صفحة الكاتب : د . إيهاب العزازى

الإنتخابات الطائفية نكسة مصر القادمة
د . إيهاب العزازى

جائت كارثة إعلان قائمة الكنيسة المصرية والتى تحتوى على بعض الأسماء التى تنصح الكنيسة أتباعها بالتصويت لهم على مستوى الجمهورية فى إنتخابات مجلس الشعب بمثابة الرصاصة القاتلة فى صدر الإنتخابات القادمة ونكسة جديدة تعيشها مصر  لإنها ستدخل مصر فى صراع طائفى كبير وجدل وإتهامات وتشكيك وحالة من الفوضى الكبيرة تحرق كل مبادئ ثورة25 يناير التى تنادى بالحرية والعدالة والديمقراطية.
هل ظهور هذة القوائم الآن هو إعلان دخول مصر فى حرب دينية تشعلها الكنيسة فى مواجهة التيارات الإسلامية أم ماذا السعى نحو مزيد من الإنقسام والفوضى وتهديد الإنتخابات القادمة وتعرضها للإجهاض والتوقف تحت ذريعة أنها تقسم مصر مرة أخرى أم ماذا نريد تفسيرآ وتوضيحآ من الكنيسة حول جدوى هذة القوائم ولماذا تم الإعلان عنها الآن تحديدآ .
بعد ظهور قائمة الكنيسة والتى أشك فى صحتها ستظهر عدة قوائم إسلامية تابعة لتيارات دينية تسعى للبرلمان بكل قوة وهذا حقها الطبيعى المشروع والآن لديهم فرصة حقيقية فهم سيواجهون قائمة الكنيسة على خلفية إسلامية فكيف تدعم الكنيسة مرشحين وأعتقد أنهم سيخسرون لأن التصويت سيكون ضدهم على كافة المستويات وسيحشد الإعلام ضد قائمة الكنيسة  التى تمزق مصر فمن أصدر هذة الوثيقة أعتقد أنة يكرة الكنيسة المصرية ويعمل على كراهية المصريين لها فبعد هذة القائمة تدخل إنتخابات مصر فى إنتخابات طائفية لا علاقة لها بالديمقراطية والحرية .
السؤال الآن لماذا لم تكذب الكنيسة المصرية هذة الوثيقة أو تنفيها فحالة الصمت الرهيب تدخلنا فى حالة من الشك هل تخشى الكنيسة الإنتخابات القادمة وتشعر أن التيار الإسلامى سيستحوذ على الإنتخابات القادمة وتشعر بالقلق والخوف من مستقبلها ووضعها فى ظل حكم إسلامى لمصر .
هل سيكون رد فعل الشارع المصري عقلانى ويختار المرشح الحقيقيى الذى يخدم دائرتة ويكون نموذج للنائب الحقيقي الذى يسعى لتشريعات قوية تساهم فى بناء دولة ديمقراطية حديثة ويعمل على نهضة حقيقية فى الشارع المصري أم تدخل مصر فى إختيارات طائفية لاعلاقة لها سوى بدعم تيار معين أو دعم طائفى .
بعد ظهور قائمة الكنيسة ستدخل الإنتخابت فى صراع طائفى بشكل مرعب ستتعالى الأصوات من الجانبين الكل يسعى للحفاظ على مصالحة وقوتة فى الشارع المصري  وهنا الناخب سيكون فى حيرة من أمرة فبعد أن كانت الإنتخابات بين تيارات متعددة إسلامية وليبرالية وعلمانية وتيارات شبابية سيتم إختزال كافة هذة التيارات فى صراع إسلامى مسيحى حول الإنتخابات فالكل يسعى لدستور يرضى رغباتة ويحقق مصالحة والخاسر الأكبر هو الشارع المصري .
المثير للجدل فى قوائم الكنيسة أنها خلقت حالة من الشك فى هذة القوائم فهى تدعم شخصيات غير مسيحية فى أغلب ترشيحاتة وهذا ما سيؤثر سلبآ على مرشحى الأقباط فى جميع الدوائر وهل هذة القوائم تعترف بضعف المرشحين الأقباط وعدم قدرتهم على النجاح فى الإنتخابات وأسئلة كثيرة تدخل جميع المصريين فى حالة من الشك والإحباط من المؤسسات الدينية التى تتدخل فى الإنتخابات وفى النهاية الجميع خاسرون لإنة لن يصل للبرلمان سوى من يحظى بعم تيار دينى .
الأن التيارات الإسلامية لها الحق الكامل فى الدفاع عن حقها فى تمثيل الشعب وستستخدم القوائم الكنسية فى دعايتها للتحذير من خطر هذة القوائم التى من وجهة نظرهم ستعزز دستور علمانى لمصر على عكس ماتريدة القوى الإسلامية أن تكون مصر دولة إسلامية وهنا نعيد تقسيم وتمزيق مصر مرة أخرى ودخولها فى نفق مظلم من الصراعات الطائفية فى سباق الوصول للحكم والسلطة .
ظهور القوائم الدينية سواء قوائم الكنيسة أو قوائم التيارات والأحزاب الإسلامية يدخلنا فى حالة من التعجب والتساؤل هل ما يحدث يعكس لنا ضعف الأحزاب والشخصيات العامة وحالة القلق والرعب التى تسيطر على الجانبين وهل سيكون معيار الإنتخاب هو إنتخاب ماتفرضة وتدعمة التيارات الدينية أم مرشح يمتلك الخبرة والقدرة على تمثيل نيابى محترم يشارك فى صنع مستقبل مصر .
أعتقد أن تحول صراع الإنتخابات البرلمانية سيشعل الموقف بشكل كبير وسيخلق حالة من السخط الشعبى على تدخل المؤسسة القبطية فى الإنتخابات وستؤدى إلى حالة من الإحتقان والعنف فى بعض اللجان الإنتخابية وسيجعل المسلمين المتعاطفين مع الأقباط فى حالة غضب وستتكون كتل تصويتية ضد مرشحى الأقباط فى بعض الدوائر القبلية .
ماذا بعد هذة القوائم هل ستصمت ضدها الأحزاب والتيارات الشبابية والشخصيات العامة التى تسعى للبرلمان أعتقد من المستحيل وسيتم الهجوم على هذة القوائم المدمرة التى جائت لتدخل مصر فى صراع دينى لاإنتخابى وهنا ندخل فى تساؤل هام لماذا كل هذا ولماذا الآن تحديدآ فتاريخ الكنيسة المصرية لم يورط نفسة فى سباق إنتخابات برلمانية أو نقابية أم هو شعور بالقلق والخوف من صعود التيار الإسلامى فى مصر .
ما حدث من ظهور قوائم الكنيسة وما سيقابلة من قوائم دينية أخرى يهدم ثورة 25 يناير ويجعلنا نخشى على مستقبل مصر ويهدد أمنها القومى ويدخلها فى صراع طائفى دينى فى سباق الوصول للحكم .
أعتقد أن ما يحدث فى مصر هو سيناريو منظم لإشاعة الفوضى فى الشارع المصري ودخولها نفق الفتنة الطائفية وظهور تيارات وقيادات متشددة من الجانبين تسعى للحفاظ على كيانها وقوتها فى الشارع المصري .
تحول الإنتخابات إلى صراع طائفى يقتل كل الأحلام الوردية للشباب المصري فى دخول البرلمان القادم فكيف سيواجة الشباب مرشحى الكنيسة ومرشحى التيارات الإسلامية وفى النهاية نعيد بأيدينا تقديم الوجوة القديمة فى برلمان المستقبل .
أعتقد أن تأسيس بعض الأحزاب على مرجعية دينية هو الذى ساعد على ظهور قوائم الكنيسة التى تسعى لدعم مرشحين يعبرون عن قلقها وخوفها من سيطرة الإسلاميين وهو ما سيقابل بدعم شخصيات إسلامية تخشى سيطرة الأقباط والليبراليين والعلمانيين ووهنا كما ذكرت سابقا مزيد من الإنقسام والفرقة والتمزق فى كافة أنحاء مصر .
أتمنى أن ينجو الشارع المصري من هذة الفتنة الكبرى التى من الممكن أن تقضى على مستقبل مصر وأن نساهم جميعآ فى عبور كل العقبات والمصاعب التى توضع فى طريق الحرية والديمقراطية  وأن نشارك جميعآ فى توعية الناخبين بعدم الإختيار على أساس دينى وطائفى وأن يكون معيار الإنتخاب هو التمييز والمصداقية والتواجد الفعلى فى الدوائر الإنتخابية وغيرها من عوامل إختيار المرشح الحقيقي .
مصر الآن فى طريقها للحرية والديمقراطية وعلينا جميعآ أن نتعاون ونساهم فى وقف سياسة الموت البطئ التى تعيشها الثورة المصرية علينا أن نعيد مصر إلى وطن خالى من الفتن الدينية والصراعات والحسابات الخاصة التى تكاد تعصف بمستقبل مصر وتدخلنا فى سيناريوهات الفوضى والتى نتمنى أن نعمل جميعآ من أجل مستقبل مصر

فى النهاية مصر فوق الجميع 
DreemStars@gmail.com




 


د . إيهاب العزازى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/27



كتابة تعليق لموضوع : الإنتخابات الطائفية نكسة مصر القادمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث
صفحة الكاتب :
  الحركة الشعبية لاجتثاث البعث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ثانوية في البصرة تقيم معرضا لدعم الحشد الشعبي والأخير ينشئ معسكرات خارج المدينة

 حسن الابانة في كنى وألقاب أعلام ومشاهير قبائل بني كنانة  : رفعت نافع الكناني

 دعوة مراجل لقذف المسئولين في المزابل!  : د . خليل الفائزي

 العدالة في تطبيق القانون  : خالد مهدي الشمري

 العراق بين جبروت صدام وانانية الأحزاب المتسلطة  : مصطفى العسكري

 تحذير الحكيم: ماذا بعد؟  : حيدر حسين سويري

 العدد ( 137 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 مرض الزميل قيس قره داغي بين فرح الشامتين ولا مبالاة الحكومة الكوردية  : محمود الوندي

 تمثال حديث للملك العراقي الاشوري ( اشور بانيبال 7 ق . م ) تم نصبه امام مكتبة سان فرانسيسكو الامريكية + صورة

 الإعلام الأمني التخصصي ـ القسم الثاني  : محمد كاظم الموسوي

 من هو الله؟! هل سألت نفسك هذا السؤال من قبل؟!!  : حسين الخشيمي

 سلطة الشيعة وأرهاب السنة ..!  : حيدر صالح النصيري

 الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تواصل تنفيذ برامجها الخاصة بصيانة وتأهيل معداتها الانتاجية  : وزارة الصناعة والمعادن

 حوار الطرشان  : صفاء ابراهيم

 الموارد المائية في محافظة كربلاء المقدسة تواصل تطهير المبازل في المحافظة  : وزارة الموارد المائية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109792161

 • التاريخ : 17/07/2018 - 10:36

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net