صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 7 -
نجاح بيعي

مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ــــــــــــــــــــــــــ
( 31 ) هل تعلم بأن المرجعية الدينية العليا ..
وانطلاقا ً من مقامها الديني الرفيع وموقعها الإجتماعي الرصين , قد تصدّت مُدافعة عن الأمّة , حينما وجهت اليها اتهامات وطعنات تخدش بوطنية الملايين من (الشيعة) وولائهم لأوطانهم بلا حياء. كالتي صدرت من الرئيس المصري السابق (محمد حسني مُبارك) . وردّت المرجعية العليا على تخرصاته وأوهامه المغرضة برسالة عالية المضامين , مُعربة ً بها عن بالغ أساها واستغرابها من تلك الأقاويل , التي تتجاهل حقائق التاريخ الذي عليه الشيعة. ولخطورة الموقف تضمّنت الرسالة ردّا ً يتناسب وحجم ومقام "حسني مبارك" والدولة المصرية معا ً. وكشفا ً للمخطط الجهنمي المُبيّت الذي يهدف الى تفتيت دول المنطقة وتقسيمها , بإذكاء نار الفتن الطائفية والعرقية والى المزيد من إراقة الدماء . ويمكن تلخيص ما جاء في الرسالة من ردّ بنقاط :
1ـ ما أدليتم به من تصريح .. يعني الطعن في وطنية عشرات الملايين من أبناء هذه المنطقة والنيل من مواقفهم المشرّفة في خدمة أوطانهم. (2)ـ هذه الرؤية تتجاهل حقائق التاريخ القريب والمعاصر في معظم هذه الدول كالعراق ولبنان والكويت والبحرين . (3)ـ هذه الرؤية تخدش في وطنية قيادات دينية وسياسية وفكرية وثقافية بارزة . (4)ـ وقبل ذلك رؤية بالغة الخطورة ولا سيما انها طرحت في وقت تمرّ فيه المنطقة بظروف شديدة الحساسية والتعقيد حيث تجري محاولات حثيثة لتفتيت غير واحدة من دولها بتأجيج الصراع الطائفي والعرقي بين أبنائها، وتواجه جهود المخلصين الحريصين على وحدتها واستقرارها عوائق شتى . (5)ـ وأخطر ما في هذه الرؤية انها تؤسس للتعامل مع الملايين من أبناء هذه الدول, بما يقتضي التنقيص من حقوق المواطنة الثابتة. (6)ـ أن الجري وفقها ( وفق هذه الرؤية) يتسبّب في خلق بيئة مناسبة للمزيد من التوتر والصراع بما يستتبع ذلك مزيداً من إراقة الدماء وعدم الإستقرار. (7)ـ إننا على يقين بأن المعطيات التي بنيتم عليها رؤيتكم هذه غير متكاملة .
ـ مكتب السيد السيستاني (دام ظله) النجف الأشرف في ١٠ ربيع الأول ١٤٢٧هـ ـ 9/4/2006م. رسالة الى الرئيس المصري "محمد حسني مبارك" بعد تصريحاته حول ولاء الشيعة .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1495/
ـــــــــــــــــــــــــــ
(32) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وبالإضافة الى تحذيرها الأمّة (الإسلامية) جمعاء من أنها تمرّ بـ(بظروف عصيبة و تواجه أزمات كبرى و تحدّيات هائلة تمسّ حاضرها و تهدّد مستقبلها). ألا أنها نبّهتها الى الخطورة الكامنة وراء مُمارسات بعض الأطراف المنحرفة والمحسوبة على الإسلام , والتي لم يكن همّها إلا نبش التأريخ والنفخ بما هو تحت الرماد , لإيقاد جمرة النعرات الطائفية والخلافات المذهبية , بقراءاتهم المقلوبة والخاطئة والبعيدة عن النهج العلمي الرصين. مع أن الجميع يدرك بأن تلك الخلافات قد (مضى عليها قرون متطاولة ولا يبدو سبيل الى حلّها .. فلا ينبغي اذا ً إثارة الجدل حولها خارج إطار البحث العلمي الرصين). وأبدت أسفها من الذين (يسعون لتكريس الفرقة والإنقسام وتعميق هوّة الخلافات الطائفية بين المسلمين.. بعد تصاعد الصراعات السياسية في المنطقة واشتداد النزاع على السلطة والنفوذ فيها .. مستخدمين أساليب الدسّ و البهتان لتحقيق ما يصبون اليه من الإساءة الى مذهـب معين والتـنقيص من حقوق أتباعه و تخويف الآخرين منهم) .
ـ بيان مكتب سماحة السيد "السيستاني" دام ظله , حول الوحدة الاسلامية ونبذ الفتنة الطائفية ـ النجف الاشرف في ١٤ محرم ١٤٢٨هـ ـ 3/2/2007م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1504/
ــــــــــــــــــــــــــــــ
(33) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وبعد عودة (الأيادي الآثمة لتنتهك مرة أخرى حرمة الروضة العسكرية المطهرة) وتعتدي بتفجير آخر طال المأذنتين الشريفتين , قد ناشدت أبناء العراق(المؤمنين الأعزاء أن يتحلّوا في هذه الأوقات العصيبة بمزيد من الصبر وضبط النفس , ويتجنبوا القيام بايّ عمل انتقامي يستهدف الأبرياء والأماكن المقدسة للآخرين) ويقصد (السنّة) حقنا ً للدماء وحفظا ً للمقدسات !.وأبدت أسفها الشديد لـ(تلكؤ السلطات المسؤولة عن القيام بواجبها) في حماية مرقد العسكريين عليهما السلام في سامراء . وكرّرت المرجعية العليا تنبيهها للجميع بأن الجريمة جرت ضمن مخطط إجرامي بشع يُعبّر (عن مدى حقد مُرتكبيها وبغضهم لآل النبيّ المصطفى (ص وآله) وسعيهم المتواصل لإشعال نار الفتنة الطائفية بين أبناء العراق العزيز)!. وكانت الحكومة العراقية قد وعدت سابقا ً بـ(اتخاذ خطوات سريعة لتوفير الحماية اللازمة للحرم المقدس وإجراءات إعادة تشييده . ولكنها لم تفعل .
ـ بيان مكتب سماحته حول تفجير مأذنتي الروضة العسكرية المطهرة في ٢٧ /ج1/ ١٤٢٨هـ 2007م ـ مكتب السيد "السيستاني" دام ظله ـ النجف الأشرف.
https://www.sistani.org/arabic/statement/1506/
ــــــــــــــــــــــــــــــ
(34) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
المُمثلة بسماحة السيد "السيستاني" كان قد فاجأ الجميع بقوله (أعجبُ كيف استطاع الأعداء أن يفرقوا بين المذاهب الإسلامية)!. وذلك في كلمة ألقيت نيابة عنه خلال افتتاح الملتقى الأول لعلماء السنّة والشيعة في العراق في مدينة النجف الأشرف ـ الثلاثاء 28/ 11 /2007م . وهي التفاتة وإشارة منها خطيرة جدا ً لما حدث ويحدث في الساحة العراقية والإسلامية على حدّ سواء. ومن أقوال المرجعية العليا في هذا المؤتمر :
(هذه المجالس واللقاءات مهمة ومفيدة ومن خلالها يعرف الجميع أنه لا توجد خلافات حقيقية بينهم) و(أن نقاط الخلاف بين الشيعة والسنة في قضايا فقهية موجودة بين أبناء المذهب الواحد أيضا ) و(أنا أحب الجميع) و(الدين هو المحبة) و (لا خلافات حقيقية بين الشيعة والسنة) و(أنا خادم لجميع العراقيين) و(لابد للشيعة أن يدافعوا عن الحقوق الإجتماعية والسياسية للسنّة قبل أبناء السنّة انفسهم) و(خطابنا هو الدعوة الى الوحدة ، وكنت ولا أزال أقول لا تقولوا اخواننا السنة، بل قولوا ـ أنفسنا أهل السنة) و(نحن لا نفرق بين عربي وكردي ، والإسلام هو الذي يجمعنا معا) و(نحن متحدون في كعبة واحدة وصلاة واحدة وصوم واحد) و (حينما يقول لي بعض أبناء السنّة أيام النظام السابق أنه أصبح شيعيا ً، اسأله لماذا ؟ فيقول لولاية أهل البيت، فأقول له أن أئمة السنّة دافعوا عن ولاية أهل البيت ) و (المقابر الجماعية طالت السنّة كما طالت الشيعة) و(أني مع الجميع حينما يطالبون بحقوقهم )!.
https://www.sistani.org/arabic/in-news/1038/
ــــــــــــــــــــــــــــــ
(35) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أبلغت القيادات السياسية بموقفها الواضح من "إتفاقية إنسحاب القوات الأجنبية" من العراق . مُؤكدة على ضرورة أن يُبنى أي اتفاق يقضي بإنهاء (الوجود الأجنبي في العراق وإخراج البلد من تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة) على (أمرين) أساسيين . ولا يُمكن قبول خلافهما لأنه (سيكون سببا ً في مزيد معاناة العراقيين والفرقة والإختلاف بينهم) هما :
(أولا ً) : رعاية المصالح العليا للشعب العراقي في حاضره ومستقبله . وتتمثل بالدرجة الأساس في إستعادة سيادته الكاملة وتحقيق أمنه واستقراره .
(ثانيا ً) : حصول التوافق الوطني عليه. بأن ينال تأييد مختلف مكوّنات الشعب العراقي وقواه السياسية الرئيسة .
ـ وتُشير الأحداث فيما بعد بأن السياسيين لم يُراعوا الأمرين معا ً ـ فكان ما كان مما لست أذكره ، فظن خيرا ً ولا تسأل عن الخبر ـ !.
ـ مكتب سماحة آية الله العظمى السيد "السيستاني" دام ظله النجف الأشرف ـ بيان حول اتفاقية انسحاب القوات الأجنبية من العراق في١٩ ذو القعدة ١٤٢٩هـ ـ 18/11/2008م .
https://www.sistani.org/arabic/statement/1507/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 36 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد اتهمت بعض السياسيين بتورطهم بعمليات إرهابية وعمليات تفجير !. وقالت بالحرف الواحد عقب حادثة تفجير(مرآب مبنى البرلمان) وتفجيرات أخرى في بعض المحافظات عام 2011م (أن بعض السياسيين في النهار مع العملية السياسية وفي الليل ضدها)!. وحمّلت الأجهزة الأمنية المسؤولية من أن يُقال عنهم أنهم غير قادرين على مسك الملف الأمني بعد انسحاب قوات الإحتلال , مُحذّرة من إعطاء هكذا فرصة لأعداء العراق . وجدّدت دعوتها للأجهزة الأمنية بأن يكونوا بحجم المسؤولية الواقعة على عاتقهم في إمساك الملف الأمني . لأن الأمر متعلق ببسط (السيادة للدولة العراقية) التي لا تتم إلا بتعزيز دور القوات الأمنية فيها , خصوصا ً وأن الشعب العراقي يعيش أجواء انسحاب قوات الإحتلال ( في كانون أول 2011م ).
ـ حيث قالت : " .. التفجير لَهو مُؤشر خطير على تردّي الوضع الأمني .. وإننا نخاطب الأجهزة الأمنية بأن يكونوا بحجم المسؤولية في إمساك الملف الأمني ، خاصة ونحنُ نعيش أجواء انسحاب قوات الاحتلال في نهاية هذا الشهر، ولكي لا يعطوا فرصةً ليقال بأن القوات العراقية غير قادرة على مسك الملف الأمني وبالتالي بسط السيادة للدولة على كامل التراب العراقي".
ـ خطبة جمعة كربلاء في 2 / 12 / 2011م بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=32
ـــــــــــــــــــــ
ـ يلحظ المُتتبع بأن المرجعية العليا ومن خلال بيان خطابها التصاعدي ورصدها للأحداث داخل العراق وخارجه أنها تُركز على أمور عدة منها : المطالبة بعودة السيادة للعراق والدولة بمؤسساتها . المحافظة على الأمن والسلم الأهلي . الكشف عن مُخطط يهدف الى تفتيت وتقسيم دول المنطقة . وهذا المخطط لا يعدو العراق .إذكاء النعرات الطائفية والقومية والإحتراب الداخلي في الدول المنطقة والعراق . الأزمات السياسية ووتورطها بالإرهاب الطائفي لا سيما في العراق . وأشارت أيضا ًالى عدم نضج السياسيين العراقيين في إدارة الحكم والدولة , وتورط بعضهم في العنف الطائفي . وهذه جميعها مع أسباب أخرى سترصدها المرجعية العليا , تُشكل الأرضية الخصبة لظهور ما يسمى بداعش مستقبلا ً.
.
ـ يتبع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • (5)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثلاثة ضوابط للمرجعية العليا لإنضمام العراق لأي حشد دولي لمحابة داعش وفلوله!  (قضية راي عام )

    •  المرجعية العليا تدقّ ناقوس الخطر بوجه النخب العراقية! قراءة في خطبة جمعة كربلاء 15/3/2019م الثانية.  (قضية راي عام )

    • ماذا قال السيد السيستاني للرئيس روحاني؟  (قضية راي عام )

    • (4)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ـ خطوات أربع كبرى للمرجعية العليا لمكافحة الفساد والفاسدين إن كنتم فاعلين!  (المقالات)

    • (3)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثمان خطوات للمرجعية العليا كفيلة بإنهاء المعركة مع داعش والإرهاب!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 7 -
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قائد القوات البرية يقوم بعدد من الجولات الميدانية لقطعات الفرقة الخامسة عشرة  : وزارة الدفاع العراقية

 ما بعد الطوفان !!  : باقر العراقي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٨)  : نزار حيدر

 معالم الأدب الحسيني في أمسية للبيت الثقافي في البصرة  : المركز الحسيني للدراسات

 الموارد المائية تقوم بتطهير المبازل والجداول في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

 التحالف الوطني: تأكيد المرجعية على إصلاح القضاء يجب أن يتحقق

 حلم الحب  : د . رافد علاء الخزاعي

 مجلس ذي قار يبحث مع غرفة تجارة الناصرية مشاريع التنمية الصناعية وقروض البنك المركزي  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 اتحاد الجمعيات والمراكز الشيعية في المانيا يستنكر استهداف مكاتب المرجعيات الدينية في النجف الاشرف  : علي السراي

 تفكيك 6 عبوات ناسفة في سامراء

 المركز الوطني للتايكواندو يستعين بالخبرة التونسية لتطوير ملاكاته التدريبية  : وزارة الشباب والرياضة

 مكافحة اجرام بغداد تلقي القبض على عدد من المتهمين وفق مذكرات قبض قضائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 نلعن كل سارق من زمر الانذال  : جليل هاشم البكاء

 زلة كيري وفطنة لافروف .  : هادي جلو مرعي

 بالصور : تفجير ست سيارات لحماس والجهاد الاسلامي في غزة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net