صفحة الكاتب : فؤاد المازني

رياض السندي .. عد إلى عقلك وصحح منشورك وأعد صياغة الكلمة
فؤاد المازني

حين تضع يدك أمام ضوء الشمس لايعني أنك حجبت شعاعها عن الأرض إلا بقدر مساحة عينيك التي ربما إعتادت على الظلمة ولا تقوى على الرؤية بمنظار الحقيقة لما حولها ، وإن نظرت فلا يستطيع عقلك أن يترجم الرؤية إلا بتكهنات معتمة حالكة السواد مهما سطعت الأنوار وتنوعت الألوان وشمخت أمامها ميادين الرجولة .
لم أكن أعرفك أو سمعت بك أو قرأت إسمك مسبقاً ولكن شاءت الأقدار في ظل الأوضاع الراهنة الذي يمر به البلد أن تحتم علينا الظروف مجبرين أن نسمع بك وبأمثالك وإن سببتم ضجيجاً فوق العادة لمآرب تبتغونها فقد يتحمله البعض على مضض وقد لايطيقه البعض الآخر وإن جانَبَ تشويشكم صوت الحق فعلى المطلع على الحقيقة أن يلجمكم لكي لا تسمعوا صدى لتشويشكم الأصم ولا تنظروا ردوداً لأفعالكم النكراء وتبقى قلوبكم متصدئة ، ولابد للضمائر الحية أن تسعى لفضح الأساليب الدنيئة والحملات التسقيطية التي يراد منها النيل من الإنسان ومسيرته وإنعكاس ذلك سلباً عليه وعلى من هم حواليه .
في مثل هذه الحالات من يُطْبِقْ عقله ولا يحرر فكره ولا يبري قلمه بالرد عليكم وعلى أمثالكم سيكون مهادناً لباطلكم المتهريء ولكلامكم السَمِجْ وإن دونتموه بأصابعكم المهزوزة وأصبح وصمة عار عليكم فسيكون الرد هو السيف البتار ليقطع دابركم ومن تسول له نفسه من ورائكم العبث بسيرة وخصوصية الناس لتحرقوا الأخضر واليابس وتساووا بين الغث والسمين ولا تفرقوا بين المصلح والفاسد ولا تميزوا بين المؤمن والمنافق وكأني أرى أيدايكم شلاّء تجيد بوائق المهن وترتكزون على أقلام عرجاء تنفث سمومها كلما دعت الحاجة إلى تشويه الحقيقة ونشر الأكاذيب وإشاعة الإحباط وتدمير الأمل .
قرأت منشور أجبرني أن أطلع على صفحتك لأرى إسهاب ملفق مكتوب على صورة أنت ناشرها لتنال من صاحبها فتجلت شخصيتك الكاذبة أمامي وقبل أن أرد عليها لا أعلم أن كان هذا الكم الهائل من الأكاذيب جزء من تعليمك وثقافتك وهل هو جزء من تربيتك لأولادك وأحفادك فحينها لابد من إعذارك على تقولاتك .
ماجمعته في منشورك من أقاويل مثلها كمثل حبات رمل تجمعت على طرف الشاطئ تحسبها جبلاً ومع أول موجة بحرية تَهَدَّمَ صرحك البالي وتلاشى عن الأنظار .
من تطرقت إليه في منشورك البائس هو الدكتور السيد صفاء الدين محمد عبد الحكيم الصافي الموسوي أعرفه حق المعرفة هو وأهله فنحن من نفس الجيل ونسكن ذات الحي منذ نعومة أظفارنا وحتى مقتبل شبابنا وأنهينا مرحلة الإعدادية معاً وهذا وحده يسقط كل دعاواك الباقية وهو ليس كويتياً البته بل هو عراقي الأصل ومن عائلة دينية وعلمية وإجتماعية وجهادية من جانب الأب ومن جانب الأم على حد سواء ولعائلته الفخر بالتصدي ومواجهة الظلم والجبروت لطواغيت العراق ولعشرات السنين ، أجبرته الظروف هو وعائلته على مغادرة العراق إلى الكويت حالهم كحال الكثيرين ممن هاجروا أرض الوطن إلى شتى البقاع مرغمين وهناك في الكويت ومصر واصل دراسته الجامعية حتى نال شهادته الموسومة وحصل على درجة الدكتوراه بإمتياز منذ سنين وعمل في مجالات شتى على ضوئها وحين عاد بعد سقوط الصنم تبوء عدة مناصب قيادية في البلد بعد فوزه بإستحقاق عبر إنتخابات لثلاث دورات متتالية وليس عبر صفقات سياسية أو محاصصة حزبية وعمل طيلة تلك السنين بلا كلل أو ملل وبلا رفع شأن لأحد أو تسقيط لأحد ودخل المعترك السياسي متسلحاً بعقيدة الولاء للوطن والحرص على أداء الأمانة ولم تأخذه في الحق لومة لائم ، وليست شهادته كشهادتك المطعون في صحتها وتم توليك منصب على ضوئها فإن كانت شهادتك هكذا فإستحقاقك المنصب مراوغة وعليه كان أداؤك وفقاً لمتطلبات الآخرين وما تمليه الجهة التي تأتمر بها وساقتك إلى أن تعتلي منصب لست جديراً به وحين لفظتك الأخيرة إنهالت كتاباتك في كل حدب وصوب لتخلط الأوراق أو لترضي أطرافاً عسى أن تلعق من موائدهم .
قد يتبادر إلى ذهنك لماذا هذا الرد القاسي أقول الكلام المساق إليك لادفاع عن أحد ولا تبرير لأحد ولا تزلفاً لأحد ولا عداءاً وبغضاً إليك أيضاً بل هي كلمة حق ولابد من إرجاع الحق إلى نصابه بعد أن طفح الكيل ، وأخيراً أدينك بمقطع في أحد منشوراتك تستشهد ( بما كتبه الشرقاوي ببلاغته المعهودة على لسان الحسين (ع) بقوله: أتعرف ما معنى الكلمة؟ الكلمة نور.. وبعض الكلمات قبور. بالكلمة تنكشف الغمة ودليل تتبعه الأمة.. إن الكلمة مسئولية.. إن الرجل هو كلمة.. شرف الله هو الكلمة) ..
عد إلى عقلك وصحح منشورك وأعد صياغة الكلمة

 


فؤاد المازني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الناخب بيضة القبان .. فلا تقابلوا الإحسان بالإساءة  (المقالات)

    • فرقة العباس (ع) القتالية تطلق المشروع الثالث من حملة الوفاء للبصرة  (المقالات)

    • مالم تحققه حكومات العراق .. أبطال فرقة العباس (ع) يحققونه بإمتياز  (قضية راي عام )

    • ماذا لو كان شهداء الحويجة من أبناء الرمادي وليس من أبناء البصرة.  (المقالات)

    • فرقة العباس (ع) القتالية تشارك في مجالس العزاء لأرواح الشهداء في البصرة الفيحاء..  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : رياض السندي .. عد إلى عقلك وصحح منشورك وأعد صياغة الكلمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غانم سرحان صاحي
صفحة الكاتب :
  غانم سرحان صاحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 من الصفيح الى المصفّحات  : صالح المحنه

 عنزنا لا يطير..  : حيدر فوزي الشكرجي

 أعداء العراق الجديد لا يستسلمون  : محمد رضا عباس

 حوار مع الدكتور سلام الزوبعي مائب رئيس الوزراء الاسبق  : عمار منعم علي

 المرجع صافی الکلبایکانی: العراق اجتمع حول محور السيد السیستانی

 أبسط الكوارث المستقبلية  : واثق الجابري

 أهمية قانون النفط والغاز للشعب العراقي  : اسعد عبدالله عبدعلي

  البياتي ...ودعوة لمذكرات رجل مجهول أخرى ! ... 2  : كريم مرزة الاسدي

 السعودية وأعباء الدم  : هادي جلو مرعي

 ألاميه جهل وظلام .. ومكافحتها واجب وطني مقدس  : علي الغزي

 المتطرفون ينضمون إلى داعش لأجل الجنس وشهوة القتل..لا الدين

 اشتباكات عنيفة ومستمرة بين أبطال الجيش والحشد وعناصر داعش الوهابي في شمال مدينة سامراء  : كتائب الاعلام الحربي

 مسرور البرزاني يعترف انه داعشي  : مهدي المولى

 كوابيس مغترب  : محمد حسب العكيلي

 لوف أمامه الكثير لتجهيز المنتخب الألماني بعد الخسارة أمام النمسا

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107820048

 • التاريخ : 22/06/2018 - 04:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net