صفحة الكاتب : محمد رضا عباس

هل تريد ان تعرف لماذا فشل العراق بجذب الاستثمارات الأجنبية ؟ , اليك السبب
محمد رضا عباس

بدون سرد نظريات اقتصادية ,في بعض الأحيان مملة ومعقدة وصعبة الفهم , والتي تشجع على الاستثمار الخارجي , فان ملخص الحديث هو , ان العراق غير مهيئ لاستقبال الاستثمار الخارجي لان من ابسط متطلبات المستثمر الأجنبي هو الامن والأمان والاستقرار السياسي , وبكل اسف لم يستطع العراق لحد الان تحقيقهما . حتى أكون واضحا في حديثي , أقول من غير المعقول ان يقوم عراقي , وليس اجنبي , باستثمار في مشروع صناعي بقيمة 5 مليون دولار وهو يعرف جيدا ان مشروعه سيكون هدفا للقصف من قبل مجاميع إرهابية , نزاعات عشائرية , او شجار عامل مع مديره . وعندما يكون المشروع بمليارات الدولارات فان أسباب استهدافه ستكون اكثر ومن الوزن الثقيل . هناك سلاح كثير في ايادي غير امينة ولها القدرة باستخدامه , وهذا اصبح معروفا حول العالم. ان كل ما يكتب في الصحف العراقية من تصريحات السياسيين الذين يتهمون احدهم الاخر بالفساد المالي يقرا من قبل الشركات العملاقة , كل تصريح سالب حول الوضع الأمني او الاقتصادي يطلق من قبل نائب او سياسي يقرأ من قبل الشركات العملاقة , كل مناطق النزاعات العشائرية تعرف اماكنها الشركات العملاقة , و كل أنواع الجرائم وعددها تعرف عنها الشركات العملاقة بعد دقائق من وقوعها . القارئ , ربما سيستنتج لحد الان , من اني ابالغ في الحديث عن معرفة الشركات العملاقة بما يجري في العراق وهو على حق , ولكن اطمئن القارئ ان كل الشركات العملاقة لديها مكاتب متخصصة بترجمة الاحداث من مصادرها وارسالها الى إدارات الشركات . هناك على سبيل المثال , موظفين عراقيين يعملون في شركات كبرى وظيفتهم  ترجمة الصحف العراقية وهناك مصريين يترجمون الجرائد المصرية , وهناك سعوديين يترجمون الصحف السعودية.

بعد هذه المقدمة , بصفتك مدير لشركة أمريكية كبرى هل ستكون لك الجراءة بتأسيس مشروع بمبلغ 200 مليون دولار وهناك اخبار تقول :

مشاجرة بالقنابل اليدوية في بغداد بسبب شحة المياه ذهب ضحيته اثنين .

نزاع عشائري تستخدم فيه أنواع الأسلحة بسبب دجاجتين.

حل نزاع عشائري سببه تجاوز جار على انترنيت جاره.

نائبة في البرلمان العراقي تدعو بالويل والثبور على حكومة العبادي بسبب سجن زعيمين من عشيرة في مدينة بغداد.

قيام مسعود بارزاني بتحضير جيوش قتالية من فترات طويلة للدخول الى كركوك ولضرب العملية الانتخابية في المحافظة.

نائب في البرلمان العراقي يكشف عن توزيع جهات سياسية مسدسات لشراء أصوات انتخابية.

نائب يتهم البرلمان العراقي بانه اصبح دائرة استثمارات وليس مؤسسة تشريعية .

نائب يصرح بالقول ان العراق بدد مبلغ 1126 مليار دولار منذ التغيير بسبب الفساد .

رئيس كتلة سياسية يأمر قواته بحماية الطريق الرابط بين كركوك وبغداد دون اذن  الحكومة الاتحادية.

عائلة طالب اعتدى على معلمه تغلق أبواب المدرسة وتعتدي على أعضاء الهيئة التدريسية.

ذوي احد المرضى يهجمون على مدير المستشفى بالضرب  ويدخل المستشفى بسبب شدة الضربات.

ان هذه الاخبار والتي ظهرت خلال أسبوع واحد , سواء كانت صحيحة او غير صحيحة هي التي تمنع المستثمر الأجنبي من الدخول للعراق , وحرمان الشباب العراقي من حصولهم  على فرص عمل تليق بادميتهم وتاريخهم المجيد. عندما تتشاجر عشيرتين لسبب تافه يكون وقع هذا النزاع بعيد المدى وهو بقاء مناطقهم متخلفة وابنائهم بدون عمل . وعندما تتكاثر المجاميع المسلحة وتسيطر على مناطق معينة , انما يكون تأثيرها السلبي على جميع أبناء تلك المناطق . لقد كان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صائبا حول سبب امتناع المستثمر الأجنبي الدخول الى العراق , حيث يقول " بعض السجالات والصراعات السياسية , مثل الاتهامات المتبادلة بالسرقات وكثير منها بلا دليل , لكن المستثمر عندما يقرأ هذه التصريحات في الصحف ووسائل الاعلام , لاسيما عندما تصدر من عضو في مجلس النواب او عضو بمجلس محافظة او حتى سياسي , سيتساءل : لماذا اورط نفسي؟". اليس من المحزن ان نقرأ تصريح للجنة الخدمات النيابية عن انسحاب عدد من الشركات والدول المانحة المشاركة في مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق.  العراق مازال منطقة مخيفة للمستثمر الأجنبي وحتى المحلي ويجب على الجميع العمل على تحرير العراق من الخوف ولا يتم ذلك الا باحترام القانون.

واخيرا دعونا ندعو الله عز و جل عسى ان يرفع الخوف من قلوب الشركات اليابانية وان يوفق السيد حيدر العبادي في اقناعها لدخول العراق , لان الاستثمار الخارجي هو وحده القادر على القضاء على العطالة وخاصة بين الشباب من حملة الشهادات الدراسية.

  

محمد رضا عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/05



كتابة تعليق لموضوع : هل تريد ان تعرف لماذا فشل العراق بجذب الاستثمارات الأجنبية ؟ , اليك السبب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2018/04/06 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الاسباب التي ذكرتها هي حقيقيه وتمنع الاستثمارات الاجنبيه
لكنك اغفلت الجانب الرئيس والمهم الذي تسبب بهروب المستثمرين
انت لم تسمي الاشياء باسمائها لكن انا ساسميها
هناك مدن امنه جدا كربلاء النجف السماوه بابل وغيرها لماذا لم ينجح في جلب المستثمرين الجةاب واضح
مقتدى يريد حصته من المستثمر والا تشتغل طلايب جيش المهدي وسرايا السلام
قيس الخزعلي يريد حصته والا تتحرك عصائب اهل الحق لتقوم بالواجب
نوري الهالكي يريد حصته والا يشتغل رئيس هيئه الاستثمار ويعرف شغله ويه المستثمر
هادي العامري ابو حسن المجاهد الكبير يريد حصته والا بدر الظافره جاهزه للقيام بالواجب
وغيرهم الكثيرين
اما في كردستان جماعه مسعود جاهزين في اربيل وجماعة جلال جاهزين بالسليمانيه لقبض المقسوم من المستثمر
اما اخواننا اهل لغربيه الصحوات ومجالس الاسناد وشيوخ العشائر جاهزين لاستلام المثسوم
اسئلوا اي مستثمر اجني عن سبب هروبه راح يعزوه لسبب واحد هو الاحزاب زالمليشيات تفرضعليهم اتاوات
اتحداهم ان يثبتوا عكس ذلك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميسون زيادة
صفحة الكاتب :
  ميسون زيادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 منتدى الوحدة يكرم المرتادين المتميزين  : وزارة الشباب والرياضة

 من التنهيد الفلسفي لفكر السيد محمد باقر الصدر ... 4  : حميد الشاكر

 شاعرة سعودية في اتحاد أدباء وكتاب كربلاء تقول:ذهبت إلى العديد من البلدان وحدي وزاحمت الرجال  : علي العبادي

 إسرائيل عينها على بالونات غزة وقلبها على الضفة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 د. المهندسة آن نافع اوسي تعلن عن بدء خطتها الخدمية للنصف الثاني من عام 2017 في محافظة نينوى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ديالى : خبراء المتفجرات يبطلون مفعول عبوة ناسفة محلية الصنع في قضاء بلدروز  : وزارة الداخلية العراقية

 حضور فاعل لبرامجيات مركز الكفيل لتقنية المعلومات في المعرض السنويّ لمشاريع وأنشطة كلّية علوم الحاسبات في جامعة كربلاء

 فتوحات السلطان  : علي البحراني

 سبحان محول "الكجرات" الى "دجاج"!  : حسين الخشيمي

 التشوه الصارخ في سوق العمل العراق أنموذجاً  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ارتهان البحث العلمي بدعم مقوماته  : لطيف عبد سالم

 مهند الدليمي يوجه بمضاعفة الجهود لدعم المنجز الثقــافي لوزارة الثقافة  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 قصائد لا تعشق الهمس ؟  : عبد عون النصراوي

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (60) حماية وحدة حراسة الحافلات  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 لماذا تتسارع الخُطوات الانفتاحيّة والتطبيعيّة بين إيران والسعوديّة هذه الأيّام؟ وما هي العوامل الستّة التي تُحتّم التّقارب بين البَلدين؟ وهل نَرى روحاني بعد الصّدر في الرّياض قريبًا؟  : عبد الباري عطوان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net