صفحة الكاتب : واثق الجابري

كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين
واثق الجابري

يدعي اغلب المواطنين وتنطبق عليهم صفة بأنهم لا يعرفون أين يذهب صوتهم الإنتخابي، وفق نظام سانت ليغو، حتى أصبحت القناعة لدى معظم الشارع أن الإنتخابات محسومة مسبقاً، وعند أول أطلالة الى القوائم الإنتخابية، تجد معظمها أعادت نفس الوجوه السابقة، في حين أن الحقيقة العملية لا يمكن بقائها أن قرر الشعب التغيير، ونفذ ما يدعيه المواطن من إعتراضات واقعية على غالبية الطبقة السياسية الحاكمة لأربعة عشر عام.
تختلط الخطوات على المواطن بكم القوائم والمرشحين، وكل يعتقد بأن خياره الأصح، ولكن العكس صحيحاً، في حال إعادة الفاسدين والفاشلين في دورات متعددة.
آلية التصويت تفترض التصويت على القائمة ثم المرشح، وبالنتيجة الأصوات تُجمع للقائمة ثم توزع على المرشحين، حسب عدد الأصوات ومن يحصل مثلاً على عشرة مقاعد، ستوزع للأعلى أصوات نزولاً، وذهاب الناخب عادةً بحسن نية، فيختار الأفضل ولكن بقائمة يغلب أو يُسيطر أو يعتقد فوز المتهمين بالفشل والفساد، ولا يُدرك الناخب خطورة فعله، وبذلك أعطى صوتاً ترجيحياً للفاشل وقائمته.
أما إذا كان خيار الناخب لمرشح جيد في قائمة، لا تحتوي على فاشلاً او فاسداً او مجرباً لم يُقدم إنجار سواء في السلطة التشريعية او التنفيذية، فإن الصوت سيذهب للشخص نفسه أو الى القائمة من الشخصيات الجديدة والجيدة والمعروفة بالكفاءة والنزاهة، وبذلك يُعاقب الفاسدين والفاشلين، ولا يندم على صوته سواء فاز مرشحه أو لا، فالنتيجة فوز قائمة كفوءة.
إن بعض الكتل السياسية إتبعت أساليب التدوير وإعادة صناعة الوجوه والمناورة وتزوير وخداع إرادة الناخب بالشعارات والوعود، وجعلته سلم لإعادة الفاسدين والفاشلين، بإستخدام المال العام والسلطة، يسعون مستقبلاً بعد الإنتخابات للتحالف مع من يماثلهم بالنوايا، ويصورون التغيير بتبديل هذا الوزارة بتلك، وتُعاد نفس الوجوه الى الواجهة ولا يشعر المواطن بتغيير واقعه، بعد ذهاب صوته لمن لا يرغب بإنتخابه.
على المواطن أن يكون دقيقاُ بإختياره، والأَولى النظر للقائمة وإختيار الأفضل فيها، ومن يعتقده بقناعة وطنية، بأنه شخص يحقق مصلحة المجموع.
نجاح الإنتخابات لا يعني مشاركة الشعب فحسب، بل بإختيار القوائم الكفوءة النزيهة والشخصيات القادرة على إحداث نقلة نوعية بالعملية السياسية، والإبتعاد عن القوائم الخليطة والمطعة بشخصيات مدورة مجربة بالفشل والفئوية، ولا يحدث هذا التغيير إلاّ بوعي ناخب وزيادة المعرفة بالعملية الإنتخابية وآلية توزيع الأصوات، التي حاولت قوى مهيمنة على العملية السياسية إخفائها عن المواطن، كي لا يكون خياره قادر على إزاحة تلك الوجوه البائسة، التي صورت أن الواقع لا يتغير والخيارات والأصوات محسومة، وهذه أباطيل لإحباط الإرادة الشعبية وتحقيق لإرادة الفاشلين والفاسدين، وبإنتخاب الكفوء سيعاقب هؤلاء، ويضع الشعب بيده البرلمانين والوزراء والرؤوساء.


واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/02



كتابة تعليق لموضوع : كيف تنتخب وتُعاقب الفاشلين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السيد محسن
صفحة الكاتب :
  محمد السيد محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 جنرال يتذكر  : محمد الحداد

 صفرو على بركان الغضب تطفو  : مصطفى منيغ

 الكربلائي يكشف مواصفات الشخص الذي ينتمي الى شيعة الامام علي (ع ) والشخص الذي يكون اشد حسرة يوم القيامة

 ان من اخطر الانحرافات في زماننا هذا هو الانحراف عن طريق المرجعية العليا  : اياد طالب التميمي

 كي نبرأ من اليباس  : حسن العاصي

  تأملات في زوايا الأولياء  : ابواحمد الكعبي

 أزمتنا ... والوسيلة  : د . طلال فائق الكمالي

 الاقتصاد العراقي في طريقه الى التعافي والازدهار  : محمد رضا عباس

 ذي قار تعلن قرب حل أزمة شحة مياه في المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 الغارديان :القوات العراقية ضبطت 160 "ميموري" لداعش تحوي معلومات شديدة السرية

 ( بالياقوت تدلت عناقيدها ) مجموعة شعرية جديدة للشاعر سلام محمد البناي

 عندما وقعت الواقعة  : عباس طريم

 التقى وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي في مكتبه السيد عادل الدلوي المدير المفوض لشركة كوب انترناشيونال الهولندية  : وزارة الموارد المائية

 تساؤلات إعلامي..  : علي حسين الخباز

 متى البداية  : عمر الجبوري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107604713

 • التاريخ : 19/06/2018 - 15:21

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net