العبيط (تعبير مصري  )عندما يلبس العمامة : (طالب الرفاعي  بين الكلمة والحقيقة )


كلمة لها اصل في اللغة العربية وهي بمعنى اللحم غير الناضج تطورت مع الوقت لتطلق على الأبله غير الناضج 
طالب الرفاعي هو أفضل من يمثل هذه الحالة في الحوزة فأنت بمجرد ان تسمعه تنتقل لعالم مملوء بالخيالات والتحليلات المستنبطة من لدن عقلية توجه جزء كبيرا من كلامها ء وفق بلاهة منقطعة النظير فهو يكذب على المرجع ويسعف جريمته بضحكة باهتة بأنها كذبة  بيضاء - هذا لو سلمنا ان ذلك المرجع اعتمد على كلامه كما يدعي -ولكن كون شخص يتساهل  في الكذب على مرجع أحسن الظن فيه او  على اي أنسان يكشف بوضوح عن انسان الغاية لديه تبرر الوسيلة ايا كانت هذه الوسيلة 
هذا شيء و  من جهة اخرى تراه يصور حياته مع السيد محمد باقر الصدر بصورة دراماتيكية لا تسمعها الا منه وحده وكأنه لم يكن الا هو والسيد الصدر يتكلم عن نفسه فتراه المجتهد الفقيه هو لوحده يرى ذلك فلا شهادات ولا كتب والسبب بسيط جدايعجبه ان يكون كذلك - حتى اني سمعته في احد المقابلات لايرى نفسه يقل عن المراجع في المستوى العلمي وجعل من نفسه نظيرا للسيد علي السيستاني !!!- فلايستطيع التوقف عن تصديق كذبته او ان يحجم خياله .
تراه في سيرته وكأنه المعجزة الطارئة على الحوزة في قراءاته وقدراته فتطير لطيرانه ولكنك سرعان ماتقع فلايوجد اي شيء يوثق كل هذا عدا نفس 
السيد طالب الرفاعي نعم لم يكن اسما مجهولا بالمرة ولكن المشهد لايعرفه بكل مايحكيه عن شخصيته الصغيرة في مشهد الأداء الشيعي 
الذي يكاد وجوده فيه يبلغ حد العدم .
لتلاحظ بوضوح انك امام شخص غير ناضج يعيش صناعة الذات من خلال الصعود على أكتاف الآخرين قد لايكذب بعض الأحيان في رواية الواقعة لكنه يغلفها بفنطازية 
لايعرفها غيره فهو العابر فوق السحب والذات والأنا في وقائع لم يشهد عليها غيره ولم يوافقه فيها سواه حتى الحزبيين ( من الدعوجية ) لانرى طالب الرفاعي يحظى بقيمة كبيرة في أدبياتهم رغم كل مايقوله نعم أوافق ان شخصيته تحمل كثيرا من اللامبالاة (اسميها جرأة البلاهة  ) بما يستتبع كلامه من آثار ومشاغبات وارجع ذلك 
لتكرر هذه الأشياء منه مع عدم وجود من يرد عليه فظن ان إهمال الرد على شخصه لعدم قدرة الآخرين وليس كما ظن ولكن لإن الكلام المرسل لاقيمة له في عالم الإهتمام والمتابعة واصطياد القنوات التلفازية لمثل هذه الشخصيات امر طبيعي فيكفيها هذه العمامة وطول العمر والظرافة في الحديث والكلام الملقى على عواهنه فإن الوسائل الإعلامية في جزء مهم من صناعتها خلق حالة من الإثارات والإتيان بكل ماهو غريب ولاشك ان طالب الرفاعي بشخصيته العبيطية خير من يحقق هذه الحالة وبكل سهولة خصوصا مع مذيع جيد درس الشخصية المقابلة له والغريب  ان الاهتمام بطالب الرفاعي يحصل من علماني مقرب لبعض السلطات لدول معينة مثل رشيد خيون وصديقه تركي الدخيل مدير قناة العربية وبعض المحطات اللبنانية وغيرها ذوات التوجه المعروف !!!
وأنا هنا لم اكتب هذا المقال لحالة شخصية اتجاه الرجل فهو لايحظى عندي بإهتمام كبير من جهة توثيق الأحداث ولكن توقفت كثيرا لتسجيل انتشر مؤخرا تكلم فيه عن جناب -المرجع الأعلى للشيعة في زمانه والشخصية الحية بأفعالها ونتاجها العلمي وبتاريخها الطويل جدا في صناعة الأحداث وعطائها المبارك الذي لايستطيع اي باحث تاريخي ان يتجاوزه بسهولة - وهو جناب سيدنا المقدس محسن الحكيم ليعبر عنه وبكل استخفاف بإنه (خروف ) والعياذ بالله مع ان أدنى مراجعة لسيرة وطبيعة شخصية السيد الحكيم من صغره وجهاده في شبيبته مع السيد الحبوبي وطريقة تصديه للمرجعية وادارته للمرجعية العليا والتي استمرت قرابة التسع سنوات وهي أخريات عمره الشريف ومقدار الحراك الإجتماعي التي صنعته مرجعيته عبر إنتشار أفقي وعمودي على مستوى القواعد الشعبية وعلى مستوى معالجة القضايا السياسية والوقوف امام الحركات المنحرفة والتعامل مع الأفراد من أدنى القاع الى اعلى السطح يجعلك تعرف انك امام شخصية ذات أفق واسع كانت  لشخصيته الخاصة اثر واضح الملامح في تغيرات ملموسة على هيئة هذا المنصب العظيم وعلى دور الشيعة في العالم ثم يأتي طالب الرفاعي 
وبطريقته المعهودة ليضرب كل هذا عرض الحائط ويصور المرجعية العليا وهنا اركز على خصوص المرجعية العليا وكأنها مفرغة من القرار والقدرة مع ان كل الشواهد المعلومة من سيرته تكشف عن انه والى اخر لحظات عمره الشريف كان يضع الامور في نصابها الصحيح هذا لو تعاملنا مع الامر بحسابات ومنطق القواعد العقلائية الدنيوية اما لو تجاوزنا ذلك للموفقية الخاصة والرعاية الإلهية التي نعتقد نحن الشيعة بها لصاحب هذا المنصب -وهذا مالايؤمن به طالب الرفاعي ولاحزب الدعوة الذي خالف كل أدبياته الإصلاحية وانكشف واقعه لإبعد الحدود والذي هو وليد كتابات سيد قطب وحزب الأخوان كما أقر بذلك طالب الرفاعي ونحن لانأخذ بكلامه الا لان الجميع متفق على ذلك ولكن فقط لنلزمه به - فإنه من الجريمة الأدبية والأخلاقية والشرعية استخدم لفظ هكذا في توصيف المرجعية العليا 
مع ان اصل القصة التي ذكرها من طريقة تعامل السيد ابراهيم اليزدي مع جناب المرجع لا نعلم صحتها من عدمه ولو فرضنا اصل وقوع القضية هل كانت بالطريقة وعلى النحو التفسيري لها الذي ذكره طالب الرفاعي ام هو يستغل كون كلا الشخصيتين التحقتا بالرفيق الأعلى ليضع بعض من البهارات التي يحبها على القصة مع ان من المعلوم ان السيد ابراهيم اليزدي صاحب خلق رفيع ومن بيت علمي ويعرف طرق التعامل مع هكذا شخصيات كبيرة وهذا بنظيره يقاس مع معلومية ماذكرته عن شخصيته لدى المعاصرين لجنابه  وعدم معقولية ان يقع ذلك من المرجع الأعلى للشيعة وهذا ليس مجرد استبعاد او استحسان ولكن لطبيعة شخصية السيد محسن التي يشهد بها كل من عرفه من قوة الشخصية والإرادة والحكمة الكبيرة  بينما طالب الرفاعي الذي لايزال يتحكم فيه مزاجه الريفي كثيرا والطريقة الساذجة الإجتماعية التي تمثل مبادىء تكوينه المزاجي (وهذا ليس قدح في ابناء الارياف او المناطق البسيطة ) الا ان الطبيعة المزاجية تخضع لعملية تهذيب او تكييف او فهم الامور وفق منظومة معينة قد لايستطيع الشخص التكيف معها ويعبر عنها بحسب فهمه هو للأمور تبعا لتركيبته البيئية والنفسية فيلقي بظلالها على الأحداث ويعبر عنها من زاويته الخاصة لكنك لو رجعت للحادثة نفسها وطبيعتها وجدتها لا تحمل تلك الدلالات التي استنبطها الاخر وجعله جزء من الواقعة وهذا يجعلنا نستطيع ان نفسر جزء من تحليلات طالب الرفاعي في مقابلاته وطريقة تفسيره للامور نعم هناك أمور لايعذر فيها لإنها تمثل مخالفات شرعية هو اعترف بها نفسه وبعضها تنم عن بلاهة وسذاجة وفِي هذه الواقعة كان التجاوز على جناب المرجع الأعلى تجاوزا ليس له مصدر الا طالب الرفاعي ومن كذب اول مرة على المرجعية بإقراره هو نفسه فله ان يكذب ثانية ومن يخضع تحليلاته لطبيعته المزاجية لايمثل تاريخا يؤخذ عنه ومن يتطاول على المرجعية في احاديثه مع عدم الحاجة لهذا التعبير في حد نفسه لو قلنا - بصدق الواقعة - سوء أدب يعتمد على ارتكازات حزبية لا ترى للمرجعية العليا قيمة تذكر فإن الشواهد التاريخية والوقائع الاجتماعية ومستوى العقلية العلمية للسيد محسن الحكيم والتي جعلت من مرجعيته ذات ابعاد كبيرة وأثر واضح هي اكبر من ان يختصرها شخص لم يثبت له اي فضل علمي ولا اثار اجتماعية ملموسة بل يستطيع اي شخص منصف ان يصل لنتيجة واضحة عندما يتابع كلاماته وطريقة حديثه وتفسيره للأحداث انه عبيط ليس اكثر ولا اقل مع تأثر واضح بأدبيات حزب الدعوة الذي هو كحزب الاخوان المسلمين في تعامله مع طالب العلم الكلاسيكي .

نعم سيبقى السيد محسن الحكيم رئيس المذهب في زمانه وفقيه كل العصور وستذكرنا إنجازاته على كافة الاصعدة بعظيم ماقدمه لهذا المذهب الحق .

س. م . ع

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/05



كتابة تعليق لموضوع : العبيط (تعبير مصري  )عندما يلبس العمامة : (طالب الرفاعي  بين الكلمة والحقيقة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : علاء عميد الدين ، في 2018/03/06 .

طالب الرفاعي جزء من حزب الدعوه
لايوجد في حزب الدعوه من هو أجرأ من طالب الرفاعي لكشف توجهات الحزب
وهوى حزب الدعوه لايمكنها ان تنتج أفضل من طالب الرفاعي .
الان توضحت اشكالية رجل الدين والافندي مطلع ستينات و سبعينات القرن الماضي
لايمكن انكار ان حزب الدعوه استطاع ايجاد توليفه لهذه الاشكاليه مثل طالب الرفاعي وامثاله
نعم يبدوا انه يعاني من العته ولكن يجب الاخذ برأيه فيما يتعلق بحزب الدعوه ورمي بقية آرائه في الكناسه


• (2) - كتب : ابو علي النجفي ، في 2018/03/05 .

هو فعلا عبيط بمعنى الكلمة
بل هو مهرج مونولوك على قول الممثل عادل إمام(طويل واهبل زمبابوي)

• (3) - كتب : بورضا ، في 2018/03/05 .

لا استغرب من شخص لا يوزن كلامه عن الامام علي عليه السلام حينما تعرض لقصة كتاب في ظلال القران وقطب وما نسبه من رواية شرب خمر، فانه حينما تعرض للقصة لم يكذبها وانما حاول تبريرها وكانها حقيقة او قل كانها قابلة للتصديق بدلا من ان يظهر النفور منها وكذبها وسخافتها وكذب قطب وكتاباته ونقولاته في تخبطاته ذلك الاخواني التائه
وهذه في مباقبلة مع طالب الرفاعي مرفوعة على الانترنت فمن شاء فليراجع حتى يعرف مستوى الفكر لدى هذا المتعمم، وايضا فليراجع تبريره للواقعة حينما ضج عليه المؤمنون وضاقوا مما تفوه به واغضبهم فحاول الترقيع لسخافة ما قام به وجريمة ما تساهل فيه في حق سيد آية التطهير بعد رسول الله صلى الله عليه وآله أمير المؤمنين عليه السلام .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الكاظم جعفر الياسري
صفحة الكاتب :
  د . عبد الكاظم جعفر الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سويسرا تقسو على بلجيكا بخماسية وتصعد للدور قبل النهائي بدوري أمم أوروبا

 شرطة ديالى تلقي القبض على عدة متهمين بقضايا مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 العمل تضع آليات لتنفيذ توصيات لجنة الأمم المتحدة المختصة باتفاقية حقوق ذوي الإعاقة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تحرير المربع الحكومي وسط الموصل والسيطره على الجسر الثاني فيها

 القوات الأمنية تستعد لاقتحام مركز الفلوجة، و 249 أسرة تخرج من المدينة

 قيادة عمليات الفرات الاوسط تبسط الامن والاستقرار في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الدفاع العراقية

 مطالبة شعب البحرين بتسجيل أكبر ملحمة وطنية وتاريخية بالتصويت بـ”نعم” في الاستفتاء المقرر في 21 و22 نوفمبر الجاري  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 تنفيذ حكم الاعدام بحق مرتكبي مجزرة عرس الدجيل وبينهم المجرم فراس الجبوري  : وكالة نون الاخبارية

 المباشرة بحفر أول بئر في حقل نفط الغراف من أصل 28

 من كلثوميات السمر"بعيد عنك حياتي عذاب"  : د . سمر مطير البستنجي

 مدير شرطة كربلاء المقدسة يستقبل مدير حقوق الإنسان في وزارة الداخلية والوفد المرافق له  : وزارة الداخلية العراقية

 معركة الانبار .. ارتقاء قيم البطولة وانكسار نظرية الوهم  : قحطان السعيدي

 البيت الثقافي البابلي يقيم ندوة حوارية لمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية  : اعلام وزارة الثقافة

 محافظ ميسان يفتتح مركزاً صحياً في ناحية المشرح ومركز الأسعاف الفوري في مدينة العمارة  : اعلام محافظ ميسان

 جنايات الكرخ: المؤبد لإرهابي فجّر برجاً للطاقة الكهربائية في منطقة اللطيفية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net