صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو

المبيتُ مع الميت!
صلاح عبد المهدي الحلو

في الكتاب الكريم قوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا آَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ) قال بعضهم مامضمونه :معناها,يا أيها الذين آمنوا بالله ورسوله بالعقل,آمنوا بهما بإيمان القلب.
يفرق السيد الخميني - قُدِّس سره - بين إيمان العقل وإيمان القلب,وضرب في ذلك مثلاً بالميت ,قال مامضمونه :إنكم تعتقدون جزماً بأن الميت جثةً هامدةً لا تتحرك,ولن تدبَّ فيها الحركة,هذا تعتقدونه بعقولكم,فهو إيمان العقل,ولكن لو جئتم لتبيتوا مع هذا الميت فستتخيلون أنه سيرجع من الموت,ويتحرك ويتكلم معكم؛لذا تخافون من المبيت معه,ذلك أن القلب لم يؤمن بهذه الحقيقة العقلية.
توفيَّ لمعارفنا قريبٌ لصيقٌ ثالثٌ خلال أسبوع,وكان المقربون منه تعبوا من مراسم الفاتحة للميتين السابقين التي كانت في وقتها للفاتحة الواحدة- في تسعينيات القرن المنصرم - ثلاثة أيام,وكنا في باب داره,فقال - وهو ينظر إلي - :- من يبيت مع الجنازة؟
فعلمتُ أنَّه يعنيني,فقلتُ له أنا.
ثم نظر إلى شخصٍ آخر من السادة المحانية وسأل:- ومن يبيت مع صلاح (يقصدني) فقال ذلك السيدُ أنا.
كان ذلك في شهر رمضان من تلك السنين وكان يأتي في الشتاء,وبعد الإفطار ذهبنا أنا والسيد المذكور إلى جامع (أبو جبك) في شارع السكة لنبيت مع الجنازة.
بعد ساعة قال السيد المحناوي عندي (شغلة) سأذهب وآتي بعد ساعة,فأذنتُ له بالذهاب,وبمجرد أن ذهب استوحشتُ المكان فخرجت إلى باب الجامع اتفرج على الحراس الليليين وهم يشعلون النار إتقاء البرد,ولكن بعد فترة جاءني خادم الجامع وأخبرني أنه سيغلق باب الجامع ولن يفتحها إلاَّ عند السحور,وخيرني بين البقاء مع الجنازة ,أو الذهاب للبيت,فقلتُ له إنني لم آتِ إلى هنا إلاَّ لأبيت معها فكيف أتركها وأذهب؟
وفعلاً دخلتُ الجامع وأغلق الحارسُ الباب عليَّ من الخارج,ويالسوء حظي فقد انطفأت الكهرباء مباشرةً,وهنا اكتملت دائرة الخوف,كنتُ مدمناً على مشاهدة أفلام الرعب في تلك الفترة,وكان فلم الرعب (المرآة) الذي كان من أول أفلام الرعب التي عرضها تلفزيون الشباب بعد توسيع بثه للمحافظات لايزالُ ماثلاً في ذهني وفيه تخرج روح الفتاة المقتولة من التابوت بعينيها المحمرتين ووجها المدمى,ومسلسل الفضاء عام 1999 الذي شاهدته صغيراً في الثمانينيات والذي يتحدث في كل حلقة عن مخلوقٍ فضائيٍّ مخيف هو الآخر حاضراً في عقلي,صور هذا الفلم,ومخلوقات ذلك المسلسل كلها جاءت إلى الذهن دفعةً واحدة,برعبها وقتامتها وما تخلقه في النفس من مشاعر مخيفة.
أضف إلى ذلك ما قرأته في موروثنا الروائي المقدس من النهي عن جعل الميت لوحده وإلاَّ عبث بجوفه الشيطان,فهنا مخلوقٌ آخر معي في الجامع وهو الشيطان,وإذا كانت الأفلام والمسلسلات خيالات فإن قصة الشيطان حقيقةٌ لامراء فيها.
علم الله كانت دقات عقرب الساعة في تلك الليلة المهيبة كأنما تمزق قلبي برتابتها, حاولتُ أن اسيطر على أعصابي لأني ايقنتُ أنني اذا استمريتُ على هذا الوضع سأجن؛لذا حاولت جاهداً أن اسيطر على تخيلاتي.
قبل الآذان بنحو ساعة تقريباً فُتحت الباب,وإذا بخادم الجامع وصاحبي السيد المحناوي,ورغم انه يكبرني بنحو عشر سنوات ولكنني (رزلته رزالة) بقدر ساعات الرعب التي عشتها تلك الليلة,ولكني تحججتُ بأنه كيف تركني إلى هذا الوقت وأنا أريد أن أتسحر؟
الخلاصة:- ليس هناك أوضح من حقيقة الموت,ولكن قلوبنا عند المحك الصعب لا تؤمن بها,فتتخيل أن الميت يعود لو بتنا معه لوحدنا,فكيف بالحقائق الكبرى؟ التوحيد,العدل,النبوة ,الامامة,المعاد,وغيرها,هل عقدنا القلب عليها حقاً لتكون عقيدة؟ أم أنها تتزلزل عندنا من أول شبهة تبدأ بغربلة التراث,وتنقية الموروث ولن تقف عند حد عصمة الإمام وبخس مقام المعصوم واعطائه لمن هو دونه ولو كان فقيهاً عادلا,وتجيير حقه كالصلاة على النبيِّ صلى الله عليه وآله بالصلاة على غيره بدعوى أن غيره ذاك يمثله ونحو ذلك؟
أترانا مصاديق لقوله تعالى (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) لو صحَّ تفسير الآية بذلك المعنى المذكور,لأن ايماننا عقلي ولم يوقر في القلب بعد؟


صلاح عبد المهدي الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/20



كتابة تعليق لموضوع : المبيتُ مع الميت!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء كرم الله
صفحة الكاتب :
  علاء كرم الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حجنجلي بجنجلي.. تسوية ألك.. تسوية ألي  : عباس الكتبي

 التعليم في العراق ... ماكنة مستقبلية لصناعة الاجيال وبناء المجتمع السليم  : اياد كاظم الناصر

 أنت عدو للثورة  : علي حسين كبايسي

 النائب عبد الهادي الحكيم يشكر الحكومة لموافقتها على استلام المحاصيل المتضررة من المزارعين ويطالب بمزيد من الدعم  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 بالصور : التقرير النهائي للجنة التحقيق بسقوط الموصل

 المدرسة التجريدية فكرة واحساس .  : علي ساجت الغزي

 جولة اعلامية لنقابة الصحفيين في ذي قار للمدينة الرياضية في البصرة  : علي الغزي

 طاقم ال BBC في ضيافة ذي قار  : حسين باجي الغزي

 بشارات العدل الغائب  : د . رافد علاء الخزاعي

 مواقف الرجال.. وعلمانية الذكور  : عبدالله الجيزاني

 العتبة الكاظمية المقدسة .. تكرّم حفظة القرآن الكريم بحفل أقيم بالصحن الكاظمي الشريف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الياسري يزور اعدادية الامير للبنات ويلتقي بالكادر التدريسي والطلبة

 ابن العلقمي واحفاده  : نزار حيدر

 وزير العمل : قانون التأمينات الاجتماعية الجديد سيوحد احكام التقاعد العامة في القطاعين العام والخاص  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دولة ملهوجة  : د . ليث شبر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105305504

 • التاريخ : 23/05/2018 - 12:10

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net