صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

هناك إله: كيف غيّر أشهر ملحد رأيه؟
د . حميد حسون بجية

عنوان الكتاب: هناك إله: كيف غيّر أشهر ملحد رأيه؟
المؤلف: أنتوني فلو
ترجمة: الدكتور صلاح الفضلي 
مراجعة وتعليق: الدكتور الشيخ مرتضى فرج
الطبعة الثانية 1438 هـ
من منشورات العتبة العباسية المقدسة
يكتسب الكتاب أهميته بالدرجة الأولى من مؤلفه. فأنتوني فلو Antony Flew وهو واحد من أكبر الملاحدة في عصرنا الحاضر. فقد استمرت تجربته لأكثر من خمسين سنة وهو يحمل راية الإلحاد، كتب خلالها أكثر من 30 كتابا محاولا في أغلبها دحض فكرة الدين، وخاض العديد من المناظرات دفاعا عن الإلحاد. بعد كل ذلك تحول إلى الإيمان بالله. 
ولد الفيلسوف البريطاني أنتوني ريتشارد فلو عام 1923. كان ينتمي إلى تيار الفلسفة التحليلية التي سادت في القرن العشرين، وهي تهتم بإرجاع الفلسفة إلى اللغة، ومن ثم تحليل التراكيب اللغوية لاستكشاف عالم الواقع، باعتبارها تحكي عنه. وكان من أبرز رموزها برتراند رسل. وقد تفرعت من هذه الفلسفة مدارس كثيرة، منها الوضعية المنطقية، ومن أعلامها رودلف كارناب. والأخيرة لا تؤمن بما وراء الطبيعة، وترى أن أية جملة تتحدث عما وراء الطبيعة تعتبر لا معنى لها، لأنها لا تشير إلى واقع. اشتُهر فلو بكتاباته في حقل فلسفة الأديان. وعُرفت عنه مقولته: (إن على المرء أن يظل ملحدا حتى يجد الدليل التجريبي على وجود الإله). 
وفي سنواته الأخيرة غيّر فلو من قناعاته. ففي عام 2004 وخلال مناظرة فلسفية، كشف عن تحوله إلى الإيمان وتخليه عن الإلحاد. بعدها قام بتأليف الكتاب الذي بين أيدينا نسخ فيه كل ما كتبه سابقا. وتعرّض إثر ذلك إلى حملة تشهير واسعة من دوائر الإلحاد العالمية لما مثّله من صدمة عنيفة للفكر الإلحادي العالمي. توفي عام 2010 وهو في السابعة والثمانين من عمره. 
ويعترف فلو بأنه استفاد كثيرا من نقاشه مع البروفيسور ريتشارد سوينبيرن Richard Swinburne أشهر فلاسفة الدين المسيحي الغربيين المدافعين عن الإيمان بالله، والبروفيسور برايان ليفتو Brian Leftow في جامعة أكسفورد. 
وفي قسم الكتاب الأول(إنكاري للمقدسMy Denial of the Divine) وفي فصله الأول(صناعة ملحد The Creation of an Atheist)، يشير فلو إلى أنه نشأ في بيت مسيحي، ودرس في مدرسة مسيحية خاصة، وأنه كان ابنا لمبشر مسيحي. لكن فلو لم يكن مهتما بالطقوس الدينية عموما. 
ثم يشير في فصل(وجه الشيطان The Face of Devil) أنه توصل في بداية حياته إلى عدم وجود إله (بصورة متعجلة جدا، وبشكل سطحي جدا، والذي تبيّن لي فيما بعد أنها كانت أسبابا خاطئة). وبعد سبع سنوات من ذلك لم يجد سببا كافيا لذلك الاعتقاد. فقد كان أحد الأسباب المبكرة وجود الشرور في العالم. وقد شكلت له تلك (تحديا حول وجود إله محب يمتلك القوة الكاملة). 
كان حرصه على استقرار عائلته وعلاقته مع والده السبب الذي حداه إلى عدم السؤال من المرشد الديني حول شكوكه بوجود الإله وإخفاء تحوله إلى اللادين. ولكن بحلول عام 1946، انتشر خبر إلحاده وكونه لا يؤمن بالحياة بعد الموت وأننه لا يمكن أن يتراجع عن قناعته تلك. ولكن بعد خمسين سنة، أي بعد تحوله للإيمان، يقول أن والده (سيشعر بالسعادة الغامرة بقناعاتي الحالية المتعلقة بوجود الإله). 
وفي مرحلة الشباب برز لديه اهتمامان فلسفيان من خلال قراءاته العلمية: قدرة علم الأحياء التطوري على إحراز تقدم، ومحاولة رسم استنتاجات في ضوء تطور الفيزياء في القرن العشرين. 
ويذكر فلو أنه في فترة الثمانينات من القرن العشرين وجد أنه ملزم من الناحية الفكرية على الرد على الانتقادات أو الاعتراف بأنه كان مخطئا. وكان اشتراكه في النقاشات اللاهوتية قد ساعد في تقوية آرائه وأتاح له الفرصة للتعرف على خصوم يستحقون الاحترام رغم اختلافه معهم. 
وفي مناظرة جرت في نيويورك عام 2004، ومفاجأة للجميع، أعلن عن أنه أصبح يتقبل القول بوجود إله. وكان السبب هو اكتشافات الحمض النووي DNA التي كشفت عن (التعقيد الشديد غير القابل للتصديق للترتيبات اللازمة لخلق(حياة)، وهو الأمر الذي يوجب أن يكون هناك ذكاء خارق يجعل هذه العناصر المختلفة تعمل معا). فاجتماع (التعقيد) و(الدقة)بالصدفة (أمر-بكل وضوح-مستحيل). وكان متأثرا بما قدمه جيري شرويدرGerry Schroeder من تفنيد مفصل لما يسمى (مبرهنة القرد monkey theorem). وتدور حول فرضية قيام قردة بالعبث بلوحة مفاتيح كومبيوتر لإنتاج كتابة قصيدة سونيتة لشكسبير. وعند حساب الاحتمالات، جاءت النتيجة هكذا: واحد مقسوم على 26 حرفا مضروبة في نفسها 488 مرة، أي 26 مرفوعة إلى 488 وهو ما يعادل 10 مرفوعة إلى 690. وهو يعني أن ليس ثمة جسيمات في الكون تكفي لإجراء المحاولات، وسنحتاج إلى 10 مرفوعة إلى 600 من الجسيمات الإضافية. إذ أحصى العلماء عدد جسيمات الكون فوجدوا أنها 10 مرفوعة إلى 80 فقط. وأننا سنحتاج إلى كون أكبر بمقدار 10 مرفوعة إلى 600 لاستيعاب ذلك. فإذا كان الأمر كذلك مع قصيدة واحدة،(فمن المؤكد أن من المستحيل القول بأن عملا رائعا مثل أصل الحياة-أي نشأة حياة من مادة غير حية-حدث صدفة). 
وبدأ فلو بالاشتراك في مناقشات جدلية كتابية كثيرة، قام من خلالها بنقد الأفكار الإلحادية، مثل سجاله مع ريتشارد دوكننز. واعتبر أن كتاب دوكنز(الجين الأنانيThe Selfish Gene ) تدريب على ممارسة التضليل الشعبي. 
ويسوق فلو أكثر الحجج التي تدعم وجود الإله شهرة وقبولا من الناحية الحسية، ألا وهي (حجة التصميم Argument for design ) التي تقتضي أن التصميم الواضح للطبيعة يدل على وجود مصمم لهذا الكون. ويتضمن ذلك القوانين الطبيعية التي عزا السبب فيها كل العلماء من نيوتن إلى آينشتين إلى عقل الإله، كما فعل العلماء المعاصرون البارزون من أمثال ستيفن هوكنكStephen Hawking في كتابه (تاريخ موجز للزمن A Brief History of Time). 
وكانت عبارات آينشتين تشير إلى أن ثمة مصدرا متعاليا لعقلانية العالم، فهو يسميه (العقل الفائق) و(الروح الفائقة) و(القوى المنطقية الفائقة)و(القوة الغامضة التي تحرك الكويكبات). وهنالك من العلماء الآخرين الذين صدرت عنهم عبارات مشابهة بخصوص ربط قوانين الطبيعة وعقل الإله مثل ماكس بلانك وويرنر هيزنبيرك وإرون شرونديكر وبول ديراك وكذلك فرويد في آخر مؤلفاته. 
وحجة أخرى تتمثل بحجة التوافق الدقيق(Fine-tuning Argument) هي الأخرى تسلط الضوء على قوانين الطبيعة. أي أن ثمة (دليلا إضافيا على أن الكون بمعنى ما كان يعلم أننا قادمون). أي أن قوانين الطبيعة قد صممت بشكل يخدم نشأة الحياة. 
والكائن العضوي الهادف(The Purpose-driven Organism) دليل آخر على ذكاء الإله. كما أن التشفير((Coding أمر أساسي لكل أشكال الحياة، وهو دليل على وجود (قصة درامية غنية تحيط بفهمنا الحالي للخلية). 
يقول فلو أن (العلم كعلم لا يقدم حجة على وجود الإله). لكنه يذكر ثلاثة أدلة على ذلك: قوانين الطبيعة والحياة مع تنظيمها الغائي ووجود الكون. 
ويقدم الكتاب ملحقين يشتملان على أفكار مهمة يعزز فيهما فلو ما توصل إليه. 
ومما يُستدلّ به على أهمية الكتاب تلك الأقوال التي وردت على ألسنة كبار العلماء المعاصرين. فيقول نيكولاس وولتر ستورف عن الكتاب أنه (هزة غير مريحة للغاية لأولئك الذين كانوا زملاءه في الإلحاد). وقال عنه هستن سمث مؤلف كتاب (الأديان في العالم) (كتاب رائع..ومن المنعش دائما العثور على مفكر كبير يعترف بأنه كان مخطئا). ويقول دنفر بوست (بلغة واضحة وفصول مختصرة، يفسر فلو خطوط الأدلة الأربعة التي أقنعته، تحول فكري ذو أهمية بالغة). 
قراءة أ د حميد حسون بجية

-سبق وأن نشرت مجلة(الروضة الحسينية) الغراء مقالا عن الموضوع في العدد67 الصادر في محرم 1435. 
-وثمة مقال لكاتب هذه القراءة في اللغة الانكليزية يتخذ من عنوان الكتاب الأصلي عنوانا له"There is a God: How the World's Most Notorious Atheist Changed His Mind." لمّا ينشر بعد. 

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/13



كتابة تعليق لموضوع : هناك إله: كيف غيّر أشهر ملحد رأيه؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عاطف علي عبد الحافظ
صفحة الكاتب :
  عاطف علي عبد الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بزازين السُفرة  : ثامر الحجامي

 حذار أن تلقي بأنفاسك في نور بعيد المنال  : عزيزة رحموني

 الوائلي يتمنى حضور سيده السابق!!  : كامل محمد الاحمد

 الماده 140 من الدستور العراقي في حال تطبيقها وطنيا انتصار حقيقي للعراق.....  : محمود خليل ابراهيم

 فاندام في العراق  : محمد الركابي

 العدد ( 133 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

  كيف سيكون حالنا حين لانستمع لكلام العقلاء؟؟  : بهاء العراقي

 العدد ( 533 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الحسيني تؤكد رفضها لخصصة قطاع الكهرباء وتدعوا الى مكافأة المواطن وليس معاقبته باستنزاف دخله البسيط  : اعلام كتلة المواطن

 مونديال 2018: نوير ضمن القائمة النهائية لمنتخب ألمانيا واستبعاد مفاجئ لساني!

 جدول بصري أصبح محيطا  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 أنا أنتظر قرارها  : أسعد الأسدي

 مجيد: التحالف الوطني اتفق ان يكون مرشح رئاسة الوزراء من دولة القانون

 الدعاية الانتخابية التسقيط الانتخابي  : علي الزاغيني

 تكليل الجهود بعد التحرير  : سلام محمد جعاز العامري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net