صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 14- .
نجاح بيعي

ـ أنّ التصدّي للإرهاب باتت مُهمة وطنيّة !.
مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 66 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد شدّدت على أن تجري الإنتخابات المقبلة في موعدها المحدد . ودعت (المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات الى :(منح بعض الإجراءات الخاصة لضمان تصويت أهالي الانبار في الانتخابات) . بلحاظ أن تلك المدينة تشهد بالإضافة الى الهيجان الغير العفويّ الذي جاء على شكل تظاهرات واحتجاجات واعتصامات تحت شعارات عدّة , منها نقص الخدمات والإقصاء من العملية السياسية والتهميش في مجمل مؤسسات الدولة , بسبب أزمة اعتقال فوج حماية وزير المالية الأسبق (رافع العيساوي) في 20/1/2012م . وأدّى الى انقسام حاد بين مواطنيها بين مؤيد ورافض له , ألا أنها تشهد كذلك عمليات (عسكرية حكومية) محدودة , ضد المجاميع الإرهابية التي نشطت مع أجواء الاحتجاجات تلك أكثر من أي وقت مضى , وتتخذ من صحراء الرمادي المفتوحة على دول الجوار (ومنها سوريا المضطربة) أوكارا ً لها لتنفيذ أجندتها الإجرامية . وطالبت أيضا ً بـ (ضمان تصويت أهالي الانبار في يوم الاقتراع العام .. والعمل بمهنية والوقوف من جميع الكتل السياسية على مسافة واحدة)!.
ـ ويأتي حرص المرجعية العليا على إجراء الإنتخابات في الأنبار بالذات , لتؤكد للجميع بما في ذلك مَن ركِبوا موجة الإحتجاجات التي بدأت تكتنفها موجات عنف ذات طابعا ً طائفيا ً , بأن لا سبيل للتغيير وللحصول على مطالب أي شريحة ومكوّن من مكونات الشعب العراقي , إلا سبيل صناديق الإقتراع (الإنتخابات) لأنها ضمان للتداول السلمي للسلطة . وهذه بالذات مُداخلة ذكيّة جدا ً من المرجعية العليا , عرّت بها توجهات المُحتجّين والشعارات الطائفية المرفوعة , والرامية الى إشعال الفتنة الطائفية بين أكبر مكونين في العراق هما (السنّة والشيعة) , والأمر برمّته لا يعدو صراع سياسي على السلطة .
ـ جاء ذلك ضمن المؤتمر الصحفي لرئيس الإدارة الإنتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد زيارته المرجعية الدينية العليا في 28/2/2014م .
ـ عن موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني . في 28/2/2014م .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24567/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(67) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد نبّهت الأمّة (حكومة وشعبا ً) بأن مهمة ردع الإرهاب والإرهابيين في العراق أصبحت مهمّة وطنية !.وذلك لاستفحال دور العصابات الإرهابية داخل العراق . وناشدت المرجعية العليا مكونات الشعب العراقي جميعا ًبالوقوف خلف القوات المسلحة , ودعم أبناء العشائر الذين يحاربون زُمر الإرهابيين : (إنّ مكافحة القوى الظلامية التي لا تعرف إلا القتل والدمار هي مهمة وطنية لا تختصّ بطائفة دون أخرى، وعلى مكوّنات الشعب العراقي كافة أن تقف خلف القوات المسلحة وأبناء العشائر الذين يحاربون هذه القوى المنحرفة ، التي تئنّ الشعوب الإسلامية من ممارساتها الدموية المشينة والتي ينسبونها الى الدين الإسلامي وهو منها براء)!.
ـ وتُعد هذه المطالب التي جاءت قبل صدور الفتوى المقدسة بـ ( 6 ) ستة أشهر و(10) عشرة أيام , مقدمة واضحة لفتوى الدفاع المُقدس . التي تضمنت التصدي للمجاميع الإرهابية من قبل جميع مكونات الشعب (باعتباره أصبحت مهمة وطنية غير مقتصرة على مكون واحد ) . ولا يكون ذلك التصدّي إلا من خلال الدولة وبالوقوف خلف القوات المُسلحة وابناء العشائر لا غير . وهذا هو الأساس الذي اعتمدته فتوى الدفاع المقدسة في 13/6/2014م ممّا لا يخفى.
ـ خطبة جمعة كربلاء في1ربيع الأول 1435هـ الموافق 3/1/2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=141
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 68 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد حذّرت الأمّة والعالمين العربي والإسلامي خصوصا ً دول "الشرق الأوسط" من تنامي ظاهرة ـ الإرهاب والفكر المتطرف ـ في المنطقة . وأنذرت الجميع من امتدادها لتشمل في المستقبل دولا ًوشعوبا ً أخرى .حيث تكمن خطورتها في استخدام العنف وعدم قبول الآخر والتعايش معه . وهي تصرفات شوّهت ولازالت تشوّه سمعة الإسلام وسبّبت بإراقة الدماء البريئة . ودعت الى التكاتف واعتماد الفكر الوسطي المعتدل حيث قالت :
(ما نجده في الوقت الحاضر والذي يجري في كثير من مناطقنا لاسيّما دول الشرق الأوسط من انتشار ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرّف المبني على استخدام العنف وعدم القبول بالتعايش مع الآخر تعايشاً سلمياً، وهذه التصرفات قد شوّهت سمعة الإسلام وسببّت إراقة الكثير من الدماء للمسلمين وعدم الإستقرار في عدد من دول المنطقة .. بإزاء اتساع هذه الظاهرة وامتدادها الى دول متعددة حيث بات من الممكن أن تتّسع هذه الظاهرة أكثر في المستقبل لتشمل دولاً وشعوباً أخرى . لذا لابدّ أن يكون هناك تكاتف بين الجميع في سبيل مكافحة هذه الأفكار، واعتماد الفكر الوسطي المعتدل الذي بُني عليه الإسلام والديانات السماوية كأساس في التعايش السلمي بين مكوّنات أي مجتمع، ومن دون ذلك فإنّ هذه الظاهرة لا يمكن الحد من تأثيراتها السيئة على الإسلام ودول المنطقة، بل ستتّسع لتشمل المزيد من الدول الإسلامية وغيرها".
ـ وحسبي هذا النذير الذي جاء بالضبط قبل (6) ستة أشهر من إعلان داعش لدولته المشؤومة في 10/6/2014م .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 8 ربيع الأول 1435هـ الموافق10/1/ 2014م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=142
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 69 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد صرخت بوجه الأمّة والعالم أجمع بأن الإرهاب الدموي أصبح مشكلة عالمية!. حيث قالت:(مشكلة "الإرهاب" أصبحت عالمية وبدأ المجتمع الدولي يعاني من خطورتها). والدليل (إن مصطلح الإرهاب أخذ يتصدّر أغلب الأخبار المرئية والمسموعة). ورفضت المرجعية العليا التصنيف (الإعلامي ـ السياسي) باعتبار الأعمال الإرهابية على أنها (عنف) وأكدت على انها إرهاب . لإختلاف جذور وصفات كلا العنفين مصاديقهما . وبيّنت :(أن هذه القضية أصبحت قضية دولية ولا تخصّ العراق أو بعض الدول فحسب . بل أمست قضية تخصّ المجتمع العام).
وطالبت المجتمع الدولي بوضع حلول جذريّة لهذه الظاهرة الخطيرة لأن المجاميع الإرهابية : (لاتقف عند دولة . والجميع سيعاني منها إن لم تُحلّ المشكلة , ولابدّ من وجود قناعات حقيقية لمعالجة ومكافحة كلّ ما يتعلق بهذه الآفة المسمومة ، سواء كان الأمر يتعلّق بحواضنها أو بداعميها أو المروّجين لها).
وأكّدت من أنه ك (لابدّ للمجتمع الدولي من إيجاد حلول جذرية وأن يبذل إمكانات كبيرة للقضاء على الإرهاب، وإلّا ستكون النتائج وخيمة ولا يُحمد عقباها)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 15 ربيع الأوّل 1435هـ الموافق 17 كانون الثاني 2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=143
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 70 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
ومن منطلق رعايتها الأبويّة لجميع العراقيين على مختلف مشاربهم , ناشدت المواطنين كافة لأن لا يكون لليأس مكانا ً عندهم , نتيجة الأحداث الجارية وسببا ً لضعف المعنويات: (يجب أن لا تكون الأحداث الجارية في العراق الآن سببا ً وموجبا ً لضعف المعنويّات لدى المواطنين وحصول حالة من اليأس لدى البعض)!.
وأن الوصول الى مستقبل جيد مُمكن ما دمنا مُتمسكين بالأمل والصبر: (فإن الكثير من الشعوب مرّت بمخاضات عسيرة وظروف أصعب من ذلك , ومع ذلك فقد انقضت تلك السنين الصعبة وعاشت حياة مستقرة ومتطوّرة، ولابدّ أن يكون الانسان متمسِّكاً بالأمل في زوال هذه الظروف الصعبة، وأن نتحلّى بالصبر والصمود للوصول الى مستقبل جيد لهذا البلد والشعب الجريح).
وبشّرت المرجعية العليا الأمّة على نحو اليقين , من أن الأمور ستؤول الى خير مادام هناك مَن يشعر بالغيرة تجاه وطنه: (ولاشك أن الأمور ستؤول الى خير طالما أن هناك مواطنين يشعرون بغيرتهم على وطنهم وحبّهم له ويعملون من أجل خيره ويسعون للتكاتف والتلاحم والوحدة الوطنية فيما بينهم"..
ـ خطبة جمعة كربلاء في22ربيع الأول 1435هـ الموافق 24 / 1 / 2014م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=144
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 71 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت تساؤلها للسياسيين والمسؤولين الحكوميين ـ (الى أين يسير العراق؟. في ظل هذه الدوامة من المشاكل والأزمات المتكررة .. المواطن العراقي يصبح كلّ يوم على مشكلة في العراق وينام على مشاكل! حتى أن المشاكل أصبحت تولّد مشاكل أخرى من دون أن نجد أفقا ً للحل)!.وعابت عليهم استهانتهم بأرواح المواطنين وعلى نهجهم ـ السياسي التسقيطي ـ الذي يجري فيما بينهم , لتداعياته الخطيرة على الدولة والمواطن في ىن واحد حيث قالت :(نحن نفرح عندما نسمع بتحسّن الوضع الأمني ، إلّا أننا نصاب بخيبة أمل كبيرة عندما نشاهد هذه الاستهانة بأرواح الناس، والتي تحدث أمام مرأى ومسمع من المسؤولين، وإذا فكّر أحدهم في إيجاد حلّ لهذه الأزمات ينبري له الآخر لتسقيطه سياسيا ً) .
ـ وأكدت في هذه الخطبة على عدّة أمور مهمة منها :
1ـ إذا لم يتم العمل بروح الفريق الواحد فلا انفراج للوضع الراهن .
2ـ على الجميع التغاضي عن العيوب والقفز فوقها خدمة لهذا الشعب المحروم وخدمة لأبناء هذا البلد .
3ـ آن الأوان للتقاطعات والصراعات أن تنتهي .
4ـ على السياسيين أن يجلسوا فيما بينهم ويتباحثوا لحلّ المشاكل العالقة .
5ـ أن يقوموا بفرز مَن يريد السوء بالبلد ممّن يريد به خيرا ً.
6ـ مدّ الأيادي لمن لا يهتدي لطريق الخير للخروج من هذه الأزمات التي لم نَجْنِ منها سوى فقدان الأمن والتأخير في البناء وتقديم الخدمات للمواطن .
7ـ يجب إنهاء أزمة الثقة التي يعيشها السياسيون .
8ـ النخب السياسية تفتقر الى ثقافة المعارضة .
9ـ على السياسيين النزول الى الشارع والإلتقاء بالناس والتعرّف على احتياجاتهم عن كثب.
10ـ للمواطن حقوق وخدمته يجب أن تكون خطاً أحمرَ لدى السياسيين .
11ـ الوضع بحاجة الى جرأة في التشخيص وشجاعة في المعالجة وإخلاص لهذا البلد .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 30ربيع الأول 1435هـ الموافق 31/ 1/2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=145
ـ
ـ يتبع ..

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. ـ قراءة أولية في بحوث مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر . ( 3 )  (ثقافات)

    • من أريج مهرجان ربيع الشهادة !. قراءة أولية في بحوث "مهرجان ربيع الشهادة" الرابع عشر . ( 2 )  (ثقافات)

    • فتوى الدفاع المُقدسة .. أريج مهرجان ربيع الشهادة !. ( 1 )  (ثقافات)

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ18-  (قضية راي عام )

    • هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 17- .  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 14- .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم المعموري
صفحة الكاتب :
  جاسم المعموري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 نوري .....  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 اين ومتى كذب نصر الله يا احمد العلواني .. !!  : د . ناهدة التميمي

 الدائرة الثانية - المجتلب : الهزج - الرجز - الرمل  : كريم مرزة الاسدي

 من هم الارهابيون  : علي فضيله الشمري

 تشغيل الشاشات الالكترونية الجديدة لملعب البصرة في مباراة الميناء والزوراء  : وزارة الشباب والرياضة

 ويبقى الإرهاب لا دين له

 فضل الصلوات خذوها من علماء المسلمين السنة والشيعة !  : سيد صباح بهباني

 قلب الحقائق سيناريو امريكي قديم  : مجاهد منعثر منشد

 واقع التحقيق بين الواقع والطموح  : الشيخ جميل مانع البزوني

  الأعلام الحربي العراقي ذاكرة طويلة الأمد (تحت خط النار)  : قصي شفيق

 لمرضى السكر 5‎‏ أطعمة تساعد على توازن نسبة السكر في الدم

 وفاة \"نايف\" لم تمنع \"بندر\" من مطالبة امريكا وفرنسا ضرب سوريا  : بهلول السوري

 يوميات طالب مظلوم  : ابراهيم الخيكاني

 هروب 100 ارهابي والعثور على منصات صواريخ في بساتين الضلوعية

 صدى الروضتين العدد ( 303 )  : صدى الروضتين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102952454

 • التاريخ : 26/04/2018 - 01:29

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net