صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

 17 - قطري بن الفجاءة : أقولُ لها وَقَد طارَت شَعاعاً شعراء اشتهروا بواحدة 
كريم مرزة الاسدي

أولاً  - قطري بن الفجاءة الخارجي يخاطب نفسه قبل أن يقتل (79 هـ/697 م) - من الوافر :

 

1 - أَقولُ لَهَا وَقَدْ طَارَتْ شَعَاعاً ** مِنَ الأبطَالِ وَيْحَكِ لَنْ  تُرَاعِي

2 - فإِنَّكِ لَو سَــأَلْتِ بَقَـاءَ  يَوْمٍ **عَلىَ اَلأَجَلِ الَّذِي لَكِ لَمْ تُطَاعـي 

3 - فَصَبْراً في مَجَـالِ الَموْت صَبْراً **فما نَيْلُ اَلْخُلُـودِ  بمُسْـتَطَاعِ

4 - ولا ثَوْبُ البَقَاءِ  بِثَوْبِ عِـزٍّ **فَيُطْوَى عَنْ أَخِي الْخَـنَع  الْيَرَاعِ

5 - سَـبـيلُ اَلَمْوتِ غايَةُ كُـلّ حَـيٍّ ***فَدَاعِيــهِ لأَهْـــلِ الأَرْضِ  داعٍ

6 - وَمَنْ لاَ يُعْتَبَطْ يَسْـأَمْ وَيَهْـرَمْ ***وَتُسْـلِمْهُ الْمَنُونُ  إِلى  انْقِطاعِ

7 - وَمَا لِلْمَرْءِ خــيْرٌ فِــي حَيَـاةٍ****إِذَا مَا عُــدَّ مِـنْ سَــقَطِ المتَـاعِ(1)

 

 ثانياً  - كنيته : قطري ابن الفجاءة الخارجي .

أ - قطري :

 هذه  كنيته  ، كنّى به   نسبة إلى موضع بلد  بين البحرين وعمان،  ويزعم القطريون أنّه من  دولة قطر الحالية (2)  والحق معهم ، فقطر بلد عربي خليجي ، وهذا الموقع القطري موطن لقبيلة تميم التي ينتمي الشاعر إليها ، ثم أشار ابن خلكان في ( وفيات أعيانه : " وقد قيل: إن قولهم قطري ليس باسم له، ولكنه نسبة إلى موضع بين البحرين وعمان، وهو اسم بلد كان منه أبو نعامة المذكور، فنسب إليه، وقيل إنه هو قصبة عمان، والقصبة هي كرسي الكورة ." (3)

أما الشيخ حمد الجاسر ففي ردّه بـ (وميض البرق)  على جامع التراث القطري الأستاذ علي عبد الله الفياض ، بقوله : إن اسم شاعرنا قطري  لا تستلزم صيغته أن يكون منسوبا إلى قطر البلاد المعروفة، إذ كثيرا ما تسمي العرب أسماء بصيغة النسبة، ولا يريدون حقيقة نسبتها مثل: رومي وتركي.. وهذا لا ينفي النسبة إلى بلاد قطر.(4)

هذا ردٌّ باجتهاد ضعيف ، فيه أخذٌ و ردٌّ ، ونفي وإثبات ، لا يركن إلى سند قوي ولا ضعيف ، وعلى أغلب ظني لا يوجد اسم ( قطري)  لشخص في الجاهلية حتى نقول إنّه اسم موروث متناقل، فلا أعرف لماذا الشيخ أراد  نفي ( قطري ) عن  قطر..!!

 ب - يذكر الزركلي في ( أعلامه) : " وكانت كنيته في الحرب أبا نعامة (ونعامة فرسه) وفي السلم أبا محمد. (5)    

ج -  الفجاءة : يُروى أنه قيل له الفُجاءة لأنه كان باليمن فقدم على أهله فجأة فسُمّي به وبقي عليه. (6)

د - الخارجي : الرجل من رؤساء الأزارقة (الخوارج) وأبطالهم ، سنأتي على سيرة حياته. ولكن  ننقل لكم ما يذكره أبو العباس المبرد في ( كامله ) عن موقف الخوارج الثابت الصلب من الأمويين والزبيريين :

 " قال أبو العباس: وخرج مصعب بن الزبير إلى باجميراء، ثم أتى الخوارج خبر مقتله بمسكن، ولم يأت المهلب وأصحابه، فتواقفوا يوماً على الخندق، فناداهم الخوارج: ما تقولون في المصعب؟ قالوا: إمام هدى، قالوا: فما تقولون في عبد الملك؟ قالوا: ضال مضل. فلما كان بعد يومين أتى المهلب قتل مصعب، وأن أهل الشأم فاجتمعوا على عبد الملك، وورد عليه كتاب عبد الملك بولايته، فلما تواقفوا ناداهم الخوارج: ما تقولون في مصعب؟ قالوا: لا نخبركم، قالوا: فما تقولون في عبد الملك؟ قالوا: إمام هدى، قالوا: يا أعداء الله! بالأمس ضال مضل، واليوم إمام هدى! يا عبيد الدنيا، عليكم لعنة الله ." (7)  

 

 ثالثاً - اسمه ...نسبه ..سيرة حياته ...أخباره:   

اسمه جعونة ابن مازن بن يزيد الكناني المازني التميمي من رؤساء الأزارقة (الخوارج) وأبطالهم. كان خطيباً فارساً شاعراً. استفحل أمره في زمن مصعب بن الزبير لمّا ولي العراق نيابة عن أخيه عبد الله بن الزبير.

  والحق قوي أمرهم بعد موت يزيد بن معاوية ، إذ انقسم الخوارج فرقاً متعددة، وكان الأزارقة من أشد هذه الفرق استبسالاً في قتال أعدائهم وتطرفاً في مذاهبهم.

وبقي قطري ثلاث عشرة سنة ، يقاتل ويسلَّم عليه بالخلافة وإمارة المؤمنين (8) والحجاج يسير إليه جيشاً إثر جيش ، وهو يردهم ويظهر عليهم.  ولم يزل الحال بينهم كذلك حتى توجه إليه سفيان بن الأبرد الكلبي فظفر به وقتله في سنة 78 هـ، وكان المباشر لقتله سورة بن أبجر البارقي، وقيل أن قتله كان بطبرستان في سنة 79 هـ، وقيل عثر به فرسه فاندقت فخذه فمات، فأخذ رأسه فجيء به إلى الحجاج.(9)

وكانت كنيته في الحرب نعامة و(نعامة فرسه) وفي السلم أبو محمد. قال صاحب كتاب (سنا المهتدي)  في وصفه : كان طامة كبرى وصاعقة من صواعق الدنيا في الشجاعة والقوة وله مع المهالبة وقائع مدهشة، وكان عربياً مقيماً مغرماً وسيداً عزيزاً وشعره في الحماسة كثير. له شعر في كتاب شعر الخوارج. (10)

ويذكر التبريزي في شرحه لـ (حماسة أبي تمام) : كَانَت لَهُ امْرَأَة من الْخَوَارِج يُقَال لَهَا أم حَكِيم وَكَانَت من أَشْجَع النَّاس وَأَحْسَنهمْ بدينهم تمسكا وَكَانَ قطري يُحِبهَا حبا شَدِيدا وَله فِيهَا شعر جيد حسن . (11) ، ومما قاله ذاكراً اسمها  وعنها :

 لعمرك إني في الحساة لزاهدٍ*** وفي العيش ما لم ألقَ أم حكيمِ

من الخفرات البيض لم يــر مثلها*** شفاء لــذي بث ولا لسقيمِ

لعمرك إنّي يــــوم ألطــم وجهها ***على نائبات الدهر جـــد لئيمِ

 ولو شهدتني يوم دولاب أبصرت ***طعان فتى الحرب غير ذميم

 غداة طفت ع الماء بكر بن وائــــلٍ****وألافها مــن حميرٍ وسليم

ومال الحجازيون نحـــو بلادهم *** وعجنا صدور الخيل نحو تميم(12)

وفي قطري قال حصين بن حفصة السعدي من أبيات:

وأنت الذي لا نستطيع فراقه ***حياتك لا نفع وموتك ضائر

 

 رابعاً - من شعره  كما دوّنه الدكتور إحسان عباس  في كتاب ( شعر الخواراج) (13) :

قال يذكر ضعف خالد بن عبد الله بن أسيد في لقاء الأزارقة، وكيف تغيرت الحال حين تولى القيادى المهلب :

 ألم يأتها أني لعبت بخالـــدٍ  ***وجاوزت حد اللعب لولا المهلبُ

 وأنّا أخذنا مالــــه وسلاحــهُ  *** وســــقنا لـه نيرانها تتلهــــبُ

 فلم يبقَ منهُ غير مهجةِ نفسهِ **وقد كان منه الموتُ شبرا وأقربُ

 ولكنْ منينا بالمهلـب إنّـه  ****شجى قاتلٍ في داخل الحلقِ منشبُ(14)

ولما تولى بشر بن مروان أمر العراق عزل المهلب عن حرب الخوارج مخالفا بذلك ما كان أمره به عبد الملك، فطمع الازارقة في الظفر ورجعوا من سابور ونزلوا الأهواز، وكتب قطري إلى بشر:

 ألا قل لبشرٍ إنّ بشراً مصبح ***بخيل كأمثال السراحين شزّب

 يقحمها عمرو القنــا وعبيدة ***مفدّى خلال النقع بالأم والأب

 هنالك لا تبكي عجوزٌ على ابنها ** فأبشر بجدعٍ للأنوف موعب

 ألم ترني والله بالغ أمــــره ***ومــن غالب الأقدار بالشر يغلــب

 رجعناغلى الأهواز والخيل عكف ... على الخير، ما لم ترمنا بالمهلب(15)

 

وقال يرتجز:

 إن شجانا في الوغى المهّلبُ *** ذاك الذي سنانه مخضّبُ (16)

 

وقال وقد سمع من يحرضه بقوله: " حتى متى يتبعنا المهلب؟" :

 حتى متى تخطئني الشهاده

والموت فــي أعناقنا قــلاده

ليس الفرار في الوغى بعاده

  يا رب زدني في التقى عبـاده

 وفي الحيـــــاة بعدها زهــاده (17)

هذا يكفينا  لنقول لشاعرنا شعر آخر غير القصيدة القصيرة التي خلدته ، واشتهر بها كشاعر واحدة ، ومن يرغب بالإفاضة علية مراجعة (شعر الخوارج) للدكتور إحسان عباس ، راجع الهامش. 

 خامساً  - القصيدة ، نظرة خاطفة :

أ - المقدمة :

الشاعر العربي منذ العصر الجاهلي شغله الشاغل الفخر والمدح والهجاء،وإن فجعته الأيام بقريب  يصبُّ كل أشجانه وخوالجه وعواطفه في الرثاء ، رثاء القريب ورثاء النفس ، لأنه محتاج للقريب  في زمنٍ قاسٍ مرير ،  وبيئة قاحلة جدباء تعزّ عليه لقمة العيش ، وكسوة الرداء ...!!!

وفي كلّ ذلك تغلي دماؤه ، ويهيج كبرياؤه ، فيثأر لصدّ الضيم ، و رفع الحيف ،وفي القصاص حياةٌ يا أولي الألباب ...!! فتتولد لحظات حماسة مهما كان غرضه حتى يريح ويستريح، مستلهماً أمجاد قومه ، وشجاعاتهم وبطولاتهم ، وانتصاراتهم العسكرية ، والويل الويل للأعداء ، فهم لهم ، وكلّ آتٍ قريب  ، و لا يبالي إن شغل حماسه  القصيدة جُلّها  .

ب - نظرة على القصيدة :

 يشرع الشاعر بقصيدته القصيرة  مخاطباً النفس ، مبالغاً في فزعه الهائج المتطاير ، المنتشر في كل حدب وصوب كالشعاع الذي لا يُلملم ، ويزيد نفسه عزيمة وحنقاً على الأبطال  المبهورين  الخائفين منه منه  ،  ويقول لها ويحك  لا تراعيهم ، ولا تفزعي منهم ، بل تشجعي واصبري وصابري ...

و من اللطيف ذكره ، يذكر ابن خلكان في ( وفياته) : حكي عنه أنه خرج في بعض حروبه وهو على فارس أعجف وبيده عمود خشب، فدعا إلى المبارزة، فبرز إليه رجل، فحسر له قطري عن وجهه، فلما رآه الرجل ولى عنه، فقال له قطري: إلى أين فقال: لا يستحيي الإنسان أن يفر منك. ( 18)     

مهما يكن من أمر ، يواصل شاعرنا البطل العملاق مخاطباً نفسه ،  الموت حقٌّ ، وأجل محتوم ،  لا يتقدم ولا يتأخر ، ولا تتأملي ببقاء يوم زائد ، وإنْ طلبتِ لن تطاعي ، (فَصَبْراً في مَجَـالِ الَموْت صَبْراً).صبراً تَأْكِيد لـ (صبرا) أول الْبَيْت وَالْمعْنَى ظَاهر.

 سنفرد  الفقرة التالية  لهذا الشطر لما قاله ابن هشام الأنصاري ومحقق كتابه ( أوضح المسالك ....)  حول الناحية النحوية .

  يواصل شاعرنا المستميت الشجاع شعره ، ويتطرق إلى حقيقة مرّة  أن من من يطلب الحياة بالتوسل وكنّاه بـ (أَخُو الخنع) ، ويعني  الذَّلِيل ، ونعته بـ (اليراع)  أيّ  الرجل الجبان الَّذِي لَا قلب لَهُ  ، فيلبس ثوب الْبَقَاء والحياة ، وهو لا ريب  لَيْسَ بِثَوْب عز وَشرف ،  فينزع عَنهُ ويطوى ، وقال المتنبي من بعده :

ذَلَّ مَن يَغبِطُ الذَليلَ بِعَيشٍ ***رُبَّ عَيشٍ أَخَفُّ مِنهُ الحِمامُ

مَن يَهُن يَسهُلِ الهَوانُ عَلَيهِ  **** ما لِجُــرحٍ بِمَيِّتٍ إيلامُ

   وفي البيت الخامس  يأتي الحقُّ ، والحقِّ !  إنَّ الموت حقٌ ، وهو  غَايَة كل حَيّ ،  "كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ، وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ". وهذه معادلة الحياة ، لولا مجيء الموت ، لِما انبثقت ولادة الحياة ...حكمة القدير الحكيم

  جميل من شاعرنا  هذا الطباق بين الموت والحي ، والجناس الناقص بين داعيه وداعٍ في بيته الخامس ، ويختم شاعرنا أبياته السبعة ، وهي الحدِّ الفاصل بين المقطوعة والقصيدة بهذين البيتين :

 وَمَنْ لاَ يُعْتَبَطْ يَسْـأَمْ وَيَهْـرَمْ ***وَتُسْـلِمْهُ الْمَنُونُ  إِلى  انْقِطاعِ

 وَمَا لِلْمَرْءِ خــيْرٌ فِــي حَيَـاةٍ****إِذَا مَا عُــدَّ مِـنْ سَــقَطِ المتَـاعِ

الإنسان الذي لا يُغتبط  بأي فضيلة  يحملها، لا علم ينتفع به ، فتودّ أن تكون مثله ، ولا هيئة حسنة تبتهج أن تصبح بشكله ، و لا ذكاء حاد ترفع يدك للسماء أن يصيّرك بفطنته ، ولا شجاعة عنترية ، وكرم حاتمي ، تتماهى فيهما لو تمتعت بهما ،  ولا  أخلاق حميدة ترفع من شأنه ، ويتهافت الناس

  على احترامه  ، فتقول مع نفسك ، يا ليتني مثله ، يقول الشاعر مثل هذا الإنسان يُعد من سقط المتاع لحقارته ودناءته ، ولله في خلقه شؤون ، تبارك  ربّك  عما يفعلون ...!! 

 

ج - فقرة نحوية لما قاله ابن هشام الأنصاري ومحقق كتابه ( أوضح المسالك ....)  حول  صدر البيت الثالث:

نذكرا ملخصاً ما ورد بشأن الصدر :

الشاهد من شواهد: التصريح: 1/ 331، والأشموني: "423/ 1/ 212"، والمرتضى: 1/ 236 والعيني: 3/ 51، وحاشية يس: 1/ 330، وشرح التبريزي على الحماسة: 1/ 96.

المفردات الغريبة: مجال الموت: مكان المعركة الذي يجول فيه الفرسان، الخلود: البقاء المستمر.

المعنى: اصبري أيتها النفس، ولا تيأسي، واثبتي في موطن القتال حتى تحققي النصر أو تموتي موتا شريفا؛ فالفرار من القتال لا ينجي، والبقاء في هذه الدنيا غير ممكن، فلم الخوف والفزع؟!

الإعراب: صبرا: مفعول مطلق لفعل محذوف وجوبا؛ والتقدير: اصبري صبرا. "في مجال": متعلق بـ "صبرا". الموت: مضاف إليه. صبرا: توكيد للمصدر الأول. فما: الفاء تفريعية، و"ما" نافية. نيل: مبتدأ مرفوع؛ أو اسم "ما" العاملة عمل "ليس"، وهو مضاف. الخلود: مضاف إليه. بمستطاع: الباء حرف جر زائد. مستطاع: اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه خبر "ما" الحجازية؛ أو خبر المبتدأ على إهمال "ما"، والأفضل الإعمال

موطن الشاهد: "صبرا في مجال الموت صبرا"

وجه الاستشهاد: مجيء المصدر "صبرا" مكررا في البيت، وهو قائم مقام فعل الأمر، ولذا وجب حذف عامله هنا إجماعا؛ لأن ابن مالك وغيره من النحاة يرون وجوب الحذف متى كان المصدر واقعا موقع فعل الأمر من غير قيد؛ وابن عصفور ومن تبعه من النحاة يرون أن تكرار المصدر القائم مقام فعل الأمر، يوجب حذف المصدر، وفي هذا الشاهد تحقق الشرطان، فلا خلاف في وجوب حذف العامل.(19)

والله المستعان في كلِّ آنٍ ومكان ، وله الأمر من قبلُ ومن بعدُ.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

(1) التخريجات : كما يذكرها الدكتور إحسان عباس  في (شعر الخوارج) ص 109 - ط 3 - 1974 م - دار الثقافة - بيروت 

 أ - الأبيات 1 - 7   : في أمالي المرتضى 1: 636 1: 96  ، وشرح النهج 1: 312 (3: 277) ، والعقد 1: 105  ، وتذكرة الصفدي 2: 4  ، وابن خلكان 4: 94  ، والعيني 3: 52  ، وابن كثير 9: 30  ، والدميري 2: 391.

  ب - الأبيات  1 - 6 : في لباب الآداب: 224  ، وحماسة الخالديين 1: 116- 117 ، وتحفة الأنفس: 62  ، وبهجة المجالس 1: 470.

  ج - الأبيات 1 - 4 :  في شذرات الذهب (حوادث 79).

  د - الأبيات 1 - 3  والبيت الخامس : في نهاية الأرب 3: 227.

هـ - والبيتان 1، 2  : في عيون الأخبار 1: 126 ، والحيوان 2: 193، 6: 426، وحماسة البحتري: 10 والسمط: 575.

 (2) راجع  جريدة الراية مقالة : قطري.. نموذج البطولة المدهش - بقلم: د. مريم النعيمي - جامعة قطر.

http://www.raya.com/news/pages/6bd168c6-cda2-466a-9bc4-3481dd69ad57

(3) وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان : أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر بن خلكان -  تحقيق إحسان عباس - ج 4 ص 94 - 95 -  الطبعة الأولى -  1971م - دار صادر - بيروت . جاء اسمه ونسبه كالآتي :

 هو أبو نعامة قطري بن الفجاءة، واسمه جعونة، بن مازن بن يزيد بن زياد ابن خنثر بن كابية بن حرقوص بن مازن بن مالك بن عمرو بن تميم بن مر، المازني. 

(4) راجع رد الشيخ حمد الجاسر على الأستاذ علي عبد الله الفياض ( جامع التراث القطري)في ( ومض البرق) ص  119  وما بعدها - عن جريدة الراية - م. س.

(5)  الأعلام : خير الدين بن محمود بن محمد بن علي بن فارس، الزركلي الدمشقي (المتوفى: 1396هـ) - ج  ص 5 200 - 201 - دار العلم للملايين الطبعة: الخامسة عشر - أيار / مايو 2002 م.

يذكر في الهامش المراجع والمصادر التي تترجم للساعر :

 - وفيات الأعيان 1: 430 وسنا المهتدي - خ. والبيان والتبيين 1: 341 والتبريزي 1: 49 و 68 ثم 2: 111 وفيه: " قال أبو العلاء: قطري، سمي بهذا الاسم، ومولده بموضع يقال له الأعدان " وفي معجم البلدان 1: 289 الأعدان ماء لبني تميم بن مازن. وابن الأثير 4: 171 والطبري 7: 274 وفيه: مقتله سنة 77 هـ والأخبار الطوال 270 - 274 وفيه: قتل بالري..

والمبهج 18 والعيني، بهامش الخزانة 2: 452 وسمط اللآلي 590 ورغبة الآمل 4: 28 و 72 ثم 7: 81 و 247 ثم 8: 37 - 74..

  ( 6 ) خزانه الادب ولب لباب لسان العرب :  البغدادي - ج10 /  ص 164. عن الموسوعة الحرة - مادة قطري ابن الفجاءة .

 (7) الكامل في اللغة والأدب : محمد بن يزيد المبرد، أبو العباس (المتوفى: 285هـ) ج 3 ص 249 -  المحقق: محمد أبو الفضل إبراهيم  ، دار الفكر العربي - القاهرة الطبعة: الطبعة الثالثة 1417 هـ - 1997 م

   (8) في ( الأعلام )  م. س . " بقي قطريّ ثلاث عشرة سنة يقاتل ويسلّم عليه بالخلافة" ،  وفي ( وفيات الأعيان)  م. س .  " فبقي قطري عشرين سنة يقاتل ويسلم عليه بالخلافة" وفي (سير أعلام النبلاء ) للذهبي :  " بقي قطري يحارب نيف عشرة سنة ويسلم عليه بالخلافة."

سير اعلام النبلاء - الذهبي- الجزء 4 - الصفحة 152 . نسخة محفوظة 03 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.

(9) وفيات الأعيان م. س.

(10) الأعلام م. س.

  (11)  شرح ديوان الحماسة (ديوان الحماسة: اختاره أبو تمام حبيب بن أوس ت 231 هـ) المؤلف: يحيى بن علي بن محمد الشيبانيّ التبريزي، أبو زكريا (المتوفى: 502هـ) -ج1 ص 24  - دار القلم - بيروت.

(12) شعر الخوارج : إحسان عباس - ص  106- ط 3 - 1974 م - دار الثقافة - بيروت .

(13) م. ن. - ص 103 - 116.

(14) م. ن. عن (فتوح ابن أعثم) 2: 62 / أ.

 (15) م. ن. عن الأبيات في فتوح ابن أعثم 2: 66/ب.

 السراحين: الذئاب؛ شزب: ضوامر ، جدع موعب: مستقصى فيه.

(16) م. ن. عن  الشطران في فتوح ابن أعثم 2: 77 ب.

(17) م.ن. عن الأخبار الطوال - الدِّينَوري، أبو حنيفة - 286.

(18) الوفيات :ابن خلكان م. س.

 (19) أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك : ابن هشام  عبد الله بن يوسف بن أحمد بن عبد الله ابن يوسف، أبو محمد، جمال الدين (المتوفى: 761هـ) - ج2 ص 191 ، الهامش 2 - المحقق: يوسف الشيخ محمد البقاعي  - دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع .

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/19



كتابة تعليق لموضوع :  17 - قطري بن الفجاءة : أقولُ لها وَقَد طارَت شَعاعاً شعراء اشتهروا بواحدة 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جبر حسن
صفحة الكاتب :
  محمد جبر حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net