العبيط (تعبير مصري  )عندما يلبس العمامة : (طالب الرفاعي  بين الكلمة والحقيقة )


كلمة لها اصل في اللغة العربية وهي بمعنى اللحم غير الناضج تطورت مع الوقت لتطلق على الأبله غير الناضج 
طالب الرفاعي هو أفضل من يمثل هذه الحالة في الحوزة فأنت بمجرد ان تسمعه تنتقل لعالم مملوء بالخيالات والتحليلات المستنبطة من لدن عقلية توجه جزء كبيرا من كلامها ء وفق بلاهة منقطعة النظير فهو يكذب على المرجع ويسعف جريمته بضحكة باهتة بأنها كذبة  بيضاء - هذا لو سلمنا ان ذلك المرجع اعتمد على كلامه كما يدعي -ولكن كون شخص يتساهل  في الكذب على مرجع أحسن الظن فيه او  على اي أنسان يكشف بوضوح عن انسان الغاية لديه تبرر الوسيلة ايا كانت هذه الوسيلة 
هذا شيء و  من جهة اخرى تراه يصور حياته مع السيد محمد باقر الصدر بصورة دراماتيكية لا تسمعها الا منه وحده وكأنه لم يكن الا هو والسيد الصدر يتكلم عن نفسه فتراه المجتهد الفقيه هو لوحده يرى ذلك فلا شهادات ولا كتب والسبب بسيط جدايعجبه ان يكون كذلك - حتى اني سمعته في احد المقابلات لايرى نفسه يقل عن المراجع في المستوى العلمي وجعل من نفسه نظيرا للسيد علي السيستاني !!!- فلايستطيع التوقف عن تصديق كذبته او ان يحجم خياله .
تراه في سيرته وكأنه المعجزة الطارئة على الحوزة في قراءاته وقدراته فتطير لطيرانه ولكنك سرعان ماتقع فلايوجد اي شيء يوثق كل هذا عدا نفس 
السيد طالب الرفاعي نعم لم يكن اسما مجهولا بالمرة ولكن المشهد لايعرفه بكل مايحكيه عن شخصيته الصغيرة في مشهد الأداء الشيعي 
الذي يكاد وجوده فيه يبلغ حد العدم .
لتلاحظ بوضوح انك امام شخص غير ناضج يعيش صناعة الذات من خلال الصعود على أكتاف الآخرين قد لايكذب بعض الأحيان في رواية الواقعة لكنه يغلفها بفنطازية 
لايعرفها غيره فهو العابر فوق السحب والذات والأنا في وقائع لم يشهد عليها غيره ولم يوافقه فيها سواه حتى الحزبيين ( من الدعوجية ) لانرى طالب الرفاعي يحظى بقيمة كبيرة في أدبياتهم رغم كل مايقوله نعم أوافق ان شخصيته تحمل كثيرا من اللامبالاة (اسميها جرأة البلاهة  ) بما يستتبع كلامه من آثار ومشاغبات وارجع ذلك 
لتكرر هذه الأشياء منه مع عدم وجود من يرد عليه فظن ان إهمال الرد على شخصه لعدم قدرة الآخرين وليس كما ظن ولكن لإن الكلام المرسل لاقيمة له في عالم الإهتمام والمتابعة واصطياد القنوات التلفازية لمثل هذه الشخصيات امر طبيعي فيكفيها هذه العمامة وطول العمر والظرافة في الحديث والكلام الملقى على عواهنه فإن الوسائل الإعلامية في جزء مهم من صناعتها خلق حالة من الإثارات والإتيان بكل ماهو غريب ولاشك ان طالب الرفاعي بشخصيته العبيطية خير من يحقق هذه الحالة وبكل سهولة خصوصا مع مذيع جيد درس الشخصية المقابلة له والغريب  ان الاهتمام بطالب الرفاعي يحصل من علماني مقرب لبعض السلطات لدول معينة مثل رشيد خيون وصديقه تركي الدخيل مدير قناة العربية وبعض المحطات اللبنانية وغيرها ذوات التوجه المعروف !!!
وأنا هنا لم اكتب هذا المقال لحالة شخصية اتجاه الرجل فهو لايحظى عندي بإهتمام كبير من جهة توثيق الأحداث ولكن توقفت كثيرا لتسجيل انتشر مؤخرا تكلم فيه عن جناب -المرجع الأعلى للشيعة في زمانه والشخصية الحية بأفعالها ونتاجها العلمي وبتاريخها الطويل جدا في صناعة الأحداث وعطائها المبارك الذي لايستطيع اي باحث تاريخي ان يتجاوزه بسهولة - وهو جناب سيدنا المقدس محسن الحكيم ليعبر عنه وبكل استخفاف بإنه (خروف ) والعياذ بالله مع ان أدنى مراجعة لسيرة وطبيعة شخصية السيد الحكيم من صغره وجهاده في شبيبته مع السيد الحبوبي وطريقة تصديه للمرجعية وادارته للمرجعية العليا والتي استمرت قرابة التسع سنوات وهي أخريات عمره الشريف ومقدار الحراك الإجتماعي التي صنعته مرجعيته عبر إنتشار أفقي وعمودي على مستوى القواعد الشعبية وعلى مستوى معالجة القضايا السياسية والوقوف امام الحركات المنحرفة والتعامل مع الأفراد من أدنى القاع الى اعلى السطح يجعلك تعرف انك امام شخصية ذات أفق واسع كانت  لشخصيته الخاصة اثر واضح الملامح في تغيرات ملموسة على هيئة هذا المنصب العظيم وعلى دور الشيعة في العالم ثم يأتي طالب الرفاعي 
وبطريقته المعهودة ليضرب كل هذا عرض الحائط ويصور المرجعية العليا وهنا اركز على خصوص المرجعية العليا وكأنها مفرغة من القرار والقدرة مع ان كل الشواهد المعلومة من سيرته تكشف عن انه والى اخر لحظات عمره الشريف كان يضع الامور في نصابها الصحيح هذا لو تعاملنا مع الامر بحسابات ومنطق القواعد العقلائية الدنيوية اما لو تجاوزنا ذلك للموفقية الخاصة والرعاية الإلهية التي نعتقد نحن الشيعة بها لصاحب هذا المنصب -وهذا مالايؤمن به طالب الرفاعي ولاحزب الدعوة الذي خالف كل أدبياته الإصلاحية وانكشف واقعه لإبعد الحدود والذي هو وليد كتابات سيد قطب وحزب الأخوان كما أقر بذلك طالب الرفاعي ونحن لانأخذ بكلامه الا لان الجميع متفق على ذلك ولكن فقط لنلزمه به - فإنه من الجريمة الأدبية والأخلاقية والشرعية استخدم لفظ هكذا في توصيف المرجعية العليا 
مع ان اصل القصة التي ذكرها من طريقة تعامل السيد ابراهيم اليزدي مع جناب المرجع لا نعلم صحتها من عدمه ولو فرضنا اصل وقوع القضية هل كانت بالطريقة وعلى النحو التفسيري لها الذي ذكره طالب الرفاعي ام هو يستغل كون كلا الشخصيتين التحقتا بالرفيق الأعلى ليضع بعض من البهارات التي يحبها على القصة مع ان من المعلوم ان السيد ابراهيم اليزدي صاحب خلق رفيع ومن بيت علمي ويعرف طرق التعامل مع هكذا شخصيات كبيرة وهذا بنظيره يقاس مع معلومية ماذكرته عن شخصيته لدى المعاصرين لجنابه  وعدم معقولية ان يقع ذلك من المرجع الأعلى للشيعة وهذا ليس مجرد استبعاد او استحسان ولكن لطبيعة شخصية السيد محسن التي يشهد بها كل من عرفه من قوة الشخصية والإرادة والحكمة الكبيرة  بينما طالب الرفاعي الذي لايزال يتحكم فيه مزاجه الريفي كثيرا والطريقة الساذجة الإجتماعية التي تمثل مبادىء تكوينه المزاجي (وهذا ليس قدح في ابناء الارياف او المناطق البسيطة ) الا ان الطبيعة المزاجية تخضع لعملية تهذيب او تكييف او فهم الامور وفق منظومة معينة قد لايستطيع الشخص التكيف معها ويعبر عنها بحسب فهمه هو للأمور تبعا لتركيبته البيئية والنفسية فيلقي بظلالها على الأحداث ويعبر عنها من زاويته الخاصة لكنك لو رجعت للحادثة نفسها وطبيعتها وجدتها لا تحمل تلك الدلالات التي استنبطها الاخر وجعله جزء من الواقعة وهذا يجعلنا نستطيع ان نفسر جزء من تحليلات طالب الرفاعي في مقابلاته وطريقة تفسيره للامور نعم هناك أمور لايعذر فيها لإنها تمثل مخالفات شرعية هو اعترف بها نفسه وبعضها تنم عن بلاهة وسذاجة وفِي هذه الواقعة كان التجاوز على جناب المرجع الأعلى تجاوزا ليس له مصدر الا طالب الرفاعي ومن كذب اول مرة على المرجعية بإقراره هو نفسه فله ان يكذب ثانية ومن يخضع تحليلاته لطبيعته المزاجية لايمثل تاريخا يؤخذ عنه ومن يتطاول على المرجعية في احاديثه مع عدم الحاجة لهذا التعبير في حد نفسه لو قلنا - بصدق الواقعة - سوء أدب يعتمد على ارتكازات حزبية لا ترى للمرجعية العليا قيمة تذكر فإن الشواهد التاريخية والوقائع الاجتماعية ومستوى العقلية العلمية للسيد محسن الحكيم والتي جعلت من مرجعيته ذات ابعاد كبيرة وأثر واضح هي اكبر من ان يختصرها شخص لم يثبت له اي فضل علمي ولا اثار اجتماعية ملموسة بل يستطيع اي شخص منصف ان يصل لنتيجة واضحة عندما يتابع كلاماته وطريقة حديثه وتفسيره للأحداث انه عبيط ليس اكثر ولا اقل مع تأثر واضح بأدبيات حزب الدعوة الذي هو كحزب الاخوان المسلمين في تعامله مع طالب العلم الكلاسيكي .

نعم سيبقى السيد محسن الحكيم رئيس المذهب في زمانه وفقيه كل العصور وستذكرنا إنجازاته على كافة الاصعدة بعظيم ماقدمه لهذا المذهب الحق .

س. م . ع

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/05



كتابة تعليق لموضوع : العبيط (تعبير مصري  )عندما يلبس العمامة : (طالب الرفاعي  بين الكلمة والحقيقة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : علاء عميد الدين ، في 2018/03/06 .

طالب الرفاعي جزء من حزب الدعوه
لايوجد في حزب الدعوه من هو أجرأ من طالب الرفاعي لكشف توجهات الحزب
وهوى حزب الدعوه لايمكنها ان تنتج أفضل من طالب الرفاعي .
الان توضحت اشكالية رجل الدين والافندي مطلع ستينات و سبعينات القرن الماضي
لايمكن انكار ان حزب الدعوه استطاع ايجاد توليفه لهذه الاشكاليه مثل طالب الرفاعي وامثاله
نعم يبدوا انه يعاني من العته ولكن يجب الاخذ برأيه فيما يتعلق بحزب الدعوه ورمي بقية آرائه في الكناسه


• (2) - كتب : ابو علي النجفي ، في 2018/03/05 .

هو فعلا عبيط بمعنى الكلمة
بل هو مهرج مونولوك على قول الممثل عادل إمام(طويل واهبل زمبابوي)

• (3) - كتب : بورضا ، في 2018/03/05 .

لا استغرب من شخص لا يوزن كلامه عن الامام علي عليه السلام حينما تعرض لقصة كتاب في ظلال القران وقطب وما نسبه من رواية شرب خمر، فانه حينما تعرض للقصة لم يكذبها وانما حاول تبريرها وكانها حقيقة او قل كانها قابلة للتصديق بدلا من ان يظهر النفور منها وكذبها وسخافتها وكذب قطب وكتاباته ونقولاته في تخبطاته ذلك الاخواني التائه
وهذه في مباقبلة مع طالب الرفاعي مرفوعة على الانترنت فمن شاء فليراجع حتى يعرف مستوى الفكر لدى هذا المتعمم، وايضا فليراجع تبريره للواقعة حينما ضج عليه المؤمنون وضاقوا مما تفوه به واغضبهم فحاول الترقيع لسخافة ما قام به وجريمة ما تساهل فيه في حق سيد آية التطهير بعد رسول الله صلى الله عليه وآله أمير المؤمنين عليه السلام .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسلام النصراوي
صفحة الكاتب :
  اسلام النصراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزارة الخارجية الكندية ... بحث الشؤون الامنية وملف الارهاب والمختطفين لدى ارهابيي تنظيم داعش  : دلير ابراهيم

 الهيأة العامة للبحث والتطوير الصناعي تباشر بتنفيذ تجربة السخان الشمسي بالتعاون والتنسيق مع وزارة الكهرباء ضمن المبادرة الوطنية لاستدامة الطاقة  : وزارة الصناعة والمعادن

 احصاء البصرة تتوقع تقديم نصف مليون شاب على الـ10 آلاف درجة وظيفية

 نشكوا اليك وضعنا ايها الكاظم  : احمد الشيخ ماجد

 خطوات شيعية تشوبها الاندساس؟؟  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 تدريسيين من جامعتي ديالى وبغداد يحصلون على براءة اختراع مشتركة عن دراسة التأثير العلاجي للقلويد  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول

 مفوضية الانتخابات ترسل للبرلمان كتابا تبلغ فيه موعد انتهاء ولاية مجلسها الحالي .  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  من منكم بنزاهة الزعيم عبد الكريم قاسم يا قادة العراق الجديد ؟  : اياد السماوي

 تركيا بداية الفوضى والانقسام في المواقف , بين المؤسسة العسكرية والمؤسسة المدنية .  : احمد فاضل المعموري

 رقبة الغرب تحت اقدام الايرانيين في هرمز  : حميد الشاكر

 عرس التاجي كشف عوراتكم النضالية  : عباس العزاوي

 وقف نزف الـدم الشيعي بيد الأحزاب الشيعية !.  : نجاح بيعي

 خلال حفل تكريم لها الشاعرة وفاء عبد الرزاق :الاحتفالية رد اعتبار لي وانها تمثل حب العراقيين لأبنائهم  : احمد محمود شنان

 المحافظ عندما يعصي الاوامر  : باقر شاكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net