خزعبلات التنمية البشرية التي تشبه الرسوم المتحركة
حمودة اسماعيلي

مفهوم التنمية البشرية يتموضع بشكل عام بالزاوية التي نفهم معناه من خلالها أنه الرفع من المستوى المعيشي لمجتمع معين، وتنخرط في هذه العملية مجموعة من الجهات، تتم تنمية المجتمع عبر الجهود المؤسساتية كالاقتصاد والتعليم والرعاية الصحية وحرية الإعلام... إلخ.

غير أن مجموعة من المشعوذين ظهرت مع توسّع السوق الاستهلاكية وانتشار وسائل الإعلام، قامت بخلط هذا المفهوم العام بمفهوم خاص ألا وهو "التنمية الذاتية"، أي تطوير المهارات الخاصة بالذات، وهي مجرد حالة من كسب مواهب معينة، بالإمكان أن تتم عبر القليل من التدريب والاهتمام الذاتي (وكلها متوافرة بالويب دون حاجة لهذه المسرحيات النبوية).

فنتج عن هذا الخلط مشروع كارثي لا يمكن أن يصدّق فعاليته سوى الكسالى؛ حيث يصبح نوعاً من الرياضات الكلامية والحركية البسيطة، ذات علاقة بالتطورات الاقتصادية ومحرضاً لثورات اجتماعية، وسأفسرها بأبسط طريقة:

يقوم مدرب أو خبير أو قائد التنمية البشرية (شخص غالباً فشل في التخصص بأي مجال جاد)، بملء عقل المستمع (المقهور والمسلوب اجتماعياً) بتخاريف عن القوة الكامنة، وكل شيء يوجد فيك، النجاح والثروة... من أضغات أحلام البوذيين التي ستجعله رئيساً روحياً وبطلاً ثورياً يلهم الآخرين نحو طريق السعادة وجلب مجتمع الرفاهية.

متناسياً هذا الخبير أن المستمع يخضع لمنظومة اقتصادية معقدة، ويعيش في مجتمع يرزح تحت وطء البطالة (فهو غالباً -الخبير- يردد خطابا آتياً من أميركا دون حتى فهمه أو تفكيكه أو على الأقل مواءمته بحسب البيئة المغايرة)، زيادة على أنني لا أفهم ما فائدة جعل الإنسان قائداً في مجتمعات كمجتمعاتنا، ماذا سيقود؟ غبار الظهيرة؟ أو كلاب الحي الضالة؟!

تجد الواحد لا يتوفّر حتى على قدرة شراء كافية للملابس التي يريد، ويأتي أخبل يعده بالسعادة إذا تتبّع نصائحه -على سبيل المثال- في زيارة هذه البلدان؛ لأن السفر مفيد للعقل الباطن!! أي بلدان؟ المواطن لدينا لا يزال متعاركاً مع سداد فواتير الماء والكهرباء والسكن، وهذا لوحده يجعله بطلاً دون حاجة لدفع 600 درهم لسماع هرطقات هندية.

لكن الخبير يعيب عليه تقصيره في زيارة ماليزيا أو جزر المالديف، فليجد المستمع المسكين على الأقل السيولة التي تمكنه من زيارة المدن المجاورة، ومنها فرصة ليصل أرحامه، ونفكر بعدها في جزر القمر.

والممارسة الخبيثة الناتجة -دون وعي ربما من الخبير الببغاء- هو حينما تعزز تلك الخطابات انطواء المستمع على ذاته وإلقاء اللوم على نفسيته -أي أنه العيب الوحيد- دون ربط المسألة بواقعه والنظام السياسي والتعليمي الذي ساهم بنسبة كبيرة في بؤسه المعيشي، والذي دفعه لسماع تلك التُرَّهات التي تزيد من ضياعه وضبابية رؤيته لمصادر شقائه، التي تبدأ من عقلية أسرته إلى جفاف الفرص الاجتماعية لإثبات الذات ببلده، وجعله متمسكاً -من طرف هؤلاء الخبراء- بمبدأ: نعيب زماننا والعيب فينا! وهو مجرد مقطع شعري للشافعي، والشافعي مجرد فقيه بقدرات لغوية، لا هو بالباحث المتخصص في التشريح التاريخي للمجتمعات، ولا هو بالنفساني المقارن لأنثروبولوجيا الشعوب، حتى نبني من جملة انفعالية له جانباً من علم نفس وجودي لمواطن العصر، وللعلم الشافعي كان شخصية بميول اكتئابية جالدة للذات.

ويأتي المتربعون على عرش حماقة التنمية البشرية (بإمكانية إنتاج حلقات تصويرية لَغَطية)، ويبدأون في مقارنة الدنمارك أو اليابان أو سويسرا بمجتمع كمجتمعاتنا على مستوى التنظيم والتعامل واللطف والنظافة.. لكن لماذا لا يقيمون مقارنة على مستوى الإدارة السياسية والمجهودات الحكومية في توفير فرص الشغل وبناء المرافق ورفع القدرة الشرائية للمواطن وسير العمليات الانتخابية والمواد القانونية التي تهب للمواطن كامل حريته وقيمته الاجتماعية، بتعبير مختزل: لماذا لا يقيم الواحد من هؤلاء مقارنة بين ديمقراطية هذه البلدان وديكتاتورية بلده؟!

تدور مواضيع التنمية البشرية حول كيف تزرع التفاؤل بحياتك، واستمتع بحياتك والطريق إلى التفوق، وإدارة المشاعر وتحليل الشخصية بألوان قوس قزح ومغامرات توم سوير، ورسمنا للخيال جناحين من الأثير وصار لنا صديقاً وسفيراً في دنيا بي بو با هيّا بنا إلى بي بو با.. كنتم مع رسوم متحركة للكبار من تقديم حمودة إسماعيلي.. رسوم الأطفال على الأقل مليئة بالتسلية والمتعة.

وكأن هذه السبيستونيات الراشدة لم تكفِ؛ ليخرج لنا المنوم المغناطيسي الذي يساعدك على تحقيق الإنجازات عبر جلسات التنويم والدخول لعقلك الباطن الخرافي وأنت شبه نائم! ألا يطرح الواحد سؤالاً على نفسه قبل تصديق هذه الغباوة: لماذا لا توظف أجهزة الدولة الأمنية هؤلاء المنومين بالاستجوابات والتخابر وعمليات استخراج المعلومة؟ لسبب بسيط لأنها تعلم أنهم مجرد بهلوانات صدّقوا أنفسهم.

بتوضيح أكثر، الأمر مجرد تقليد استعراضي جاء من مدينة لاس فيغاس، كألعاب خفة تتم بالاتفاق مع المساعدين (يختلطون مع الجمهور لزيادة الإثارة)، وهي بالمجمل من ضمن العروض السحرية التي تقام بالفنادق والمنتجعات لتسلية الزبائن.

الغريب في الأمر أنك تجد المنوّم هنا يتحدث عن حركاته المزيفة (وغير المتقنة بالأساس) بمصطلحات طبية ونفسية، وهو يرتدي بدلة نادل المقهى التي جاءت مع التقليد من فنادق لاس فيغاس، وليس من جامعة كولورادو، والأكثر أنه لدينا ما يكفي من الدجل والتخريف، لا مجال لنضيف.

  

حمودة اسماعيلي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/21



كتابة تعليق لموضوع : خزعبلات التنمية البشرية التي تشبه الرسوم المتحركة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار احمد ، على البكاء على الحسين بدعة ام سنة ؟ - للكاتب حيدر الراجح : وفقكم الله

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على إمرأة متميزة نادرة - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : تعليقي على تغريدة د.صاحب حول السيدة زينب ع علمٌ من بلاد الحضاراتِ والكرامةِ يَحْمِلُ هَمَّ العدالةِ الإنسانيّةِ و يَمضي نِبْراساً يُنير لنا دَرْبَنا ؛ ولا عجب من هذا فهو المجاهد الحكيم من نسل بيت النبوّة ع ، نهجه طريق الله يجوب المعمورة ولواءه خفّاقاً نصرةً للحق والمستضعفين ، شامخاً كجدّته بطلة كربلاء يقدّم القرابين واهباً من ذاته كل مايملك و أكثر .. دُمْتَ وفيّاً مِعْطاءً كما عهدناك دكتور

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سعد بدري حسون فريد
صفحة الكاتب :
  د . سعد بدري حسون فريد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 انتهى وقت الكومشنات !  : رحيم الخالدي

 الحيدري بين كماشتي النقل والدقة العلمية  : حسين علي جليح القطيفي

 ست ساعات واكثر  : ابتسام ابراهيم

 سفارتنا في استانا  : علي فضيله الشمري

 وزارة الزراعة تحتفي بأسبوع النزاهة الوطني  : وزارة الزراعة

 العمل ترفع طلبات الافراج الشرطي بحق 55 حدثا الى المحاكم المختصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مسعود بارزاني والمخطط الإستيطاني  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 لانها تستحق وزارة الشباب والرياضة تكرم المبدعات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة  : وزارة الشباب والرياضة

 اعدلوا مع الكورد الفيلية بمنحهم خمسة مقاعد كوتا في قانون الانتخابات  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 من ينقذ الصحافة من الفساد؟  : علي الجبوري

 المسلحون يجبرون مخاتير بعقوبة على الاستقالة

 اذا تدخل الدين في السياسة فسد الدين وفسدت السياسة  : مهدي المولى

 محرم على الابواب … فماذا انتم صانعون  : حميد آل جويبر

 فتوى من ذهب  : سليم الرميثي

 الشركات سترث الأرض  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net