صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

المرشح العراقي والقدرة على تحمل المسؤولية
عبد الخالق الفلاح

تستعد كافة التيارات والاحزاب السياسية والشعبية للمشاركة فى الاستحقاق الانتخابي لرسم خارطة المستقبل، وهى الانتخابات البرلمانية، وفقاً لما جاء وإقره الدستوركل اربع سنوات، وبدأ الحديث عن التحالفات الانتخابية والعلاقات بين الأحزاب والتيارات المختلفة ، حيث يدرك الجميع خطورة وأهمية مجلس النواب القادم الذى يعد أهم برلمان فى تاريخ العراق ، ويجب ان تكون هناك معايير لانتخاب من هو المرشح ، ومن أهم المعايير التي لا بد من توفرها فيه أن يكون ذا خلق وما أجمل قول سيد البشرية الرسول المصطفى صلوات الله علية واله «إنما جئت لأتمم مكارم الأخلاق»، ، إلى جانب الثقافة والاطلاع عن كثب على القوانين والتشريعات الدستورية وبنفس الوقت يجب ان يكون له المقدرة لإيصال صوته للقيادات العليا بأدلة منطقية ، و ينبغي أن يكون التنافس الانتخابي ضمن إطار المنافسة السليمة وذلك بعدم إثارة النعرات المذهبية و الطائفية ، ان يتحلى المرشح بالحس المنطقي الذي لا تطغى عليه العاطفة، لأنه سيهتم بقضايا الشعب والمجتمع بكل اطيافه ، كما يجب أن يتحلى المرشح بالحس الوطني القوي والتمسك بالهوية الوطنية والدفاع عنها، و ضرورة أن يكون واقعياً ومنطقياً بوعوده لأفراد المجتمع ولا يعد بما لا يستطيع الوفاء بها كما يجب تجاوز حالة التصنيف المذهبي مع اعتزازنا بقيمنا وديننا ، يتطلع إلى الدور الريادي للخوض في تجربة العضوية لمجلس النواب ، بما يتناسب مع المكانة التي وصل لها العراق الجديد وحفظ التاريخ والحضارة والثقافة المجتمعية ، والمستوى العلمي والثقافي الذي يضع هذا البلد في مصاف الدول المتقدمة تنعكس بشفافية ، وموضوعية ، وبمصداقية والعمل بجد وإخلاص دون تهاون في خدمة المجتمع والتعاون مع الاعلام بشكل جيد وكشف السلبيات والعوائق التي تنتاب العمل، إذ لا ينبغي المغالاة والسكوت عن الحق وإعطاء وعود فوق الممكنات ، ليكون قدوة في حسن التعامل مع الآخرين .كما ان صياغة القوانين والأنظمة والتشريعات بدون علم لا تساوي شيئاً. وينبع من هذا التحكم في النفس وضبطها فمشكلات الميدان كثيرة، ومن لم يستطع ضبط نفسه وكظم غيظه والتصرف بعقلنة ، لا يستحق أن يكون في موقع قيادي ، الرغبة بشخصية قيادية قادرة على تطبيق نظم والدفاع عن المظلومية والمرونة والجدية والقدرة على تطوير الأداء، ذا شعبية كبيرة، وأن يكون له ظهير سياسي، متابع جيد للأحداث السياسية والمجتمعية، يؤدي دورا تشريعيا و رقابيا وليس دورا خدميا فقط فتلك من مسؤولية الجهات التنفيذية ، وليس مجرد من حملة الشهادات العليا لان المسافة واسعة بين النظرية والتطبيق العملي، فلم يقدم مثل هؤلاء خلال تواجدهم في الساحة أي إنجاز أو تمييز لاخوانه. القيام بالمهام والأدوار المطلوبة منه وهي المشاركة في مناقشة القوانين، وتقديم مشروعات قوانين وطلبات إحاطة واستجوابات غير عاطفية وشخصية ، مما يتطلب منه أن يكون لديه ثقافة قانونية، ويكون له معاونين يساعدوه في أداء عمله.ومن الافضل الاتكاء على شخصيات لها بصمات متميزة حتى وإن لم يكن تخصصها الأكاديمي بحت والافضل وجود التخصصية وانما أثبتت هذه الشخصية اثناء العمل الكفاءة والمهارة وتواجده في العملية السياسية والاجتماعية . ينتخب المواطن المرشح ضمن المصلحة العامة وليس ضمن إطار المحسوبيات. فأنت إذا ساعدت المرشح الاصلح اذاً في الحقيقة تساعد لصنع قيادات اجتماعية ووطنية امينة على الاهداف.ان الجلوس والتشاور مع الجماهيردون مكابرة من اهم المستلزمات الدافعة للمرشح لمعرفة المشاريع والمشاكل ويأتي بالحضور إلى المقار الانتخابية والتواصل الجيد مع المرشح واسماع برنامجه الانتخابي من الامورالمهمة في كشف الكثير من ملامح شخصيته واستنباط الكثير من مواهبه وقدراته ، البحث عن المقاييس الصحيحة ضمن أن يكون لهذا المرشح معرفة وإلمام بالحاجات المرتبطة بالناس وبالقوانين ، يمتلك قوة شخصية و الصدق في الطرح والتعامل والموقف ، والالتزام بالوعود برغبة جادة وإصرار مناسب لأن المطالب والمشاريع لا تتحقق بالكسل والخمول واللامبالاة والكذب والدجل لا سامح الله انما يجب ان تطغي عليها الجدية . بحيث تكون عنده الجرأة للدفاع عن الحقوق و أمامه تحديات أهمها صياغة التشريعات بما يتناسب المرحلة وانجاز المشاريع المهمة المتوقفة منذ فترة ماضية بسبب المناكفات السياسية ولان البرلمان القادم مطلوب منه أن يكون على قدر هذه المسؤولية الحقيقية ،معرفة معقولة بأهم المطالب ذات المساس المباشر بحياة الناس واعطاء الاولويات والسرعة والدقة ، نزيهاً ولديه شعور بالمسؤولية تجاه الافراد وتجاه وطنه، وأن لا يستغل المرشح الموقع لمصالحه الشخصية والحزبية المحدودة والضيقة .

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/28



كتابة تعليق لموضوع : المرشح العراقي والقدرة على تحمل المسؤولية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس العزاوي
صفحة الكاتب :
  عباس العزاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضبط خزين متفجرات استراتيجي في ديالى واستعدادات امنية في كربلاء لزيارة النصف من شعبان

 الأسود تهزم عيال زايد وتتأهل لنصف نهائي “خليجي 24”

 أردوغان بغل مسكين تنتابه الهستيريا!  : امل الياسري

 مصير العقل  : ادريس هاني

 فتوى الدفاع المقدس ومفهوم الارتقاء التنموي  : علي حسين الخباز

 حكاية شارع برجوازي  : سردار محمد سعيد

 المرجعية خيارنا، لماذا؟  : باقر الخرسان

 مواصفات وكتلة أكبر  : واثق الجابري

 إعلان نتائج مسابقة نعوم فتح سحار للتأليف المسرحي الدورة الأولى  : علي العبادي

 وزارة التخطيط : عدد المشاريع المستمرة (6082) مشروعا منها (2577) للقطاعات الاقتصادية و(3505) مشاريع لبرنامج تنمية الاقاليم  : اعلام وزارة التخطيط

 مفتش عام وزارة التربية: منع هدر مليارين واربعمائة وواحد وسبعين مليون دينار

  الإسلام والسياسة  : كرار صالح الرفيعي

 مادور وشافيز على نهج بوليفار  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 الأخطاء القاسمة للظهر  : معمر حبار

 الصناعات يتجاوز نفط الجنوب بهدف يتيم فيفا والاسيوي يبعثان مندوبيهم لحضور انتخابات اتحاد الكرة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net