صفحة الكاتب : نايف عبوش

الشاعرية الإبداعية.. من الصعاليك إلى الهايكو
نايف عبوش

الشعر العربي التقليدي ، بأسلوب نظمه المقفى المعروف،وتعبيراته الرشيقة، وجرسه المتناغم، ووجدانيته الساحرة، سواء ذلك الذي ابدعه الصعاليك، أو أصحاب المعلقات، او من تلاهم من الشعراء الفطاحل، هو ذلك النمط الشعري الذي ظل حاضراً في التداول باقتدار على مر العصور، وتمكن من أسر وجدان المتلقين، ونال إعجابهم، رغم اختلاف الظروف، وتغير الأحوال، ناهيك عما لحق بالحس، وبالذائقة، المبدعة منها، والمتلقية، على حد سواء، من عجمة مقيتة، ورطانة مقرفة .

وقد ظلت القصائد المطولة، وفي المقدمة منها المعلقات، النموذج المعياري للشعر الرصين، مبنى ومعنى، شكلاً ومضمونا، حيث لا زالت في سياقاتها البنائية، هي مرجعية الإشارة، والاستدلال، على جودة النصوص، التي قيلت، والتي لا تزال تقال،وذلك إضافة إلى نصوص القرآن الكريم، نظرا لفصاحتها، وبلاغتها، وسمو بيانها.

ولقد تفاعل الحس العربي المتلقي، والمبدع، مع هذا النمط من الشعر الأصيل، بسليقة عربية خالصة، وبحس وجداني مرهف ،منذ ذلك الحين الذي قيلت فيه تلك القصائد، مروراً بعصرنا الراهن، والى أمد قد لا ينفصم، وذلك بسبب تناغم المعيارية الفطرية للذات الشعرية العربية ، مع المخرجات الإبداعية، حتى قبل ان تعرف المنهجيات المهنية للمعياريات المعتمدة اليوم.

ومع ان ايقاع حركة الزمن المتسارعة ، وما ترتب عليها من تطور هائل في كل مجالات المعرفة، ومنها بالطبع، ما طال اللغات، واللسانيات، ولاسيما ما افرزته الحداثة، وما بعد الحداثة، وما ستأتينا به قادمات الأيام، من أساليب جديدة، لا عهد لنا بها، من منهجيات تفكيكية جديدة، قد تعبث باصالة هوية الشعر العربي، تحت ذريعة التجديد، ومواكبة الحداثة. إلا أن الشعر العربي ظل صامدا بأرومته، محتفظا بهويته، متمسكا بأصالته، فظل نقياً بجينات ضاده، كما ولدته بيئته في نشأته الأولى، فظل انتماؤه شرعياً للشنفري، والحطيئة، والسياب، وشوقي، والجواهري.....

وإذا كان تسارع ايقاع العصرنة، رغم كل ما افرزه من إيجابيات في المنهجيات، قد فرض الكثير من التداعيات على الحياة الإنسانية المعاصرة ، بما فيها التطور الذي طال الكثير من اللغات، سواء منها ما يتعلق باستيلاد مفردات لا معجم لها، وبدلالات إصطلاحية، للتعبير عن محدثات جديدة، أو ما يتعلق منها بمجال دارج التعبير اللغوي اليومي، فإن هذا الأمر قد أخذ طريقه بسلاسة، إلى ما بات يعرف اليوم، بشعر الهايكو.

ولعل هذا النمط من الشعر جاء متوافقا في بنية نظمه، وفي تقزم استرساله، مع حقيقة ظاهرة التمركز، والاختزال التي فرضها ذلك التسارع الهائل فنياً في حركة التطور، والحداثة، على مجمل الأنشطة، والفعاليات الإنسانية الراهنة ، حتى كاد انسان اليوم، يصبح اشبه ببرغي متهالك ، في ماكنة التقنيات المعقدة .

ومع كل ذلك، فلا يزال الشعر العربي التقليدي ، بما هو إنجاب لأصالة ضاربة الجذور، مكانا، وزمانا، وإنساناً، وبيئة، عصيا على التشوهات، ويأبى المسخ، حيث ما فتئت الساحة الأدبية العربية ولودا، ومن ثم فهي ما برحت تنجب أجيالا جديدة، من فطاحل الشعراء الافذاذ، والأدباء المبدعين، الذين ما انفكوا يتواصلون في جودة نتاجاتهم، بآصرة من الأصالة الخالصة،متعشقة بقوة مع ما ابدعه الصعاليك، وأصحاب المعلقات، وعلى نحو يأبى الضياع، ويتمرد على الاستلاب.

  

نايف عبوش
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/20



كتابة تعليق لموضوع : الشاعرية الإبداعية.. من الصعاليك إلى الهايكو
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رشيد الفهد
صفحة الكاتب :
  رشيد الفهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المشتملات والمراحل والمبادئ لتخطيط الحملات النفسية والعوامل المؤثرة عليها( الجزء 3)  : صلاح الاركوازي

 مصائب خاتم الأنبياء  : مرتضى المشهدي

 العراقيون يابانيون معادلة فوق الإفق  : وليد كريم الناصري

 أوقفوا المسئولين قبل أن يوقفوكم  : حيدر محمد الوائلي

 عشائر الحويجة : قتلنا قيادياً من داعش وطائرات السيخوي تقصف مواقع لداعش

  الصناعة تسعى لإطلاق 122 مليار دينار لتطوير شركاتها

 مستشار قانوني –  لم يحدد الدستور طريقة التصويت ( سري او علني ) على  الكابينة الوزارية  لرئيس مجلس الوزراء المكلف   : احمد محمد العبادي

 عباس حمدان خلف.. بين الحب والحنين والشقاء والأنين  : نايف عبوش

 الكويت توقف بث قناة الوصال وتعلن اعتقال الخلية المنفذة لتفجير مسجد الإمام الصادق

 مستشفيات صحة كربلاء تعلن عن تسجيل ولادة ( 58 ) طفل وطفلة في أول أيام العام الميلادي الجديد  : وزارة الصحة

 تطهير بيجي بالكامل ومحيط جامع الفتاح وهروب الدواعش من الثرثار ومقتل 64 ارهابیا

 انطلقت مساء يوم الخميس الموافق 26/9/2013 على خشبة المسرح الوطني العراقي بوسط بغداد فعاليات الاسبوع الثقافي المصري  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 رئيسة المؤسسة تدعو وزارة الزراعة لتفعيل تعيينات ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مكتب سماحة السيد دام ظله يصدر بيانا يحث فيه على المشاركة ويبين موقف المرجعية من المرشحين + ( صورة البيان )  : كتابات في الميزان

 القوات الامنية تفجّر ثلاث سيارات مفخخة في نينوى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net