صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

الخصخصة الاقتصادية ليست شرا مطلقا
محمد رضا عباس

الخصخصة قد تخلق طبقة رأسمالية وتكنوقراط , ولكن من غير المعقول تجعل من بعض الناس شحاذين . الخصخصة لا يعني سيطرة الأجنبي على مقدرات البلد الاقتصادية , وانما هي مفتوحة لأبناء البلد أيضا . الخصخصة لا يعني ان تتحول ملكية جميع الثروات الوطنية تحت سيطرة القطاع الأهلي والخارجي , وانما تشمل فقط القطاعات التي تنظر الدولة لها على ان ادارتها من قبل القطاع الخاص , الأهلي او الأجنبي , له منافع للبلد اكثر من بقاءها تحت سيطرتها . بريطانيا قامت بخصخصة قطاع انتاج الفحم ,لان رئيسة وزراء بريطانيا مارغريت تاتشر رات ان إدارة هذا القطاع الحيوي للاقتصاد البريطاني من الاصلح ادارته من قبل القطاع الأهلي . الخصخصة لا تنحصر في بلد معين او نظام سياسي معين , وانما هي عملية تحرير بعض المنشأة الحكومية  من الإخفاقات المتكررة وفشلها في تقديم خدمة للاقتصاد الوطني . معظم المنشآت الصناعية في روسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي تحولت الى القطاع الخاص , الصين تبنت القطاع الخاص وأصبحت قوة اقتصادية تنافس الولايات المتحدة الامريكية وأروبا . السعودية قامت بخصخصة بعض مشاريعها الاقتصادية بفترات متقطعة واخرها هي بيع حوالي 5% من ممتلكات شركة أرمكوا النفطية العملاقة الى المواطنين. تم خصخصة الكثير من المشارع الصناعية بعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية في العراق, وتم خصخصة الكثير من المشاريع الصناعية المصرية بعد ان استلم أنور السادات الحكم.

اذن , لا عيب في الخصخصة , بل في بعض الأوقات تصبح الخصخصة ضرورية لرفع كفاية المشاريع الصناعية . على سبيل المثال , الخصخصة قد تنقذ الصناعة الكهربائية في العراق اذا نجحت الحكومة  بذلك. نقل صلاحية توزيع فاتورة الكهرباء على مستهلكين الطاقة الكهربائية و اصلاح العطب المحولات الكهربائية الى القطاع الخاص سوف يضمن انسياب الطاقة الكهربائية بانتظام وبدون انقطاعات متكررة. قطاع الكهرباء , قطاع يحتاج الى ميزانيات مالية ضخمة وبقاء الطاقة الكهربائية توزع بالمجان ( لأعداد كبيرة من المواطنين) , انما يضيف أعباء كثيرة على ميزانية الدولة والتي بدورها تأخر اصلاح العطلات في المنظومة الكهربائية .  وبالمناسبة , فان تسعير الوحدة الكهربائية , لحد الان , ليس تحت قرار القطاع الخاص وانما تحت إدارة الدولة وممثلها وزارة الكهرباء . الخصخصة في قطاع الكهرباء شملت جباية أجور استخدام الطاقة وإصلاح العطب فيها فقط.

تحويل المشاريع الحكومية الى مشاريع خاصة او ايجار ثروات طبيعية الى شركات داخلية او خارجية يمر بقواعد قانونية و دراسات مستفيضة من اجل ضمان حماية الثروة الوطنية . وعليه فان الخصخصة لا تعني كرم حاتم الطائي , وانما هناك قواعد وقوانين تفرضها الدولة على الإدارة الجديدة قبل تسليمها , عليه فان من الخاطئ الافتراض :

ان الخصخصة هي عملية استنزاف للثروة الوطنية .

ان الخصخصة تستغني من الايدي العاملة الوطنية , لان حتى لو اشترت احدى الشركات الأجنبية شركة حكومية غير منتجة , فان الشركة الأجنبية ليس لها الحق بتسريح العمال العراقيين الا باتفاق حكومي.

ان الخصخصة تؤدي الى ارتفاع أسعار الخدمات . لا توجد اثباتات قوية لهذه الفرضية , لان بعض أسعار الخدمات تحت الخصخصة  اقل من الأسعار قبل الخصخصة وذلك بسبب التحسن في الإنتاجية.

ان الدولة والمواطنين يفقدون السيطرة على نوعية وأسعار الإنتاج تحت الخصخصة . وهذا غير صحيح لان من مصلحة الخصخصة تطوير الإنتاج وزيادته حتى يستطيع الوقوف امام  الإنتاج المنافس له سواء هذا الإنتاج وطني او اجنبي. أداء السيارات الامريكية تحسنت بنسب متصاعدة , عندما دخلت السيارات اليابانية والألمانية كمنافس للسيارات الامريكية.

ان الدول غير ملزمة بخصخصة جميع ما لديها من موارد طبيعية , لان هناك موارد طبيعية تلعب دورا استراتيجيا في اقتصاد البلد , وعليه فان هذه الثروات من العادة تبقى تحت إدارة البلد مثل النفط والغاز. إمكانية العراق, على سبيل المثال, لا تسمح له بالاكتشافات النفطية او الاستخراجية ولهذا السبب فان العراق يستخدم شركات عالمية وبأجور معينة من اجل الاستكشاف والاستخراج, اما كمية الإنتاج وقرار بيعه فهما  يعودان الى قرار الحكومة العراقية .

ان الخصخصة تفقر خزينة الدولة وبذلك يصبح من السهل على الشركات الأجنبية السيطرة على مقدرات البلد. وهذا الافتراض هو الاخر غير صحيح, لان جميع دول العالم لديها شركات اجنبية تعمل في جميع الاختصاصات , ولم يثبت ان الشركات الأجنبية قد افرغت ميزانيات الدول التي تعمل فيها. على العكس , ان الشركات الأجنبية تلعب دورا اقتصاديا إيجابيا و مهما في البلدان المضيفة لها.

ان ما ذكر أعلاه هو عبارة عن رد على مقال للأستاذ احمد كاظم تحت عنوان " العراق في المزاد العلني لإرضاء البنك الدولي وامريكا" ونشر على "صوت العراق" , بتاريخ 5 اذار 2018. يبقى ان أقول , ان موضوع الخصخصة ونجاحه يعتمد اعتمادا كليا على القواعد التي تضعها الحكومة له . لقد فشلت الخصخصة العراقية في زمن الحكم البائد , لان النظام استخدم الخصخصة لأثراء أصحابه ومؤيديه وانصاره , ولكن الخصخصة نجحت في روسيا الاتحادية لان القيادة الروسية كان هدفها هو تحسين الأداء الاقتصادي للبلد . وعليه فان الخصخصة ليست شرا مطلقا .  

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/11



كتابة تعليق لموضوع : الخصخصة الاقتصادية ليست شرا مطلقا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس عبد السادة
صفحة الكاتب :
  عباس عبد السادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الیمنیة تفشل هجمات للمرتزقة بالبيضاء ولحج وتعز وتستهدف تجمعاتهم بعسیر ونجران

  المجتمع السني وساسته.. من يقود من؟  : زيد شحاثة

 العدد ( 270 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 جدوى اجتماعات قادة الكتل السياسية  : عمر الجبوري

 القوات الأمنية تطهر آخر معاقل داعش بالفلوجة وتتأهب لتحریر الشرقاط

 الرئيس الفلسطيني للزعماء العرب: نتطلع إليكم لنصرة فلسطين.. قضية العرب الأولى

 رقصة السيف... أرقصوها للعراق   : عباس العرداوي

 إحباط مخطط داعشي في العيد بنینوی وانطلاق عمليات أمنية بالرطبة وبلد

 بعد استقبالها اهالي الفلوجة وتلعفر..العتبة الحسينية تبدي استعدادها لاستقبال وايواء المسيحيين  : وكالة نون الاخبارية

 هيئة الحج تستکمل استعداداتها الإدارية واللوجستية للموسم المقبل

 أنشودة العراق والنصر العظيم  : د . محمد تقي جون

 التصريح بالولاية الثالثة...أولوية سياسية خاطئة  : مهند حبيب السماوي

 الغيرة اللغوية!!  : د . صادق السامرائي

 اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، وترويج المخدرات

 مؤسسة اقلام ثقافية للاعلام تمنح الكاتب عدي المختار لقب ( برنس الابداع ) وتحتفي به مطلع العام الجديد  : كتابات في الميزان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net