صفحة الكاتب : صالح الطائي

مداخلة الأستاذ عبد الله الجبوري الطائفية، لصالح من جاءت؟
صالح الطائي

تحت عنوان: (مغزى واقعة الطف في قول الرسول الأعظم (ص) "حسين مني وأنا من حسين") كتب الأستاذ الفاضل  عدنان عبد النبي البلداوي موضوعا حسينيا نشر في الرابط

http://www.kitabat.info/subject.php?id=11779 

في موقعنا الموقر (كتابات في الميزان، وحسب ما تعودتك عليه وتبعا لتخصصي البحثي أتابع عادة مثل هذه المواضيع لأعرف مدى جديتها وإبداعها، وقد رجعت لهذا الموضوع تحديدا أكثر من مرة فوجدت في إحداها مداخلة للأستاذ عبد الله الجبوري كان فيها الكثير من التجني والتطاول ليس على الكاتب وحده ولا على الموقع وحده ولا حتى على الحسين عليه السلام وحده وإنما كانت في منتهى التطاول على الإسلام كله بسنته وشيعته، وهو المر الذي دعاني لكتابة هذا الموضوع الذي كان بالأصل مداخلة للرد عليه ولكنه تشعب وطال فارتايت نشره مستقلا، والله من وراء القصد.

بداية أقول للأستاذ الجبوري: من حقك أن تدافع عن معتقدك الديني بالطريقة التي تراها مناسبة والتي لا تستلب حق الآخر او تتطاول على مقدساته، ولن يعترض عليك معترض ما دام ما تأتي به قائم على مبدأ العلم والبحث الرصين والعدالة، ولكي تكون منصفا كما يريدك الإسلام المحمدي وليس الإسلام السياسي او المذهبي التحزبي يجب أن تكون عادلا، وهو ما افتقرت إليه للأسف الشديد، والظاهر انك لم تطلع على القصة الحقيقية لثورة ونهضة ومسيرة واستشهاد الإمام الحسين عليه السلام ولذا جاء شقك مائلا (كما يقول أبو هريرة) لأنك لم تعدل، والدليل انك ضخمت ما تراه أو تفهمه (باطلا) وأغفلت وجانبت ما تراه (حقا) ولو كنت تمتلك نزرا يسيرا من الأعلمية لما تجاهلت الحق الذي جاء به الباحث، وهذه أولى هفواتك التي تفضح مقصدك من المداخلة.
ولو عدنا إلى نقاطك التي أردت أن تثبت من خلالها باطلك المزعوم والتي وصفت فيها كلام الأستاذ الباحث البلداوي وفقه الله وسدد خطاه بقولك: "كلام يخلط الحق بالباطل ومن الباطل" سنجدك بعيدا عن الحق ومجانبا للصدق، فتعال لنسير مع البحث ومع نقاطك خطوة خطوة لنعرف مكمن الحق في أي جهة، هل سنجده في تجنيك ومهاتراتك الخالية من العلمية والمسؤولية والحرص الديني ام سنجده في الحديث الموزون للباحث البلداوي.
1-    وصفت في النقطة الأولى ما جاء به الباحث على أنه: " جرأة عجيبة تدل على تهور الكاتب******** حين يصف أمة الإسلام في تلك العصور النيرة بمثل هذه الأوصاف." [النجوم في الاقتباس من وضع المتداخل] وكأنك تريد استهلال نقاشك بهجوم يضعف الجانب الآخر، وهذا أول ما تؤاخذ عليه لأن من ديدن المتعصبين أنهم يرمون من يحاورهم بالرفض والكفر والتهور والجرأة غير المحمودة حينما يعجزهم قولا حتى ولو كانت مسمياتهم منافية للواقع،فالرجل لم يتحدث عن الدين العقدي الذي يؤمن به الشارع الإسلامي، وإنما تحدث عن الدين السياسي الذي كان يقود الحياة في حقبة مضطربة من عمر الإسلام، وهو الدين السياسي الأموي المبني على المَلكية الوراثية الكسروية التي تحدثت عنها وعن صفتها وصيغتها ومخالفتها للمألوف الأحاديث النبوية التي وصفت عصر الخلفاء الراشدين بأنه (خلافة ورحمة) ووصفت عصر الأمويين بأنه (وراثية كسروية)، وهذا الدين السياسي هو المؤسس للنظام القائم على مبدأ الخروج على الخليفة الشرعي الذي أسهبت كتب الأحكام السلطانية بالحديث عنه وعن عواقبه، فمؤسسه معاوية خرج على مجموع كلمة الأمة وقاتل الخليفة الراشد الذي اختارته الأمة طواعية، ولكن للأسف لم يتبرع أحد من المسلمين لقتله استنادا إلى الحديث الصحيح (فأقتلوا الآخر منهما) ثم ما رأيك بيزيد الفاسق الفاجر (باعتراف كل المدارس الإسلامية) الذي أنتجته هذه المنظومة السياسية الدينية وجعلته (أميرا للمؤمنين)؟  ألا يكفي ذلك وحده ليكون دليلا على صدق ما جاء به الباحث وكذب ما افتريته عليه أيها الأستاذ؟ نصيحتي لك أن تذهب وتقرأ ما في كتب المدارس الإسلامية كلها عن يزيد عسى أن تعرف بعض الحقيقة.
2-    أما النقطة الثانية فأقول بشأنها: إن الباحث الفاضل أراد القول أن في قول رسول الله صلى الله عليه وآله (وأنا من حسين) الوارد في الشق الثاني من حديث (حسين مني وأنا من حسين) تأكيد ضمني على أن الإمامة ستئول إلى الحسين عليه السلام بعد انتهاء عصر إمامة أبيه وأخيه الحسن عليهما السلام وهو الأمر الطبيعي، ولذا قال الباحث:  "حتى آن أوان الممارسة الميدانية في تفعيل النصف الثاني من قول جده ( وانا من حسين) ، فبدأ بذلك بعد استشهاد والده الإمام ، ثم استشهاد أخيه الحسن عليهما السلام" أي أن عصر إمامته بدأ بعدهما. وقد أراد الأستاذ الجبوري لي عنق النص ليحرف الكلم عن مواضعه وللآسف، وألا فالإمامة أقرت من خلال مئات الأحاديث النبوية التي ترويها المدرستان الإسلاميتان، وفي الأقل ما ورد بشأنها في قصة حديث الغدير، علما أن منهج التحريف والتدليس الذي اعتمده المتداخل ليس جديدا ولكني أرى أن زمانه قد انتهى بعد أن أصبح النت واسطة لإيصال المعلومة السريعة إلى غرف النوم. ثم هل أن السائل قليل فهم أو جاهل لكي يستفسر بقوله: (فلماذا سبقه علي والحسن) وكأنه يريد القول أن ما فهمه من قول الباحث أن النبي صلى الله عليه وآله أقر بالإمامة للحسين وحده وهذا مخالف لما هو شائع بين المسلمين، ثم أليس في سبقهم دلالة على أن النبي (ص) هو الذي أقر الإمامة لعلي ومن بعده الحسن؟ وأن عليا والحسن عليهما السلام أرادا ممارستها فتصدى لهما الإسلام السياسي ومنعهما، ومع ذلك مارساها في حدود المتاح ثم مارسها بعدهما الإمام الحسين. وهذا هو التدرج الطبيعي لوصول الأئمة الاثني عشر من قريش إلى سدة المسؤولية الشرعية، وهم الأئمة الذين ذكرهم النبي كما في البخاري وغيره.
3-    في الفقرة الثالثة يحاول الأستاذ الجبوري خلط الأوراق والقفز على الحقائق، فهو قبل غيره يعرف أن عدم إعطاء البيعة ليزيد يعني رفض الاعتراف بتنصيبه كسرى للمسلمين، والامتناع هو أول مقدمات الثورة، فالإمام يرفض المبايعة لأن أخلاقه التي نشأ عليها تلزمه بالوفاء بها في حال إعطائها ولا يجوز له نكثها، كما أن البيعة تلزمه بعدم الخروج مطلقا لتصحيح الأوضاع المحرفة مما يسهم في تنامي حالة الفلتان والتهتك، ولذا حاول التملص منها لكي لا يتهم بأنه ناكث للبيعة، ولأنه الإمام المنصوص عليه من الله تعالى فالأولى به أن يمارس إمامته بالخلق الإسلامي وليس من خلال نكث البيعة سواء كانت قسرية أم اختيارية، وعليه خرج الإمام ليتخلص من إشكالات البيعة ليزيد، ولكي يثور ويرفض تعيين الدعي ابن الدعي على رقاب المسلمين وليس في عنقه بيعة له أو لغيره.
4-    المتداخل الأستاذ الجبوري يتحدث في النقطة الرابعة عن كتب أهل الكوفة، وكان الأحرى به قراءة ما جاء في أقوال الأستاذ الباحث قبل وبعد هذه الجملة ليفهم معناها ومعنى ما أراده منها، أما أن يوردها بهذا الشكل الغامض فهو التدليس بعينه، فقد جاء في أقوال الباحث ما يبين أسباب اختيار الإمام للكوفة مقرا دون غيرها، ومنه قوله: " فمهما كان التفنن في التحليل فإن تحصيل حاصل جميع خطبه وأقواله عليه السلام قد أكد بأنه أكثر دقة وأبعد نظرا من جميع هذه الاستنتاجات، لأنه عليه السلام قد ذكر من أول يوم طلب منه أن يبايع ليزيد بأنه مقتول لا محالة ، سواء اتجه إلى العراق أو إلى غيره، ولكنه  آثر الاتجاه إلى الكوفة ، لإلقاء الحجة على من بعث إليه بالكتب والوفود" وفي هذا القول الرد الأوفى على تخرصات المتداخل.
5-    في النقطة الخامسة حاول الأستاذ الجبوري استخدام أسلوب ابن تيمية الاحتمالي الساذج، فمضمون الرسالة لا يدل لا من بعيد ولا من قريب على وجود هذه الرؤية العشائرية الضيقة، وألا ما ذا يفهم من مضمون الرسالة التي جاء فيها: " من الحسين بن علي بن أبي طالب إلى بني هاشم . أما بعد : فان من لحق بي منكم استشهد ومن تخلف لم يبلغ الفتح"؟  غير أن الإمام كان يثبط عزائمهم ويخوفهم من الخروج معه، ولا يطلب نصرتهم بدوافع العصبية القبلية التي أحياها بنو أمية ولا زال محبوهم يسيرون على نهجها، والفرق كبير بين أن يقعدهم عن النصرة أو يطلب منهم النصرة عصبية.
6-     في النقطة السادسة خرج الجبوري عن مباديء الحوار المؤدب وبدأ يستخدم الألفاظ النابية والجارحة التي تدل على الجهل والعصبية فاتهم الباحث بان أقوله بحق معاوية وجماعته: " رجم بالغيب ورمي بالباطل وتعميم يدل على جهل الكاتب وتعصبه الاعمى" لمجرد أن الباحث ذكر حقيقة يعرفها الجبوري قبل غيره، فالباحث لم يدعي أن جميع الأمويين كفار، وهذا ما لا يدعيه أحد من المسلمين بله الشيعة أنفسهم لا يقولونه، ولكنه وهذه حقيقة لا خلاف عليها أراد توضيح التحريف الذي قام به الحكام الأمويون المتطرفون الذين خرجوا على تعاليم الإسلام فقاتلوا الخليفة الشرعي وقتلوه وأسهموا بقتل مئات الصحابة الكرام وفيهم من بايع تحت الشجرة أو كان من أبطال بيعة الرضوان، ومن تبعهم بإحسان، فزرعوا الفرقة والبغضاء التي لا زالت تداعياتها تقود الجبوري وأشباهه من المتعصبين إلى اليوم. وبهذه المناسبة أدعو الأستاذ الجبوري إلى متابعة ما كتبه المؤرخون عن معاوية وحكمه ويزيد وحكمة ولاسيما في كتب مدرسة الخلفاء الموثوقة ليعرف جسيم الخلل والتدمير الذي أوقعاه في الإسلام والمجتمع الإسلامي، وان لا يظل حبيس نظرية المؤامرة في عصر الانفتاح والتقدم، أو حبيس الطائفية والتعصب في الكونية والعولمة والحداثة والتواصل.
7-    أما صلح الإمام الحسن عليه السلام مع معاوية فلا يعني بأي حال من الأحوال أن ما بينهما قد انتهى وأن الوئام والمحبة حلتا مكان العداوة والبغضاء، بل كان الصلح مرحلة من مراحل المشروع الحسني وممكن للمتداخل مراجعة أمهات الكتب ليعرف أن الإمام الحسن وجميع مناصريه وكل البيت العلوي بل والإسلام المحمدي كله كانوا سيتعرضون إلى الإبادة البترية الكلية لو استمرت الحرب بين الجانبين، ومع وثيقة  الصلح التي نصت على: أن يتوقف معاوية عن اعتقال محبي الإمام علي وأتباعه وان يعهد بالحكم إلى الحسن بعد وفاته وان لا يورث ابنه الحكم وان لا يسمي نفسه أمير المؤمنين وان يأمن أصحاب علي على أرواحهم، ولكن معاوية كعادته، نقض المعاهدة، وعليه ليس مستغربا أن نجد أن أول عمل قام به بعد قدومه إلى العراق بعد الصلح انه ما إن وصل إلى النخيلة حتى أعلن أمام الأمة: (أن كل عهد أعطيته الحسن فهو تحت قدمي هاتين)
8-     في الفقرة السابعة يقول الجبوري: " ولماذا لم يصفه [أي يقتلوه في إشارة إلى الإمام الحسين] بنو أمية لمدة خمسين عاما إذا كانوا ينوون ذلك كما يزعم الكاتب" فتعالوا نبحث عن هذه السنوات الخمسين التي يدعيها الأستاذ الجبوري لنعرف مدتها الحقيقية ونعرف فيما إذا كان هناك ما يستوجب قتل الحسين عليه السلام.
ولد الإمام الحسين عليه السلام في الثالث من شعبان في السنة الرابعة (4) للهجرة
وعاش في كنف جده النبي الأكرم صلى الله عليه وآله في زمن كان فيه معاوية وكل بني أمية وأغلب القرشيين لا زالوا على شركهم ومحاربتهم للإسلام، فكيف يصلون إليه؟
وبعد موت النبي صلى الله عليه وآله في السنة الحادية عشر (11) للهجرة كان الحسين عليه السلام في كنف والده علي أسد الإسلام وقديسه الضرغام الذي ساق قريش وبني امية ليسلموا إسلام الطلقاء، وهو الهزبر الذي يرتعب الأمويون من سماع اسمه فكيف يصلون إلى الحسين ليقتلوه؟
وعندما قتل الإمام  علي عليه السلام في سنة (40) هجرية بات الحسين في كنف أخيه الحسن الثائر، وهو العام الذي عقد فيه الصلح بين الإمام الحسن ومعاوية، فكيف يصلون إليه؟ هذا فضلا عن كونه لم يظهر نية الخروج في هذه الحقبة.
وفي 7 صفر سنة 50 هجرية قتل الإمام الحسن عليه السلام مسموما، وهنا فقط كان من الممكن للأمويين لو أرادوا قتل الحسين أن يصلوا إليه، ولكنهم كانوا في هذه الحقبة مشغولين بأمور أخرى وكانت الأمور مستقيمة لمعاوية ولا يشعر بتهديد أحد، كما انه عليه السلام ما كان معلنا عن اعتراضه الفعلي وليس القولي على حكمهم، وكان قتله مجازفة كبيرة لا يقدم  معاوية بدهائه ومكره وخبثه وشدة حيلته على مثلها فيثير المسلمين عليه، ولكن بعدها يوم أن نوى معاوية مبايعة يزيد للخلافة بعد شعوره بقرب يومه وقرب موته، أدرك أن وجود الحسين سيكون العقبة الكبيرة بوجه بيعة يزيد تلك الصفقة الخسيسة التي أراد تمريرها، ولذا أمر ابنه أن يأخذ البيعة القسرية من الحسين لكي تستقيم له الأمور، وفي هذه المرحلة بالذات أصبح الإمام الحسين في المرمى وصار هدفا حقيقيا، وهي سنة (61) هجرية، السنة التي استشهد فيها. معنى هذا أن ما قاله الجبوري هو عين التدليس والخلط، وانه جاء بهذا الرقم ليوهم الناس وليدافع عن أجداده الذين قتلوا الحسين، اما المدة الفعلية فلا تزيد على اربعة أشهر إلا بقليل وهي المدة بين خروج الإمام الحسين عليه السلام من المدينة إلى مكة إلى الكوفة. وقد كانت كافية لهم ليقتلوه وليهدموا ركن الإسلام الوثيق وموئله العتيق والثقل المعادل لكتاب الله بدلالة قول النبي المتفق عليه: "تركت فيكم ما إن تمسكتم بهم لن تضلوا بعدي أبدا: كتاب الله وعترتي اهل بيتي"
اما النقطتين الأخيرتين فلم اجدهما أهلا لأشغل نفسي بالرد عليهما لأنهما مجرد سفسطة فارغة لا معنى لها.
في هذه المناسبة وعراقنا الأبي يعيش اخطر مرحلة تاريخية تتهدد وحدة أرضه وشعبه ووجوده وتراثه  كان المفروض بالمتداخل عبد الله الجبوري ان يجبر الخواطر بكلمة طيبة أو حديث في حق الحسين يستخرجه من صحاحهم، وكان لهذه الكلمة التي لو خرجت من فمه بدل كل تلك القوال المتجنية التي يصل بعضها إلى حد الإسفاف والتبذل، أن ترتق فتقا وتقرب القلوب وتحنن الأنفس وتشعر الشيعي بأن أخاه المسلم السني يناصره في محنته ويتعاطف معه في شعائره، وكانت لتكون أقوى من ألف محاضرة وأنفع من مليون محاورة، وكانت الملائكة ستباركها والشرفاء سيعظمونها، ولكنه أبى أن ينال هذا الشرف الرفيع فاتخذ من موضوع الأستاذ البلداوي حجة ليعلن تعلقه وحبه لمعاوية ويزيد ومن تبعهم من الحكام المتهتكين، فإنا لله وإنا إليه راجعون، والحمد لله رب العالمين الذي ابتلانا بمثل هؤلاء المتعصبين.  




 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/02



كتابة تعليق لموضوع : مداخلة الأستاذ عبد الله الجبوري الطائفية، لصالح من جاءت؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 27)


• (1) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/11 .

جبوري هذا ردي على تهجمك واتمنى ان تعرف الناس جيدا قبل ان تتفوه بكلمه واحده على اي شحص مهما كان
استمع لهذه القصيده فهي وصف دقيق لحقيقتك انت وامثالك من النواصب
http://www.youtube.com/watch?v=1GGW2bmOoYo&feature=related

• (2) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/11 .

جبوري هذا ردي على تهجمك واتمنى ان تعرف الناس جيدا قبل ان تتفوه بكلمه واحده على اي شحص مهما كان
استمع لهذه القصيده فهي وصف دقيق لحقيقتك انت وامثالك من النواصب
http://www.youtube.com/watch?v=1GGW2bmOoYo&feature=related

• (3) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/11 .

السلام على كل موالي ورحمة الله
ادارة الموقع المحترمة ارجو منكم ان تمنحوا المسمى الجبوري فرصة للرد على ما قلناه وما طرحناه عليه عله يمتلك بعض الرجولة ويرد على كلامنا بالاضافة الى انه سيستغل موقفكم ويقول انكم منعتوه من مواصله الحديث رغم ان حديثه يدل على جهل وتطاول وجبن في الرد على الاسئلة
يا جبوري يكفيك ما قاله عنك الاستاذ صالح الطائي في اخر رد على تخرصاتك
انا كنت اتوقع منك ان تجيبني وتقول لي انك لست من اللعانين كالشيعة ولكنك لم تمتلك الشجاعة لقولها
اتمنى لو بامكاني ان اتناقش معك في مكان اخر احتراما لهذا الموقع ومنعا للتطاول في هذا المكان ولكن يشهد الله انك سترى ما لم تره عين مني وستتعلم ان تفكر كثيرا قبل التطاول على الناس خلف الشاشات وان الرجولة هيه في المواجه الحقيقية يا جبوري
اذا كنت تريد الرد فاتنا باحاديث قالها معاوية او من سبقهه من خلفائكم ولا تبين لنا انك مثقف بثقافتنا فنحن نعرف جيدا ما قال اميرنا علي سلام الله تعالى عليه
اعتذر من ادارتنا العزيزة ولكن اتمنى منكم ان تنشروا ردي كاملا عسى ان يرد هوه علي وهذه فرصة اخيرة لكشف جهل هذا الجبوري

• (4) - كتب : ادارة الموقع ، في 2011/12/11 .

سقف الحرية الممنوح من قبل ادارة الموقع يضطرنا البعض الى خفضه حتى يتعلم اسلوب الحوار وفوائدة لا ان يبقى يكرر ويعيد ما قيل من البدايه
فذاك المعاند بعينه

لهذا سنوقف تعليقات الاخ عبد الله الجبوري في هذا الموضوع ولن نفعلها بعد هذا 
م:- التطاول على الكتاب ممنوع وهو خط احمر لدينا لذا نأمل من الجميع عدم زج الشخصنة في تعليقاتهم
ادارة الموقع



• (5) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/11 .

عبد الله الجبوري
لقد تركتك تخرج قيح قلبك وصديد حقدك إلى النهاية عسى ان اجد عندك جديدا ولكنك وللأسف لا زلت محشورا في نفس المنطق الجاهل الذي سار عليه من سبقوك. وانا والله العلي العظيم لم اجد في كل هرائك ما يستحق الرد وكنت على يقين أنك حتى لو سمعت كلاما منزلا من الله تعالى يخالف ما تؤمن به ما كنت لتأخذ به لأن عقلك متحجر ومتقولب على نمط عدواني لا يمكن تغييره.
وانا لا أريد الرد على تخرصاتك وتطاولك الجاهل تأسيا بالعالم الذي سألوه: لماذا لا ترد على فلان وقد تطاول عليك؟ فأجابهم بهدوء: وهل تعض الكلب الذي يعضك؟
أسأل الله ان يحشرك وكل من يؤمن بمثل ما تؤمن به مع يزيد الفاسق ومعاوية الفجر
والحمد لله الذي ابتلانا بمثلكم لكي ينقي نفوسنا من أخطائها ويزيد تعلقنا بعقيدتنا

• (6) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/10 .

قال الكاتب: "ولكن معاوية كعادته، نقض المعاهدة، وعليه ليس مستغربا أن نجد أن أول عمل قام به بعد قدومه إلى العراق بعد الصلح انه ما إن وصل إلى النخيلة حتى أعلن أمام الأمة: (أن كل عهد أعطيته الحسن فهو تحت قدمي هاتين)"

والجواب:
إذا كان معاوية، رضي الله عنه، قد نقض العهد بمجرد خروجه فلماذا كان الحسن، رضي الله عنه، يزوره بعد ذلك لسنوات بعد الصلح ويأخذ نصيبة من الأموال السنوية.

ولماذا لم يتبع الحسن عليه السلام القرآن الكريم وهو يأمر بنبذ العهد بمجرد الخوف من النقض، قال تعالى: (وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ) فلماذا لم ينبذ العهد بعد أن رأى التقض كما تزعم.

ثم إذا كان الحسن يعلم أن معاوية كان من عادته كما تزعم نقض العهود فكيف يثق به ويبرم معه الصلح ويبايعه على الخلافة وأنتم تزعمون أنه معصوم من الخطأ. فهل أدركت بعد أربعة عشر قرنا ما لم يدركه الحسن، عليه السلام، وهو يعيش في زمنه ويعرفه منذ الصغر. هل ترى كيف أن غلوكم وجهلكم وتقليدكم الأعمى يسيء إلى أهل البيت، ولهذا قال أمير المؤمنين علي، رضي الله عنه: "لا تؤاخ الأحمق فإنه يجهد نفسه لك ولا ينفعك، وربما أراد أن ينفعك فيضرك، فسكوته خير من نطقه، وبعده خير من قربه، وموته خير من حياته"

وأجد خير جواب للمتداخلين الآخرين قول أمير المؤمنين، علي ، رضي الله عنه: "ما عوقب الأحمق بمثل السكوت عنه".

وللحديث بقية، إن شاء الله




• (7) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/10 .

الجبوري
هل وصلك خبر سابقا ان طي هي امارة وليست عشيرة وما زالت حتى يومنا هذا امارة وهذا دليل على ان تعدادها بالملايين في عدة دول عربية كالعراق والسعودية ودول الخليج وفي سورية والاردن ايضا باعداد قليلة فهل هذا يعني ان طي لم تبق لها باقية وان الموجودين حاليا من امارة طي كلهم مستوردين من طي المريخ؟ ولا نريد ان نقلل من شأن قبيلة الجبور التي وللاسف تنتمي انت لها ولكن قلي بالله عليك كيف ربطت عشيرتك بزبيد ؟؟؟؟؟؟؟؟ وحتى ان كان هذا صحيح فهل سمعنا في عهد رسول الله بصحابي من الجبور؟ اعتقد انك ستجيب وتضرب لنا مثلا وتقول ان ابو هريرة كان جبوريا!!!!!!!
انت قلت ان قريش قد اشتركت في قتل الحسين ولم تبق لهم باقية اذا ان قبيلة الرسول واهله قد انتهت وهذا يقود الى ان قبيلة الرسول (صلى الله عليه وآله) قد قتلت نفسها بنفسها هل هذا منطقي يا جبوري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اذا كل قريشي موجود في زماننا هذا هو(صنع في الصين)
انت قلت في ردك ((هذا أحد أجدادك فبين لي من من أجداي اشترك في قتل الحسين. لن تستطيع، ولكن هذه حال أهل الباطل ينسبون الزور والظلم إلى غيرهم)) بالتاكيد لا نستطيع جميعا ان نثبت ذلك لان امارة طي من اكبر الامارت العربية ومنذ القدم بل انها من اعرق قبائل العرب ومثالها حاتم الطائي اما قبيلة الجبور فقلي بالله عليك وانت احد افرادها متى ظهرت ومتى ذكر احد افرادها في التاريخ الاسلامي ومتى عرف عنها شيء في تاريخ الاسلام؟؟؟؟؟؟
يا جبوري انا متاكد انك تقرا كل الردود على هذا المقال ولكنك لم ترد يوما على احد هذه الردود وكانك مبرمج على ردود معينة فانت تدخل لتكتب ما قد قمت بتحضيره سابقا وتخرج بدون ان ترد لانك لا تملك القدرة على الرد ولا تتحمل المفاجأت التي تحتاج الى تحضير وتجهيز وانا قد طرحت عليك العديد من الاسئلة فاجبني عليها علني اهتدي واتبع الدين الجديد كما يقول عادل امام

• (8) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/09 .

الجبوري
اذا كنت صادقا في دعواك بحب آل البيت فساطلب منك طلبا ولتردد معي الان ولنردد جميعا هذا النداء
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد واخر تابع له على ذلك اللهم العنهم جميعا
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد واخر تابع له على ذلك اللهم العنهم جميعا
اذا لم تقلها فهذا دليل على بطلان دعوتك وكذبك فانت كررت لاكثر من مرة قولك انك من محبي الحسين


انتظر منك الجواب واعتقد ان كل المتابعين سينتظرون جوابك

• (9) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/12/09 .

يبدو ان الجبوري بدأ يتهرب من الحقائق التي وضعها الاستاذ الطائي فبدأ يشرق ويغرب وينكث شعر راسه
حقيقة تعجبت ممن لازال يفضل يزيد بن معاوية لعنه الله صاحب واقعة الحرة على سيد شباب اهل الجنة وسوف يظهر شخص اخر مثل الجبوري اعمى الله بصيرته ليفسر على هواه حديث الرسول الكريم صلوات الله عليه واله وسلم الحسن والحسين امامان قاما او قعدا ، والحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة
فهل جاء لنا الجبوري بحسنة واحدة ليزيد لعنة الله عليه



• (10) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/09 .

قال الكاتب: "معنى هذا أن ما قاله الجبوري هو عين التدليس والخلط، وانه جاء بهذا الرقم ليوهم الناس وليدافع عن أجداده الذين قتلوا الحسين"

الحمد لله لم يشترك جبوري واحد في قتل الحسين، عليه السلام، فنحن من زبيد ومن نسل قحطان وإنما كان القتال بين العدنانيين وكان قائد الجيش وأمير الكوفة والخليفة كلهم من قريش ليس فيهم جبوري واحد. بل قد جاء في كثير من الروايات أن الذين ساهموا في قتل الحسين قتلوا ولم تبق لهم باقية بخلاف الجبور الذين يعدون اليوم بالملايين ولو كانوا مشتركين في قتل الحسين لما بارك الله في ذريتهم.

ثم إني أنقل لك رواية تدل على أن بعض أجدادك من قبيلة طي كانوا مشتركين في قتل الحسين، عليه السلام، ففي كتاب ذخائر ذوي القربى الجزء الأول ص 145 ما نصه: "وعن السدى قال أتيت كربلاء لابيع التمر بها فعمل لنا شيخ من طي طعاما فتعشينا عنده فذكرنا قتل الحسين فقلت ما شرك أحد في قتل الحسين إلا مات بأسوأ موتة قال وآيات ظهرت لمقتله. قال ما أكذبكم يا أهل العراق أنا ممن شرك في ذلك، فلم يبرح حتى دنا من المصباح وهو متقد بنفط فذهب يخرج الفتيلة بأصبعه فأخذت النار فيها فذهب يطفئها بريقه فأخذت النار في لحيته فغدا فألقى نفسه في الماء فرأيته كأنه جمجمة".

هذا أحد أجدادك فبين لي من من أجداي اشترك في قتل الحسين. لن تستطيع، ولكن هذه حال أهل الباطل ينسبون الزور والظلم إلى غيرهم وهم أول الواقعين فيه.

وللحديث بقية، إن شاء الله


• (11) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/08 .

قال الكاتب: "ولكنه آثر الاتجاه إلى الكوفة ، لإلقاء الحجة على من بعث إليه بالكتب والوفود" وفي هذا القول الرد الأوفى على تخرصات المتداخل."

والجواب: هل يضحي الحسين، عليه السلام، بنفسه وأهل بيته لمجرد أن يقيم الحجة على أهل الكوفة؟ وأي فائدة في ذلك؟ ولماذا لم يقم الحجة على غيرهم من المسلمين؟ ثم لوكان يريد إقامة الحجة لكان بإمكانه أن يقيمها في موسم الحج في مكة التي كان فيها قبل خروجه إلى الكوفة وفيها يجتمع المسلمون من مشارق الأرض ومغاربها وفيها أهله من بني هاشم وفيها ابن الزبير واتباعه.

كل هذا يدل على أن هذه الحجج متهافته وأنه إنما خرج بعد أن بلغته رسائل أهل الكوفة تطلب منه القدوم للبيعة. فأرسل إليهم ابن عمه مسلم بن عقيل ليستوثق منهم ويأخذ البيعة له. فبايعه الآلاف ثم أرسل إلى الحسين أن يأتي إلى الكوفة لأن الظروف مواتية. لكن الأمور تغيرت بعد أن وصل ابن زياد إلى الكوفة واستخدم مع أهلها الترغيب والترهيب حتى لم يبق مع مسلم بن عقيل أحد، فأرسل مسلم إلى الحسين أن لايأتي لأن الأمور تغيرت وأن الناس نكثوا البيعة. وللأسف هذه حال أكثر الناس -وربما أهلنا العراقيين على وجه الخصوص- يكونون مع القوي وإن كانت قلوبهم ضده.

وفي موقف مسلم بن عقيل، رحمه الله، هذا ما يحتاج إلى تأمل لأنه من أكثر الناس إخلاصا للحسين، عليه السلام، وأعرف الناس بأهدافه ولوكان يعلم أن هدف الحسين هو مجرد إقامة الحجة لما طلب منه الرجوع.
ولما بلغ الحسين كتاب مسلم بن عقيل أراد الرجوع ولكن بلغه بعد ذلك أن مسلم بن عقيل قتل، رحمه الله، فشق ذلك عليه لأنه لو رجع بعد أن قتل ابن عمه وصاحبه وهو الذي أرسله فإن ذلك سيكون شديدا عليه، لاسيما وأن معه إخوة مسلم الذين كانوا يريدون أخذ الثأر من قتلة أخيهم. وإن قرر الذهاب إلى الكوفة فإن ذلك قد يعني الحرب التي قد لاتكون في صالحه، فاجتهد رضي الله عنه وكان أمر الله قدرا مقدورا.

ومما يدل على أن الحسين، رضي الله عنه، لم يكن يريد الحرب أنه أخذ معه كل افراد عائلته حتى الأطفال الرضع وكذلك فإنه حين استقبله الجيش دخل معهم في مفاوضات كادت أن تنجح، وأيا كانت بنود تلك المفاوضات إلا أنها تدل على أن الحسين أراد تجنب الحرب قدر الإمكان، ولكن بعض دعاة الفتنة أرادوا أن يأخذوه أسيرا إلى ابن زياد فرفض، وقاتل حتى قتل شهيدا حميدا مظلوما، رضي الله عنه.
وللحديث بقية إن شاء الله


• (12) - كتب : مصطفى الدنماركي ، في 2011/12/08 .

 الجبوري لكم مره اعيدها عليك هل تريد ان اكررها اكثر من مره
انا قد كتبت لك رد في مكان اخر من هذا الموقع الفاضل ولكن الظاهر انك لم تستوعبها نظرا لما تمتلك من عقليه جباااااارة بالتحجر طبعا
وساكرر لك نفس الرسالة هنا عسى ان تفهم المغزى ايها الطائفي
انت من اشد متابعي نيلز وساسوكي والسنافر (الم تقرأ هذه الرسالة سابقا) انا متاكد انك قرأتها والان اقول لك لماذا لا تترك هذا النقاش الخاسر بالنسبة لك وتتوجه لهوايتك المفضلة؟؟؟؟ وترحمنا من كلامك الذي لا يسمن ولا يغني من جوع
اعتذار شديد من السادة القائمين على الموقع وكل الاخوان فيه ولكن بالله عليكم قولوا لي كيف لي ان اتكلم مع هذا الشخص فالاستاذ صالح الطائي بتكلم معه بالعقل ولكن للاسف هذا مستوى اعلى بكثير مما يجب.. لا حول ولا قوة الا بالله



• (13) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/07 .

الأستاذ الجبوري المحترم
وحسبك هذا التباين بيننا اني ابتديك بالتحية وتبدئني بخشن الحديث والتهاتر والكلام الفج والتطاول القبيح
إنك تتعب نفسك بكتابة ما تسمعه من الاسطوانة المشروخة التي لا زالت تدور منذ اربعة عشر قرنا.
لقد نصحتك بضرورة التمعن فيما تقرأ وتنويع مصادرك ولكنك تحجرت على النمط ذاته الذي نسمعه في صفا ووصال والبيان وباقي اوكار الفتنة.
لو جئت بجديد لطاولت معك حتى تمل ولكنك تكرر ما قرأناه في الابتدائية ونحن نحمل اليوم شهادات عليا في تخصصنا مما يعني ان ما تعلمناه في الابتدائية أمسى مجرد اضغاث.
أكرر عليك طلب مشاهدة وسماع خطبة الدكتور عدنان الغزاوي في صلاة جمعة غزة الحبيبة عسى ان تفتح مغالق الطريق امامك
واوصيك ايضا ان تتحرج من دخول نقاش في موضوع الإمامة فهو كما وصفه ابن حزم وقد صدق في وصفه، وإذا كان العقلاء والخبراء قد اتخذوا هذا الموقف من الإمامة كيف يتسنى لك من خلال تعليق مليء بالتهم والتطاول ان تستوعب مداها؟

• (14) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/07 .

قال الكاتب: "وأن عليا والحسن عليهما السلام أرادا ممارستها فتصدى لهما الإسلام السياسي ومنعهما"
والجواب:
كلام مجمل ومصطلحات لاضابط لها تدل على بساطة في التفكير وترديد لما يقوله الآخرون. قل لنا أيها الأستاذ كيف أرادوا ممارسة الإمامة وكيف منعهما الإسلام السياسي. بين لنا بربك هذا الاسلام السياسي ما هو؟ ومن الذي كان يمثله؟ حتى نكون على بينة في الرد عليك.

قال الكاتب: "وهذا هو التدرج الطبيعي لوصول الأئمة الاثني عشر من قريش إلى سدة المسؤولية الشرعية، وهم الأئمة الذين ذكرهم النبي كما في البخاري وغيره"
الجواب:
هل ظهر من هو المدلس من هذه العبارة الموهمة. لقد أوهمت القارئ أن هناك أئمة اثنا عشر ذكرهم النبي، صلى الله عليه وسلم، والحديث في البخاري. ونسيت أن كل مبتدئ في طلب العلم يعلم علم اليقين أن البخاري لم يذكر الأئمة بالاسم وإنما ذكر أن هناك اثني عشر إماما كلهم من قريش. وهذا فيه رد عليك أيها الإستاذ لأن النبي لم يقل كلهم من أهل بيتي وإنما قال كلهم من قريش. وفي هذا الحديث وغيره دليل على صحة مذهب أهل السنة وهو أن الإمام يكون من قريش ولاينحصر في أهل البيت.

قال الكاتب: "ولأنه الإمام المنصوص عليه من الله تعالى "
والجواب:
هل أكثر من هذا الافتراء حين تنسب إلى الله شيئا لم يقله؟ أين نص عليه الله تعالى؟ ومتى؟ وفي أي كتاب؟ مالكم كيف تحكمون. كيف يمكن لمسلم أن ينسب إلى الله شيئا لم يقله في كتابه ولا أخبر به رسوله صلى الله عليه وسلم. قال الله تعالى: "انظُرْ كَيفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُّبِينًا"

قال الكاتب: "ويرفض تعيين الدعي ابن الدعي على رقاب المسلمين"
والجواب:

زعم الكاتب هنا أن معاوية دعي وكذلك ولده وفي لسان العرب: "والدَّعِيُّ المنسوب إلى غير أَبيه" فقد ادعى الكاتب الذي يزعم أنه يتحرق على اجتماع الأمة وإزالة الاحقاد زعم أن معاوية وولده ابناء زنا. وهذا يدل على حقيقة الكاتب وأنه تعميه الأحقاد والأكاذيب عن رؤية الحقيقة. كيف عرفت أنهما أبناء زنا؟ هل عندك شهود على ذلك؟ أما قال الله تعالى في كتابه العزيز: "لَوْلا جَاؤُو عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ"
لك أن تقول ما تشاء فيهم لكن أن تتهم الناس في أعراضها فتلك مجازفة عليك أن تتحمل نتائجها في الدنيا ويوم يقوم الأشهاد.

وللحديث بقية إن شاء الله

• (15) - كتب : مصطفى الدنمارك ، في 2011/12/06 .

السلام على كل موالي ورحمه الله وبركاته
عبد الله الجبوري انت اعترفت اعتراف كامل لا تشوبه شائبه بانكم (رجال الانترنت) اي ان مبدأ الاختفاء وراء الحجب واطلاق الكلام او الافكار هو الحل الامثل لكم.
انا ومن منظور خاص معتذرا من كل الموجودين في هذا الموقع وكل من يتابع هذا الموضوع ارى اننا نحن من اتباع محمد صلى الله عليه وآله نؤمن بما نؤمن ونعتقد بما نعتقد لا سلطه لجاهل او (لمُتعالم) علينا نحن اخترنا اتباع محمد وآل بيته ونحن احرار في الفكر والرأي اما انتم فانكم ابناء معاويه واتباع معاويه وهذا يخصكم و لا اعتقد ان شيعيا تطاول عليكم لولا تطاولكم اولا .الكتب تملا الدنيا ولكن هل لعقول تستوعب ما فيها ان تقر بالذي تجده فيها فهناك من يرى كأس نصف مملوء ويقول انه نصف فارغ وهو مثال يطلق على المتفائل و المتشائم في نظره للامور ولكنني استعنت بهذا المثل لاريك ان نظره الناس للامور تختلف حسب الوضع الذي يحدده صاحب النظرة والمنطلق الذي ينطلق منه متناسيا الانصاف في الحكم بين ما هو لصالحه وما هو ضده واعتقد انك تستعين بكتب ولكنها من طبعات 1985 فصاعدا اي انها صحيح البخاري ولكن بمنظور صدامي كمثال. اخبرا اقول لك يا جبوري نحن نفتخر بما نحن عليه من اتباع محمد وآل بيته وانت لك ان تفتخر باتباع ابا بكر وعمر وعثمان وما تريد فنحن لا نجبرك على اتباع آل البيت وليس لك الحق في ان تجبر احدنا على اتباع مذهبك .
من ردك الاخير انت تبرأت من صحة الاحاديث المرويه عن طريق شيعي فانت لا تعترف باي حديث لصالح الشيعة حتى لو وجد الحديث في كتاب معتمد لديكم وهذا رايك انت لماذا تريد منا جميعا ان ننقاد لرأي تراه في نفسك انه صحيح وتجبرنا على ان نعترف بصحه احاديثكم المرويه في كتبكم؟ رغم ان الكثير من علمائنا استعانوا باحاديثكم لتبيان الحقيقة وانا متاكد انكم تعرفون هذه الاحاديث ولكن....................
اتمنى ان تقرأ كتبكم بتركيز وتمعن ومن بعدها تحدث عن صحه الاحاديث


• (16) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/06 .

قال الكاتب: "وألا فالإمامة أقرت من خلال مئات الأحاديث النبوية التي ترويها المدرستان الإسلاميتان"
الجواب: نرجو من الكاتب أن يعطينا دليلا صحيحا صريحا واحدا وليس مئات كما يزعم. نريد نصا لانقاش فيه يصرح فيه النبي، صلى الله عليه وسلم، أن الإمام من بعدي هو ابن عمي وزوج ابنتي المعصوم عن الخطأ علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، فبايعوه واسمعو له وأطيعوا. ثم بعد ذلك ولده المعصوم عن الخطأ الحسن ثم الحسين ثم ثم ثم ... إلى اثني عشر ولدا. لن تجد أيها الأستاذ ذلك ولو بحثت قرونا.
وإذا كانت الإمامة بهذه الدرجة الخطيرة فكيف يترك الناس دون إمام منذ غياب المهدي تحت الأرض منذ اثني عشر قرنا.

قال الكاتب: "وفي الأقل ما ورد بشأنها في قصة حديث الغدير"
الجواب:
أولا: لم يصرح النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الغدير بأن الإمام من بعده هو علي بن أبي طالب، وإنما قال من كنت مولاه فعلي مولاه. وهذا المعنى موجود -أعني أن عليا مولى النبي بل ومولى كل مؤمن- في حياة النبي وبعد حياته بخلاف الإمامة التي لاتكون إلا بعد وفاة النبي، صلى الله عليه وسلم. فظهر الفرق جليا بين الموالاة وبين الإمامة.
ثانيا: لم يطلب النبي صلى الله عليه وسلم من المسلمين أن يبايعوا عليا ولو كان المقصود ذلك لأخذ منهم البيعة وانتهى الأمر.
ثالثا: لو كان المقصود الإمامة لأخذها النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة حيث عاصمة المسلمين أو على الأقل في الحج أمام كل الناس حين كان في منى وليس في السفر. علما أن الحديث كان لوروده سبب معين حين وقع في علي بعض الصحابة بسبب بعض الغنائم فنهاه النبي وقال من كنت مولاه فعلي مولاه.
رابعا: المولى في اللغة العربية والقرآن والسنة لها معاني مختلفة منها كما في لسان العرب:
"و الوَلِيُّ : وليُّ اليتيم الذي يلي أَمرَه ويقوم بكِفايته
ووَليُّ المرأَةِ : الذي يلي عقد النكاح عليها ولا يَدَعُها تسْتَبِدُّ بعقد النكاح دونه . وفي الحديث : أَيُّما امرأَة نكحت بغير إِذن مولاها فنِكاحُها باطل وفي رواية : وَلِيِّها أَي مُتَوَلِّي أَمرِها .
وفي الحديث : من أَسْلم على يده رجل فهو مولاه أَي يَرِثه كما يَرِث من أَعتقه.
منها المَوْلى في الدِّين وهو الوَلِيُّ وذلك قوله تعالى : { ذلك بأَنَّ الله مَوْلى الذين آمنوا وأَنَّ الكافرين لا مَوْلى لهم } أَي لا وَلِيَّ لهم ومنه قول سيدنا رسولُ الله : مَنْ كنتُ مَولاه فعليٌّ مَولاه أَي مَن كنتُ وَلِيَّه
قال : وقوله عليه السلام مُزَيْنَة وجُهَيْنَةُ وأَسْلَمُ وغِفارُ مَوالي الله ورسوله أَي أَوْلِياء" انتهى

قال الكاتب: "علما أن منهج التحريف والتدليس الذي اعتمده المتداخل ليس جديدا ولكني أرى أن زمانه قد انتهى بعد أن أصبح النت واسطة لإيصال المعلومة السريعة إلى غرف النوم"
الجواب: الذي يحرف هو من يفتري الكذب على الله ورسوله ويغير الدين ويلبس على العوام
الذي يفتري هو من ينسب كلاما لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم وهو القائل: من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
الذي يفتري هو من ينسب البهتان إلى الصحابة وأمهات المؤمنين والمهاجرين والأنصار.
الذي يفتري هو من يستغيث بالقبور والأموات ويعتبر ذلك من الدين.
أما الانترنت فهو من محاسن هذا الزمان لأنه أظهر حقيقة الجميع وبانت عقائدهم التي كانوا يكتمونها تقية وأما نحن فعقائدنا نصرح بها ليل نهار منذ القرون الأولى فالانترنت سيزيد الحق وضوحا والباطل فضيحة
فأهلا وسهلا بالانترنت وبكل وسيلة توصل المعاني الصادقة إلى جميع الناس.
وللحديث بقية إن شاء الله.

• (17) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/06 .

الأخ سهل الحمداني
سلام عليكم
هناك من يسأل او يناقش ليتعلم وهناك من يريد إثارتك وهناك من يريد إقناعك بصحة معتقده وبطلان معتقدك وهناك من يريد ان يعمم عليك جهله وهناك من يقبض المال السحت الحرام ليخرب وشائج الفة بين الأخوان
والله سبحانه وتعالى يجازي كل واحد من هؤلاء على نيته ومقصده، ونحن نوينا ان نوقف اٌلامنا لخدمة الحقيقة تقربا إلى الله تعالى (وقفوهم إنهم مسؤلون) ونحن يجب أن نبين الحقيقة بحكم تكليفنا الشرعي عسى الله ان يهدي من يريد الهداية إلى طريق الحق والحمد لله رب العالمين

• (18) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/06 .

أيها الأخ العزيز أبو سرمد
كما الجنة والنار كذلك القلوب
وكما الخير والشر كذلك القلوب
وكما الأسود والأبيض كذلك القلوب
وكما الحجارة والماء كذلك القلوب
نحمد الله أن جعل قلوبنا معمورة بالخوف من الرحمن وحب الإنسان وصدق البيان ونقاوة الوجدان وقوة الإيمان
في كل البشر وكل المجاميع الإنسانية حتى تلك التي تعيش في مجاهل أفريقيا تجد القلوب ذاتها تماما كالخير والشر إذ يستحيل ان تجد القلوب كلها سوداء أو بيضاء
دمت متوضيء بنور الهداية

• (19) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/05 .

الأخ الأستاذ عبد الله الجبوري المحترم
لكي نلطف الأجواء بشاهد شهد من أهلها أهديك هذا الرابط لتسمع ما يقول الدكتور واترك لك تحليل أقواله على هواك

http://www.adnanibrahim.net/youtube-details.html?id=102
وعسى ان تكون في ذلك فائدة لك ولرواد موقع كتابات في الميزان ولاسيما وأني أراك تريد الاستمرار بحديث طالما كررتموه على مسامعنا دون ان تفتحوا مسامعكم لسماع قليل ما نأتي به من صادق الحديث


• (20) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/04 .

القسم الثاني

. أما حديثك وتفسيرك لآية البغي فأراه غريبا، فقولك: "ولكن البغي لايعني الخروج من الإيمان بدليل قوله تعالى: (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ...) فسماهم الله تعالى مؤمنين مع البغي" ففيه خلط كبير حيث ورد في البخاري ومسلم عن أبي هريرة قول رسول الله صلى الله عليه وآله: (لا يسرق السارق وهو مؤمن ولا يزني الزاني وهو مؤمن...) الذي فسره ابن حجر وغيره على أن صفة الإيمان تنتفي عمن يخالف قواعد الشريعة هو عين التفسير الذي ينطبق على قولك: " فسماهم الله تعالى مؤمنين مع البغي" لأن هؤلاء عندما بغى احدهم على الآخر خرج الباغي من الإيمان، ومتى ما ترك البغي ممكن أن يعود إليه، أما قولك: "وأمر بالاصلاح والعدل مع البغي." فغريب حقا لأنه ليس المقصود به ما ذهبت أنت إليه إنما المقصود منه وجوب التدخل لإصلاح حال البغاة الذين خرجوا من الإيمان عسى أن يعودوا إليه!
والذي افهمه أنك تحاول هنا الربط بين الآية المباركة وبغي معاوية وخروجه من الإيمان وهو ما تأكد لي من خلال قولك: "كذلك فإن معاوية لم يخرج على علي لأنه لم يبايعه أصلا بل كان يقول إن دفع لي قتلة عثمان بايعته" وعجيب كيف يدفع الولاء بعض الناس للابتعاد عن جوهر العقيدة والحقيقة لمجرد هوى دنيوي أو عاطفي أو عصبي، فمن أباح لمعاوية الطليق ابن الطليق حق مقاتلة خليفة المسلمين المنتخب وأول الناس إسلاما وأكثرهم إيمانا، يقاتله تحت راية العصبية القبلية الجاهلية؟ ومن يحكم بين الناس في الدماء، خليفة المسلمين الشرعي أم أحد الولاة العصاة الخارجين عن طوع الخليفة؟
3. قولك: "معاوية لم يدع الناس إلى بيعته ولم يقل إني خليفة ولكنه رفض بيعة علي فقاتله علي لكي يدخل فيما دخل فيه الناس. وحتى عند القتال لم يدع أنه أمير المؤمنين" اترك التعليق عليه لفصاحتك ونباهتك ورجاحة عقلك وادعوك لأن تكتبه على ورقة وتضعه أمامك وتختلي في مكان هادي وتفكر في نتائجه، وأنا على يقين انك ستندهش من الحقائق التي ستتوصل إليها.! وأنصحك بأن تعيد قراءة ما قرأته بتفحص وعناية باستخدام أسلوب التفكيك والمقارنة والمقاربة عسى ان تعرف الحق.
4. : أما ما جاء في النقطة الرابعة فما فيه من خلط وتعارض يكفي ليسقطه ولا يبقي له أثرا لذا سأكتفي بالرد على بعض مما فيه، ومنه قولك: " لا أحبه ولا ألعنه" ثم تذكر قتله للإمام الحسين وحرقه لبيت الله واغتصاب بنات الصحابة الكرام وقتله لابن الزبير الثائر، وكل هذا لا يمنعك من حبه ويمنعك من لعنه، عجيب!!
ثم كيف تؤمن برواية منسوبة ظلما إلى ابن الحنفية ولا تؤمن بالروايات الكثيرة الصحيحة التي أثبتت فسق وفجور يزيد؟
وأخيرا: وأما قولك: " وللحديث بقية إن شاء الله" فأتمنى أن تنهي الموضوع عند هذا الحد لأنك لا تحاور وتناقش لكي تعرف الحقيقة وإنما تريد إثبات وجه نظرك وصحة عقيدتك والنيل من عقائد الآخرين، وإن كان ذلك من حقك فمن حق الآخرين الرد عليك دفاعا عن عقائدهم، وهو حديث ولد قديما في المجتمع الإسلامي وبقي يراوح في مكانه ولم ينتج سوى ثقافة التكفير والبعد والصد وعدم القبول بالآخر والتفرقة والتشتت ونحن اليوم أحوج ما نكون للوحدة والألفة والتعايش، هذا فضلا عن كوني مشغولا بأمور اكثر منه أهمية ولا مجال عندي للإطالة.
شكرا لك وأتمنى أن تنفتح أكثر على الآخر، وبهذه المناسبة وتبعا للمعلومات الكثيرة التي لمست وجودها عنك أتمنى من كل قلبي أن تحذو حذو الشاعر الفلسطيني الكبير سعود الأسدي وتقول شيئا في الحسين يرطب الأجواء ويحنن القلوب ويجعله الله في ميزان حسناتك بدل أن تشغل نفسك وتشغلنا معك في حوار لا نهاية له فتصبح من الدعاة على أبواب جهنم وتظلم نفسك وغيرك.


• (21) - كتب : صالح الطائي ، في 2011/12/04 .

لأستاذ والأخ في الله عبد الله الجبوري المحترم وخير الأسماء ما عبد وحمد
القسم الأول:-
بداية الفت انتباهك لأمرين مهمين:
الأول: أني اكتب في هذا الموقع وغيره مثل غيري، ولا علاقة لي بإدارته أو التحكم فيما ينشر أو لا ينشر فيه، فانا زائر مثلك تماما، وقد يرفضون نشر بعض مواضيعي تبعا لسياسة الموقع، وهذا من حقهم كما هو من حقك وحقي أن نكتب ونرسل كتاباتنا إلى المواقع لنشرها.
الثاني: أني والله ما كتبت موضوعي كرها لك ولا تجنيا عليك ولا اتهاما لك بما هو ليس فيك، وإنما كتبته لأني أرى نهجا تفريقيا بات يتحكم بعقولنا ووجودنا ويشغلنا عما هو أهم وانفع لنا ولديننا ولوطننا ولأمتنا، وهذا النهج تسيد الخطاب الفئوي الإسلامي في كل المجالات وأصبح معولا يهدم أركان الدين والوحدة والألفة والتعايش ولاسيما فيما بين العراقيين فأنتجت منظومة سفك الدماء البريئة، وتسبب بسفك كل ذلك الدم المسلم العراقي البريء جنوبا وشمالا وشرقا وغربا، ولذا أكدت عليك أن كلمة طيبة بشان الحسين عليه السلام تخرج من فمك كانت ستكون أكثر نفعا من مداخلتك التهجمية ومن ملايين النصائح والمحاضرات، ولكنك أيها العزيز لم تلتفت إلى هذه الجنبة المهمة وأغفلتها تمام وعدت لتتحدث معي هذه المرة بنفس الأسلوب الذي تحدثت به مع الأستاذ البلداوي.
وبهذه المناسبة أقول لك أن هناك شاعرا جميلا اسمه سعود الأسدي من أهلنا في فلسطين الحبيبة السليبة سني المعتقد وأعرف انه يعتز كثيرا بسنيته، ولكنه كتب ونشر في عاشوراء العام الماضي قصيدة ارتجالية بحق الحسين عليه السلام أبكت العيون وعانقت شغاف القلوب لأنها كلمات صادقة نبيلة صدرت من رجل صادق نبيل، وفاق عدد المتداخلين عليها عددهم في أي موضوع آخر، كما أن أثرها وتأثيرها كان أكبر من أن ينسى، وهذا بالضبط ما كنت ولا زلت أتمنى صدوره منك يا من تشاركني الدم والدين واللسان والوطن والقومية لأنك همك همي وفرحك فرحي وحزنك حزني، ولأني لا أحب أن يذهب أخ لي في الدين في طريق لا أتمناه لنفسي لمجرد أن هناك روايات موضوعة خدعته فحمل وزرا من وزر واضعيها لأنه آمن بها وصدقها دون بحث وتمحيص.
أما ردي على مداخلتك فأقول فيه:
أنا لا زلت مصرا على رأيي بأنك لم تطلع على القصة الحقيقية لثورة ونهضة الحسين وابتداء من وصية معاوية ليزيد أن يسارع بأخذ البيعة من اشهر رجالات المدينة وأعلاهم ذكرا وأهمهم الإمام الحسين عنوة وقسرا فإذا رفضوا وضع في رقابهم السيف وصولا إلى الإبادة الجمعية القطعية في عاشوراء الدم، وهذا يعني أن لا خيار للإمام الحسين عليه السلام إلا بيعة الحاكم الفاسق الذي فسقته الأمة كلها أو بالوقوف بوجه هذا التحريف وهو الأمر المكلف به شرعا وعرفا. وهذا ليس حديث عواطف جياشة بل حديثا مبنيا على أوثق روايات التاريخ. وبالمناسبة أنا لا أريد هنا الدخول معك في نقاش كنا ولا زلنا عالقين في أجوائه منذ أربعة عشر قرنا، لا يهدف إلى فهم الآخر بقدر ما يهدف إلى تسقيطه وبيان بطلان عقيدته.

2. قولك: "يشهد الله إنني أوالي عليا وذريته واعتبر ذلك دينا اتقرب به إلى الله وهكذا كل أهل السنة على وجه الأرض" لا اختلف معك بخصوصه فانا بحكم اختصاصي البحثي وبحكم علاقتي بشرائح المجتمع العراقي أعرف هذه المعلومة وأعيها بعمق بل ولمستها على أرض الواقع، مع اختلاف بيننا في نوع وكيفية ودرجة وحقيقة هذا الولاء، ثم لا تنسى ان هناك بين المذاهب الإسلامية من يكفرك على هذا القول لأنك تتقرب بعابد إلى المعبود، وهذا ليس مدار حديثنا ولكني أتيت به للتذكير أن بين السنة من لا يوالي عليا وهذا خلاف قولك " كل أهل السنة على وجه الأرض" فهذا التعميم غير مقبول وليس واقعيا.
أما قولك: "ولكن أول من ورث الحكم بعد أبيه في الإسلام هو الحسن بن علي رضي الله عنه ولو كانت تولية الأبناء محرمة لما فعلها الحسن ولما رضي علي بل حينما استشير في تولية الحسن قال: لا آمركم ولا أنهاكم. بل إن مذهب الشيعة الاثني عشرية يعتمد على الوراثة ويعتبر أن الإمامة تتوارث من الآباء إلى الأبناء إلى اثني عشر ظهرا كما لايخفى."
فجوابي عليه موجود في بطون كتب الحديث والصحاح الستة لمدرستكم الفقهية وهو بشقين:
الأول: هناك عشرات الأحاديث النبوية التي أخرجها البخاري ومسلم تؤكد كلها على أن الأمويين سوف ينزون على منبر رسول الله كما تنزو القردة وان أبناء الشجرة الملعونة في القرآن سوف يحولون موروث الحكم الراشدي إلى خلافة ملكية كسروية.
الثاني: هناك في الكتب ذاتها عشرات الأحاديث النبوية تؤكد كلها على (إن الخلفاء من بعدي اثنا عشر كلهم من قريش) وقد عجزتم على التاريخ عن تحديد هؤلاء الخلفاء وتضاربت أقوالكم بشأنهم وجعلتم من بينهم من لا يصلح لأن يكون خادما لأبي بكر أو عمر أو علي، اما المدرسة الشيعية واستنادا إلى هذه الأحاديث فضلا عن الأحاديث التي وردت عن طريق أئمتها المعصومين فقد عرفت أسماءهم وتسلسلهم وتاريخهم، بمعنى ان الله سبحانه هو الذي أراد لهم هذه التبعية الإبنية، وعليه إن كان لديك اعتراض فاعترض على الله تعالى!
ولا تنسى أنك تبدو ـ ولا أقول تتعمد ـ معترضا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي وصف حكم الأمويين بالكسروية الملكية الوراثية، أما تولية الأبناء الشرعية العقدية فلا خلاف حولها ولكن الخلاف يقع في الكسروية الدنيوية وهذا ما نعنيه نحن بأقوالنا.


• (22) - كتب : مصطفى الدنماركي ، في 2011/12/04 .

الاستاذ الباحث صالح الطائب المحترم
تحيه اكبار واجلال لكم من ارض اوربا لما تبينوه من حقائق وما تبذلوه من جهود ولكن يا استاذي العزيز انت تنفخ في قربه مخروقه مع الاسف مهما تعبت وحاولت فان عقولهم ستبقى على حالها فانا قد قرآت رده على مقالك هذا وهو ايضا يتكلم عن معاويه الباغي ويقول (رضي الله عنه) اللهم لا ترضي معاوبه ولا اتباعه ليو م الدين.
وانا في هذا المقام اود ان اطرح موضوع بسيط فهم يتهموننا نحن الشيعه بالجبن ويقولن ان ديننا دين تقيه وان التقيه هي اساس بل منهج ومبداء ان لم يؤمن به الشيعي فانه ليس بشيعي ولكن ما اراه اننا لم نخف من الظلم يوما فقد قدم اجدادنا كفوفهم لزياره سيدي ومولاي الحسين الشهيد وفي زماننا هذا نحن نقوم بشعائرنا امام الملاء ولا نخشى مفخخات او قذائف او انتحاريين وهذا هو اسلوب الغدر الجبان الذي يتبعوه , اما هم فانك لا ترى منهم رجلا يواجه الا في مكان واحد وهو الانترنت فهم وراء الشاشات يكونون اسود اما في الحقيقه فهم فأران وهذا ما يوجع الفلب فللاسف تراهم يتكلمون بكلام لا يعقله حتى المجنون بل لا يستسيغه الطفل ويتمسكون بل ويعتقدون الاعتقاد الكامل بكلامهم وفي الاخير يقولون انهم يتكلمون بكلام العقل ولا يتقبلون كلام المشاعر اي عقل هذا الذي يقول ان سيدنا معاويه (رضي ...... عنه) قد قاتل سيدنا علي (كرم الله وجهه) عليه سلام الله تعالى سيدنا الذي نحبه قاتل سيدنا الذي نحبه ونحن كالمجانين نقف بينهم نصفق ونهتف كالمجانين لكل قتيل يسقط فهي لعبه كرة قدم وليست معركه بين الحق والباطل. فيا استاذي العزيز صالح الطائي هل للنقاش مع هذا الفكر من فائده وهل سيقود لشيء سوى التعب , انا لا ادعوا للتماهل في الرد عليهم حاشا لله فانا اشكرك الشكر الجزيل على مجهودك هذا اثابك الله بكل حرف كتبته ولكن للاسف فان ما سنحصل عليه من وراء كل هذا هو شيء واحد انهم وبعد كل هذا تجد احدهم عندما يجلس مع اصدقاءه يتكلم عن نصر عظيم على الشيعة بنقاش على الانترنت واظهر زيف معتقداتهم فهذا اسلوبهم وقد جربناه في ثورة العشرين الشيعية التي اصبحت بقدره الله انباريه تكريتيه ولا استبعد ان يكون الشيخ ضاري(رحمه الله) هوه احد اباء الرئيس الراحل صدام حسين فكما نعلم انه كان يتميز عن باقي البشر بكثره ابائه فيقال انهم 4 او 5 وفي تاريخنا الحديث سنرى انهم وبمجرد خروج الامريكان من بلدنا سيقولون ان مقاومتهم الجبارة وقتالهم قتال الابطال هوه من طرد الامريكان ويتناسون مقاومة البصرة البطله في عام 2003 واستسلام مدنهم بدون قتال حتى لا اريد ان اكمل ولكن اقول الحمد لله الذي هدانا للحق وغمسكم في الباطل

• (23) - كتب : مصطفى الدنماركي ، في 2011/12/04 .

الاستاذ الباحث صالح الطائب المحترم
تحيه اكبار واجلال لكم من ارض اوربا لما تبينوه من حقائق وما تبذلوه من جهود ولكن يا استاذي العزيز انت تنفخ في قربه مخروقه مع الاسف مهما تعبت وحاولت فان عقولهم ستبقى على حالها فانا قد قرآت رده على مقالك هذا وهو ايضا يتكلم عن معاويه الباغي ويقول (رضي الله عنه) اللهم لا ترضي معاوبه ولا اتباعه ليو م الدين.
وانا في هذا المقام اود ان اطرح موضوع بسيط فهم يتهموننا نحن الشيعه بالجبن ويقولن ان ديننا دين تقيه وان التقيه هي اساس بل منهج ومبداء ان لم يؤمن به الشيعي فانه ليس بشيعي ولكن ما اراه اننا لم نخف من الظلم يوما فقد قدم اجدادنا كفوفهم لزياره سيدي ومولاي الحسين الشهيد وفي زماننا هذا نحن نقوم بشعائرنا امام الملاء ولا نخشى مفخخات او قذائف او انتحاريين وهذا هو اسلوب الغدر الجبان الذي يتبعوه , اما هم فانك لا ترى منهم رجلا يواجه الا في مكان واحد وهو الانترنت فهم وراء الشاشات يكونون اسود اما في الحقيقه فهم فأران وهذا ما يوجع الفلب فللاسف تراهم يتكلمون بكلام لا يعقله حتى المجنون بل لا يستسيغه الطفل ويتمسكون بل ويعتقدون الاعتقاد الكامل بكلامهم وفي الاخير يقولون انهم يتكلمون بكلام العقل ولا يتقبلون كلام المشاعر اي عقل هذا الذي يقول ان سيدنا معاويه (رضي ...... عنه) قد قاتل سيدنا علي (كرم الله وجهه) عليه سلام الله تعالى سيدنا الذي نحبه قاتل سيدنا الذي نحبه ونحن كالمجانين نقف بينهم نصفق ونهتف كالمجانين لكل قتيل يسقط فهي لعبه كرة قدم وليست معركه بين الحق والباطل. فيا استاذي العزيز صالح الطائي هل للنقاش مع هذا الفكر من فائده وهل سيقود لشيء سوى التعب , انا لا ادعوا للتماهل في الرد عليهم حاشا لله فانا اشكرك الشكر الجزيل على مجهودك هذا اثابك الله بكل حرف كتبته ولكن للاسف فان ما سنحصل عليه من وراء كل هذا هو شيء واحد انهم وبعد كل هذا تجد احدهم عندما يجلس مع اصدقاءه يتكلم عن نصر عظيم على الشيعة بنقاش على الانترنت واظهر زيف معتقداتهم فهذا اسلوبهم وقد جربناه في ثورة العشرين الشيعية التي اصبحت بقدره الله انباريه تكريتيه ولا استبعد ان يكون الشيخ ضاري(رحمه الله) هوه احد اباء الرئيس الراحل صدام حسين فكما نعلم انه كان يتميز عن باقي البشر بكثره ابائه فيقال انهم 4 او 5 وفي تاريخنا الحديث سنرى انهم وبمجرد خروج الامريكان من بلدنا سيقولون ان مقاومتهم الجبارة وقتالهم قتال الابطال هوه من طرد الامريكان ويتناسون مقاومة البصرة البطله في عام 2003 واستسلام مدنهم بدون قتال حتى لا اريد ان اكمل ولكن اقول الحمد لله الذي هدانا للحق وغمسكم في الباطل

• (24) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/03 .

5. قولكم: "وقاتل الخليفة الراشد الذي اختارته الأمة طواعية، ولكن للأسف لم يتبرع أحد من المسلمين لقتله"
هذا القول يحتاج أن تتأمله جيدا أيها الأستاذ لانك جعلت من قاتل الخليفة الراشد الذي اختارته الأمة واجب القتل وهذه هي حجة معاوية حين ترك بيعة علي لأنه كان يقول أريد أن تقتلوا من قتل الخليفة الراشد عثمان، رضي الله عنه، قبل أن أبايعكم وكان رأي أمير المؤمنين علي، رضي الله عنه، أن يبايع معاوية، رضي الله عنه، ثم يأخذ قتلة عثمان بعد أن تستتب الأمور. فأنت بقولك هذا ساندت دون أن تشعر قول معاوية.
6. قولكم: "حديث (حسين مني وأنا من حسين) تأكيد ضمني على أن الإمامة ستئول إلى الحسين عليه السلام بعد انتهاء عصر إمامة أبيه وأخيه الحسن عليهما السلام وهو الأمر الطبيعي "
أليست هذه وراثة؟ تريدون أن يرثها الأبناء وأبناء الأبناء إلى إثني عشر ظهرا وتعيبون على من ولى ولده الحكم؟ وزدتهم عليها العصمة؟ وزدتم عليها الاختيار الإلهي دون دليل من كتاب ولاسنة.
نريد منكم آية واحدة فقط أو حديثا واحدا فقط ينص نصا صريحا قاطعا على أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى لعلي أو لأحد من بنيه بل نريد نصا واحدا صريحا أن أمير المؤمنين علي أوصى لأحد من ابنائه . لن تجد أيها الفاضل من ذلك شيئا ولو بحثت مئات السنين. كلها روايات وآراء واجتهادات لاتصمد عند البحث العلمي طرفة عين.
ثم أني أجبت عن هذا الحديث في مداخلتي مع الاستاذ البلداوي وذكرت له أن النبي صلى لله عليه وسلم قال في جليبيب بعد أن قتل هو مني وأنا منه وقال في أحاديث أخرى لمن لايوافق الظلمة ذات الشيء فهل تدل هذه الأحاديث على إمامتهم؟
7. قولكم :"فزرعوا الفرقة والبغضاء التي لا زالت تداعياتها تقود الجبوري وأشباهه من المتعصبين إلى اليوم"
الذين زرعوا الفتنة هم من قتلوا أمير المؤمنين عثمان في بيته وهو في الثمانين من عمره ولم يراعوا حرمة الإسلام ولاحرمة الهجرة ولا حرمة السابقة ولا حرمة القرابة ولا حرمة المصاهرة ولا حرمة السن ولا حرمة البيوت.
والذي يفرق الأمة هو من يسب السابقين ويجتر الأحداث التاريخية ويريد أن يأخذ بثأر الحسين بعد ألف وأربعمائة سنة.
الذي يفرق الأمة هو من ينفث سموم الحقد والكراهية ويزرع بذورها في كل مكان باجترار أحداث الماضي الأليم والغلو في البشر.
الذي يفرق هو من ينسى قوله تعالى: "الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون" ولم يأمر بالتطبير ولا الزنجيل ولا النواح ولا اللطم ولا اللعن ولا الشتم الجماعي.
الذي يفرق هو من لم يستخدم عقله الذي وهبه الله له وأطلق العنان لعاطفته لكي تأخذه كل مأخذ وبات يصدق كل قول يقال كما قال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه: " وهمج رعاع أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجؤوا إلى ركن وثيق".
وللحديث بقية إن شاء الله

• (25) - كتب : أبوسرمد ، في 2011/12/02 .

لافض فوك .... ولكن مهما طرحت من منطق وحجج فسوف لاتتقبلها القلوب المتحجرة ...إذ هذا ديدنها ...فإنا لله وإنا إليه راجعون

• (26) - كتب : عبدالله الجبوري ، في 2011/12/02 .

شكرا لكم أيها الاستاذ على المقال وأرجو أن يتسع صدرك للرد وأن تنشروا ما أكتب لأن القائمين على الموقع لم ينشروا إحدى مداخلاتي على مقال الاستاذ البلداوي وكان ينبغي لهم أن ينشروه ليرى الباحث عن الحق أدلة الفريقين.
قولكم: "والظاهر انك لم تطلع على القصة الحقيقية لثورة ونهضة ومسيرة واستشهاد الإمام الحسين عليه السلام ولذا جاء شقك مائلا"
بل اطلعت عليها ما لايحصى من المرات ومن مصادر تاريخية مختلفة ومنذ مايزيد على ثلاثة عقود ولكني أقرأ قراءة من يستخدم عقله الذي وهبه الله له ولاينساق وراء العواطف الجياشة التي لاتغني من الحق شيئا. ولن تجدني منجرا للدفاع عن نفسي رغم التهجم علي من الزملاء في هذا الموقع لأن في هذا حرف للنقاش عن مسيرته العلمية.
2. قولكم :"وهو الدين السياسي الأموي المبني على المَلكية الوراثية الكسروية"
يشهد الله إنني أوالي عليا وذريته واعتبر ذلك دينا اتقرب به إلى الله وهكذا كل أهل السنة على وجه الأرض ولكن أول من ورث الحكم بعد أبيه في الإسلام هو الحسن بن علي رضي الله عنه ولو كانت تولية الأبناء محرمة لما فعلها الحسن ولما رضي علي بل حينما استشير في تولية الحسن قال: لا آمركم ولا أنهاكم. بل إن مذهب الشيعة الاثني عشرية يعتمد على الوراثة ويعتبر أن الإمامة تتوارث من الآباء إلى الأبناء إلى اثني عشر ظهرا كما لايخفى.
3. قولكم : "فمؤسسه معاوية خرج على مجموع كلمة الأمة وقاتل الخليفة الراشد الذي اختارته الأمة طواعية"
لاشك أننا أهل السنة نعتقد أن عليا رضي الله عنه خليفة راشد وقد اختاره المسلمون طواعية كما تفضلت ونؤمن كذلك أنه اقرب إلى الحق من معاوية، رضي الله عنه، وأن طائفة معاوية هي الطائفة الباغية ولكن البغي لايعني الخروج من الإيمان بدليل قوله تعالى: (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) فسماهم الله تعالى مؤمنين مع البغي وأمر بالاصلاح والعدل مع البغي.
كذلك فإن معاوية لم يخرج على علي لأنه لم يبايعه أصلا بل كان يقول إن دفع لي قتلة عثمان بايعته.
3. قولكم : " ولكن للأسف لم يتبرع أحد من المسلمين لقتله استنادا إلى الحديث الصحيح (فأقتلوا الآخر منهما)"
معاوية لم يدع الناس إلى بيعته ولم يقل إني خليفة ولكنه رفض بيعة علي فقاتله علي لكي يدخل فيما دخل فيه الناس. وحتى عند القتال لم يدع أنه أمير المؤمنين.
4. : "ثم ما رأيك بيزيد الفاسق الفاجر (باعتراف كل المدارس الإسلامية) الذي أنتجته هذه المنظومة السياسية الدينية وجعلته (أميرا للمؤمنين)؟ "
رأيي في يزيد أنني لا أحبه ولا ألعنه وقد كان ملكا من الملوك حصلت في زمنه طوام كبيرة منها قتل الحسين وأهل بيته رضي الله عنهم ومنها قتل أهل الحرة واستباحة المدينة ومنها قتال ابن الزبير في مكة ولأن الناس كانوا حديثي عهد بالنبوة فقد استفضعوا ما رأوه منه. لكنه كان حاكما وصاحب سلطان وبايعه الناس والجيوش ويقال أنه لم يكن راضيا عن قتل الحسين حين بلغه ولكنه لم يقتص من قتلته ولكنه استقبل نساء أهل البيت وعلي بن الحسين وأكرمهم وأرسلهم إلى المدينة وحين وقعت الحرة في المدينة أمر الجيوش أن لاتتعرض لعلي بن الحسين وأهل بيته.
وأما ما ينسب له من الزنا والخمر فقد رد عليه محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية ففي البداية والنهاية: "ولما رجع أهل المدينة من عند يزيد مشى عبد الله بن مطيع وأصحابه إلى محمد بن الحنفية فأرادوه على خلع يزيد فأبى عليهم، فقال ابن مطيع: إن يزيد يشرب الخمر ويترك الصلاة ويتعدى حكم الكتاب. فقال لهم: ما رأيت منه ما تذكرون، وقد حضرته وأقمت عنده فرأيته مواضبا على الصلاة متحريا للخير يسأل عن الفقه ملازما للسنة، قالوا: فإن ذلك كان منه تصنعا لك. فقال: وما الذي خاف مني أو رجا حتى يظهر إلي الخشوع ؟ أفأطلعكم على ما تذكرون من شرب الخمر ؟ فلئن كان أطلعكم على ذلك إنكم لشركاؤه، وإن لم يكن أطلعكم فما يحل لكم أن تشهدوا بما لم تعلموا. قالوا: إنه عندنا لحق وإن لم يكن رأيناه. فقال لهم أبى الله ذلك على أهل الشهادة، فقال: * (إلا من شهد بالحق وهم يعلمون) * [ الزخرف: 86 ] ولست من أمركم في شئ".
وللحديث بقية إن شاء الله



• (27) - كتب : سهل الحمداني ، في 2011/12/02 .

تحية واحترام الاخ صالح الطائي

بارك الله فيك على هذا الحهد ، واعتقد أن الرد على أمثال هؤلاء المبغضون لاهل البيت واتباعهم ، أعطائهم أهمية لا يستحقونها ، لذا أرجو عدم الرد أطلاقا ، لأنهم لا يستحقونه .... مع تـقديري




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيوت الصحية لمؤسسة (بهجة الباقر) تصل محافظة البصرة ..  : مكتب د . همام حمودي

 الحكمة ضالة المؤمن انى وجدها اخذ بها( روسيا في عين العاصفة )  : محمد البطاط

 من خطط لقتل علي .  : مصطفى الهادي

 مشانق وطن  : خالد الناهي

 أنا في ورطة ..أنجدوني  : يعقوب مراد

 لن يسكت الشعب البحريني طويلاً  : عبد الخالق الفلاح

 اللاعنف العالمية: ما بين حادثة سدني ومجزرة باكستان خيط واحد  : منظمة اللاعنف العالمية

 الأردن غاضبة والسعودية تدعو لاجتماع طارئ ...  ما الذي حصل ؟؟  : علاء الخطيب

 حرب ايران.. أسست لحروب طائفية في الشرق الاوسط  : سيف اكثم المظفر

 هل سترضخ إيران لإرادة ترامب؟  : اثير الشرع

 فتوى المرجعية الدينية العليا اعادة للاسلام صورته وصوته  : مهدي المولى

 الشرطة الاتحادية فككت 7 عجلات مفخخه وتجلي العوائل النازحه

  رواية ( العار ) كشفت عن سرطان الطائفية الخبيث  : جمعة عبد الله

 عسكرة المجتمع سلاح الأمويين في معركة كربلاء..  : رحمن علي الفياض

 توضيح وجواب للمعترضين على إحالة ملف داعش للمحكمة الجنائية العراقية  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net