المبعث النبوي.. جموع الزائرين تتوافد للنجف، والعتبة العلوية تستنفر جهودها

 بدأت جموع الزائرين بالتوافد بشكل مبكر إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لإحياء المراسم العبادية في ليلة المبعث النبوي الشريف ويومه المبارك في رحاب المرقد الطاهر، وقد باشرت الأقسام العاملة في العتبة العلوية المقدسة جهودها المبكرة الكاملة لتقديم الخدمات للزائرين الكرام.

وقال عضو مجلس الإدارة رئيس قسم الإعلام فائق الشمري في تصريح للمركز الخبري للعتبة المقدسة ” نبارك للأمة الإسلامية ومراجعنا العظام ومحبي أهل البيت الأطهار (عليهم السلام) بحلول مناسبة المبعث النبوي المبارك الذي كان حدا فاصلا بين الجاهلية والإسلام والنور والظلام وقد بدأت جموع الزائرين بالتوافد المليوني لإحياء ليلة المبعث الشريف ويومه المبارك”.

وأضاف” العتبة العلوية المقدسة على موعد لخدمة الزائرين وقد بادرت لجنة إدارة العتبة  المقدسة إلى توجيه واستنفار جميع المنتسبين العاملين في أقسامها للعمل وبذل قصارى الجهود لتقديم الخدمات للزائرين الكرام”.

وقال الشمري ” يكون العمل لتقديم الخدمات للزائرين في شقين الأول خدمي والآخر فكري وعقائدي وثقافي  من خلال أقسام الشؤون الدينية والفكرية والثقافية والإعلام، وقد بدأ قسم الشؤون الدينية بإعداد محطاته الدينية والعقائدية لخدمة الزائرين في مجال الإجابة عن الأسئلة الشرعية ، مع توفير محطات قرآنية لتصحيح السورة المباركة الفاتحة في الجانبين الرجالي والنسائي ، فيما سيعمل قسم الشؤون الفكرية على توزيع المطبوعات والكراريس الخاصة بتبيان وتعريف المضامين العقائية والأبعاد التاريخية المهمة ليوم المبعث الشريف”.

وتابع ” فيما يتعلق بالجانب الخدمي ومن خلال قسم الشؤون الخدمية يعمل من أجل توفير الخدمات وتهيئة الأماكن المناسبة لاستقبال الزائرين وتسهيل مهمة توافد الزائرين وقد بادر منتسبو قسم الشؤون الخدمية بتهيئة أرجاء صحن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله ، وصحني الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام ، بالإضافة إلى جزء الزيارة والعبادة في صحن فاطمة عليها السلام”.

وأشار الشمري ” من جانب آخر سيعمل قسم حفظ النظام بالتنسيق والتعاون مع الأجهزة والمؤسسات الأمنية في محافظة النجف الأشرف وقيادة شرطة المدينة سيعملون من أجل الحفاظ على أمن الزائر والوقوف بوجه كل من تسول له نفسه العبث بأمن الزائر الكريم وسيعمل القسم على تنظيم حركة الزائرين وتفويجهم لتكون مراسم الزيارة بشكل منظم  من خلال تهيئة خمسة أبواب للدخول وأخرى مماثلة للخروج “.

وتابع ” من جانب آخر، سيعمل قسم الآليات على تهيئة باصات حديثة يتجاوز عددها 50 باص لنقل الزائرين وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة  من مناطق القطع الأمني وصولا الى مشارف المدينة القديمة في الذهاب والإياب ، كما بادر القسم الى تهيئة سيارات الشحن الكهربائي لتكون في خدمة دار الشفاء ومنظومة الإخلاء الطارئ لنقل الحالات الواجبة وحمل المصابين والذين بحاجة الى إسعاف سريع”.

وحول عمل قسم المضيف قال الشمري ” باشر قسم المضيف بواجباته المبكرة بإعداد آلاف الوجبات منذ يوم أمس الخميس بتوزيع 30 ألف وجبة يوميا ، وسيستمر العمل ليكون مجموع ما سيتم توزيعه لغاية يوم الزيارة المباركة الى أكثر من 100 ألف وجبة “.

وقال الشمري ” من الجدير بالذكر أن قسم الصيانة الهندسية قد بادر وبشكل مبكر بتهيئة جميع المنظومات الخدمية الداعمة لعمل جميع أقسام العتبة المقدسة لتكون جاهزة لخدمة الزائرين الكرام في مراسم إحياء ليلة المبعث النبوي الشريف ويومها المبارك”.

وختم الشمري تبيانه لعمل أقسام العتبة العلوية المقدسة بقوله ”  أما ما يخص عمل الإعلام في العتبة المقدسة ، فسيعمل منتسبو قسم الإعلام من أجل توفير النقل الحي والمباشر لهذه المناسبة المباركة، لتوفير الصورة وأحداث الزيارة من خلال فضائية العتبة العلوية المقدسة، فيما ستعمل شعبة الأخبار على تزويد وسائل الإعلام الخبرية بالأخبار المفصلة تباعا من خلال الموقع الرسمي للعتبة العلوية المقدسة على الشبكة العنكبوتية ، فيما باشر المنتسبون في شعبة التواصل الاعلامي على خدمة وسائل الاعلام من القنوات الفضائية والوكالات الخبرية منذ يوم أمس لخدمة المراسلين المتواجدين من أجل التغطية الحية والمباشرة لمراسم الزيارة المباركة”.

وایضا باشرت الكوادر الطبية والعلاجية العاملة في شعبة الصحية والسلامة المهنية في العتبة العلوية المقدسة أعمالها ومهامها المبكرة لتقديم الخدمات للزائرين الكرام الذين بدأت جموعهم بالتوافد الى مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) لإحياء ليلة المبعث ويومه المبارك.

وقال مدير الشعبة الصحية والسلامة المهنية علاء الوائلي في تصريح للمركز الخبري للعتبة المقدسة ” باشرنا وبشكل مبكر بتهيئة مفارزنا الطبية لتقديم الخدمات للزائرين الكرام في المجالات الطبية والعلاجية والطوارئ في ذكرى المبعث النبوي الشريف”.

وأوضح الوائلي ” أكلمت مفارزنا جميع المستلزمات الخاصة بتقديم خدماتها الطبية والعلاجية مع توفير الأدوية للازمة لذلك ، وقد تم دعم عملنا بنخبة من المتطوعين لحالات الإخلاء الطارئ ، وتوزيعهم على المفرزة المركزية في دار الشفاء المجاورة للصحن الحيدري الشريف من الخارج اضافة الى المفارزة المتنقلة والإسعاف الفوري “.

وحول مشاركة الشعبة في تقديم الخدمات للزائرين الكرام خلال مراسم إحياء شهادة الإمام موسى بن جعفر في العتبة الكاظمية المقدسة ، قال الوائلي ” قامت شعبة الصحية والسلامة المهنية في العتبة العلوية المقدسة بإعداد من رئاسة الشعبة وتوجيه من مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة بتقديم خدماتها الطبية والعلاجية للزائرين في العتبة الكاظمية المقدسة”.

وأضاف” استقبل كادر المفرزة الطبية والمدعمة بسيارة إسعاف للحالات الطارئة ،  أكثر من 8 آلاف زائر ، وقدمت لهم الخدمات الطبية والعلاجية على مدار الساعة مع صرف قرابة ربع طن من الأدوية والمستلزمات الطبية “.

هذا وأنجزت كوادر وحدة الليزر التابعة إلى شعبة المنقوشات في العتبة العلوية المقدسة عمل قطع الدلالة الخاصة بتوجيه الزائرين للاماكن الخاصة والعامة داخل الصحن الطاهر.

وقال مسؤول شعبة المنقوشات ليث الخليلي في تصريح للمركز الخبري للعتبة المقدسة ” أن كوادر وحدة الليزر أحدى تشكيلات شعبة المنقوشات أنجزت نحو (20) قطعة دلالة لإرشاد الزائرين إلى أماكن الوضوء ومنافذ الخروج والدخول للصحن الطاهر قسم الهدايا والنذور وشعبة المفقودات مبيناً ” إن قطع الدلالة تم تثبيتها في تلك الأماكن لكثرة تردد الزائر الكريم إليها “.

من جانبه قال المصمم في وحدة الليزر علي صحن المحمودي  ” أن للوحات الدلالة صممت بشكل بارز يلفت انتباه الزائر بلون ذهبي على خلفية زرقاء على شكل زخارف مأخوذة من التصاميم النباتية لجدران ألصحن ألطاهر التي تجمع بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر . مبيناً” أن عملية صناعة القطع تدخل فيها مادة الاكريليك والخشب”.

کما أعلنت شعبة المتطوعين التابعة الى قسم الشؤون الإدارية مباشرتها المبكرة برفد جميع أقسام العتبة العلوية المقدسة بمجاميع المتطوعين ، وذلك بعد إكمال استعداداتها لتقديم الخدمات للزائرين الكرام في ليلة ويوم المبعث النبوي الشريف.

وقال مسؤول الشعبة أحمد الزروكاني للمركز الخبري للعتبة العلوية المقدسة “أكملت الشعبة برنامجها الاستعدادي لتقديم الخدمات للزائرين الكرام في يوم المبعث النبوي الشريف”.

وأضاف ” تمت المباشرة المبكرة بتعزيز أقسام مضيف الزائرين وحفظ النظام والنسوية والإخلاء الطارئ والشؤون الخدمية والشؤون الدينية بمجاميع المتطوعين القادمين من محافظات البصرة والسماوة وبغداد والحلة والديوانية بلغ عددهم أكثر من 850 متطوع “.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/14



كتابة تعليق لموضوع : المبعث النبوي.. جموع الزائرين تتوافد للنجف، والعتبة العلوية تستنفر جهودها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فراس مصطفى
صفحة الكاتب :
  د . فراس مصطفى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 قيادة عمليات الجزيرة تدك أوكار الإرهاب في صحراء غربي الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

 أمين مسجد الكوفة المعظم يكرم الفائزين في مسابقة إذاعة سفير الحسين (عليه السلام) الثالثة للإذاعات العراقية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الأفلاس السياسي لمتحدون وانتقامها من اهل السنة  : مهدي المولى

 الْغَدِيْرُ ... عَهْدٌ رِسَالِيٌّ لِقِيَامِ دَوّْلَةِ الْعَدْلِ الإِلَهِيّ.  : محمد جواد سنبه

 ترامب يساوم الاتحاد الأوروبي لتعليق رسومه التجارية

 المسلم الحر تحذر من تنامي العنف ازاء مسلمي فرنسا  : منظمة اللاعنف العالمية

 "داعش" تغتال قائدين بالجيش الحر في شمال سوريا هيئة الأركان: الضابطان اغتيلا أثناء إدخالهما المساعدات إلى المنطقة  : متابعات

 نشر انباؤا العراقيين كأنما يساقون الى الموت!  : ياس خضير العلي

 الوزارة ..ذرعة الادارة !!  : خزعل اللامي

  النهر الدموي العراقي..الى اين؟؟  : د . يوسف السعيدي

 سوريا والصهاينة......الإجابة لا أعرف!؟  : د . عادل رضا

 بيان:حول تنفيذ المخطط الأمريكي للإصلاح بإطلاق السجناء السياسيين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 ملاحظات على كتاب ستون سؤالا في دهاليز مظلمة ( 1 )  : الشيخ محمود الغروي

 الإمام الحسين وأسباب نهضته المباركة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 باطنية الإعلام وتسلطية المُلّاك الجزء الثاني تناسلية التصنيفات الإعلامية  : حسن كاظم الفتال

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102952387

 • التاريخ : 26/04/2018 - 01:27

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net