صفحة الكاتب : غائب عويز الهاشمي

  
لا يسمح بأعاده النقل أو أي جزء منه أو تخزينه في نطاق استعادة المعلومات  بأي شكل من الأشكال دون أذن خطي مسبق من الكاتب
 
 إلى التي من ذكر بنيها استعبرت القلوب 00000
ومن أصابته حيرة دعا الله بجاههافأستجاب000000
زوجة الكرار00حبيبة الزهراء00عليها السلام 
سيدة نساءالعرب00أم قمر بن   هاشم 00أم البنين 
فاطمة بنت حزام 00
أهدي جهدي المتواضع ومن الله التوفيق


 

 

بحمد الله وتوفيقه أشكر الله أولا على ما من علينا من رغبة للكتابة عن أهل البيت عليهم السلام الذين  أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا اللهم أجعلها في صحائف أعمالنا المملوءة بمغالطات الدنيا أنك أنت الوهاب000000
 الكتابة عن شخصية أهل البيت عليهم السلام ودراسة حياتهم  وبيان فضائلهم من أعظم مصاديق أحياء شعائر الله أذ هم صلوات الله عليهم مثال نور الله قد ضمتهم بيوت  أذن الله أن ترفع ويذكر فيها أسمه وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى بالكتابة عن الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا بعدد المعصومين وهذا شرف ما بعده شرف وعز ما بعده عز 0
ونظرا للأهمية الكبرى التي أفرزتها ثورة الأمام الحسين عليه السلام بما واكبتها من أدوات كان لها أسهامها العظيم في الثورة المذكورة ومنه شخصية قمر بني هاشم عليه السلام وأخوته وصلة ذلك جميعا بسلوك الأمام علي عليه السلام حينما أنتخب أم البنين سلام الله عليها لأهداف بطولية عكست آثارها على معركة الطف حينئذ فأن الحديث عنها يكتسب أهميته الخاصة في هذا النطاق بصفتها أداة لانعكاساتها على المعركة المذكورة  من خلال شخصيتها النسبية أولا وشخصيتها التربوية ثانيا وشخصيتها الأخلاقية ثالثا التي تجاوبت قبل وخلال وبعد معركة الطف 0
والتربية عملية بناء وأعداد خصوصا في المرحلة التي يحتاج فيها الإنسان إلى عملية التوجيه وليست عملية نقل أفكار وحشو مفاهيم بل سلوك مصحوب بالأيمان0
فالرسالات الإلهية كلها رسالات تربوية نستهدف تربية الإنسان وأعداده وبما أن الرسالة المحمدية خاتمة الشرائع كان اهتمامها شديدا بأعداد الإنسان وتربية فمن هنا كان اختيار الزوج الصالح وهو الذي يجمل النطفة والزوجة الصالحة وهي الوعاء ولهذا نجد أن الأمام علي عليه السلام قال لأخيه عقيل أنظر إلى امرأة قد ولدتها الفحول من العرب لأتزوجها فتلد لي غلاما فارسا فقال له تزوج من أم البنين الكلابية (1) 
أن عوامل البيئة والوراثة تؤثر في شخصية الفرد وحياته قال:نبينا محمد صل الله عليه وآله وسلم (كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه)(2)0
لقد حذر الإسلام من اتخاذ المراضع والمربيات المريضات وسيئات الأخلاق حماية لأخلاق الطفل ووقاية له من تسرب عدواهن 0
قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم لا تسترضعوا الحمقاء فأن اللبن يعدي)(3)
فليس كل مربية قادرة على خلق جيل سوي ألا أن تكون صاحبة هدف وسلوك نابعين من الإسلام المحمدي الأصيل فكيف بالتي دخلت بيت العصمة ومعدن الرحمة ودار الحكمة؟
أن الحسد الذي هد كيان يعقوب حين فضل يوسف عليه السلام على أخوته نجده ينعدم تماما في تربية أم البنين لبنيها عندما نادى الشمر لعنه الله أين بنو أختنا  ؟  
أين  العباس وأخوانه ؟  فلم يجده أحد فقال الأمام الحسين عليه السلام أجيبوه وأن كان فاسقا فأنه بعض أخوالكم فقال له العباس عليه السلام : ما تريد؟فقال لعنه الله أنتم يا بني أختي آمنون  فقال له العباس عليه السلام : لعنك الله ولعن أمانك أتؤمننا وأبن رسول الله لا أمان له (4)
فيا لها من ضرة زكية عندما نعي أليها بشر (5)أبنائها الأربعة  قال : قد قطعت نياط قلبي أولادي ومن تحت الخضراء(6) كلهم فداء لأبي عبد الله الحسين عليه السلام (7) فحقا ما التجأ أليها مضطر وجعلها واسطة إلى الرحمن ألا كشف عنه الكرب وما من مريض ألا شاقاه الله بجاهها فأنت مناهل للثكلى والمفجوعين وفنارا للتربية الحقة من أجل حفظ الإمامة وسمو الولاية 0
فهي سلام الله عليها باب الحوائج إلى الله تعالى وأهلها من سادات العرب وأشرافهم وأبطالهم المشهورين 0
لقبها الأمام علي عليه السلام بعد الزواج بها ب أم البنين لما التمست منه أن يلقبها بلقب يناديها به ولا يناد بها باسمها لئلا يتذكر الحسنان عليها السلام أمهما الزهراء عليها السلام يوم كان يناديها في الدار فكانت تحمل نفسا حرة عفيفة طاهرة وقلبا زكيا سليما وكانت مثالا شريفا بين النساء في الخلق الفاضل الحميد فكانت سلام الله عليها فصيحة بليغة ورعة ذات زهد وتقى وعبادة ومن العارفات بحق أهل البيت عليهم السلام 0
فهي سلام الله عليها علاجا للذين يبحثون عن علاج قد عجز الطب عن اكتشافه وهذا لا يكون ألا بمعرفة حقهم والانتماء إلى المنبر الحسيني روحا وفكرا ومرتجيا من الله العلي القدير كمال التوفيق بجاه سيدة نساء العرب أم البنين وأولادها الشهداء وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صل الله عليه وآله وسلم وأتوسل الله بأم البنين أن يوفقنا لما يحب ويرضى أنه نعم المولى ونعم النصير0

 

 
 عائلة تركية مذهبها الحنفية تتثاقل من الشعائر الحسينية ألا أن امرأة منهم تسمى وزيرة وقد مضى على زواجها عشر سنوات ولم تتكحل عيناها بطفل يضيء سنا وحدتها فقالوا لها : لم لا تلتمسين الدعاء بأم البنين 0
فقالت : لا فائدة من ذلك لقد عجز الطب وحتى استخدمنا العقاقير الشعبية وصمنا يوم زكريا عليها السلام0
فقالوا لها : كل من أكل من زاد أم البنين ودعا بها إلى الله أستجيب له وما يضرك فلعل الله يرزقك طفلة تسميها فاطمة تيمنا بأم البنين فماذا تقولين؟
نظرت أليهم بنظرات ملؤها الصمت والحيرة وبعدها انطلقت بلسان مرتجف ليكون هذا الأمر بيني وبينكم ولا يعلم زوجي بهذا الأمر0
فقالوا لها طيب غدا أو بعد غد أن شاء الله تحضرين في بيت الحجية سيكون عندها الختام بأم البنين 0
ودعتهم وزيرة والفكر يضرب وجهها وعندما دخلت بيتها تنفست كتنفس الغريق بحشرجة وأنين فأيقضت من في الدار فقالوا لها ما بك يا وزيرة؟ 
فقالت : لا شيء وهي تصعد السلم بخطى سريعة متجهة نحو غرفتها فاتحة نافذتها حيث حفيف سعفات النخل وزقزقة العصافير ونسيم نهر دجلة يداعبن ظلام وحشتها 0
حرجت وزيرة من بيتها والوجل يرافقها وعلى وجهها خمار ومن خجلها يتقطر عرقا وهي متجهة نحو بيت الحجية أم عبد الأمير بخطى أفكارها المضطربة وصوت القارئ يقترب من مسامعها فيشدها الأمل لأيقاظ روحها المعذبة 0
وعندما دخلت البيت والقارئ في ختام نعيه الأول لمصيبة أم البنين والنسوة بضجيج عويلهن خشع قلب وزيرة لبكائهن وهي تلملم أحزانها لتصبها في سجل البكائين فلم تدمع عينها لانقطاع أنفاس القارئ برهة ثم قال أنا لله وأنا أليه راجعون ثم أخذ القارئ يتكلم:
أسمها فاطمة (8)
كنيتها أم البنين (9)
أسم أبيها حزام (10)
وقيل حرام (11)
وقيل حله (12)
أسم أمها ثمامه (13)
وقيل ليلى (14)
نسبها من أبيها حزام (15)
بن خالد بن ربيعة (16)
بن الوحيد (17)
بن كعب (18)
بن عامر (19)
بن كلاب (20)
بن ربيعة بن عامر (21)
بن صعصة بن معاوية بن بكر بن هوازن (22)
نسبها من أمها ثمامه (23)
بنت السهيل بن عامر (24)
بن مالك وهو أبن أبي بره عامر ملاعب الأسنة (25)بن جعفر بن كلاب وأمها عمرة بنت الطفيل (فارس قرزل بن مالك الأخرم رئيس هوازن بن جعفر بن كلاب )(26)
وأمها كبشة بنت عمروه الرجال بن عتبة بن جعفر بن كلاب وأمها أم الخشف بنت أبي معاوية فارس الهوازن بن عبادة بن عقيل بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة وأمها فاطمة بنت جعفر بن كلاب وأمها عاتكة بنت عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب وأمها آمنة بنت وهب بن عمير بن نصر بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن عكاية بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن ربيعة بن نزار وأمها بنت مالك بن قيس بن ثعلبة وأمها بنت ذي الرأسين وهو خشيش بن أبي عصم بن سمح بن فزاره وأمها بنت عمرو بن صرمه بن عوف بن سعد بن ذبيان بن نفيض بن الربت بن غطفان (27) 
وهنا أخذت النسوة يتهامسن حينما نظرت إلى وزيرة ووزيرة بكل جوارحها مع القارىء0
وعندما انتهى القارئ من نعيه دعا للمرضى بالشفاء وبعدها فرشت سفرة أم البنين والنسوة يتبركن بما فيها الغنية والشبعانة وهن حول سفرتها يلتمسون الشفاء وقضاء الحاجات فأخذت وزيرة منها ويداها ترتعشان ثم قامت وخرجت والدمع في عينها وعند المساء أكلت هي وزوجها من ذلك الزاد 0
مر شهر أو يزيد ووجه وزيرة يميل إلى الاصفرار ودوار في الرأس يصحبه زكام في الصدر قليلة الاشتهاء للطعام راغبة عن زوجها كثيرة النوم تتضايق من الأماكن المزدحمة تتثاقل من كل عمل يعطى لها تحس بالقيء قال لها زوجها ما بك يا وزيرة أمريضة أنت ؟
قالت لا أدري فأخذها إلى الطبيب وبعد أن فحصها الطبيب قال : لا شيء أنها من علامات الحمل وللتأكد كن ذلك تذهب غدا إلى مركز التحليل عندها أجهش الزوج بالبكاء من شدة الفرح وهو يقول : أأنت مطمئن يا دكتور فيجيبه وبكل برود نعم ومر سواد الليل وهما يتقلبان في فراشهما والخيال يحاورهما بالأمل وعندما أسفر الصبح وبدت الحياة والحركة في شوارع المدينة ذهبا إلى المستشفى لأجراء التحاليل وبعد انتظار والفكر يعتصر الفؤاد نادى الموظف باسمها نهضت وهي لا تقوى على حمل نفسها فأسرع زوجها وقال نعم فما النتيجة؟ 
فنظر الموظف في ورقة التحليل وقال مع الأسف أنها حامل فطار زوجها فرحا وهو يقول : الشكر لله الحمد لله ثم ضم وزيرة بجوى قلبه وهو يقول لا أكاد أن أصدق وبدت على شفتيها ابتسامة الأمل فتلتئم تلك الجراحات المعذبة 0
وعندما دخلت البيت سجد لله شكرا وذيع الخبر وعمت الفرحة والدهشة بحملها وبقي نذر أم البنين مدفونا في صدرها 
لقد أصبح الزمن عندها كمسير شيخ جاوز التسعين وهي ترتقب الجنين ونصائح النسوة تملأ فكرها فينموا الخوف في نفسها وهي متحذرة من المصير وذات يوم وفي شهرها الثالث والألم يعتصر بطنها ضاربا ظهرها فيدب الحزن فيها والأهل والجيران يتسارعون بها إلى المستشفى وزوجها يقبل يدي الطبيب متوسلا أليه بحفظ الجنين والطبيب يقول هذا بأمر رب العالمين أن أراد حفظه وأن أراد أسقطه وكما أنها لا تحتاج إلى دواء بل إلى الراحة وعدم الحركة وتبقى هنا ثلاثة أيام 0
وعندما سمعت وزيرة كلام الطبيب استغاثت بحرقة وحنين أم البنين فخف عندها الألم وعادت البسمة إلى شفاه الزوج والأهل والمحبين
مرت الأشهر ودخلت شهرها التاسع وعند مطلع فصل الربيع وقبل آذان الصبح بسويعات أخذها الطلق والأهل والجيران رافعين أيديهم بالدعاء والتكبير لسلامتها وسلامة طفلها وعند آذان المؤذن ومع شهادة أن عليا ولي الله وضعت وزيرة حملها فتباشروا بفرح وسرور رغم أنها أنثى 
قال وزيرة:سموها فاطمة تيمنا بأم البنين ألا أن أهل الزوج قالوا بل عائشة وفضا للنزاع سميت بشرى وكفرت وزيرة عن يمينها0
 

 
  


 لم يذكر المؤرخون سنة ولادتها ألا أنهم ذكروا ولادتها أبنها الأكبر قمر بني هاشم سنة ستة وعشرين من الهجرة(28)
وقد قدر ولادتها على وجه التقريب بعد الهجرة بخمس سنين (29)
 أبو براء هو عامر بن مالك ألكلابي جد أم البنين من أمها الذي لم يعرف في العرب (غير أمير المؤمنين علي عليه السلام )مثله في الشجاعة 
الملقب بملاعب الأسنة وأول من لقبه درار بن عمرو القيسي وذلك في يوم السوبان وهو من أيام العرب أغارت بنو عامر على بني تميم وضبة ورئيس ضبة حسان بن وبره فأسره يزيد بن الصعق فحسده عامر بن مالك فشد على درار بن عمرو القيسي فقال لولده أغنه عني فطعنه فتحول عن سرجه إلى جنب الدابة ثم لحقه فقال لأبنه الآخر أغنه عني ففعل مثل ذلك فقال درار: ما هذا ألا ملاعب الأسنة فغلبت عليه (30)
وهو الذي كان به استسقاء فبعث إلى رسول الله صل الله عليه وآله وسلم لبيد بن ربيعة (31)
مع هدايا فلم يقبلها لأنه صل الله عليه وآله وسلم كان لا يقبل هدية من مشرك ثم أخذ جثوة (32)
من الأرض فتفل عليها وقال للبيد دفها (33)بماء ثم أسقها أياه فأخذها متعجبا يرى أنه قد أستهزأبه فشربها فأطلق من مرضه (34)
أقول أن شفاء جدها رغم كفره على يد النبي صل الله عليه وآله وسلم لعلمه بأن من ذريته ستكون امرأة صالحة ومنها يكون الوفاء لأبنه الحسين عليه السلام يوم الطف0
 عندما أراد الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام أن يتزوج من امرأة تنحدر عن آباء شجعان كرام ليكون له بنون ذو خصال طيبة عالية طلب من أخيه عقيل وكان نسابة عارفا بأخبار العرب أن يختار له امرأة من ذوي البيوت والشجاعة فأجابه عقيل قائلا(أخي أين أنت عن فاطمة بنت حزام الكلابية فأنه ليس في العرب أشجع من آبائها  مضى عقيل إلى بيت حزام خاطبا أبنته فلما سمع حزام فرح كثيرا أذ يصاهر أبن عم رسول الله صل الله عليه وآله وسلم  فذهب إلى زوجته يشاورها في شأن الخطبة فعاد وهو يبشر بالرضا والقبول ومن ينكر عليا عليه السلام وفضائله وهو الذي طبق الآفاق بالمناقب الفريدة وكان الزواج المبارك على مهر سنة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم في زوجاته وابنته فاطمة عليها السلام وهو خمس مائة درهم فضة فأنجبت السيدة أم البنين عليها السلام أربعة أولاد هم أبو الفضل العباس وهو أكبرهم وعبد الله وجعفر عليهم  السلام وفي رواية أخرى
وقد روي أن أمير المؤمنين عليه السلام قال لأخيه عقيل وكان نسابة عالما بأنساب العرب وأخبارهم أنظر إلى امرأة قد ولدتها الفحول من العرب لأتزوجها فتلد لي غلاما فارسا 0 
فقال له : تزوج أم البنين الكلابية(35)فأنه ليس في العرب أشجع من آبائها (36)
وروي أن بعد وفاة فاطمة عليها السلام تزوج بأم البنين بنت حزام (37)وذكر بعض أصحاب السير شفقتها على أولاد الزهراء عليها السلام وعنايتها بهم كانت أكثر من شفقتها وعنايتها بأولادها الأربعة بل هي التي  دفعتهم لنصرة أمامهم وأخيهم أبي عبد الله الحسين عليه السلام والتضحية دونه والاستشهاد بين يديه وبعد عمر طاهر قضته أم البنين عليها السلام بين عبادة الله جل وعلا وأحزان طويلة على فقد أولياء الله سبحانه وتعالى وفجائع مذهلة بشهادة أربعة أولادها قي ساعة واحدة مع حبيب الله الحسين عليه السلام وكذلك بعد شهادة زوجها أمير المؤمنين علي عليه السلام في محرابه وتوفيت عليها السلام في الثالث عشر من جمادي الآخرة سنة 64هجرية بالمدينة المنورة ودفنت في البقيع الغرقد فسلام الله على تلم المرأة النجيبة الطاهرة الوفية التي واست الزهراء عليها السلام في فاجعتها بالحسين عليه السلام ونابت عنها في أقامة المآتم عليه فهنيئا لها ولكل من أقترن بها من المؤمنات الصالحات 0
والثابت عندنا بأن إمامة عندما كبرت تزوجها علي بن أبي طالب عليه السلام بعد موت فاطمة عليها السلام وكانت قد أوصت عليا عليه السلام أن يتزوجها معللة بأن يكون لولدها مثلها (38)
وكأني عندما خطب أمير المؤمنين علي عليه السلام أم البنين قالوا لها أترغبين أن يكون علي زوجك؟
سكتت والفرح يغمرها والقلب يحاورها ولم لا وأن في عينيه كمال الحياء وفي قبضة يديه قوة السلام وفي خطى قدميه الاستقامة والعدل وفي قلبه نور الهداية المحمدية؟
وكما إن أسمي كاسم البتول عليها السلام 0
فقالت : والله لأكونن للحسن والحسين كالأم الرءوف فحملت معها كل بذرة خير من حب وحنين ومساواة عند دخولها بيت العصمة0
 وقد بلغ من معرفتها وتبصرها أنها لما دخلت على علي عليه السلام كان الحسنان مريضين فأخذت تسهر معهما وتقابلهما بالبشاشة ولطيف الكلام كالأم الحنون(39)
ولأجل ذلك الوفاء للتربية الحقة نجد أن زينب الكبرى سلام الله عليها كانت تزورها وتجلها وتعظمها وهذا ما حكاه الشهيد الأول في مجموعته ولإكبارها وجلالها زارتها زينب الكبرى بعد تصرفها من واقعة الطف كما كانت تزورها أيام العيد (40)

 ومن أولادها العباس وجعفر وعبد الله وعثمان كما في أرشاد المفيد (41)وجمهرة أنساب الكلبي (42)وتاريخ أبي الفداء(43)وأعلام الورى(44)والمناقب (45)والكامل في التاريخ (46)وتاريخ اليعقوبي (47)وتاريخ أبن الوردي (48)والعمدة (49) لأبن البطريق والفصول المهمة (50)والإصابة (51)والطبقات (52)ومآثر الأناقة (53)وكفاية الطالب (54)وعمدة الطالب (55) ومطالب السؤول (56)وفي شرح نهج البلاغة (57)لأبن الحديد ذكر عبد الرحمن بدل عثمان ولم يذكر أبن قتيبة في المعارف(58)ولا المسعودي في مروج الذهب (59)ولا الشيخ المفيد في الاختصاص(60)عثمان وذكر أبن عبد ربه في العقد الفريد (61)وأبن قتيبة الدينوري في الإمامة والسياسة (62)أبو بكر بدل عبد الله


 كل ليالي أمير المؤمنين علي عليه السلام عبادة وتهجد ودعاء ولكن ليلة التاسع عشر من شهر رمضان لها خصوصية في نفسه وهو يتطلع إلى أفق السماء قائلا: (والله ما كذبت ولا كذبت وأنها الليلة التي وعدت بها )(63)
وكأن ب بأم البنين تقول ما بك يا أمير المؤمنين ؟ أهي ليلة القدر فيقول أوصيك بالعباس أن لا ينسى أخاه الحسين يوم لا معين له 
فلما طلع الفجر وهو يقول :
أشدد حيازيمك للموت      فأن الموت لا قيك  
ولا تجزع من الموت      أذا حل بواديك (64)
عندها أحست أنها ليلة الوداع فأعتصر قلبها ألما واغرورقت عيناها أسى وأجهشت بالبكاء وهي لا تدري ماذا تفعل؟
وعندما وصل أمير المؤمنين علي عليه السلام مسجد الكوفة صلى صلاته الخاشعة فكانت ضربة أبن ملجم بسيف مسموم على أم رأسه فقال علي عليه السلام (فزت ورب الكعبة)(65)
ونادي جبرائيل بين السماء والأرض بصوت يسمعه كل مستيقظ : تهدمت والله أركان الهدى 000قتل علي المرتضى(66)
وكأني بأم البنين صارخة يا وارث النبيين ويا خير الوصيين ويا يعسوب الدين ويا أفضل الساجدين ويا مولى الموحدين 0
لقد ترك أمير المؤمنين علي عليه السلام أربع حرائر : إمامة بنت زينب وليلى التميمية (67)وأم البنين الكلابية وأسماء بنت عميس (68)
 عندما دخل الحسين عليه السلام على الوليد بن عتبة قال : لماذا دعوتني ؟
فقال : دعوتك لبيعة يزيد فقال الحسين عليه السلام : أنا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلق الملائكة ومحل الرحمة وبنا فتح الله وبنا ختم
ويزيد رجل فاسق شارب الخمر قاتل النفس المحرمة معلن بالفسق ومثلي لا يبايع مثله (69)
جمع الحسين عليه السلام أهل بيته ومواليه وأصحابه التقى من شيعته مكونين كوكبا دريا يضي سنا المجد لكل الثائرين والناس يتساءلون إلى أين يريد بهم الحسين عليه السلام؟ إلى الحج ؟فلماذا يحملون على عواتقهم السلاح؟أم إلى تجارة يبتغونها؟
ولماذا أتضح لهم بأنها أعدت لإصلاح ما أفسده بنو أمية حيث تلك النفوس التواقة شوقا للمسير وأخرى وقفت ناصحة بعدم الرحيل 
وكأني بأم البنين تودعهم بوصيتها كونوا لمولانا الحسين عليه السلام عينه وفؤاده والمطيعين بين يديه وهي تحمل ثمرة أبنها عبيد الله بن العباس ليسلبها وحشة الفراق0

 ابتعدت الركب عن مدينة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وهو يمتطي أرض المنون بخطى سريعة نحو كربلاء ويضمهم بعض من كان في الطريق تأييدا وعونا كزهير بن القين ويستقبله آخرون بفرح واشتياق كحبيب بن مظاهر ويجعجع بهم الحر ندما بالعراء بغير زرع ولا ماء
والركب ماض والعزيمة متوقدة في قلوبهم والشهادة ترفرف فوق رؤسهم
بدأت المعركة وأصحاب الحسين عليه السلام عطشى على مذبح العقيدة فترتوي الأرض ظلما بعدما بخلت بجودها ويتبعهم خيرة أهل المرتضى فتمتلئ أرض الطف عطرا ومسكا ويبقى الحسين عليه السلام فكرا وجسده مصروعا تقطعه السيوف وهي باكية وتمزقه سنان الرماح وهي مرتجفة حينما أستشهد الحسين عليه السلام صرخت أم سلمه زوجة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بالمدينة لما رأت التربة في القارورة (70) قد صارت دما عبيطا (71) واحسيناه فتجيبها أم البنين بحرقة وأنين  يا ريحانة قلب البتول ويا قرة عين الرسول ويتبعهن نسوة بني هاشم بالصراخ والعويل فترتج المدينة بالبكاء فكانا أول صرخة يدمع معها الفؤاد من بعد زينب (72) 

 قال الراوي ثم انفصلوا من كربلاء طالبين المدينة قال بشر (73) فلما قربنا منها أنزل علي بن الحسين عليه السلام فحط رحله وضرب فسطاطه وأنزل نساءه وقال يا بشر رحم الله أباك لقد كان شاعرا فهل تقدر على شيء منه ؟ 
فقال بلى يبن رسول الله أني شاعر فقال عليه السلام: أدخل المدينة وأنع أبا عبد الله عليه السلام 0
قال بشر : فركبت فرسي وركضت حتى دخلت المدينة فلما بلغت مسجد النبي صل الله عليه وآله وسلم رفعت صوتي بالبكاء وأنشأت أقول: 
يا أهل يثرب لا مقام لكم بها     قتل الحسين فأدمعي مدرار
الجسم منه بكربلاء مضرج      والرأس منه على القناة يدار(74)
فما بقيت في المدينة مخدرة ولا محجبة ألا برزن من خدورهن مكشوفة شعورهن مخمشة وجوههن ضاربات خدودهن يدعين بالويل والثبور فلم أر باكيا أو باكية أكثر من ذلك اليوم ولا يوما أمر على المسلمين منهم (75) فقالت أم البنين : أيها الناعي أخبرني عن أبي عبد الله عليه السلام 
فلما نعى أليها الأربعة قالت قد قطعت نياط قلبي أولادي ومن تحت الخضراء كلهم فداء لأبي عبد الله الحسين عليه السلام 
أخبرني عن الحسين عليه السلام (76)
فقال لها : عظم الله لك الأجر بمصاب مولانا الحسين عليه السلام وهذا مما يستفاد قوة أيمانها وتشيعها فأن علاقتها بالحسين عليه السلام ليس ألا لإمامته عليه السلام وتهوينا على نفسها موت مثل هؤلاء الأشبال الأربعة أن سلم الحسين عليه السلام يكشف عن مرتبة في الديانة رفيعة (77)
 وأقامت أم البنين العزاء والمصيبة في دارها (78)
وأجتمع عندها نساء بني هاشم يندبن الحسين عليه السلام وأهل بيته وبكت أم سلمه وقالت : فعلوها ملأ الله قبورهم نارا (79)قتلوه قتلهم الله غروه وذلوه لعنهم الله (80)قالت أم لقمان (81)بنت عقيل بن أبي طالب :
ماذا تقولون أذ قال النبي لكم     ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم
بعترتي وبأهلي بعد منقلبي       منهم أساري ومنهم ضرجوا بدمي
ما كان هذا جزائي أذ نصحت لكم     أن تخلفوني بسوء في ذوي رحمي (82)
وعندما سمعها أبو الأسود الدؤلي قال :
تقول ظلمنا أنفسنا وأن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين(83)
وكأني بالعقيلة زينب تسلي أم البنين عليهم السلام وتروي قصة أبنائها في واقعة الطف 0
وتقول فلما رأى العباس كثرة القتلى في أهله قال لأخوته:
تقدموا فحاموا عن سيدكم حتى تموتوا دونه وأراكم قد نصحتم لله ورسوله (84)
فتقدم عبد الله (85)وقاتل قتالا شديدا وهو يقول :
أنا أبن ذي النجدة والأفضال     ذاك علي الخير ذو الفعال 
سيف رسول الله ذو الثكال       في كل قوم ظاهر الأهوال
قتله هاني بن ثبيت الحضرمي 0
وتقدم بعده جعفر (86)وهو يقول :
أني أنا جعفر ذو المعالي       أبن علي الخير ذو النوال
حسبي بعمي شرفا وخالي      أحمي حسينا ذا الندى المفضال
ثم قاتل فرماه خولي الأصبحي فأصاب شقيقته أو عينه (87)
وبرز بعده عثمان (88)قائلا:
أني أنا عثمان ذو المفاخر      شيخي علي ذو الفعال الظاهر
وابن عم للنبي الطاهر         أخي حسين خيرة الأخاير
وسيد الكبار والأصاغر       بعد الرسول والوصي الناصر
فرماه خولي بن يزيد الأصبحي على جبينه فسقط عن فرسه وحز رأسه رجل من بني أبان (89)ولما رأى العباس (90)وحدته أتاه أخاه وقال : يا أخي هل من رخصة ؟ 
فبكى الحسين عليه السلام وقال : أطلب لهؤلاء الأطفال قليلا من الماء فذهب العباس وعظهم وحذرهم فلم ينفعهم ولما سمع الأطفال ينادون العطش العطش أقتحم الجيش بسيفه البتار حتى دخل الماء فلما أراد أن يشرب غرفة من الماء ذكر عطش الحسين عليه السلام وأهل بيته فقال :
يا نفس من بعد الحسين هوني          بعده لا كنت أن تكوني
هذا الحسين وارد المنون             وتشربين وارد المعين
هيهات ما هذا فعال ديني            ولا فعال صادق اليقين
وملأ القربة وحملها على كتفه الأيمن وتوجه نحو الخيمة فقطعوا عليه الطريق وأحاطوا به من كل جانب فحاربهم حتى ضربه نوفل الأزرق على يده اليمنى فقطعها فحمل القربة على كتفه الأيسر فضربه فقطع يده اليسرى فحملها بأسنانه وجاءه سهم فأصاب ألقربه وأريق ماءها ثم جاءه سهم آخر فأصاب صدره فأنقلب عن فرسه وصاح إلى أخيه عليه السلام أدركني فلما أتاه رآه صريعا فبكى وهو يقول الآن أنكسر ظهري وقلت حيلتي(91)
وكأني بنسوة المرتضى يقلن آجرك الله يا أم البنين فتقول:
لا تدعوني ويك أم البنين     تذكريني بليوث العرين
كانت بنون لي أدعي بهم     واليوم أصبحت ولا من بنين (92)
فضج المجلس بالبكاء والقارئ يقول يا نسوة شيعة الحسين عليه السلام ويا محبات أم البنين أطلبن حاجتكن فو الله ما خاب من دعا فرفعت الأيدي مع القلوب مبتهلات إلى الله بالبكاء والعويل 0


 أم البنين شاعرة فصيحة (93)ومن شعرها ما أنشده أبو الحسن الأخفش في شرح الكامل 00وقد كانت تخرج إلى البقيع كل يوم ترثي أبنها العباس وتحمل ولده عبيد الله فيجتمع لسماع رثائها أهل المدينة ومنهم مروان بن الحكم فيبكون لشجي الندبة:
يا من رأى العباس كر     على جماهير(94)النقد (95)
ووزاه من أبناء حيدر      كل ليث ذي لبد (96)
أنبئت أن أبني أصيب      برأسه مقطوع يد 
ويلي على شبلي (97)أمال      برأسه ضرب العمد
لو كان سيفك في يديك           لما دنا منه أحد (98)
وقولها في رثاء أولادها الأربعة :
لا تدعوني ويك أم البنين      تذكريني بليوث العرين (99)
كانت بنون لي أدعي بهم      واليوم  أصبحت ولا من بنين     
أربعة مثل نسور الربى (100)    قد واصلوا الموت بقطع الوتين(101)
تنازع الخرصات (102)أشلاءهم      فكلهم أمسى صريعا طعين
يا ليث شعري أكما أخبروا       بأن عباسا قطيع اليمين(103)


 ذكر الخطيب مهدي السويج في كتابه سالت عدة مرات في أماكن متعددة عن تاريخ وفاة أم البنين كما سألت أيضا عددا من أهل الخبرة في ذلك فلم أحصل على جواب شاف0
وصدفة ذات يوم تناولت كتابا وكان قد علق في ذهني في الكتاب المذكور قصيدة في حديث الكساء وأذا بخبر وفاة أم البنين يأتي في تعقيب صاحب الكتاب على القصيدة 0
والكتاب المشار أليه حطي على ورق ترمه قديم ويرجع تاريخ خطه إلى عام 1321هجريةوأسمه كنز المطالب للعلامة السيد محمد باقر القرة باغي الهمداني رحمه الله قال المصنف رفع الله شأنه وكان مدار حديث الكساء المبارك بيت فاطمة الزهراء عليها السلام وكانت وفاتها في الثالث من جمادي الثاني وقد خلفتها في تربية الحسنين عليهما السلام إمامة بنت أختها ثم فاطمة أم البنين الكلابية وقد توفيت بعد مقتل الحسين عليه السلام ودفنت بالبقيع بالقرب من فاطمة الزهراء عليها السلام ففي الاختبارات عن الأعمش قال دخلت على الأمام زين العابدين عليه السلام في الثالث عشر من جمادي الثاني وكان يوم الجمعة فدخل الفضل بن العباس عليه السلام وهو باك حزين وهو يقول : لقد ماتت جدتي أم البنين فأنظر بالله عليك إلى هذا الدهر الخؤون كيف فجع أهل الكساء مرتين في شهر واحد
وخبر آخر في هامش وقائع الشهور والأيام للبيرجندي ونصه ما يلي :
وفيه يقصد الثالث عشر من جمادي الثاني توفيت أم البنين الكلابية سنة 64هجرية عن الأعمش (104)

 المشهور بين الناس وخاصة العارفين بحقها أنه أذا فقد أو طلب شيء فأنهم يقرؤون الفاتحة على روحها الطاهرة مع ذكر الصلوات على محمد وآل محمد فأنهم يجدون ما فقدوه وينالون ما طلبوه بأذن الله تعالى وهذا من المجربات


 ومن أحفادها الذين برزوا في العلم والحديث والفصاحة والأدب والمروءة والشجاعة:
(1)عبيد الله بن العباس وكان يوصف بالكمال والمروءة والجمال مات وله خمس وخمسون سنة(105)
(2)الفضل بن الحسن بن عبيد الله بن العباس وكان لسانا فصيحا شديد الدين عظيم الشجاعة أحد سادات بني هاشم يقال له أبن الهاشمية وكان محتشما عند الخلفاء(106)
(3)الفضل بن محمد بن الفضل بن الحسن بن عبيد الله بن العباس الشاعر الخطيب المكنى با العباس السقاء يقول:
أني لأذكر للعباس موقفه       بكربلاء وهام القوم تختطف
يحمي الحسين ويسقيه على ظمأ     ولا يولي ولا يثني فيختلف
فلا أرى مشهدا يوما كمشهده       مع الحسين عليه الفضل والشرف
أكرم به مشهدا بانت فضائله        وما أضاع له أفعاله خلق(107)
(4)محمد بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس كان أحد السادات تقدما ولسنا وبراعة ومن أكمل الناس مروءة وسماحة وصلة رحم وكثرة معروف مع فضل كثير وجاه وأتخذ بمدينة الأردن وهي طبرية ضياعا وجمع أموالا فحسده طفج بن جف الفر غاني  قدس أليه جندا فقتلوه في بستان له بطبرية أيام المكتفي في صفر سنة أحدى وتسعين ومائتين ورثته الشعراء في ذلك0
أي رزء جني على الإسلام      أي خطب من الخطوب الجسام (108)
(5)محمد بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس أبو عبد الله ثقة عين في الحديث صحيح الاعتقاد قوي الفضل عالم شاعر له رواية عن أبي الحسن وأبي محمد عليهما السلام وفي داره حصلت أم صاحب الأمر عليه السلام بعد وفاة الحسن (109)
(6)العباس بن الحسن بن عبيد الله بن العباس وكان سيدا جليلا شاعرا فصيحا قريب المجلس من الرشيد وله صحبة أيضا مع المأمون وقال أبو نصر البخاري ما رأى هاشمي أعضب (110)لسانا منه وتزعم العلوية أنه أشعر ولد أبي طالب ومن شعره يرثي أخاه محمد :
وارى البقيع محمدا          لله ما وارى البقيع 
من نائل ويد ومعروف       أذا حن المنوع
وحبا لأيتام وأرملة          أذا جف الربيع 
ولي قولي الجود والمعروف     والحسب الرفيع
وله أيضا :
وقالت قريش لنا مفخر       رفيع على الناس لا ينكر
بنا يفخرون على غيرنا       فأما علينا فلا يفخروا(111)
(7)عبد الله بن العباس بن الحسن بن عبيد الله بن العباس فكان سيدا شاعرا فصيحا له تقدم عند المأمون وقال المأمون لما سمع بموته 
أستوي الناس بعدك يأبن عباس ومشى في جنازته وكان يسميه الشيح أبن الشيخ (112)
(8)حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس وكان يشبه بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام خرج توقيع المأمون بخطه يعطى حمزة بن الحسن لشبهه بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام مائة إلف درهم (113)
(9)حمزة بن القاسم بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس أبو يعلى ثقة جليل القدر من أصحابنا كثير الحديث له كتاب من روى عن جعفر بن محمد عليه السلام من الرجال هو كتاب حسن وكتاب التوحيد وكتاب الزيارات والمناسك وقبره بالحلة يزار وله كرامات (114)


 (1)قال عقيل بن أبي طالب فأنه ليس في العرب أشجع من آبائها(115)
(2)قال أبو نصر البخاري في كتابه سر السلسلة العلوية لم يعقب أمير المؤمنين عليه السلام فهريه بعد فاطمة ألا منها ولم تخرج أم البنين الى أحد قبله ولا بعده(116)
(3)قال عمر رضا كحالة في أعلام النساء شاعرة فصيحة(117)
(4)قال الشيخ المامقاتي في تنقيح المقال وأني أعتبرها لذلك من الحنان أن لم تعتبرها من التقات (118)
(5)قال السيد محسن الأمين في أعيان الشيعة شاعرة فصيحة وهي من بيت عريق في العروبة والشجاعة (119)
(6)قال السيد باقر شريف القرشي في كتابه العباس رائد الكرامة والفداء في الإسلام لم يعرف في التاريخ إن ضرة تخلص لأبناء ضرتها وتقدمهم على أبنائها سوى هذه السيدة الزكية(120)
(7)قال الشيخ جعفر الريعي المعروف بالنقدي في كتابه زينب الكبرى وات زهد وتقى وعبادة كانت من النساء الفاضلات العارفات بحق أهل البيت عليهم السلام كما كانت فصيحة بليغة لسنة ورعة(121)
(8)قال السيد المقرم في كتابه العباس وكانت من النساء الفاضلات العارفات بحق أهل البيت عليهم السلام مخلصة في ولائهم ممحصة في مودتهم ولها عندهم الجاه الوجيه والمحل الرفيع(122)
(9)قال علي محمد علي دخيل في كتابه العباس أن عظمة هذه المرأة تبين عند سماعها الكارثة ومع ذلك لم تعبأ بمصيبتها العظمى بل تسأل عن سلامة الحسين عليه السلام كأنه هو أبنها دون هؤلاء(123)
(10)قال الشيخ أخمد الدجيلي : 
أم البنين وما أسمى مزاياك      خلدت بالصبر والأيمان ذكراك
أبناؤك العز في يوم الطفوف قضوا    وضمخوا في ثراها بالدم الزاكي
لما أتى بشر ينعاهم ويندبهم      أليك لم تتفجر بالدمع عيناك
وقلت قولتك العظمى التي خلدت     الى القيامة باق عطرها الزاكي
أفدي بروحي وأبنائي الحسين أذا  عاش الحسين  قرير العين مولاك(124
(11)قال السيد محمد كاظم الكفائي : 
أم على أشبالها أربع      جاءت لبشر وبه تستعين
وتخمل الطفل على كتفها     تستهدي فيه خبر القادمين
ملهوفة مما بها من أسى      ترى بذلك الجمع شيئا دفين
فقال يا أم أرجعي للحيا       وأبكي بنيك قتلوا أجمعين
فما أنثنت وما بكت أمهم      وخاب فيه ظنه باليقين
كأنها الطود وما زلزلت       وجف أن تجري لهم دمع عين
فقال يا أم البنين أعلمي       بأن عباسا قتيلا طعين
قال طعنت القلب مني فقل     النفس والدنيا وكل البنين
نمضي جميعا كلنا للقنا        تكون قربانا فدى للحسين(125)
(12)قال الشيخ محمد علي اليعقوبي:
وان أنسى لا أنسى أم البنين     وقد فقدت ولدها أجمعا
تنوح عليهم بوادي البقيع       فيذري الطريد لها الأدمعا 
ولم تسل من فقدت واحدا فما حال من فقدت أربعا(126)
 ذكر السيد عبد الرزاق الموسوي المقرم في كتابه المسمى مقتل الحسين عليه السلام ص336 دراسة تحليلية عن أم البنين قال :
لم أعثر على نص يوثق به صراحة على حياة أم البنين يوم الطف وما يذكر لحياتها في ذلك اليوم مرده أقوال ثلاثة:
الأول: قول العلامة محمد حسن القز ويني في رياض الأحزان أقيم العزاء في دار أم البنين زوجة أمير المؤمنين عليه السلام وأم البنين وأخوانه سلام الله عليهم(127)
الثاني:قول السماوي في أبصار العين وأنا أسترق جدا من رثاء أم البنين الذي أنشده أبو الحسن الأخفش في شرح الكامل وقد كانت تخرج الى البقيع كل يوم ترثيه وتحمل ولده عبيد الله فيجتمع لسماع رثائها أهل المدينة وفيهم مروان بن الحكم فيبكون لشجي الندبة(128)
الثالث:رواية أبي الفرج في مقاتل الطالبين في مقتل العباس عم محمد بن علي بن حمزة عن النوفلي عن حماد بن عيسى الجهني عن معاوية بن عمار عن جعفر أن أم البنين أم الأخوة الأربعة القتلى تخرج إلى البقيع تندب بنيها أشجى ندبة وأحرقها فيجتمع الناس أليها ليستمعوا منها وكان مروان يجي فيمن يجي لذلك فلا يزال يسمع ندبها(129)
هذا كل ما وجدناه مما يمكن أن يكون مصدرا لحياتها يوم الطف فالأول  
لا دلالة فيه فأن غايته أن العزاء أقيم في دار أم البنين وأما كونها موجودة فلا صراحة فيه على أنه لا يعد والحكاية التي سجلها أبو الفرج وأخذها قليل التفكير في التنقيب0
يرد عليه الخطيب مهدي السويج وهل يدل على وفاتها؟
الجواب : لا (130)
أقول لو سلمنا بأن أم البنين غير موجودة في الطف كما يقول السيد تعليلا لما حكاه القز ويني في رياض الأحزان ولنفرض أن أقامة العزاء في بيت أم البنين لمكانتها السامية من جهة وعظم مصيبتها من جهة أخرى أذ لا بد وأن يكون هماك من يعزونه0
الثاني: ويشرح الكامل المنسوب للأخفش لم أجد واحدا من أرباب التراجم ناصا عليه مع محصبي الكثير لتراجم كل من سمي بالأخفش0
وأما الشيخ السماوي فكثيرا ما سألته عن مصدر هذا الشرح فلم أجد منه ألا السكوت وقد صارحته بمعتقدي في كون الأبيات له وأراد تمشية الكلام بهذا البيان فعلى المولى سبحانه أجره0
ويرد الخطيب مهدي السويج لقد مر علي كتاب بهذا الاسم في مكتبة آل شعبان في البصرة وهي مكتبة أثرية قديمة  والكتاب مخطوط وأن سكوت السماوي لا يعني عدم وجود الكتاب فالسماوي كما عرف عنه ضني بالكتب النادرة(131)
أقول السكوت لا يدل على أنها من وضعه لربما أخذها عن طريق الحفاظين من الشعراء والخطباء أو من الدفاتر القديمة التي ليست لها أهمية في عالم المصادر فتحرج الشيخ السماوي من ذلك خوفا من التعلق 
وكم من أخبارنا وروايتنا عن مقتل الحسين عليه السلام متداولة بين خطبائنا ولم يكن لها أصل في كتب التاريخ والمقاتل؟
الثالث حديث أبي الفرج في هذه القصة فيه أمور:
(1)أن رجال إسناده لا يعبأ بهم فأن النوفلي وهو يزيد بن المغيرة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم ذكره أبن حجر في تهذيب التهذيب(132)
وحكي عن أحمد أن عنده مناكير وعند أبي زرعه ضعيف الحديث وعامة ما يرويه غير محفوظ وقال أبو حاتم منكر الحديث جدا وقال النسائي متروك الحديث 00ومعاوية أبن عمار بن أبي معاوية في تهذيب التهذيب (133)
قال أبو حاتم لا يحتج بحديثه وأن أريد غير هذا فمجهول0
(2)ومن البديهي أن اللازم للمرأة ندية فقيدها الجلوس في بيتها والتحصين به عن رؤية الأجانب وأما الصديقة الزهراء عليها السلام فقد ألجأها شيوخ المدينة على الخروج إلى البقيع لندبه أبنها صل الله عليه وآله وسلم 
فصنع لها أمير المؤمنين عليه السلام بيت من جريد النخل تتحصن به من الأجانب سماه بيت الأحزان ولم ينقل المؤرخون أن الناس يحضرون لسماع ندبها قيبكون0
يرد عليه الخطيب مهدي السويج فما أدري هل نسي أن النبي صل الله عليه وآله وسلم لم يستنكر بكاء النسوة اللاتي سمعهن وأصحابه في ندبهن قتلى وقعة أحد بل أجاز ذلك بقوله :ولكن حمزة لا بواكي له(134)
أقول وما يدريك لعلها تبث أحزانها لسيدة نساء العالمين يذكر مصيبة أبنائها ويضيف السيد علي الميلاني بأن خروجها إعلان عن الثورة ضد بني أميه وتحسيس الناس بعمق المأساة0
(3)ونسبه أبي الفرج أم البنين إلى البقيع قربة واضحة أذ لا شاهد عليها وغايته التعرف بأن مروان بن الحكم رقيق القلب0
أقول فلم تكن باسم أم لقمان وهي شاعرة أيضا أذ كان غرضها رقة قلب مروان فلربما بكاؤه يدل على خوفه من البطش به من قبل بني هاشم لا سيما أججت المشاعر من قبلها لذا تظاهر بالتعاطف والرقة0


 (1)ينظر عمدة الطالب =357
(2)عوالي اللآلي1=35ح18
(3)الكافي 6=43ح8
(4)ينظر الفتوح 5=104
(5)ويقال بشير
(6)أي السماء ينظر مجمع البحرين 3=388
(7)ينظر تنقيح المقال 3=70
(8)ينظر عمدة الطالب =356ثمرات الأعواد=165وأعلام النساء لكحالة4=40وتنقيح المقال 3=70وأبصار العين =25وأعيان الشيعة7=429و8=389وأدب الطف1=72
(9)ينظر مروج الذهب 3=63وتاريخ الأمم والملوك 3=397و4=118وتاريخ أبي الفداء 1=181وتاريخ أبن الوردي 1=220وتاريخ اليعقوبي 2=213والطبقات الكبرى 3=20 وشرح البلاغة 9=243 والإمامة والسياسة 2=7وجمهرة النسب =31والعقد الفريد 5=134وعمدة عيون صحاح الأخبار =30والمعارف =88 والإرشاد =186والأختصاص=82و الفصول المهمة=141و142وسر السلسلة العلوية =88 ومطالب السؤول=62
(10)البحار45=37ومقاتل الطالبين =81وتاريخ الأمم والملوك 4=118والمختصر في أخبار البشر تاريخ أبي الفداء 1=181وجمهرة النسب =31وسر السلسلة العلوية 88و الطبقات الكبرى3=20والختصاص =82وكشف الغمة 1=441وأرشاد المفيد =186وتذكرة الخواص =57ومطالب السؤول=62وعمدة الطالب =356والمثاقب 3=304وأنساب الأشراف =181والفتوح 5=104وكفاية الطالب =412ورجال الطوسي =76رقم 4ومقتل الحسين للخوارزمي 2=29والمجدي -=15والشجرة المباركة 3ومنهج المقال =188 وتنقيح المقال 3=70وأعيان الشيعة 8=398 وأنصار الحسين=111رقم 2وص112رقم 3 و4 والعيون العبري =168وأبصار العين =25وأدب الطف =72وأعلام النساء لعمر رضا كحالة4=40وأعلام النساء للأعلمي 1=242وثمرات الأعواد =165ودائرة المعارف للأعلمي 21=39والدمعة الساكبة =337وزينب الكبرى =25ومقدمة مرآة العقول 2=276 والحسين والسنة=66 ورياحين الشريعة 3=292وقاموس الرجال 5 =240والفصول المهمة =197
(11)مروج الذهب   3=63وتاريخ اليعقوبي 2=213والكامل في التاريخ 3=397والمعارف =211والأصابة في تميز الصحابة1=375ودائرة المعارف الأسلاميه1=69والعقد الفريد =134والأمامة والسياسة2=7
(12)تذكرة الخواص=57
(13)مقاتل الطالبين =82وأبصار العين=25وأدب الطف1=72
(14)عمدة الطالب=356وأعلام النساء للأعلمي1=242
(15)تاريخ الأمم والملوك وسر السلسلة العلوية وهو أبو المجل
(16)في أعيان الشيعة 8=389أخي لبيد الشاعر أبن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة الكلابية وفي أرشاد المفيد =186واعلام الورى=203ابن دارم وفي الطبقات الكبرى =3=20خالد بن جعفر بن ربيعة
(17)في مقاتل الطالبين =81وهو عامر بن كلاب بن ربيعه بم عامر بن صعصعة
(18)ما بين القوسين ليس في الاختصاص والطبقات الكبرى وفي شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد 9=243من بني كلاب وفي رجال الطوسي =76رقم 4ومنهج المقال =188من بني عامر وفي الفتوح 5=129أبن كلاب العامرية
(19)الاختصاص =82
(20)تاريخ الأمم والملوك 4=118والطبقات الكبرى=عامر بن كعب بن كلاب
(21)في تنقيح المقال 3=70فصل النساء وأبصار العين=25وما بين المعقوفين الآتي منه =المعروف بالوحيد بن كلاب بن عامر بن صعصعة
(22)عمدة الطالب =356وسر السلسلة العلوية =188وأعلام النساء للأعلمي 1=241وفي الإصابة في تميز الصحابة 1=275حرام بن خالد بن ربيعة بن الوحيد بن كلاب بن ربيعة العامري ثم ألوحيدي
(23)في عمدة الطالب ليلى
(24)ما بين القوسين ليس في عمدة الطالب
(25)ما بين المعقوفين من عمدة الطالب
(26)ما بين القوسين في عمدة الطالب=أبن عمر
(27)مقاتل الطالبين =81وعمدة الطالب=356وما بين القوسين في عمدة الطالب وأمها فاطمة بنت عبد شمس بن عبد مناف وينظر أبصار العين =25وأدب الطف 1=72وأعلام النساءللأعلمي1=242
(28)ينظر تنقيح المقال 2=128ودائرة المعارف 22=40وفضل العباس=3
(29)ينظر أم البنين سيدة نساء العرب=6
(30)الإصابة 2=258رقم 4424
(31)وهو أبو عقيل عم حزام بن خالد بن ربيعة والد أم البنين زوجة أمير المؤمنين علي عليه السلام سفينة البحار 2=503قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم =أصدق كلمة قالتها العرب كلمة لبيد حيث قال :
ألا كل شيء ما سوى الله باطل     وكل نعيم لا محالة زائل
مصباح الشريعة =60 ويعد من فحول الشعراء وترك الشعر منذ أسلم وقال ما كنت لأقول شعرا وقد علمني الله البقرة وآل عمران وكان قد نذر أن لا تهب الصبا أي الريح الطيبة التي تهب من جهة الشرق ألا تحر وأطعم (تنقيح المقال 2=43فلم يقل في الإسلام ألا بيتا واحدا قيل هو
ما عاتب المرء الكريم كنفسه      والمرء يصلحه الجليس الصالح 
ويقال بل قوله:
الحمد لله أذ لم يأتني أجلي      حتى تأيد غولها فرجامها
الأعلام6=104وعاش لبيد مائة وأربعون سنة قال :
ولقد سئمت من الحياة وحاولها         وسؤال هذا الناس كيف لبيد
البحار51=245وقال مفتخرا بآبائه :
يا واهب الخير الجزيل من سعة       نحن بنو أم البنين الأربعة 
في المعارف =89وأما مالك بن جعفر فولده عامر وطفيل وربيعة وعبيدة ومعاوية أمهم أم البنين وفي ذلك يقول لبيد :
نحن بنو أم البنين الأربعة فجعلهم أربعة وهم خمسة للقافية ونحن خير عامر بن صعصه  المطعمون الجفنة المدعدعة
المدعدعة =المملوءة =لسان العرب 8=86
الضاربون الهام وسط الخيضعة     أليك جاوزنا بلادا مسبعة
شرح شواهد المغني =188
الخيضعة =المعركة وقيل غبارها وقيل اختلاط الأصوات فيها =لسان العرب 8=74
(32)الجثوة =التراب المجمع =لسان العرب 14=133
(33)أي أخلطها =ينظر لسان العرب 9=108
(34)الكنى والألقاب 1=15وأدب الطف 1=72
(35)في أدب الطف 1=72وأبصارؤالعين =26فاطمة بنت حزام
(36)عمدة الطالب =357وينظر تنقيح المقال =3=70وأعيان الشيعة 8=389ونفس المهموم =332والعيون العبري=168وثمرات الأعواد =165وأعلام النساء للأعلمي =242ودائرة المعارف21=40
(37)ينظر تاريخ أبي الفداء 1=181وتاريخ الأمم والملوك 4=118والكامل في التاريخ 3=397وتذكرة الخواص=57
(38)ينظر البحار 43=181عن المناقب 3=362وص199عن كتاب سليم بن قيس وص204عن علل الشرائع =187وينظر أسد الغابة 7=22والذرية الطاهرة70=ذح548ص76ح57وص77ح61و62والطبقات الكبرى 8=31والأصابة 4=236والأستيعابر 4=245وروضة الواعضين =151وأمالي الصدوق =523ح9وتنقيح المقال 3=69
(39)أدب الطف1=69
(40)زينب الكبرى=25عن مجموعة الشهيد الأول 
(41)البحار 42=89ح18عن أرشاد المفيد =186وص74خ1عن العدد القوية =242رقم 22
(42)جمهرة أنساب الكلبي=31
(43)تاريخ أبي الفداء1=181
(44)أعلام الورى=203
(45)المناقب3=304وفيه جعفر الأكبر بدل جعفر
(46)الكامل في التاريخ 3=397
(47)تاريخ اليعقوبي 2=213
(48)تاريخ أبن الورى1=220
(49)العمدة لأبن البطريق =30
(50)الفصول المهمة=141
(51)الأصابة1=375
(52)الطبقات الكبرى 3=20وفيه العباس الأكبر وجعفر الأكبر بدل العباس وجعفر
(53)مآثر الأناقة 1=101
(54)كفاية الطالب=412
(55)عمدة الطالب=356
(56)مطالب السؤول=62وينظر تنقيح المقال 3=70وأعيان الشيعة7=29وأنصار الحسين =111و112و113وأبصار العين =25وأدب الطف 1=73ودائرة المعارف   للأعلمي 21=39وأعلام النساء لعمر رضا كحالة 4=40ودائرة المعارف الإسلامية الشعبية1=69وزينب الكبرى =25والأنوار النعمانية 3=263
(57)شرح نهج البلاغة 9=243
(58)المعارف=88
(59)مروج الذهب 3=63
(60)الاختصاص=82
(61)العقد الفريد 5=134
(62)الإمامة والسياسة2=7
(63)البحار 42=238عن المناقب3=310
(64)المناقب3=310
(65)المناقب 2=321
(66)ينظر البحار 42=282وغزوات أمير المؤمنين عليه السلام=219
(67)في بعض المصادر التميمية 
(68)ينظر تذكرة الخواص =168وكشف الغمة1=442
(69)الفتوح 5=13
(70)قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بأم سلمه هذه تربة أتاني بها جبرائيل عليه السلام من أرض كربلاء فصيريها عندك في قارورة فاذا رايتيها قد صارت دما عبيطا فأعلمي أن ولدي الحسين عليه السلام قد قتل فلما سار الحسين عليه السلام الى العراق صارت أم سلمه تنظر القارورة فوجدتها صارت دما مقتل الحسين لأبي مخنف=177
(71)أي طريا =ينظر لسان العرب 7=347
(72)ينظر تاريخ اليعقوبي 2=245
(73)ويروى =بشير ينظر معالي السبطين2=203
(74)اللهوف على قتلى الطفوف =86
(75)زينب الكبرى=138
(76)ينظر تنقيح المقال 3=70
(77)ينظر أدب الطف 1=74وتنقيح المقال 3=70
(78)ينظر رياض الأحزان=60
(79)ينظر أدب الطف1=74
(80)كشف الغمة 2=58
(81)وأسمها زينب
(82)كشف الغمه2=68
(83)ينظر الحسين والسنة=145
(84)ينظر أعلام الورى=243
(85)قتل وعمره خمس وعشرين سنة لا عقب له ينظر مقاتل الطالبين=81
(86)قتل وعمره تسع عشرة سنة ولا عقب له ينظر مقاتل الطالبين=83
(87)البحار 45=38عن مقاتل الطالبين=83
(88)قتل وعمره أحدى وعشرين سنة وروي عن علي عليه السلام أنه قال =أنما سميته باسم أخي عثمان بمظعون ينظر مقال الطالبين=83
(89)البحار 45=37عن مقاتل الطالبين=83
(90)ولد في اليوم الرابع من شعبان سنة ست وعشرين دائرة المعارف للأعلمي 22=40ويكنى أبا الفضل ويلقب السقاء لأنه أستسقى الماء لأخيه الحسين عليه السلام يوم الطف وقبره قريب من الشريعة حيث أستشهد وكان صاحب راية أخيه الحسين عليه السلام في ذلك اليوم قال علي بن الحسين عليه السلام رحم الله العباس لقد آثره وأبلى وفدى أخاه بنفسه حتى قطعت يداه فأبدله الله بهما جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنة كما جعل لجعفر بن أبي طالب وأن للعباس عند الله تبارك وتعالى لمنزلة يغبطه بها جميع الشهداء يوم القيامة الخصال =68ح101وقال الصادق عليه السلام كان عمنا العباس نافذ البصيرة صلب الأيمان جاهد مع أبي عبد الله وأبلى بلاء حسنا ومضى شهيدا عمدة الطالب =356قتل وله أربع وثلاثون سنة عمدة الطالب =356وله عقب أسمه عبيد الله مقاتل الطالبين=85
(91)البحار45=41وينظر العيون العبري =164والمجالس السنية=108
(92)ينظر أبصار العيون=32
(93)ينظر أعلام النساء لعمر رضا كحالة 4=40واعيان الشيعة 8=389
(94)أي الجماعات =ينظر مجمع البحرين3=250
(95)النقد =جنس من الغنم قصار الأرجل قباح الوجوه =لسان العرب3=426
(96)ومعنى البيت=ومن وراء العباس أبناء حيدر كل واحد منهم أسد لا يبرح من مكانه لنصرته
(97)الشبل =ولد الأسد أذا أدرك الصبر =لسان العرب11=352
(98)ينظر مقاتل الطالبين =85وأبصار العين =31وسفينة البحار1=509وأعيان الشيعة 8=389وأدب الطف 1=71وزينب الكبرى=26ووسيلةالدارين=266والمجالس السنية =107ورياحين الشريعة 3=294ونفتة المصدور=663ووالعيون العبري=169
(99)العرين =مأوى الأسد الذي يألفه =لسان العرب13=282
(100)جمع الربوة أي المرتفع =ينظر لسان العرب14=306
(101)الوتين عرف في القلب أذا أنقطع مات صاحبه لسان العرب13=441
(102)الخرص =سنان الرمح =لسان العرب 7=21
(103)أبصار العين =32وسفينة البحار 1=509وأعيان الشيعة 8=389وأدب الطف 1=71وزينب الكبرى=26ووسيلة الدارين=266ونفثة المصدور=663والعيون العبري=169والمجالس السنية=107
(104)أم البنين سيدة نساء العرب=86
(105)المجدي=231
(106)عمدة الطالب =358والمجدي=232
(107)المجدي =232
(108)ينظر عمدة الطالب=359والمجدي238
(109)ينظر رجال النجاشي =347والمجدي=235وعمدة الطالب=358
(110)أي ذليقا حديدا في الكلام لسان العرب1=609
(111)ينظر المجدي =236وعمدة الطالب=359وتاريخ بغداد 12=126وسر السلسلة العلوية =90
(112)ينظر عمدة الطالب=359والمجدي=237
(113)عمدة الطالب=358وسر السلسلة العلوية=91
(114)ينظر رجال النجاشي=140رقم 364وتنقيح المقال 1=377
(115)ينظر عمدة الطالب=357
(116)سر السلسلة العلوية=88
(117)أعلام النساء 4=40
(118)تنقيح المقال 3=71
(119)أعيان الشيعة 8=389
(120)العباس بن علي رائد الكرامة والفداء في الإسلام=23
(121)زينب الكبرى=25
(122)العباس=72
(123)العباس=18
(124)ذكرها السيد علي الميلاني عندما تحدث عن أم البنين
(125)أم البنين سيدة نساء العرب=84
(126)العباس لعلي محمد علي دخيل=100
(127)رياض الأحزان=60
(128)أيصار العين=31
(129)مقاتل الطالبين=85
(130)أم البنين سيدة نساء العرب=75
(131)أم البنين سيدة نساء العرب=75
(132)تهذيب التهذيب11=347رقم 666
(133)تهذيب التهذيب 10=214رقم 393
134)أم البنين سيدة نساء العرب=7


 
(1)أبصار العين =للسماوي منشورات المطبعة الحيدرية في النجف الشرف
(2)الاختصاص=للشيخ المقيد منشورات جماعة المدرسين في الحوزة العلمية
(3)أدب الطف =لجواد شبر دار المرتضى بيروت
(4)الإرشاد للشيخ المفيد منشورات مكتبة بصيريقم
(5)الاستيعاب لأبن عبد البر القرطبي دار صادر المطبوع مع الإصابة
(6)أسد الغاية لعز الدين بن الأثير الجزري دار الشعب
(7)الإصابة لأبن حجر العسقلاني دار صادر
(8)الأعلام خير الدين الزر كلي الطبعة الثالثة
(9)أعلام النساء لعمر رضا كحالة مؤسسة الرسالة 
(10)أعلام النساء للأعلمي  بيروت منشورات الاعلمي بيروت
(11)أعلام الورى لأبي علي الفضل بن الحسن البصري دار المعرفة بيروت
(12)أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين دار التعارف بيروت
(13)أم البنين سيدة نساء العرب للخطيب مهدي السويج منشورات 1396هجري
(14)أمالي الشيخ الصدوق منشورات مؤسسة الاعلمي بيروت
(15)الإمامة والسياسة لأبن قتيبة الدينوري الطبعة الثالثة 1382هجرية
(16)أنساب الأشراف للبلاذري دار التعارف بيروت 
(17)أنصار الحسين محمد مهدي شمس الدين الطبعة الثالثة 1407هجرية
(18)الأنوار النعمانية للسيد نعمة الله الموسوي الجزائري تبريز
(19)بحار الأنوار للمولى محمد باقر المجلسي دار أحياء التراث بيروت 
(20)تاريخ أبن الوردي منشورات المطبعة الحيدرية النجف الطبعة الثانية 1389هجرية
(21)تاريخ أبي الفداء دار المعرفة بيروت
(22)تاريخ بغداد للخطيب البغدادي منشورات مكتبة الخ انجي بالقاهرة والمكتبة العربية بغداد 
(23)تاريخ الأمم والملوك للطبري منشورات مكتبة روميه
(24)تاريخ اليعقوبي دار صادر بيروت
(25)تذكرة الخواص لأبن الجوزي منشورات أهل البيت بيروت
(26)تنقيح المقال المامقاتي النجف الاشرف المرتضوية
(27)تهذيب التهذيب لأبن حجر العسقلاني دار صادر بيروت
(28)ثمرات الأعواد للسيد علي بن الحسين الهاشمي النجفي منشورات الرضي فم
(29)جمهرة النسب للكلبي عالم الكتب مكتبة النهضة العربية الطبعة الأولى 1407هجرية
(30)الحسين والسنة للسيد عبد العزيز الطبطبائي منشورات مدرسة جهل ستون المسجلة لجامع طهران
(31)الخصال للشيخ الصدوق منشورات جماعة المدرسين في الحوزة العلمية قم
(32)دائرة المعارف الإسلامية الشعبية لحسن الأمين الطبعة الثانية بيروت
(33)دائرة المعارف المسماة بتفتيش الأثر ومجدد ما دثر للشيخ محمد حسين الاعلمي منشورات الاعلمي طهران
(34)الدمعة الساكبة في المصيبة الراتبة لملا محمد باقر ألنجفي حجري
(35)الذرية الطاهرة الدولاي مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة
(36)رجال الشيخ الطوسي منشورات المكتبة الحيدرية في النجف الاشرف أفست منشورات الرضي
(37)رجال النجاشي مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين قم
(38)روضة الواعضين للفتال النيسابوري منشورات الرضي قم
(39)رياحين الشريعة لمحلاتي دار الكتب الإسلامية طهران فارسي
40)رياض الأحزان وحدائق الأشجان لمحمد حسن القز ويني حجري
(41)زينب الكبرى للنقدي مؤسسة الأمام الحسين عليه السلام قم
(42)سر السلسلة العلوية لأبي نصير البخاري منشورات المطبعة الحيدرية في النجف الاشرف
(43)سفينة البحار للشيخ عباس القمي دار التعارف للمطبوعات بيروت
(44)الشجرة المباركة في أنساب الطالبية للأمام فخر الرازي منشورات مكتبة المر عشي
(45)شرح شواهد المعنى للسيوطي منشورات التراث العربي
(46)شرح نهج البلاغة لأبن أبي الحديد منشورات مكتبة المر عشي قم
(47)الطبقات الكبرى لأبن سعد دار بيروت
(48)العباس لعبد الرزاق الموسوي المقرم
(49)العباس لعلي محمد علي دخيل مؤسسة أهل البيت عليهم السلام بيروت
(50)العباس بن علي رائد الكرامة والفداء في الإسلام لباقر شريف القرشي دار الكتاب الإسلامي 
(51)العدد القوية لأبن يوسف المطهر الحلي منشورات مكتبة المر عشي قم
(52)العقد الفريد لأبن عبد ربه الأندلسي دار الكتب العلمية بيروت
(53)علل الشرائع للشيخ الصدوق منشورات مكتبة الداوري قم
(54)عمدة الطالب لأبن عنبة منشورات الرضي قم
(55)عمدة عيون صحاح الأخبار في مناقب أمام الأبرار لأبن البطريق مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين
(56)عوالي اللألي لأبن أبي جمهور تحقيق الشيخ مجتبى العراقي الطبعة الأولى 1403هجرية
(57)العيون الكبرى للسيد إبراهيم الميانجي منشورات المكتبة الإسلامية طهران
(58)غزوات أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ جعفر النقدي منشورات   المطبعة الحيدرية في النجف 1380هجرية
(59)فتوح البلدان لأبن أعثم الكوفي دار الكتب العلمية بيروت
(60)الفصول المهمة لأبن الصباغ منشورات مكتبة دار الكتب التجارية في النجف أوفست مؤسسة الاعلمي طهران
(61)قاموس الرجال للشيخ ألتستري منشورات مركز نشر الكتاب طهران
(62)الكافي للشيخ الكليني دار الكتب الإسلامية طهران
(63)الكامل في التاريخ لأبن الأثير دار صادر بيروت
(64)كشف الغمة لأبن الفتح الآربي مكتبة بني هاشم تبريز1381هجري
(65)كفاية الطالب للكنجي الشافعي دار أحياء تراث أهل البيت طهران  م
(66)الكنى والألقاب للشيخ عباس القمي منشورات المطبعة الحيدرية
(67)لسان العرب لأبن منظور نشر أدب الحوزة قم
(68)اللهوف في قتلى الطفوف لأبن طاووس منشورات المكتبة الحيدرية في النجف أوفسيت منشورات الرضي
(69)مآثر الأناقة في معالم الخلافة للقلقشندى عالم الكتب
(70)المجالس السنية للسيد محسن الأمين دار التعارف للمطبوعات 1406هجريةق
(71)المجدي في أنساب الطالبين لأبي الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد العلوي العمري تحقيق الدكتور أحمد المهدوي  الدامغاني
(72)مجمع البحرين لطريحي تحقيق السيد أحمد الحسيني الطبعة الثانية طهران
(73)مروج الذهب للمسعودي منشورات دار الهجرة قم
(74)مصباح الشريعة للأمام جعفر الصادق عليه السلام منشورات مؤسسة الاعلمي للمطبوعات بيروت
(75)مطالب السؤول لمحمد بن طلحة الشافعي حجري
(76)المعارف لأبن قتيبة دار المعارف مصر
(77)مقاتل الطالبين لأبي الفرج الأصفهاني دار المعرفة بيروت
(78)مقتل الحسين لأبي مخنف منشورات الرضي قم 
(79)مقتل الحسين للخوارزمي منشورات مكتبة المفيد قم
(80)مقتل الحسين للمقرم منشورات قسم الدراسات الإسلامية أيران
(81)مقتل العباس للشيخ حسين بن حسن ألبلادي البحراني منشورات المطبعة الحيدرية في النجف
(82)مقدمة مرآة العقول  مرتضى العسكري منشورات مكتبة ولي العصر عليه السلام طهران 
(83)المناقب لأبن شهر أشوب مؤسسة انتشارات علامة قم
(84)منهج المقال لميرزا محمد أستر بادي حجري
(85)نفثة المصدور للشيخ عباس القمي منشورات مكتبة بصيرتي قم
(86)نفس المهموم للشيخ عباس القمي منشورات مكتبة بصيرتي قم 
(87)وسيلة الدارين في أنصار الحسين للسيد إبراهيم الزنجاني منشورات مؤسسة الاعلمي بيروت
 (هذه الزيارة مأخوذة من زيارة أبي الفضل العباس سلام الله عليه في كربلاء)
أشهد أن لا أله ألا الله وحده لا شريك له وأشهد أم محمدا عبده ورسوله السلام عليك يا رسول الله السلام عليك يا أمير المؤمنين السلام عليك يا فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين السلام على الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة السلام عليك يا زوجة ووصي رسول الله السلام عليك يا عزيزة الزهراء السلام عليم يا أم البدور السواطع يا فاطمة بنت حزام الكلابية المكنات ب (أم البنين)ورحمه الله وبركاته أشهد الله ورسوله أنك جاهدت في سبيل الله أذ ضحيت بأولاد دون الحسين أبن بنت رسول الله وعبدت الله مخلصة له الدين بولائك للأئمة المعصومين وصبرت على تلك الرزية العظيمة واحتسبت ذلك عند الله رب العالمين وآزرت الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام في المحن والشدائد والمصائب وكنت في قمة الطاعة والوفاء وأنك أحسنت الكفالة وأديت الأمانة الكبرى في حفظ وديعتي الزهراء البتول عليها السلام السبطين الحسن والحسين عليهما السلام وبالغت وآثرت ورعيت حجج الله الميامين وسعيت في خدمة أبناء رسول رب العالمين عارفة بحقهم موقنة بصدقهم مشفقة عليهم مؤثرة هواهم وحبهم على أولادك السعداء فسلام الله عليها كلما دجن الليل وأضاء النهار فصرت قدوة للمؤمنات الصالحات لأنك كريمة الخلائق تقية زكية فرضى الله عنك وأرضاك وجعل الجنة منزلك ومأواك ولقد أعطاك من الكرامات الباهرات حتى أصبحت بطاعتك لسيد الأوصياء وبحبك لسيدة النساء الزهراء عليها السلام وفدائك بأولادك الأربعة لسيد الشهداء عليه السلام بابا للحوائج فأن لك عند الله شأنا وجاها محمودا والسلام على أولادك الشهداء العباس عليه السلام قمر بني هاشم باب الحوائج وعبد الله وعثمان وجعفر الذين استشهدوا في نصرة الحسين عليه السلام بكربلاء فجزأك الله وأجزاهم أفضل الجزاء في جنات النعيم اللهم صل على محمد وآل محمد عدد الخلائق التي حصرها لا يحتسب أو يعد وتقبل منا يا كريم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين0 

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار 0
انتهى الكتاب نتوسل الباري جل شأنه بشفاعة أم البنين سلام الله عليها أن يرحمنا ويوفقنا لما يحب ويرضى000 

 


 

  

غائب عويز الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/03



كتابة تعليق لموضوع : سيدة الوفاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لؤي محفوظ
صفحة الكاتب :
  لؤي محفوظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سيرة المسيح في الانجيل المحرف ج2تأثير تخاريف بولص على العقائد المسيحية (حورس ويسوع)  : هبة المطوري

 سوريا.. من المنتصر؟!  : زيد شحاثة

 الدم الشيعي في سوق المناخ الكويتي .. نحن في شك من امركم  : د . زكي ظاهر العلي

 نساء في حياتي القسم الاول  : حاتم عباس بصيلة

 بالصور: جويبة بعد تحریرها من قبل القوات الامنية واجلاء الاسر

 ائتلاف المواطن مع دولة القانون !! ما وراء هذا التحالف ؟؟  : حسنين الفتلاوي

 ممثل المرجعية السيد الكشميري : الرسول الأعظم وضع خطة استمرار الرسالة الإسلامية بيوم الغدير

 القبض على ستة عشر ارهابيا في نينوى والعثور على عبوات ناسفة واكداس عتاد في كركوك

 صحف: العثور على جثمان قاض شيعي في السعودية

 ماألذي يجعل اللجان البرلمانية مكتوفة الايدي؟!.  : حميد الموسوي

 قراءة في قصيدة ( أضواء العاصمة ) لشينوار إبراهيم

 واشنطن ترفع الراية البيضاء في سوريا .. ماذا بعد ؟ .  : امجد إسماعيل الآغا

 ذي قار : الشرطة النهرية تلقي القبض على متهمين بجريمة الصيد الجائر  : وزارة الداخلية العراقية

 تعبنا يا زكريا ...!؟  : فلاح المشعل

 ايجاز (تحرير البعاج)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net