صفحة الكاتب : د . عادل عبد المهدي

اقتصاد وطني.. ام موازنة ودولار واقتصاد لدولة ريعية؟
د . عادل عبد المهدي

ننقسم اليوم لجبهتين.. أ) ان تطور "الاقتصاد الوطني" الحقيقي الاساسي سيأتي من خارج "اقتصاد الدولة".. ب) واخرى ترى انه يتم عبره. ولعل سبب وقوف الاغلبية مع الخيار الثاني، هو الثقافة الريعية المتأصلة.. وانغلاق مراكز صناعة الفكر السياسية والاقتصادية والثقافية والاكاديمية على الدولة.. وانخراط الاغلبية في الوظيفة، مولداً سهولة واعتياداً لهذا الخيار. وما لم نتفق على المرتكزات، فسيستمر دوران النقاشات في فراغ.. فكيف تقنع مالك العبيد بالحرية وهو يرى بان الاخر ولد عبداً؟
1- في التجربة العالمية، شهد نموذج "الاقتصاد الحر"، كما شهد "اقتصاد الدولة" ازمات وتطورات باطنية وظاهرة.. فـ"الدول الرأسمالية" رغم خصخصتها لقطاعاتها وشركاتها العامة، صارت اكثر تدخلاً في ادوات الاقتصاد والسوق.. بالمقابل حررت "الدول الشيوعية" السابقة والحالية احتكاريتها واصبحت اكثر "رأسمالية" و"اجتماعية".
كتبت في تسعينيات القرن الماضي، ان كلمة "سوشيليزم Socialism" تُرجمت بداية بـ"الاجتماعية".. لكن سرعان ما تغلبت ترجمة "الاشتراكية" وهي غير دقيقة وتبسيطية.. مما اشاع ثقافة شعبوية على حساب المفاهيم العميقة. فـ"الماركسية" رأت ابتداءاً ان التطور الاقتصادي و"الاجتماعي" ينمو من رحم التطور الراسمالي وقواه وادواته، ليغير العلاقات والنظم من حالة الى حال. وهذا لا يتم بالضرورة عنفاً. فالأمر ليس مجرد صراع بين "الرأسمالية" و"الاشتراكية"، بل "انقلاباً" لأمرين مولجين ببعضهما، كولوج الليل والنهار وانقلابهما.. وكتبت وقتها حصول اخطاء هنا ايضاً.. فتُرجِمت "ريفوليوشن Revolution" بـ"ثورة" وليس بـ"انقلاب"، كما فعل الايرانيون.. ولعل سببه تغليب الفهم "اللينيني"، على حساب "الماركسي"، والذي شاع كثيراً في اواسط خمسينيات القرن الماضي بين الاوساط اليسارية والقومية لدينا.
2- قد تبقى هناك حجة لانصار جبهة "اقتصاد الدولة" لو كانت مواردنا النفطية كافية لاحداث التنمية. فالواردات الحالية، وترقبات تطور اسعار النفط، ومعدلات النمو السكاني لن تكفي بعد اليوم سوى لسد الموازنة التشغيلية او بعضها.. فاذا لم يكن بيننا من يريد ان يعيد تجربة "الخمير الحمر" في كمبوديا في تجنيد الناس للاقتصاد، كما يجند الناس للحرب، فان على انصار جبهة "اقتصاد الدولة" ان يفيقوا من اوهامهم، ويراجعوا مفاهيمهم، ولا تأخذهم العزة بالاثم، سواء اكانوا خبراء صندوق النقد الدولي، او "اسلاميين" او قوميين او شيوعيين او بعثيين سابقين وحاليين.
3- "الاقتصاد الوطني" ليس نشاطات هامشية وشركات طفيلية ملحقة بنشاطات الدولة وريوعها.. من هنا خطأ مصطلح "القطاع الخاص" لانه سيظهر "الاقتصاد الوطني" وكأن لا وجود له الا بمقايسته بـ"اقتصاد الدولة" و"القطاع العام". بينما "الاقتصاد الوطني" وقطاعاته وادواته المختلفة هو الاساس الذي يقايس عليه "القطاع العام". "اقتصاد الدولة" يمثل اليوم العطل والفساد والهدر الاكبر. وكمثال لاحد اوجهه البشعة، تذكر مقدمة موازنة 2014 غير المقرة، ان حوالي 6000 مشروع مجمد تقترب قيمتها من ربع ترليون دينار.. وفي 2015، قدمت وزارة التخطيط تقريراً يقول ان المشاريع المتعاقد عليها والمجمدة بلغت 9000 مشروعاً تقريباً، وان قيمها 300 مليار دولار تقريباً، أي ثلث واردات الدولة منذ 2003.
4- النماذج القديمة باتت مستهلكة وبحاجة للتجديد.. وعتلة التنمية اليوم هي بانتشار مصالح ونشاطات وشركات واستثمارات صغيرة ومتوسطة وكبيرة باصول وخبرات متكاملة، مستقلة بادارتها ومالياتها عن بيروقراطية الدولة، حتى وان بقيت "رقبة" بعضها بيد الدولة، كتعبير رائع كان يستخدم قديماً لتنظيم العلاقة بين المالكية النهائية والحيازة والاستخدام الحقيقيين. مصالح ونشاطات تتوفر لها ليس فقط التشريعات الاصولية، بل القناعات والحمايات والسلوكيات الرسمية والشعبية ايضاً، والتي تستطيع ان تعمل وفق معايير أ) الاقتصاد الوطني، بمعنى ان الاهم هو تحقق الرفاه الاجتماعي، التنمية البشرية، التقدم العلمي والتكنولوجي، تنوع ونمو الناتج الوطني ومحاربة البطالة.. ب) والتنافس، بما يمنع الاحتكار ويفتح الفرص للجميع.. ج) والسوق، بما يوفر المعيارية للجودة والسعر المناسب وسد الحاجيات.. د) والعالمية لنكون شركاء بالمنجزات، ونأخذ حصتنا عبر تجارتنا وشركاتنا من ساحات غيرنا، كما يأخذ غيرنا حصته من ساحتنا.

  

د . عادل عبد المهدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/12



كتابة تعليق لموضوع : اقتصاد وطني.. ام موازنة ودولار واقتصاد لدولة ريعية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام ناصر العظيمي
صفحة الكاتب :
  سلام ناصر العظيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 احذروا من البعثيين الشيعة.. فقد جاءكم البعث في 8 شباط 1963 من بين ظهرانيكم  : وداد فاخر

  دعاة العروبة من عملاء السعودية تناهوا وتحولوا الى طابور خامس  : د . طالب الصراف

 بضاعة الفاسدين في سوق الانتخابات  : ثامر الحجامي

 المركزي يلزم المصارف باستبدال العملة التالفة دون عمولات

 سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم(مدّ ظله) يؤكد أن جهاد النفس والتفقه بالأحكام الشرعية من أهم الواجبات  : رابطة فذكر الثقافية

 اجتماع مثمر لمجلس إدارة الاتحاد العالمي للشعراء و المبدعين العرب

 شراكة لتطوير التعليم بين إدارة غرب الفيوم ومصر الخير  : هاني الشافعي

 مديرية شهداء شمال البصرة تسلم شهادات مشاركة للمشاركين في دورة الإدارة القانونية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 صدى الروضتين العدد ( 78 )  : صدى الروضتين

 تــلاميـــــذ  : عماد يونس فغالي

 اسرار تكشف لاول مرة: العمليات الخاصة الامريكية تنفذ اغتيالات سرية في العراق بالعبوات الناسفة واللاصقة

 اعمار وصيانة منتدى الطوز والشياطين الحمر يحرز لقب بطولة منتدى يثرب  : وزارة الشباب والرياضة

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

 قصص قصيرة جدا ! .... 1  : حيدر الحد راوي

 بالصور : إقامة أطول صلاة موحدة بالعالم بين النجف وكربلاء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net