة كانتا تؤذيانها وتشتمانها وتقولان لها يا بنت اليهودية فشكت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال لها الا تجيبنيهما فقالت بماذا يا رسول الله قال قولي إن أبي هارون نبي الله وعمي موسى كليم الله وزوجي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله فما تنكران مني فقالت لهما فقالتا هذا علمك رسول الله صلى الله عليه وآله فأنزل الله في ذلك يا أيها الذين آمنوا لا يسخر الاية ) .

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ{12}

تضمنت الآية الكريمة خطابا مباشرا اخر جاء فيه :

  1. (  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ) , الظنون كثيرة بعضها حسن وبعضها يكون اثما , ينبغي للمرء ان يحسن الظن فيمن حسنت سيرته , والعكس بالعكس , الا ويجب ان يتحرى الظن قبل ان يرتب عليه اثرا , جاء في تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني " عن الصادق عن أمير المؤمنين عليهما السلام قال ضع أمر أخيك على أحسنه حتى يأتيك ما يقلبك منه ولا تظنن بكلمة خرجت من أخيك سوءا وأنت تجد لها في الخير محملا" , وكذلك ورد في كتاب نهج البلاغة ما يفي بالخصوص " إذا استولى الصلاح على الزمان وأهله ثم أساء رجل الظن برجل لم يظهر منه خزيه فقد ظلم وإذا استولى الفساد على الزمان وأهله ثم أحسن الرجل الظن برجل فقد غرر" .
  2. (  وَلَا تَجَسَّسُوا ) , ينهى النص المبارك عن متابعة او البحث عن عورات المسلمين , جاء في تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني " عن الصادق عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله لا تطلبوا عثرات المؤمنين فإنه من يتبع عثرات أخيه يتبع الله عثرته ومن يتبع الله عثرته يفضحه ولو في جوف بيته" .
  3. (  وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً ) : ولا يذكر المؤمن اخيه المؤمن بما يكرهه وان كان فيه , (  أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً ) , النص المبارك يشبه عملية الغيبة كأكل لحم الاخ الميت , وهو ابلغ واشد انكارا وتمثيلا للغيبة , (  فَكَرِهْتُمُوهُ ) , كما تكرهون أكل لحم الاخ الميت فأكرهوا الغيبة واشمئزوا وانفروا منها كما تشمئزون وتنفرون من اكل لحمه .

( عن الصادق عليه السلام إنه سئل عن الغيبة فقال هو أن تقول لاخيك في دينه ما لم يفعل وتبث عليه أمرا قد ستره الله عليه لم يقم عليه فيه حد وفي رواية وأما الامر الظاهر فيه مثل الحدة والعجلة فلا .
وعن الكاظم عليه السلام من ذكر رجلا من خلفه بما هو فيه مما عرفه الناس لم يغتبه ومن ذكره من خلفه بما هو فيه مما لا يعرفه الناس اغتابه ومن ذكره بما ليس فيه فقد بهته .
وفي العيون عن الرضا عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من عامل الناس فلم يظلمهم ومن حدثهم فلم يكذبهم ووعدهم فلم يخلفهم فهو ممن كملت مروته وظهرت عدالته ووجبت اخوته وحرمت غيبته ) . " تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني " .

(  وَاتَّقُوا اللَّهَ ) , في كل ذلك , وخافوا عذابه فيه , (  إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ ) , كثير التوبة على التائبين , مبالغ في قبولها منهم ان كانت صادقة , (  رَّحِيمٌ ) , بالجميع , المتعرضين لكل ما ذكر ورحيم بالتوابين .         

 

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ{13}

تضمنت الآية الكريمة خطابا مباشرا اخر (  يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى ) , من آدم وحواء , (  وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ ) , يختلف المفسرون في الشعوب والقبائل , فمنهم من يرى :  

  1. الشعب يتكون من مجموعة من القبائل , والقبائل " هي دون الشعوب وبعدها العمائر ثم البطون ثم الأفخاذ ثم الفصائل آخرها مثاله خزيمة شعب كنانة قبيلة قريش عِمارة بكسر العين قصي بطن هاشم فخذ العباس فصيلة" – تفسير الجلالين للسيوطي - .
  2. الشعوب العجم والقبائل العرب . "تفسير القمي" .

(  لِتَعَارَفُوا ) , ليعرف بعضكم بعضا , لا للتفاخر بالأنساب , (  إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ) , ان التقوى هي معيار التفاضل , فيما ورد عن الرسول الكريم محمد "ص واله" انه قال "يوم فتح مكة" : يا أيها الناس إن الله قد أذهب عنكم بالإسلام نخوة الجاهلية وتفاخرها بآبائها أن العربية ليست باب والد وإنما هو لسان ناطق فمن تكلم به فهو عربي الا انكم من آدم وآدم من التراب وإن أكرمكم عند الله أتقاكم , (  إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ ) , بكم , (  خَبِيرٌ ) , ببواطنكم وبواطن الامور .     

 

قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{14}

تروي الآية الكريمة على لسان الاعراب قولهم (  قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ) , هؤلاء هم نفر من بني اسد قدموا المدينة واظهروا الشهادتين , فقالوا لرسول الله "ص واله" – أتيناك بالأثقال والعيال ولم نقاتلك كما قاتلك بنو فلان يريدون الصدقة والمن بذلك - , (  قُل ) , لهم يا محمد "ص واله" , (  لَّمْ تُؤْمِنُوا ) , لم يحصل لديكم التصديق القلبي بالإيمان , (  وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا ) , فأن الاسلام هو الانقياد واظهار الشهادتين والدخول في السلم وترك قتال المسلمين ... الخ , (  وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ) , اما الايمان فلم يدخل في قلوبكم بعد , بل ذلك متوقعا محتملا فيكم , او متوقعا من اجيالكم , (  وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً ) , يقرر النص المبارك انكم ان اطعتم الله ورسوله بالإيمان والاخلاص وترك النفاق ... الخ لا ينقص من اجور وثواب اعمالكم شيئا , (  إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ ) , كثير المغفرة للمستغفرين , (  رَّحِيمٌ ) , بهم او بالتفضل عليهم .   

 

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ{15}

تقرر الآية الكريمة  (  إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ) , الصادقون في ايمانهم بالله ورسوله , (  ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا ) , لم يشكوا او ينسل الريب الى قلوبهم , (  وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) , بذلهم النفس والمال في سبيل الله هو اكبر علامة على صدق الايمان , (  أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ) , حيث ترجموا صدقهم في الايمان الى افعال على ارض الواقع ولم يكتفوا بقولهم ( آمنا ) فقط .     

 

قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{16}

تخاطب الآية الكريمة النبي الكريم محمد "ص واله" (  قُل ) , لهم يا محمد "ص واله" , (  أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ ) , سؤالا انكاريا "أتخبرونه بقولكم – آمنا – " , (  وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) , حيث لا تخفى عليه خافية , وفيه توبيخا وتجهيلا لهم , مما يروى في سبب نزولها أنه لما نزلت الآية المتقدمة جاؤوا وحلفوا أنهم مؤمنون معتقدون فنزلت هذه – تفسير القمي - .  

 

يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{17}

تستمر الآية الكريمة  (  يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا ) , يعدون اسلامهم منة عليك , حيث انهم اسلموا من غير قتال على خلاف البعض الاخر ممن اسلم بعد قتال , (  قُل ) , لهم يا محمد "ص واله" , (  لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم ) , لا تمنّوا عليّ اسلامكم , فأن ذلك مما يعود عليكم بالنفع والكرامة , (  بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ ) , المنة لله تعالى , وحده جل وعلا المنان , (  أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ ) , الهداية لا تستلزم الاهتداء , فأن الهداية بحد ذاتها هي منة من مننه جل وعلا , (  إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) , في زعمكم "قولكم" – آمنا - .       

 

إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ{18}

تقرر الآية الكريمة تقريرين :

  1. (  إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) : ما غاب فيهما عن الحواس وادراك العقول والافكار .

(  وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) : لا يخفى عليه شيء مما تعملونه في سركم وعلانيتكم .   

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/24



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح377 سورة الحجرات الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم علوان
صفحة الكاتب :
  كريم علوان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قماط  : حمودي الكناني

 حب واحجي واكره واحجي ...  : نوار جابر الحجامي

 المثقف غير المنفعل  : ادريس هاني

 رسالة من المنفى..قصة قصيرة  : ابراهيم امين مؤمن

 اعلان حالة الطوارئ في ميسان على خلفية احداث الناصرية والبصرة

 أولاد عكال  : احسان عطالله العاني

 نضحك لو نبچي؟!!  : د . صادق السامرائي

 بالصور...قواتنا الامنية تعثر على معمل كبير لتصنيع العبوات وتفخيخ العجلات جنوب بغداد

 السياب .. وبكاء القمر- قطر في رحاب العراق  : رحيم الشاهر

 نفاق الدُعاة  : حيدر حسين سويري

 الرباع صفاء راشد يحصد الذهبية الأولى للعراق في بطولة الألعاب الاسيوية

 البيئة والحب  : د . آمال كاشف الغطاء

 مديرية شباب ورياضة النجف الأشرف تقيم عدداً من الفعاليات المنوعة  : وزارة الشباب والرياضة

  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تواصل دعمها للواء علي الاكبر (ع).

 اوركسترا بحيرة السرقة والعهر واالسحت وسمفونية دريول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net