صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو

وقفه مع السفيه علي وجيه
صلاح عبد المهدي الحلو

1- ليُعلم أن أهل البيت (أصحاب الكساء) غير (آل البيت) عليهم السلام , فالاصطلاح الأول يشمل الرسول الأعظم – صلى الله عليه وآله – وأمير المؤمنين علياً وفاطمة الزهراء والسبطين عليهم السلام.
والثاني يعمهم والتسعة من ذرية الإمام الحسين عليهم السلام,ومن هنا كان استشهاد الإمام الحسين عليه السلام من أعظم المصائب لأنه بمقتله الشريف لم يبقَ أحدٌ من أهل الكساء عليهم السلام.
2- أن دخول جبرائيل عليه السلام تحت الكساء ليس دخولاً حقيقياً ليكون من أهل البيت عليهم السلام,بل هو دخولٌ تشريفيٌّ,فالله تعالى يجعل الحجج الإلهية من جنس المُحتَجِّ عليهم,فلا يشتبه أحدٌ بأنَّ جبرائيل عليه السلام من جنس البشر ليتوهم دخوله فيهم؛ولذا منع رسول الله – صلى الله عليه وآله – أمَّ سلمة من دخولها الكساء.
وتغطي جبرائيل تحت الكساء كما ورد في الحديث الشريف لا بمعنى دخول جسمٍ تحت جسم بناءً على أن الملائكة مخلوقاتٌ مجرَّدة.
3- الحديث الشريف يبيِّن أن لرسول الله صلى الله عليه وآله رائحةً مميزةً طيبة,وقد ورد في سيرته أن الصحابة يعرفون قدومه إليهم لأنَّ ريحه الطيبة تسبقه إليهم,فالعجب من المنافق عبد الله بن أُبي لم يشمَّ هذه الريح الطيبة وقال له – وخسئ – فو الله لقد آذاني ريح حمارك, فقال رجل من الأنصار وأحسن:- والله لحمار رسول الله صلى الله عليه وآله أطيب ريحا منك.
4- في بعض التفاسير أن عيسى عليه السلام لكونه رسولاً من أولي العزم كفاه سلامه على نفسه فقال (وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا) في حين أن يحيى عليه السلام لأنَّه أقلُّ درجةً من عيسى لا يكفيه سلامه على نفسه فكان أن سلَّم الله عليه فقال (وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا),وبمعنى أنَّه كلَّما كان المعصوم أقلَّ درجةً من المعصوم الآخر فعليه أن يزيد في سلامه عليه,مثلاً
عندما دخل أميرُ المؤمنين – عليه السلام – قال : السَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ الله.
وعندما دخل الإمام الحسن عليه السلام,فلأنَّه أقلَّ درجةً من أمير المؤمنين عليه السلام احتاج إلى زيادةٍ في السلام فقال : السَّلامُ عَلَيْكَ يا جَدَّاهُ يا رَسُولَ اللهِ.
وبما أن الإمام الحسين عليه السلام أقلُّ درجةً من الإمام الحسن عليه السلام احتاج إلى زيادةٍ أكثر في السلام ,فقال:- السَّلامُ عَلَيْكَ يا جَدّاهُ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ اخْتارَهُ الله.
5- عندما ردَّ الرسول صلى الله عليه وآله السلام عليهم,فقد أثبت للإمام عليٍّ عليه السلام الأخوة,والوصاية,والخلافة,وصاحب لوائه (وعَلَيْكَ السَّلامُ يا أخِي وَوَصِيِّي وَخَلِيفَتِي وَصاحِبَ لِوائِي).
وأثبت – صلى الله عليه وآله – للإمام الحسن – عليه السلام – البنوَّة ,وأنه عليه السلام صاحب حوضه صلى الله عليه وآله (َعَلَيْكَ السَّلامُ يا وَلَدِي وَياصاحِبَ حَوْضِي).
وأثبت – صلى الله عليه وآله – للإمام الحسين عليه السلام البنوة والشفاعة في الأمة (وعَلَيْكَ السَّلامُ يا وَلَدِي وَياشافِعَ أُمَّتِي).
6- الجميع استأذنوا الرسول – صلى الله عليه وآله – في الدخول عليه,وليس هذا عجيباً,ولكنَّ العجيب فعلاً حتى بعد أن استأذن جبرائيلُ ربَّ العزة في الدخول معهم (يا رَبِّ أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أَهْبِطَ إِلى الأرْضِ لاَ كُوَنَ مَعَهُمْ سادِساً ؟) وإذن له الله تعالى في ذلك (َقالَ اللّهُ : نَعَمْ ، قَدْ أَذِنْتُ لَكَ) فهو لم يدخل رغم ذلك إلاَّ بعد استئذان رسول الله صلى الله عليه وآله في الدخول معهم (َقَدْ أَذِنَ لِي أَنْ أَدْخُلَ مَعَكُمْ فَهَلْ تَأْذَنَ لِي يا رَسُولَ الله ؟ فَقالَ رَسُولُ اللهِ : عَلَيْكَ السَّلامُ يا أمِينَ وَحْيِ اللهِ ، إِنَّهُ نَعَمْ قَدْ أَذِنْتُ لَكَ)!!
وحق للشاعر المفوَّه أن يقول 
ياعجبا يستأذن الأمينُ *** عليهم ويهجم الخؤونُ.
7-إن السيدة الزهراء سلام الله عليها,وسُمِّيت بهذا الاسم لأنها تزهرُ في محرابها,رغم كونها حوراء انسية,وقمراً في المحراب,ولكنها – رغم جمالها الباهر – تعجبت لجمال رسول الله صلى الله عليه وآله بحيث صارت تنظر إليه (وَإِذا وَجْهُهُ يَتَلاْلاُ كَأَنَّهُ البَدْرُ فِي لَيْلَةِ تَمامِهِ وَكَمالِهِ).
8- الغريب في الأمر أن جبرائيل عليه السلام لما سأل الله تعالى عمَّن هو تحت الكساء,أجابه الله تعالى (ُهمْ : فاطِمَةُ وَأَبُوها وَبَعْلُها وَبَنُوها) أوليس المفروض أن تُعرَّف فاطمة عليها السلام بأبيها المصطفى وبعلها المرتضى؟ فكيف عرَّف الله سيد الأنام,وسيد العرب بهذه السيدة المعظمة؟ ما يريد الله تعالى بجوابه هذا؟ علمه عند الله والراسخين في العلم وورثة علومهم.
9- ما سرُّ هذه الذوات الذين أذهب الله عنهم الرجس وخلق لأجلهم الخلق؟ ما كنه هذه الكلمات التي ما ذكرت (ِفي مَحْفَلٍ مِنْ مَحافِلِ أَهْلِ الاَرْضِ وَفِيهِ جَمْعٌ مِنْ شِيعَتِنا وَمُحِبِّينا ، وَفِيهِمْ مَهْمُومٌ إِلاّ وَفَرَّجَ الله هَمَّهُ وَلا مَغْمُومٌ إِلاّ وَكَشَفَ الله غَمَّهُ وَلا طالِبُ حاجَةٍ إِلاّ وَقَضى الله حاجَتَهُ)؟!
10- لاحظوا أن الإمام علياً عليه السلام إمامٌ معصومٌ صادق (كونوا مع الصادقين) والصدق القرآنيُّ يختلف عن الصدق العرفيِّ,فأنت إذا عرفت شخصاً يصدق في 99% من كلامه تسميه صادقاً,بل شديد الصدق,ولكن القران يسميه كاذباً؛ لأن النتيجة تتبع أخسّ المقدمتين,فالصدق القرآني ما يكون 100%,والقران الكريم لا يقول لنا كونوا مع من يكذب ولو لمرةٍ في العمر, فقوله تعالى (كُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) يعني مع من لا يكذب مطلقاً ,وهو المعصوم عليه السلام.
الآن إذا قرأتم ردَّ الإمام عليٍّ عليه السلام ترون عجباً,فقد تقرر في علم البلاغة أنه كلما كان الإنسان شاكاً في خبرٍ ما فعليك أن توكِّد هذا الخبر بالقسم,ولام التوكيد, والفعل المؤكد ونحو ذلك؛ليطابق المقال مقتضى الحال.
الإمام عليٌّ – عليه السلام - صادقٌ مصدَّق,وأهل بيت النبوَّة صادقون مصدَّقون وهم الذين كانوا في الكساء لاغيرهم,فلِمَ قالَ عَلِيُّ عَلَيْهِ السَّلامُ : إِذن وَالله فُزْنا وَسُعِدْنا, وَكَذلِكَ شِيعَتُنا فازُوا وَسُعِدُوا فِي الدُّنْيا وَالآخِرةِ وَرَبِّ الكَعْبَةِ؟).
فجاء بالجملة الخبرية (فزنا وسعدنا....فازوا وسعدوا) بصيغة الماضي وكأن الفوز والسعادة لهم قد تحققت,وفي اللغة إذا جاء المستقبل بالفعل الماضي فذلك لتحقق وقوعه وكأن حصوله مفروغٌ منه
ثم جاء بالقسم مرتين في صدر الجملة (إذن والله) وفي آخرها (وربِّ الكعبة),والملاحظ أن قسمه وربِّ الكعبة هنا ,هو قسمه نفسه عندما ضُرب على رأسه الشريف في مسجد الكوفة وقال (فزتُ وربِّ الكعبة).
أتراه أقسم برب الكعبة,لا بالذي نفسي بيده,أو والذي برأ النسمة ونحو ذلك لتعلقه بالكعبة التي وُلد فيها؟ الله العالم.
ليس نحنُ,ولا غيرنا من يعرف حقيقة هذه الجوهرة المكنونة (حديث الكساء), فإذا يأتي (قرد التمدن) وكلّ مؤهلاته أنه سخيفٌ من سخفاء شارع المتنبيِّ,يفكر بإسته لا برأسه,فلا عجب أن تشمَّ من قلمه رائحة الكنيف,أن يأتي (أبو ريحةٍ) هذا ليهزأ بحديث الكساء,وينسج ما يشبه سجع الكهان رداءة,ونفثة السحرة ركاكة, ليهين به الحديث الشريف,فقد لعمري أهان بأقاويله السمجة تلك نفسه,وأضحك أهل السفاهة على ما سطره من بعره,وهل هو إلاَّ امتدادٌ لمسيلمة الكذاب في ترهاته,ولسخفه وتخبطاته؟ 
لا يامضحك.


صلاح عبد المهدي الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/26



كتابة تعليق لموضوع : وقفه مع السفيه علي وجيه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد الرزاق
صفحة الكاتب :
  حسن عبد الرزاق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الدواعش الوهابية الصدامية وحيلهم الخبيثة  : مهدي المولى

 العدالة في الفقه الامامي  : عبد الزهره المير طه

 ثورتين..وثورتان  : سليم أبو محفوظ

 نابليون ومشايخ مصر وترامب ومشايخ الجزيرة  : صالح الطائي

 قبضة المواقف!!  : د . صادق السامرائي

 القضاء يلاحق المخبر السري الكيدي  : ماجد زيدان الربيعي

 عادل القرين يوقع كتابه في معرض الدوحة الدولي للكتاب

 هل من علاقة ثقة بين ادارة التعليم العالي والتدريسيين؟  : ا . د . محمد الربيعي

 أنامل مُقيّدة : الانتقام السعودي من روسيا  : جواد كاظم الخالصي

 أَمْنُنَا الوَطَنِيّْ فِيْ مِيْزَانِ التَّـقْييمْ  : محمد جواد سنبه

 العمل تشارك باعمال الدورة الوزارية لمنظمة الاسكوا في الدوحة لمناقشة مخرجات خطة التنمية المستدامة لعام 2030  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شيمون بيريز و حقيقة الديمقراطية و العبرة المستفادة  : باسل سلمان

 مقتل الكاتبة والشاعرة السعودية الطبيبة بلقيس الملحم لتسامحها المذهبي ونقدها لعقائد الوهابيين  : موقع ميسان اون لاين

 كأْس  : محمد الزهراوي

 وزير النقل : الاجواء العراقية تشهد اكتظاظا بالطائرات العابرة  : وزارة النقل

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105249790

 • التاريخ : 22/05/2018 - 18:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net