صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 8
نجاح بيعي

مُلخص مقدمة المقال :

السياسيون في دائرة الإتهام !
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. نعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
( 37 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وحرصا ً منها لاستعادة الدولة وهيبتها وإنعاش روح المواطنة لدى المواطن , كانت قد دعت المسؤولين العراقيين كافة لأن يكونوا فعلا ً رجال دولة . وأن يمسكوا أمور بلدهم بيدهم حال رحيل الأجنبي عنه وطيّ صفحة الإحتلال بالمرّة. ولا يكون ذلك إلا بالجلوس معا ً فيما بينهم وحل جميع المشاكل , مع رصّ الصفوف سدّا ً لأي فراغ سياسي وأمني مُمكن أن يُشكل نقطة ضعف ينفذ منه الأعداء (فإذا رحل الوجود الاجنبي لا حجّة لمن يقول بأن هناك ضغط من المحتل) . وأن يلتفتوا الى خدمة الوطن والمواطن وقالت :
ـ " نحن مقبلون على انسحاب قوات الإحتلال من العراق .. لذا فعلى المسؤولين عندنا الجلوس فيما بينهم لحل المشاكل العالقة من خلال رص الصفوف ، سداً لأي فراغ ممكن أن يحصل ويكون نقطة ضعف ينفذ من خلالها الأعداء. لذا فعلى المسؤولين أن يناقشوا بشكل جدي المشاكل العالقة للخروج بحلول حقيقية للكثير منها للنهوض بالبلد ، فإذا رحل الوجود الأجنبي لا حجة لمن يقول بأن هناك ضغط من المحتل , في عدم حل المشكلة الفلانية . لذا فعلى المسؤولين أن يتدافعوا فيما بينهم لخدمة الوطن والمواطن وأن يتحسسوا المواطنة ".
ـ خطبة جمعة كربلاء في 9 / 12 / 2011م بإمامة السيد "أحمد الصافي" .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=33
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
( 38 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
ومنعا ً لإستمرار مسلسل الإستهانة والإستخفاف بالدم العراقي , من قبل مسؤولي الدولة كانت قد طالبت عام 2006م بكشف الحقائق للمواطنين التي توصلت اليها اللجان التحقيقية المُشكلة لمعرفة أسباب هروب سجناء , من بينهم محكومين بالإعدام. لأن سبق لتلك اللجان التحقيقية أن وجّهت إتهامات لجهات نافذة في ـ الحكومة الإتحادية ـ لضلوعها في عملية الهروب !. وكأن المرجعية العليا تشير وتُحذّر في الوقت ذاته مِن تحول الإرهاب الى ـ إرهاب دولة مُنظم ـ موجه ضد المواطنين . وهو بلا شك مؤشر خطير جدا ً . وأكدت على ضرورة محاسبة المقصّرين خصوصا ً إذا ثبت إن هناك أشخاص أصحاب نفوذ في السلطة ليكون ردعاً للآخرين , ودعت الى ضرورة تطوير المنظومة الأمنية والإجراءات الوقائية لمنع تكرار ذلك .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 20محرم 1433هـ الموافق 16/12/2011م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=34
ـــــــــــــــــــــــــ
( 39 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد شنّت هجوما ً غير مسبوقا ً على السياسيين العراقيين , مُحمّلة ً بعضهم مسؤولية ـ الدماء ـ التي تُهرق كل حين . وكأنهم يريدون الإنتقام من الشعب!: (وأنا أحمل بعض الساسة المسؤولية الكاملة للدماء التي تسيل بسبب طريقة كلامه أو فعله الخاطئيْن وكأنه يريد الإنتقام من الشعب العراقي). وقالت بملئ الفم بأن الأمر لم يَعُد يُحتمل : (أن الذي يجري بسبب حفنة من الذين لفظتهم الأرض من شتى البلدان مع حاضنات هنا في العراق أمرٌ لا يمكن تحمله!). وذكّرت السياسيين بأن هَدر الدم بلا مُبرر أمر لا يمكن تحمله لدى المواطن أيضا ً 😞 وقد قلنا قبل سبع سنوات وكررنا من هذا المنبر الشريف ، أن المواطن ممكن أن يتحمل نقص الخدمات كالكهرباء وغيرها, ولكنه لا يمكن أن يتحمل أن يُراق دمه بلا مُبرر وفي كل يوم)!.
وساءلت المرجعية العليا السياسيين :(أين هيبة الحكومة التي يجب أن تحفظ من أجل استتباب الأمن، وهذه الهيبة لا تحصل بدون تنفيذ العقوبات بحق المدانين)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 27 محرم 1433 هـ الموافق 23 / 12 /2011م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=35
ـــــــــــــــــــــ
( 40 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أعلنت صراحة ً بأن السياسي العراقي لم ينضج سياسيا ً بعد !. وعدم النضج هذا كان وراء بعض الإخفاقات والسلبيات التي شابت التجربة الديمقراطية في العراق . ورد ذلك ضمن مُباركتها لشعوب الثورات العربية التي تخلّصت مِن حكامها ومن أنظمتهم الديكتاتوريّة عام 2011م , والتي عُرفت بـ(الربيع العربي)!. ووجّهت المرجعية العليا نصيحة لتلك الشعوب , ودعتهم لأن يستفيدوا من التجربة الديمقراطيّة العراقية . مُقدمة ً لهم حزمة وصايا قيّمة رجاء أن يسلكوا بها النهج الديمقراطي القويم , وأن يعبُروا من خلالها الفوضى السياسية الى حيث برّ الأمان منها :
(1)ـ أن يتحولوا الى النهج الديمقراطي ولا ينجرّوا الى الفوضى السياسية . (2)ـ دعوة العقلاء وأهل الرأي فيهم بأن يستفيدوا من التجارب الديمقراطية لبقية الشعوب ومنها الشعب العراقي .(3)ـ إذا كانت التجربة الديمقراطية العراقية قد أتسمت بالسلبيات والإيجابيات إنما ذلك بسبب عدم النضج السياسي لبعض السياسيين العراقيين . (4)ـ نطالب الحكومات التي تجري على أرضها ثورات سلمية فقط , بالتفهم لشعوبها التي تطالب بالتغيير سلمياً .
ــ خطبة جمعة كربلاء في 30/ 12/ 2011م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=36
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 41 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد عابت على السلطات العراقية تطعيم أو تهجين أجهزتها الأمنيّة , بأناس ٍ غير أمنيين وغير مهنيين من الذين عُرفوا بـ(الدمج) . بتبرير التعويض المجزي لهم وتكريمهم باعتبارهم ضحايا النظام السابق . وأوجبت على المعنيين تصويب ـ المسألة ـ من خلال إعادة النظر فيها , لحساسيتها وأثرها السلبي على معالجة الوضع الأمني الرديء 😞 إن بناء المؤسسة الأمنية يستلزم أن يكون الشخص الأمني مهنيا ً) و (يجب أن لا نحاول أن نُهجّن المؤسسة الأمنية بأُناس غير أمنيين فهذا غير صحيح .. عملية التهجين يجب أن لا تكون على حساب الوضع العلمي المؤسساتي .. هذا التهجين أعتقد أنه يحتاج الى إعادة نظر ). وأن يكون التعويض المجزي من مناحي أخرى . وختمت المرجعية العليا بالقول :
(رفقاً بدماء الناس . فالمؤسسة الأمنية لابد أن تنهض نهضة علمية مؤسساتية حقيقة غير مبنية على المجاملات . أكرموا مَن تشاؤون لا على حساب العلم والمهنية فهذا شيء وتلك شيء آخر ).
ـ خطبة جُمعة كربلاء في 7 صفر 1434 هـ الموافق 21 /1/ 2012 م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=87
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 42 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد حذّرت عام 2012م العالم أجمع , مِن المُمارسات المسيئة للرموز الدينية المقدسة لدى شعوب الأرض . لِما لها من تأثير سلبي خطير على السلم والأمن الدوليين . وتُمهّد الأرضية الخصبة لتنامي ظاهرة الإرهاب المقيت , وتدفع نحو تمزيق النسيج الإجتماعي والتعايش السلمي بين شعوب دول العالم . كما حصل مع بث فيلم يُسيء الى قداسة النّبي الأكرم(ص وآله).
ودعت المرجعية العليا منظمة "الأمم المتحدة" لأن تقوم بمسؤولياتها في حفظ السلم والأمن الدوليين. لأنها كمنظمة دولية (المسؤولة عالميا ً عن حفظ السلم والإستقرار بين الشعوب). وأقرّت بأحقيّة ردود الفعل الغاضبة التي اجتاحت بلدان المسلمين , واعتبرتها :(حق طبيعي ومطلوب). وساءلت المرجعية العليا المنظمة الدولية باعتبارها قد : (شرعت قانوناً بتجريم معاداة السامية .. لماذا لا تشرّع قانونا ً يُجرِّم مثل هذه الاعمال؟!) . لأنّ مثل هذه الأعمال بإمكانها (أن تُهدد مبدأ التعايش السلمي ومبدأ التسامح والإحترام بين أصحاب الديانات)!. فحرية التعبير عن الرأي (لا تبرر أبدا ً الإساءة الى الرموز الدينية المقدسة).
ـ خطبة جمعة كربلاء الثانية في 14 /9 /2012م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=73
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 43 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد رفدت المنظومة الأمنية بحلول ناجعة تُعالج الخلل فيها . ويمكن لهذه الحلول أن تحدّ من الأعمال الإرهابية التي يقوم بها الإرهابيون والمجرمون في العراق . فبالإضافة الى حاجة الجميع الى التعاون وخصوصا ً تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية في هذا المجال , ألا أن الأمر بحاجة ماسة الى وجود :
(1)ـ البناء المهني للأجهزة الأمنية .(2)ـ البناء المهني الإستخباري . (3)ـ معالجة للفساد المالي والإداري .
مؤكدة بوضوح وجود ملفات فساد مالي وإداري لدى البعض المنتمين للأجهزة الأمنية !.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 4/ ذو القعدة/ 1433هـ الموافق 21/9/2012م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=74
ـ
ـ يتبع ..


نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 27-.  (قضية راي عام )

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 26-.  (قضية راي عام )

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ25-  (قضية راي عام )

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 24- .  (قضية راي عام )

    • أرامل ( سامي عبد الحميد ) .. حنينٌ الى ماض ٍ أسود ولى بلا رجعة !.  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 8
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بلطرش رابح
صفحة الكاتب :
  بلطرش رابح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مدرسة الشهيد منقذ ابو صدور في الرصافة الثالثة تشارك في حملة مدرستنا بيتنا التي اطلقتها وزارة التربية  : وزارة التربية العراقية

 أين مصلحة العراق  : رياض البياتي

 صحة الكرخ : مستشفى الفرات العام تجري حملات توعية للمراجعين وحملة لقاحات ضد مرض الكبد الفيروسي  : اعلام صحة الكرخ

 يا سلمان دوس دوس.. ع الروافض والمجوس!!  : فالح حسون الدراجي

 الإبداع ومشكلة الإطار  : ادريس هاني

 إتحاد الأدباء والكتاب يقيم إحتفالية يوم المغيب العراقي.  : هادي جلو مرعي

 ثمن الشعوب ...!  : فلاح المشعل

 تحرير ناحية الريحانة ومقتل عشرات الدواعش ومواصلة الاستعدادت لعملیات الحویجة

 لغة الحوار والتفاهم السلمي بين ايران والغرب تبشر بالسلام ..  : راسم قاسم

 منهج التربية الإسلامية للسادس الإعدادي في العراق  : د . حسين علي عوض

 كروس: إقالة لوبتيجي لن تؤثر في إسبانيا

 تخبط الوهابية في تبرير ارهابها  : سامي جواد كاظم

 اَلْخُضْرَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 عملية معقدة لرفع جسم غريب من محجر العين في مستشفى اليرموك التعليمي  : وزارة الصحة

 القائمة المشتركة ليست بقرة مقدسة  : جواد بولس

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107819204

 • التاريخ : 22/06/2018 - 04:41

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net