كُبة أمي ... وموازنة البرغل...!!
احمد اللعيبي

 

في معامل الطابوق في التاجي كان مسقط رأسي وبداية عملي إذ كان عملي وانا صغير في السابعه من عمري  إيصال الحمار إلى ماكنه اللبِن لتحميله حتى يفرغ اللبِن على الأرض ليفخر بعدها في معمل خاص  ليصبح طابوقآ يباع في سيارات كبيرة وبأعداد مختلفه مثلما يحدث اليوم..
كنا نجوع كثيرآ لاننا نعمل طول النهار لذلك كنا نترك الحمير ونهرع لبيوتنا لنتناول مانجده من طعام فمرة خبز ومرة لبن ومرة خيار..
وفي احد الأيام لم أجد أي شي سوى قدر كبير كانت قد وضعته امي على نار هادئه مثل نار قلوب أمهات الشهداء و قالت انه كبة برغل صنعته خصيصا لنا وانها بذلت جهدآ جهيدآ في الطبخ من ناحية فرم اللحم وعجن البرغل وكانت الكبة حلم بطوننا الصغيرة وقتها وجاء وقت الغداء وأمي تقول (يمه اصبروا شجاكم )مثلما ينادي اغلب الساسة شعبهم المظلوم ويطالبونه بالصبر ..وصبرنا بشوق للرائحة والطعم وتشويق امي لنا خصوصا اننا تعودنا على الرز واللبن او الدجاج بمرق ابيض طيلة السنوات الماضية تماما مثل وعود الساسة بالماء والكهرباء والعيش الكريم الذي اودى بحياة كريم ..!!
ولم نعهد امي طباخة ماهرة للبرغل ولكننا صدقناها لانها أمنا ومن( جماعتنا ) وتعدى موعد وقت الغداء مثل تعدي وقت الموازنه وجاء العصر ونحن ننتظر البرغل..
وجاءت اللحظة التي انتظرناها طويلا وهي عملية توزيع البرغل لان امي كانت قد طبخت البرغل وفق نظام المحاصصة والنسب التي تهمها فتركت اربع قطع لوالدي بصفته رئيس تحالف بيتنا  وقطعتان لجدي ومثلها لجدتي وثلاث قطع لعمي لأنه كان على استعداد ان يقلب جدر الكبة ان لم تأتي حصته وفق استحقاقه في موازنة امي ونحن الصغار كل واحد منا وضعت امي في صحنه كبة واحده وبقيت عمتي التي كانت تكنس الدار وتحلب الأبقار وتعجن وتخبز بدون كبة واعطتها امي مرقة بيضاء مع بقايا كبة مفتتة فيما بقي أحدنا يحدق بوجه الآخر ولاذ الصغار والكبار بالصمت لهذه القسمة ...
وزعت امي الملاعق بنظام التشمير اي (ألكَف خاشوكتك )..
وقبل الأكل عقدت امي اجتماعآ على طريق التبسبس مع والدي واجتماعآ آخر عن طريق الإشارة مع جدتي..
حاولنا ان نأكل الكبة لكنها كانت صلبة جدآ مثل صلابة المكونات العراقية ذات الأقلية العددية واللسان الطويل لساستها  فأنكسرت ملعقة جدتي مثل إنكسار المكون الأكبر بسبب فشل ومداهنة بعض ساسته...
وأمام ضغطة يد عمي على الكبة قفزت كبته بصحن اخي الأصغر وانسكب المرق على دشداشة جدي ..
ولم نستطع أن نفتح بطن الكبة حتى استعنا بسكين لنجد ان امي وضعت اللحم بجهة والبرغل بجهة أخرى ووزعت اللحم وبنسبة ١٧%امام كبة والدي فقط..
كانت كبة امي حلم بعثرته الملاعق واصابنا الجوع وذهبنا نبحث عن فتات خبز في التنور مثل ما بحث البعض عن فتات خبز في مؤتمر الكويت..
لم نسمح بعدها لأمي بطبخ البرغل واكتفينا بالبحت والشلكين والبثيث والمحروك أصبعه..
الغريب أن عمتي التي حرموها من الكبة هي التي تطبخ وتعمل لنا كل هذه الاكلات تماما مثل اولئك الذين وقفوا على السواتر فطبخوا كل شئ ولم يعطوهم كبة برغل واحدة..!!
احمد العيبي


احمد اللعيبي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/06



كتابة تعليق لموضوع : كُبة أمي ... وموازنة البرغل...!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد الحجاج
صفحة الكاتب :
  جواد الحجاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 فاتيكان ....الناصرية  : هشام حيدر

  ضمائر الشرفاء تناشدكم يامجلس الرئاسة  : صادق غانم الاسدي

 الى ولدي عاشق المعالي  : عدنان عبد النبي البلداوي

 مشهدٌ من طفّ كربلاء "مذبحةُ الرضيع"  : صالح المحنه

 لمحافظة نينوى حصرا..العمل تدعو المشمولين بقانون الخدمات الصناعية للتسجيل على قروض دعم المشاريع المدرة للدخل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صد هجوم فی بیجی وتدمير مخابئ سرية بتلال حمرين ومقتل 63 داعشیا

 قوة امنية تلقي القبض على متهمين لمتاجرتهما بالأدوية الطبية بواسطة صيدلية وهمية شمال بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تظاهرات في 8 محافظات للمطالبة بالإصلاحات ومكافحة الفساد

 البيطرة تفتتح روضة وحضانة البيطري الصغير  : علي فضيله الشمري

  مصارحةَ الجماهير نهج ديمقراطي  : حمزة علي البدري

 مؤتمر عراقي للاستثمار في العاصمة البريطانية لندن  : جواد كاظم الخالصي

 السيد السيستاني يعرب عن دعمه للحكومة ويؤكد: يجب أن يكون الحشد تحت سيطرة الدولة

  في الجلسات العلنية.. ما حال كراسي الدفاع والداخلية  : رضا السيد

 بالفيديو : القاء القبض على عدد من الإرهابيين الدواعش في بغداد

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107819651

 • التاريخ : 22/06/2018 - 04:49

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net