صفحة الكاتب : عبدالاله الشبيبي

الربح التجاري ام البعد الروحي؟!…
عبدالاله الشبيبي

قال تعالى في محكم كتابه: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ﴾. قد غرس الله عزوجل في قلوب المؤمنين الحنين إلى بيته والشوق إلى زيارته ففرض ذلك على المستطيع في العمر مرة واحدة. وإن هذه الفريضة الإلهية المهمة مثل بقية الفرائض والأحكام الدينية الأُخرى شرعت لصلاح الناس، وفرضت لفرض تربيتهم، وإصلاح أمرهم وبالهم أنفسهم فلا يعود شيء منها إلى الله سبحانه أبداً، فهو الغني عنهم جميعاً.
وقد عرفوا الحجّ هو القصد. والقصد هو النية إذن فالحج هو النية، يعني نية الوصول إلى الهدف كما يقول السيد محمد الصدر. إلا أن الفقهاء يقصدون من القصد: تطبيق تلك النية والسير في ذلك الهدف فعلًا. وبطبيعة الحال، فإن الحج الاعتياديّ لن يكون بدون ممارسة العمل وقطع الطريق بخلاف الحج المعنوي، فإن النية قد تكون كافية فيه فإن الله سبحانه غني عن المكان والزمان. وإنما يكون القصد إليه بالقلوب والعقول. وفي الحديث القدسي: لا يسعني أرضي وسمائي، ولكن يسعني قلب عبدي المؤمن. المصدر: فقه الاخلاق.
وقد قال صاحب تفسير الميزان: الحجّ بالكسر هو القصد ثمّ اختصّ استعماله بقصد البيت على نهج مخصوص بيّنه الشرع. وقوله: سبيلاً تمييز عن قوله: استطاع.
والآية تتضمّن تشريع الحجّ إمضائاً لما شرّع لإبراهيم (عليه السلام) كما يدلّ عليه قوله تعالى حكاية لما خوطب به إبراهيم: ﴿وأذن في الناس بالحجّ﴾ الآية، ومن هنا يظهر أنّ وزان قوله: ﴿ولله على الناس﴾، وزان قوله تعالى: ﴿ومن دخله كان آمناً﴾ في كونه إخباراً عن تشريع سابق وإن كان من الممكن أن يكون إنشاءً على نحو الإمضاء لكنّ الأظهر من السياق هو الأوّل كما لا يخفى.
كما وذكر الفقهاء والعلماء مجموعة من شرائط لوجوب الحج ومنها البلوغ والعقل والحرية والاستطاعة، وتعتبر الاستطاعة الشرط الأساسي في وجوب الحج. وهي كلمة عرفها الفقهاء: توفر الزاد والراحة وتخلية السرب وضمان معيشة أهله خلال سفره. واعطوا للاستطاعة عده امور منها:
اولاً: السعة في الوقت، ومعنى ذلك وجود القدر الكافي من الوقت للذهاب إلى مكّة والقيام بالأعمال الواجبة هناك.
ثانياً: الأمن والسّلامة، وذلك بأن لا يكون خطراً على النفس أو المال أو العرض ذهاباً وإياباً وعند القيام بالأعمال، كما أنّ الحجّ لا يجب مباشرة على مستطيع لا يتمكّن من قطع المسافة او القيام بالأعمال لهرم أو مرض أو لعذر آخر.
ثالثاً: الزاد والرّاحلة، ومعنى الزاد هو وجود ما يتقوّت به في الطريق من المأكول والمشروب وسائر ما يحتاج إليه في سفره، أو وجود مقدار من المال يصرفه في سبيل ذلك ذهاباً وإيّاباً.
ومعنى الرّاحلة هو وجود وسيلة يتمكّن بها من قطع المسافة ذهاباً وإيّاباً، ويلزم في الزاد والرّاحلة أن يكونا ممّا يليق بحال المكلّف بحيث لا يكون في استعماله خله ولا ذله. المصدر: منهج الصالحين، ج2، ص137.
فالحج ركن من اركان الدين الحنيف، ووجوبه من الضروريات وانكار من كفر، وعليه يجب الحج على كل مكلف جامع للشرائط، ولكن في السنوات الاخيرة اصبح الحصول على مقعد للذهاب الى الحج وممارسة هذه الشعيرة الجليلة، فيها نوع كبير من العسر والحرج وإجراءات حكومية تعسفيه، وتحتاج الى اموال كبيرة لتنال المبتغى وتصل الى بيت الله عزوجل وتعانق الحجر الاسود.
بعد هذه المقدمة اذ اعلنت هيئة الحج مراجعة مقراتها، ودفع القسط الاول للفائزين للأعوام الخمسة المقبلة وهو (2.5) مليونان ونصف دينار لنفر الواحد.
علماً ان عدد الحجاج الذين يذهبوا في كل عام هو 33 الف او اكثر مع المحلق فاذا ضربنا هذا الرقم بخمس سنوات اي (33 في 5) يكون 165 الف عدد الحجاج للسنوات الخمسة المقبلة. ثم نضرب هذا العدد بـ 2.5 مليونان ونصف القسط الاول من المبلغ يكون الناتج(412) اربعة مليار وكسر.
هذا ما ستحصل عليه هيئة الحج خلال شهر واحد من الراغبين في اداء حج بيت الله الحرام وهو قسط واحد فقط. فاذا رجعنا الى عذر الهيئة والذي يقول "ان اخذ هذا القسط خلال شهر، والا حذف الاسم هو لبيان جدية الفائزين بقرعة الحج والحفاظ على استطاعتهم المادية وللحد من ظاهرة التنازلات". اذا انتم لم تقدموا تنازلات ولم تعملوا على تسهل المهام على الناس وتجعلوهم في حرج وضيق ويحتاج الى اربع او خمس سنوات حتى يصل له الدور.
ومن ثم تقول "ان الهيئة مؤسسة تمويل ذاتي والاموال التي تستحصلها من الفائزين يتم استثمارها بمشاريع استراتيجية". جيد اذا كانت الاموال تجمع للمشاريع الاستراتيجية فمن الاولى صرفها على الحجاج او تقليل من المبلغ عليهم لكون الهيئة لديها اموال وعندها مشاريع وهي مؤسسة حكومية.
وختمت الهيئة عذرها ان هذه الاموال التي تأخذ "لتقليل الكلفة على الحاج والتي تشهد ارتفاعاً عاماً بعد عام، بسبب ارتفاع السوق العالمي وخاصة في المملكة العربية السعودية حيث تم فرض ضريبة ما تسمى بالقيمة المضافة على السلع والخدمات". يعني كل هذه الاموال التي ستحصلون عليها هي لتقليل الكلفة على الحاج وان السعودية تصعد من الضرائب عليكم وتجعلكم في موقف محرج وانتم تزيدوا الغلة على مواطنيكم وتصعدوا عليهم.

 

  

عبدالاله الشبيبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/07



كتابة تعليق لموضوع : الربح التجاري ام البعد الروحي؟!…
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي
صفحة الكاتب :
  علي قاسم الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة الارهاب: مقتل 65 عنصرا من داعش وحرق 11 عجلة بصلاح الدين

 المصالح الوطنية قارب نجاة بلا ركاب ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 وورلد فيجين مسمار العدو الجديد  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزير العدل يوعز بافتتاح جميع الدوائر العدلية في المناطق المحررة  : وزارة العدل

 اعضاء في البرلمان بشهادات دراسية مزورة  : جمعة عبد الله

 شهادة نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم  : مروة محمد كاظم

 وزارة الصحة تعلن إكمال إجراءات وجبة جديدة من المرضى للعلاج خارج العراق  : وزارة الصحة

 العمل توزع مساعدات بين النازحين في مجمع الوزيرية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 داعش والأصل الكوني للحياة..  : رحمن علي الفياض

 ميسان : ضبط مواد مخدرة ومؤثرات عقلية ومطلوبين استناداً لإحكام قضائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

  مناقشة واجابة (3 ) الاخ مير ئاكره يي .  : مجاهد منعثر منشد

 قراءة في الملتقى الثقافي الاسبوعي  : محمد حسن الساعدي

  لو كان محمداً (ص) حياً 00 الشباب والتحدي  : صلاح السامرائي

 قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 ضاحي خلفان يدعو إلى طرد قطر من الجامعة العربية و"التعاون الخليجي"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net