صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 14- .
نجاح بيعي

ـ أنّ التصدّي للإرهاب باتت مُهمة وطنيّة !.
مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة .
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه .
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 66 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد شدّدت على أن تجري الإنتخابات المقبلة في موعدها المحدد . ودعت (المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات الى :(منح بعض الإجراءات الخاصة لضمان تصويت أهالي الانبار في الانتخابات) . بلحاظ أن تلك المدينة تشهد بالإضافة الى الهيجان الغير العفويّ الذي جاء على شكل تظاهرات واحتجاجات واعتصامات تحت شعارات عدّة , منها نقص الخدمات والإقصاء من العملية السياسية والتهميش في مجمل مؤسسات الدولة , بسبب أزمة اعتقال فوج حماية وزير المالية الأسبق (رافع العيساوي) في 20/1/2012م . وأدّى الى انقسام حاد بين مواطنيها بين مؤيد ورافض له , ألا أنها تشهد كذلك عمليات (عسكرية حكومية) محدودة , ضد المجاميع الإرهابية التي نشطت مع أجواء الاحتجاجات تلك أكثر من أي وقت مضى , وتتخذ من صحراء الرمادي المفتوحة على دول الجوار (ومنها سوريا المضطربة) أوكارا ً لها لتنفيذ أجندتها الإجرامية . وطالبت أيضا ً بـ (ضمان تصويت أهالي الانبار في يوم الاقتراع العام .. والعمل بمهنية والوقوف من جميع الكتل السياسية على مسافة واحدة)!.
ـ ويأتي حرص المرجعية العليا على إجراء الإنتخابات في الأنبار بالذات , لتؤكد للجميع بما في ذلك مَن ركِبوا موجة الإحتجاجات التي بدأت تكتنفها موجات عنف ذات طابعا ً طائفيا ً , بأن لا سبيل للتغيير وللحصول على مطالب أي شريحة ومكوّن من مكونات الشعب العراقي , إلا سبيل صناديق الإقتراع (الإنتخابات) لأنها ضمان للتداول السلمي للسلطة . وهذه بالذات مُداخلة ذكيّة جدا ً من المرجعية العليا , عرّت بها توجهات المُحتجّين والشعارات الطائفية المرفوعة , والرامية الى إشعال الفتنة الطائفية بين أكبر مكونين في العراق هما (السنّة والشيعة) , والأمر برمّته لا يعدو صراع سياسي على السلطة .
ـ جاء ذلك ضمن المؤتمر الصحفي لرئيس الإدارة الإنتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد زيارته المرجعية الدينية العليا في 28/2/2014م .
ـ عن موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني . في 28/2/2014م .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24567/
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(67) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد نبّهت الأمّة (حكومة وشعبا ً) بأن مهمة ردع الإرهاب والإرهابيين في العراق أصبحت مهمّة وطنية !.وذلك لاستفحال دور العصابات الإرهابية داخل العراق . وناشدت المرجعية العليا مكونات الشعب العراقي جميعا ًبالوقوف خلف القوات المسلحة , ودعم أبناء العشائر الذين يحاربون زُمر الإرهابيين : (إنّ مكافحة القوى الظلامية التي لا تعرف إلا القتل والدمار هي مهمة وطنية لا تختصّ بطائفة دون أخرى، وعلى مكوّنات الشعب العراقي كافة أن تقف خلف القوات المسلحة وأبناء العشائر الذين يحاربون هذه القوى المنحرفة ، التي تئنّ الشعوب الإسلامية من ممارساتها الدموية المشينة والتي ينسبونها الى الدين الإسلامي وهو منها براء)!.
ـ وتُعد هذه المطالب التي جاءت قبل صدور الفتوى المقدسة بـ ( 6 ) ستة أشهر و(10) عشرة أيام , مقدمة واضحة لفتوى الدفاع المُقدس . التي تضمنت التصدي للمجاميع الإرهابية من قبل جميع مكونات الشعب (باعتباره أصبحت مهمة وطنية غير مقتصرة على مكون واحد ) . ولا يكون ذلك التصدّي إلا من خلال الدولة وبالوقوف خلف القوات المُسلحة وابناء العشائر لا غير . وهذا هو الأساس الذي اعتمدته فتوى الدفاع المقدسة في 13/6/2014م ممّا لا يخفى.
ـ خطبة جمعة كربلاء في1ربيع الأول 1435هـ الموافق 3/1/2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=141
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 68 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد حذّرت الأمّة والعالمين العربي والإسلامي خصوصا ً دول "الشرق الأوسط" من تنامي ظاهرة ـ الإرهاب والفكر المتطرف ـ في المنطقة . وأنذرت الجميع من امتدادها لتشمل في المستقبل دولا ًوشعوبا ً أخرى .حيث تكمن خطورتها في استخدام العنف وعدم قبول الآخر والتعايش معه . وهي تصرفات شوّهت ولازالت تشوّه سمعة الإسلام وسبّبت بإراقة الدماء البريئة . ودعت الى التكاتف واعتماد الفكر الوسطي المعتدل حيث قالت :
(ما نجده في الوقت الحاضر والذي يجري في كثير من مناطقنا لاسيّما دول الشرق الأوسط من انتشار ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرّف المبني على استخدام العنف وعدم القبول بالتعايش مع الآخر تعايشاً سلمياً، وهذه التصرفات قد شوّهت سمعة الإسلام وسببّت إراقة الكثير من الدماء للمسلمين وعدم الإستقرار في عدد من دول المنطقة .. بإزاء اتساع هذه الظاهرة وامتدادها الى دول متعددة حيث بات من الممكن أن تتّسع هذه الظاهرة أكثر في المستقبل لتشمل دولاً وشعوباً أخرى . لذا لابدّ أن يكون هناك تكاتف بين الجميع في سبيل مكافحة هذه الأفكار، واعتماد الفكر الوسطي المعتدل الذي بُني عليه الإسلام والديانات السماوية كأساس في التعايش السلمي بين مكوّنات أي مجتمع، ومن دون ذلك فإنّ هذه الظاهرة لا يمكن الحد من تأثيراتها السيئة على الإسلام ودول المنطقة، بل ستتّسع لتشمل المزيد من الدول الإسلامية وغيرها".
ـ وحسبي هذا النذير الذي جاء بالضبط قبل (6) ستة أشهر من إعلان داعش لدولته المشؤومة في 10/6/2014م .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 8 ربيع الأول 1435هـ الموافق10/1/ 2014م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=142
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 69 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد صرخت بوجه الأمّة والعالم أجمع بأن الإرهاب الدموي أصبح مشكلة عالمية!. حيث قالت:(مشكلة "الإرهاب" أصبحت عالمية وبدأ المجتمع الدولي يعاني من خطورتها). والدليل (إن مصطلح الإرهاب أخذ يتصدّر أغلب الأخبار المرئية والمسموعة). ورفضت المرجعية العليا التصنيف (الإعلامي ـ السياسي) باعتبار الأعمال الإرهابية على أنها (عنف) وأكدت على انها إرهاب . لإختلاف جذور وصفات كلا العنفين مصاديقهما . وبيّنت :(أن هذه القضية أصبحت قضية دولية ولا تخصّ العراق أو بعض الدول فحسب . بل أمست قضية تخصّ المجتمع العام).
وطالبت المجتمع الدولي بوضع حلول جذريّة لهذه الظاهرة الخطيرة لأن المجاميع الإرهابية : (لاتقف عند دولة . والجميع سيعاني منها إن لم تُحلّ المشكلة , ولابدّ من وجود قناعات حقيقية لمعالجة ومكافحة كلّ ما يتعلق بهذه الآفة المسمومة ، سواء كان الأمر يتعلّق بحواضنها أو بداعميها أو المروّجين لها).
وأكّدت من أنه ك (لابدّ للمجتمع الدولي من إيجاد حلول جذرية وأن يبذل إمكانات كبيرة للقضاء على الإرهاب، وإلّا ستكون النتائج وخيمة ولا يُحمد عقباها)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 15 ربيع الأوّل 1435هـ الموافق 17 كانون الثاني 2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=143
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 70 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
ومن منطلق رعايتها الأبويّة لجميع العراقيين على مختلف مشاربهم , ناشدت المواطنين كافة لأن لا يكون لليأس مكانا ً عندهم , نتيجة الأحداث الجارية وسببا ً لضعف المعنويات: (يجب أن لا تكون الأحداث الجارية في العراق الآن سببا ً وموجبا ً لضعف المعنويّات لدى المواطنين وحصول حالة من اليأس لدى البعض)!.
وأن الوصول الى مستقبل جيد مُمكن ما دمنا مُتمسكين بالأمل والصبر: (فإن الكثير من الشعوب مرّت بمخاضات عسيرة وظروف أصعب من ذلك , ومع ذلك فقد انقضت تلك السنين الصعبة وعاشت حياة مستقرة ومتطوّرة، ولابدّ أن يكون الانسان متمسِّكاً بالأمل في زوال هذه الظروف الصعبة، وأن نتحلّى بالصبر والصمود للوصول الى مستقبل جيد لهذا البلد والشعب الجريح).
وبشّرت المرجعية العليا الأمّة على نحو اليقين , من أن الأمور ستؤول الى خير مادام هناك مَن يشعر بالغيرة تجاه وطنه: (ولاشك أن الأمور ستؤول الى خير طالما أن هناك مواطنين يشعرون بغيرتهم على وطنهم وحبّهم له ويعملون من أجل خيره ويسعون للتكاتف والتلاحم والوحدة الوطنية فيما بينهم"..
ـ خطبة جمعة كربلاء في22ربيع الأول 1435هـ الموافق 24 / 1 / 2014م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=144
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 71 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت تساؤلها للسياسيين والمسؤولين الحكوميين ـ (الى أين يسير العراق؟. في ظل هذه الدوامة من المشاكل والأزمات المتكررة .. المواطن العراقي يصبح كلّ يوم على مشكلة في العراق وينام على مشاكل! حتى أن المشاكل أصبحت تولّد مشاكل أخرى من دون أن نجد أفقا ً للحل)!.وعابت عليهم استهانتهم بأرواح المواطنين وعلى نهجهم ـ السياسي التسقيطي ـ الذي يجري فيما بينهم , لتداعياته الخطيرة على الدولة والمواطن في ىن واحد حيث قالت :(نحن نفرح عندما نسمع بتحسّن الوضع الأمني ، إلّا أننا نصاب بخيبة أمل كبيرة عندما نشاهد هذه الاستهانة بأرواح الناس، والتي تحدث أمام مرأى ومسمع من المسؤولين، وإذا فكّر أحدهم في إيجاد حلّ لهذه الأزمات ينبري له الآخر لتسقيطه سياسيا ً) .
ـ وأكدت في هذه الخطبة على عدّة أمور مهمة منها :
1ـ إذا لم يتم العمل بروح الفريق الواحد فلا انفراج للوضع الراهن .
2ـ على الجميع التغاضي عن العيوب والقفز فوقها خدمة لهذا الشعب المحروم وخدمة لأبناء هذا البلد .
3ـ آن الأوان للتقاطعات والصراعات أن تنتهي .
4ـ على السياسيين أن يجلسوا فيما بينهم ويتباحثوا لحلّ المشاكل العالقة .
5ـ أن يقوموا بفرز مَن يريد السوء بالبلد ممّن يريد به خيرا ً.
6ـ مدّ الأيادي لمن لا يهتدي لطريق الخير للخروج من هذه الأزمات التي لم نَجْنِ منها سوى فقدان الأمن والتأخير في البناء وتقديم الخدمات للمواطن .
7ـ يجب إنهاء أزمة الثقة التي يعيشها السياسيون .
8ـ النخب السياسية تفتقر الى ثقافة المعارضة .
9ـ على السياسيين النزول الى الشارع والإلتقاء بالناس والتعرّف على احتياجاتهم عن كثب.
10ـ للمواطن حقوق وخدمته يجب أن تكون خطاً أحمرَ لدى السياسيين .
11ـ الوضع بحاجة الى جرأة في التشخيص وشجاعة في المعالجة وإخلاص لهذا البلد .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 30ربيع الأول 1435هـ الموافق 31/ 1/2014م . بإمامة السيد أحمد الصافي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=145
ـ
ـ يتبع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • دعه ياعمّار ..!  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م . ( 2 )  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م .الجزء الاول  (قضية راي عام )

    •  أهم ما ورد في وصية المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" مدّ ظله .. . ـ لمدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له في 8/11/2018م  (أخبار وتقارير)

    • المرجعية العليا .. وخارطة الطريق لـ"عادل عبد المهدي"!.  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 14- .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو
صفحة الكاتب :
  صلاح عبد المهدي الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الخلاف والنصيحة والحوار  : باقر الخرسان

 النموذج "الإبراهيمي" الغائب في حال المسلمين  : صبحي غندور

 فاينانشل تايمز ؛ الفساد والمحسوبية أقَضّتْ مضجع كوردستان !  : مير ئاكره يي

 إسرائيل والانتخابات المبكرة والحسابات المدروسة  : علي بدوان

 الشعب يسخر من تصريحاتهم  : د . يوسف السعيدي

 گطيف تصيح واحسائي  : سعيد الفتلاوي

 همس بصوت القمر  : عطا علي الشيخ

 مسابقة شبكة انباء العراق

 امين بغداد والاقلام المسمومة(1)  : عباس طريم

 إضاءة ( جلال الطالباني ) رئيس لمن !!!  : حامد گعيد الجبوري

 من الأخطرالسعودة أم الأمركة ؟  : عبد الناصر جبار الناصري

 الحسين قيم ومبادئ انسانية حضارية  : مهدي المولى

 وزارة التجارة "لا يندل ولا يخليني ادليه"  : مهدي المولى

 عودة (أبو البّركان)  : حيدر عاشور

 بعملية نوعية تضبط مستودعا للاسلحة والاعتدة يضم احزمة ناسفة ومواد متفجرة  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net