صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 11-.
نجاح بيعي

 الشعب لن يبقى ساكتا ً وسينفجر يوما ً ما !.
مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـــــــــــــــــــــــ
(51) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
أطلقت تسمية "العصابات التكفيرية"لأول مرّة على الذين يقومون بالأعمال الإرهابية والتفجيرات :(إن ما يطرح من شعارات طائفية من هذا الطرف او ذاك وكلمات غير مسؤولة .. يوفر الأجواء المناسبة لقيام العصابات التكفيرية بهذه الأعمال الإجرامية). مُجددة ً في ذات الوقت مُطالبتها بأن يكون السلاح (حصراً بيد الأجهزة الأمنية فقط من الجيش والشرطة ) . مُشدّدة ً بعد السماح (لأي جهة خارج إطار القانون بأن تحمل السلاح أو تدعو الى حمل السلاح خارج هذا الإطار) . ودعت الأجهزة الأمنية الى (محاسبة أي جهة كانت تدعو الى حمل السلاح أو القيام بأعمال مسلحة خارج اطار القانون). ورد ذلك بعد موجة التفجيرات التي استهدفت مناطق معينة وذات لون طائفي معيّن (الشيعة) .
ـ خطبة جمعة كربلاء في11 ربيع الثاني 1434هـ الموافق 22/2/2013 م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=96
ـــــــــــــــــــــــ
(52) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وجّهت السؤال التالي الى كل مَن بيده القرار في العراق : (الى أين تُريدون بالعراق أن يتجه؟)!. مُستعرضة ً لهم الصورة المشوّهة المرعبة لما آل اليه "التعايش السلمي" في البلد , نتيجة السياسات الخاطئة التي ينتهجونها منذ تغيير النظام عام 2003م . فهي مشاكل طاحنة وضحايا وإرهاب وتهجير وتفجير : (الى أيّ مسار المسيرة متجهة بعد عقد من الزمان؟)!. (ما هي النتيجة؟)!.
ووضعت الجميع أمام صميم واجباتهم القانونية والشرعية والأخلاقية وقالت : (التعايش السلمي مسؤولية من بيده القرار بأي موقع كان .. الخطاب السياسي اليوم مسؤول من أي وقت مضى على تغيير البوصلة نحو التثقيف الحقيقي لأبناء البلد والإبتعاد عن كل مظاهر التشنج والطائفية). مُبدية ً مخاوفها من أن يؤدي الإقتتال خلال عقد من الزمان الى تقسيم العراق . نتيجة استفحال الخطاب الطائفي ومن على منابر الدولة المتنوعة .
ـ خطبته جمعة كربلاء 18ربيع الثاني 1434هـ الموافق 1/3/2013 . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=97
ـــــــــــــــــــ
( 53 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أشكلت على مسؤولي الدولة تعدُد الأجهزة الأمنية حتى وصلت الى (6) ستة أجهزة موزعة بين الداخلية والدفاع . والغريب في الأمر هو بقاء الخلل الأمني كما هو مُتأرجحا ً , ويكتنف الوضع السياسي خلال السنين العشرة الماضية . وطالبت المرجعية العليا بحل حقيقي وجذري للحدّ من تكرار سقوط الشهداء والجرحى (واقعا ً تحتاج الى حل حقيقي وحلٍ جذريّ) مُتسائلة: (هذه الأرواح بذمة مَنْ؟)! وناشدت التشكيلات الأمنية المُتكثّرة لأن (تُراجَع بأشخاصها ـ بمهنيتها ـ بآليتها ـ بتدريبها ـ بولائها !). في اشارة لإختراق عناصر مشكوك بولائها المهني والوطني داخل الأجهزة الأمنية .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 2 جمادي الاول 1434 هـ الموافق 15/3/2013م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=99
ـــــــــــــــــــــــــ
( 54 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أنذرت جميع الكتل السياسية من أنّ الوضع سـيـنـفـجـر يوما ً ما بوجههم في حال استمر الصراع والتناحر السياسي الغير مُبرر بينهم . وأنّ الشعب العراقي الذي عُرف بالصبر والتحمل سوف لا يبقى ساكتا ً الى الأبد على تلك الأوضاع المأساويّة (نُحذّر الكتل السياسية من المخاطر والتداعيات لبقاء هذا الصراع والتناحر غير المبرّر وان الشعب العراقي الذي عرف عنه الصبر والتحمّل لكن لا يمكن ان يبقى ساكتاً على هذه الاوضاع المأساوية فربما – سينفجر يوماً ما بوجه هؤلاء الذين لا يبالون ولا يكترثون لما يمر به من مآسي ومصائب )!. إشارة لدوّامة التفجيرات اليوميّة . وأضافت المرجعية العليا :
(من جهة سياسية فان البلد يعيش أسوأ الظروف .. فالكتل السياسية تعيش حالة من التشرذم والتناحر والتفكك واللامبالاة بما يجري من نزيف للدم العراقي وقد انعكس ذلك سلباً على الوضع الأمني .. هناك أكثر من مليون عنصر من عناصر الأجهزة الأمنية وهي لا تستطيع أن تفعل شيئاً مع العصابات الإرهابية تجاه هذه التفجيرات)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 9/جمادى الاولى/ 1434هـ الموافق 22/3/2013م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=100
ـــــــــــــــــــــــ
(55) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد صفعت قادة وزعماء جميع القوى السياسية العراقية بتوجيهها السؤال التالي لهم بمناسبة الذكرى العاشرة للتغيير:(الى أين وصلنا والى أين يمكن أن نصل؟!) . في إشارة منها واضحة الى ما أصاب النسيج الإجتماعي العراقي من تصدّع دامي , نتيجة خلافاتهم وصراعاتهم السياسية وتناحرهم :(أن الجوانب السياسية أثرت تأثيرا ً كبيرا ً في إنزال المشاكل من القمّة السياسية الى القواعد). وحسبي ما كان من تداعيات قضية وزير المالية "العيساوي". مُنبّهة ً إياهم الى(أنّ رصيد العراق هو هذه المكونات) الإجتماعيّة التي لا يقوم ولا يتقوّم العراق إلّا بها .
واستدركت المرجعيّة العليا:(نعم نقول واقعا ً التغيير أفادنا كثيرا ً. أما إذا كانت الأخرى التمزق لا سامح الله ومحاولة الإستعداء فيبدوا أن الساسة يحتاجون الى إعادة نظر .. على الساسة أن يستفيقوا وأن يلتفتوا الى أن البلد لا يمكن أن يُتنازل عنه )!
ـ خطبة جمعة كربلاء في 19 جمادي الاولى 1434 هـ الموافق 29 /3/2013م. بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=101
ــــــــــــــــــــــــ
ـ عدم وجود رؤيا موحدة لإدارة البلد لدى السياسيين المتصدين ولدى أصحاب القرار في العراق . ولا مُبالاتهم للوضع المأساوي والدموي الذي يمر به الشعب . وعصابات إرهابيّة شكلت من نفسها قطب الرحى لكل دوّامات التفجير وبالتركيز على مكوّن واحد بعينه . والنسيج الإجتماعي والسلم الأهلي ينذر بخطر الإنفجار والخروج عن السيطرة نتيجة الضربات الدموية المتكررة عليه . وإختراق الدولة سواء الأجهزة الأمنية منها أو مؤسساتها الحاكمة المتنوعة من قبل عناصر تنتمي لمشروع ضرب وحدة العراق وضرب نسيجه الإجتماعي وسلمه الأهلي بإذكاء النعرة الطائفية . واستغلال مرافق الدولة من قبل رجالات الدولة لأجل تلك الأهداف المنحرفة (مُمارسة إرهاب الدولة) . أسباب ستتظافر مع أخرى وتتحد وتكوّن سببا ً قويا ً يُخرج الشعب به عن صمته وسينفجر يوما ً ما بوجه كل من تسبّب بدماره .
ـ
ـ يتبع ..

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. ـ قراءة أولية في بحوث مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر . ( 3 )  (ثقافات)

    • من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )  (ثقافات)

    • فتوى الدفاع المُقدسة .. أريج مهرجان ربيع الشهادة !. ( 1 )  (ثقافات)

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ18-  (قضية راي عام )

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 17- .  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 11-.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  ستار عبد الحسين الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الزام الناصب في وجوب حب الحسين بن علي بن ابي طالب  : الشيخ جمال الطائي

 الحلي : من الضروري في هذه المرحلة أن تنسجم حركة الاعلاميين مع القوات الامنية في حربها ضد الارهاب  : اعلام د . وليد الحلي

 مدير شرطة ديالى يعلن عن قتل انتحاري في ناحية قرة تبة  : وزارة الداخلية العراقية

 حلقة نقاشية وحوارية في مدينة قلعة سكر حول ألغاء الأمتيازات والرواتب التقاعدية للبرلمانيين  : محمد صخي العتابي

 خلال لقائه بالفنانة فاطمة الربيعي وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي يؤكد أهمية التعاون الفني والثقافي لخدمة المجتمع  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تبحث مع اندية المحافظة ملف الانتخابات واجازات التأسيس  : وزارة الشباب والرياضة

 ليلة القبض على القرآن الكريم!!!  : شاكر نوري الربيعي

  أخي مسلم بديري في العراق مبدع الحي لن يطرب أبدا !!  : علي عبد النبي الزيدي

 المرشح الكفوء هذه مواصفاته ؟!!  : بهاء العراقي

 حكومة التكنوقراط .. والأزمة المالية .. ونستلة الشيخ الصغير ..!  : قيس المهندس

 مجزرة وجريمة البو فراج من مسئول عنها  : مهدي المولى

 حزب البيئة العراقي الراقي ...!!  : كريم مرزة الاسدي

 لوبان تتنحى عن رئاسة حزب الجبهة الوطنية

 ارهابي في سورية و ثوري في العراق  : ا . د . أقبال المؤمن

 شرطة واسط تلقي القبض على عصابة تروج خطوط الهاتف وتبيعها بدون مستمسكات  : وزارة الداخلية العراقية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102952481

 • التاريخ : 26/04/2018 - 01:29

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net