صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة
حيدر الحد راوي

يلاحظ في الآيات الكريمة من سورة النمل الشريفة (قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ{38} قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ{39} قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ{40}) وجود ثلاثة أنواع من القوى العملية :

الاولى : "قوة العفريت" (قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ{39) , هذا العفريت من العفاريت المؤمنين والمقربين من النبي سليمان "ع" , لا توجد عنه معلومات كافية , سوى انه حامل البساط السليماني الشهير كما يعتقد , أو ربما يمثل أحد وزراء النبي سليمان "ع" البارزين , وأسمه (صخر الخي القهرماني) ويختصر بـ (العفريت القهرماني) , مما يروى بشأنه ان النبي سليمان "ع" حجزه لأسباب غامضة في مكان ما , ويمتاز بالقوة والامانة (وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ) , وليس من المعلوم ولا من المؤكد انه سوف يستخدم قواه العضلية في جلب عرش بلقيس , بل ربما سوف يستخدم أحد تلك العلوم أعلاه , اما المدة المتوقعة لجلبه العرش فقد تكون :

  1. عدة ساعات : إذا فسر قوله تعالى (قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ) بمعنى نهاية مجلس النبي سليمان "ع" الذي يعقده للقضاء صباحا , لمدة عدة ساعات من كل يوم.  
  2. او ثواني : إذا فسر قوله تعالى (قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ) بمعنى الوقوف والاستواء منتصبا .

الثانية: "علوم الوصاية" (قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ{40}) , صاحب هذا العرض هو وصي النبي سليمان "ع" , آصف بن برخياء "ع" , لكن أصبح من المؤكد انه سوف لن يجلب عرش بلقيس بقوته العضلية , بل باستخدام علم تعلمه من النبي سليمان "ع" , علم لا يزال غامضا , تفرد به الرسل والانبياء "ع" وأوصيائهم , قد يصطلح عليه بالاسم الاعظم الذي يتكون من ثلاثة وسبعون حرفا , كان آصف بن برخياء "ع" يملك منها حرفا واحدا فقط , بهذا الحرف استطاع ان يجلب عرش بلقيس بثواني او بأجزاء من الثانية .

الثالثة: "علوم النبوة" توارث الانبياء "ع" علوما خاصة بهم , لم يطلعوا عليها احدا , الا بإذن الله تعالى وأمره لبعض أوصيائهم وخاصتهم من المؤمنين , أصطلح على تلك العلوم بالاسم الاعظم , الذي به تأتي الخوارق من أي نوع كانت , كل نبي كان يملك جزءاً او عدة اجزاء منه , وبلغ عددها ثلاثة وسبعون حرفا , لا يعرف سراً لهذه الحروف وماهيتها , إن كانت من حروف الهجاء ام إن كل حرف يمثل علما مستقلا بذاته , بقيت طي الكتمان ولا زالت.      

السؤال الغامض هو أياً من هذه العلوم يمكنها ان تمكن صاحبها أن يفهم لغات الكون ويتكلم بها ؟ , وهل ذلك يدخل حيّز الامكان ؟ , حول هذا الموضوع أنقل حادثتين ينقصهما التوثيق العلمي :

الاولى: عن رجل دين مسلم , ذو منزلة رفيعة , كان مقررا ان يلتقى بشخصية بريطانية سامية , أحد مرافقيه يعلم انه لا يتكلم الانجليزية ولم يتعلمها في أي مكان , وكذلك المرافقين الاخرين له , لذا رأى ان يتبرع أن يقوم بدور المترجم حال وصول الشخصية البريطانية , بعد برهة من الزمن , وصلت الشخصية البريطانية المنتظرة , وجرى اللقاء بينهما , غير ان رجل الدين فاجئ الجميع بتكلمه بلغة انجليزية مهذبة , الامر الذي دهش مرافقيه ما دفعهم للسؤال ( كيف تكلمتم باللغة الانجليزية بهذه الطلاقة و لم يسبق لكم تعلمها؟! ) , ابتسم رجل الدين وأجابه بأنه يملك علما أسماه ( العلم اللدني) , وفسر له ان صاحب هكذا علم لا يحتاج ان يتعلم , بل يلقن تلقيناً ما يحتاج اليه من علوم ومعارف .

الثانية: كان مقررا لثلة من رجال الدين اليهود (حاخامات) أن يلتقوا بالسلطان العثماني , ليشرحوا له وضعهم المأساوي في أوربا , عسى ان يتمكنوا من استعطافه ويلين قلبه لليهود فيسمح لهم بالسكن في تركيا معززين مكرمين , حان موعد اللقاء , وقدم الحاخامات كبيرهم الذي يعلمون جيدا انه لا يعرف التركية قطعا , كما ويعلمون ان السلطان العثماني لا يتكلم سوى التركية , لذا ارتءوا او اقترحوا حضور مترجما , ذلك لم يثن الحاخام الاول بل مشى بخطوات واثقة نحو السلطان العثماني , ونطق باللغة التركية بلسان ذلق , ما دهش رفاقه وبهرهم ودعاهم ان يستفهموا الامر بعد نهاية اللقاء , فأجابهم بأن لديه شيطانا يترجم له ما يقوله السلطان العثماني ويلقنه ما يجب ان يقول باللغة التركية!.        

بطل الحالة الاولى فسر الموضوع بـ (العلم اللدني) كي تتضح الصورة لمرافقيه , بينما بطل الحالة الثانية فسر الموضوع لمرافقيه بـ (الشيطان المترجم) , هكذا تمكن كل واحد منهما من إقناع مرافقيه وإزالة استغرابهم ودهشتهم , ولم يكشفا لهم اكثر من ذلك , على طريقة (حدث القوم على قدر عقولهم او على قدر فهمهم) . 

 

الموضوع من منظور العلم الحديث:

ظاهرة النطق بلغات لم يتعلمها الانسان مسجلة وموثقة علميا في كثير من الجامعات ومراكز البحوث العالمية , الا انهم لم يفسروها بالشكل المقبول حتى الان , لهم في ذلك جملة من الآراء لم يقتنع اصحابها بها , لكن تبدو لهم هي الاقرب الى الحقيقة والى واقع الامر والحال.

وثقت الكثير من الحالات حول العالم , حتى وصلت الى درجة التصنيف والتبويب , وجمعت تحت عنوان "الكسينوغلوسيا" , وهو عنوان يشمل كل من ينطق بلغة لم يسبق له تعلمها , بل ويكتب بها ايضا , سواء كان ذلك تحت تأثير التنويم المغناطيسي او بدونه .

 

حالات مسجلة "موثقة":   

  1. الدكتور "موريس نثرتون" , اثناء عمله في التنويم المغناطيسي وأثناء اجراءه التنويم على فتى أوربي الولادة والمنشأ , تكلم الفتى بلغة غريبة لم يعهدها الدكتور "موريس نثرتون" , سجل صوت الفتى على شريط كاسيت , وذهب به الى جامعة كاليفورنيا , وهناك عرضه على بروفيسور مختص في الدراسات الاستشراقية لغرض استطلاع الامر , فتبين انها لغة صينية منقرضة منذ اكثر من الف سنة.
  2. الوسيط الروحي الامريكي "جورج فالنتاين" , إستطاع ان يتحدث باربع لغات لم يسبق له ان تعلهما في أي مكان , وكانت (الروسية – الاسبانية – الالمانية – والويلزية "بريطانيا") .
  3. "كارلوس ميرابيلي" , وسيط برازيلي , استطاع التحدث والكتابة بأكثر من ثلاثين لغة منها لغة دمشقية قديمة واليابانية , في حضور كوكبه من العلماء والباحثين وجمهور تجاوز الخمسة الاف شخص.
  4. "بيلي موليغان" , نزيل السجن الاصلاحي في أوهايو (الولايات المتحدة) عام 1977  بتهمة الاغتصاب , شاع في السجن بأنه مسكون بشخصيتين غريبتين بالإضافة الى شخصيته الاساسية , كل شخصية من ذينك الشخصيتين تتلكم بلغة مختلفة , فيتكلم العربية ويكتبها بدقة متناهية ويسمي نفسه "عبدالله" , ثم يتكلم اللغة الكرواتية ويسمي نفسه "روغين" , مع العلم انه لم يتعلم هاتين اللغتين من قبل , ولا حتى حاول تعلمهما , وعندما عرض على أطباء نفسيين لم يجدوا تفسيرا سوى أنه مصاب بـ"إنفصام متعدد الشخصيات" ! , تفسيرا لم يقتنعوا به الا انه أقرب ما يمكن لهذه الحالة.
  5. فتى فليبين تكلم لغة الزولو الافريقية , من المستبعد جدا ان يكون قد تعلمها او حتى سمع بها.
  6. الفتاة البريطانية "روزماري" , وثقت في دراسات "مجتمع البحوث الوسيطية" عام 1931 , تكلمت لغة مصرية قديمة , واطلقت على نفسها اسم "تيليكا فينتو" , أدعت انها عاشت في مصر عام 1400 قبل الميلاد , وكتبت باللغة الهيروغليفية امام متخصص بالأثار المصرية البروفيسور "هاورد هيوم" .     

هذه غيض من فيض , وهناك الكثير من الحالات التي لم توثق علميا , وأشباهها الكثير قدر لها ان تكون في مجتمعات لم تتفهمها وربما أتهمت بالجنون , فرحل أصحابها دون أن يعلم بهم احد.

 

علماء وثقوا لحالات مشابهة:

  1. الدكتور "ايان ستيفنسون" , ألف كتابا وثق فيه كثيرا من الحالات المشابهة , حمل عنوان كسينولوجيا 1974م .
  2. الطبيب النفسي الاسترالي "بيتر رامستر" , وثّق الكثير من الحالات وجمعها في كتابه "البحث عن أجيال سابقة" 1990م .

 

التفسيرات العلمية:

بين المؤيدين والمعارضين تقاطعت الآراء , لتظهر فئة ثالثة توسطت الطرفين , فامتزجت الآراء مع بعضها البعض , مع لحاظ انها جميعا لا تقدم تفسيرا موضوعيا او علميا لهذه الظاهرة , اللهم انها أقرب ما يمكن تصوره عنها , ومن بين تلك الآراء (لا على سبيل الحصر) :

  1. انفصام الشخصية الحاد.
  2. انفصام متعدد الشخصيات.
  3. الكريبتومنيزيا : إعادة تذكّر لغة معيّنة كان الشخص يألفها في طفولته ثم انقطع عنها لفترة طويلة .
  4. التخاطر : رأي مطروح , لكن لم يثبت علميا , فمن المؤكد ان لا احد تمكن من تعلم لغة ما عبر التخاطر .
  5. الاحتيال : فقد يكون الاشخاص قد تعلموا تلك اللغات وأخفوها عن الباحثين , هكذا رأي لم يصمد امام النقد والاعتراض , كون الباحثين قد وضعوا امامهم كافة الاحتمالات , ولم يبتوا في الامر الا بعد التأكد التام والتدقيق الصارم.
  6. الذاكرة الموروثة جينياً: وهذا الرأي لم يصمد أيضا , فلا ربط بين فتى أوربي وبين لغة صينية قديمة عمرها الف سنة , كما ولا ربط بين فتى فلبيني وبين لغة الزولو الافريقية كما تقدم.  
  7. التقمص: تقمص الروح او التناسخ او عودة الروح بجسد أخر , كعودة روح انسان صيني وتقمصها في جسد اوربي , هذا الموضوع مثار جدل بين رافض للفكرة من الاصل وبأدلة وحجج متينة وبين مؤيدين لها بحجج أقل متانة وقوة , كما ولم تؤكد الفكرة بشكل علمي او معقول حتى.
  8. الحلولية : تعتقد بعض الجماعات الدينية بحلول الاله في جسد شخص ما , الامر الذي يمكنه من اتيان بعضا من الخوارق , كالتحدث بلغات لم يتعلمها , هذه فكرة دينية لم توثق او تثبت بشكل علمي , مع وجود معارضين أقوياء لها .
  9. الطاقة : كل الاحداث والمجريات والظواهر ان لم يقم البرهان عليها مؤكداً تفسر بما هو أقرب للواقع كما هو الحال في جميع التفسيرات للظواهر الطبيعية الغريبة والتي لم تؤكد علميا ولم يتم التوصل الى دليل ثابت يكشف ما يريب فيها , فبالنهاية , لابد من تفسير أكثر منطقية وأقرب للواقع لكل ظاهرة , هكذا جرت سيرة العقلاء والباحثون أن لا يتركوا شيئا بدون تفسير او تحليل منطقي .

الطاقة هي ربما المرشح الاكبر والاقرب , حيث لا يوجد ما ينافيها او يعترض طريقها في الترشح , وأن وجد فهو ضعيف او غير منطقي , الاسباب الدافعة لتبني هذا الرأي كثيرة منها :

  • الطاقة تجمع كافة الانفعالات النفسية , الايجابية كـ( الفرح , الانبساط , الارتياح , التفاؤل , الطموح وغيرها ) ,  والسلبية كـ ( الحزن , الكأبة , الانقباض , التشاؤم , الغضب وغيرها) .
  • الطاقة قد تشمل التخاطر في أروع وأبهى وأعمق صوره , لكنها أوسع وأشمل منه بكثير.
  • الطاقة هي نفسها في الانسان والحيوان والجماد وفي جميع العناصر , بل هي  نفسها في الارض والنجوم والكواكب وسائر الكون , على اعتبار ان الكون يتكون من طاقة ومادة , فيمكن للطاقة ان تتحول الى مادة , كما ويمكن للمادة ان تتحول الى طاقة .

أما إذا أخذنا بنظر الاعتبار , إن الطاقة أكثر مرونة من المادة , الامر الذي يجعلها المرشح الوحيد دون منافس حتى هذه اللحظة.          

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/20



كتابة تعليق لموضوع : الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي العبودي
صفحة الكاتب :
  علي العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 معتمدو المرجعية الدينية العليا في بغداد يواصلون دعمهم للمقاتلين في مطبيجة

 النيابة المصرية امرت بضبط قيادات بالاخوان بينهم المرشد بتهمة التحريض على احداث الحرس الجمهوري  : وكالات

 عبد الباري عطوان.. مصيبة تنتظر السعودية  : عبد الباري عطوان

 تدريسي في جامعة كربلاء يكتشف سلالات فطرية تتسب بامراض جلدية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 السيطرة على طريق سامراء - الثرثار، وهروب جماعي للدواعش بالرمادی، ومقتل 53 ارهابیا

 تاملات في القران الكريم ح114 سورة الاعراف الشريفة  : حيدر الحد راوي

  نقابة مستشارى التحكيم الدولى تعقد بروتوكولات مع رجال الاعمال  : محمد نبيه إسماعيل

 المرأة العراقية…من يفك أسرها…؟  : جودت العبيدي

 عندما تنهار القيم ..تتدحرج الثقافة بعيدا الى الوراء..!!  : حامد شهاب

 فتح باب التطوع على ملاك جهاز مكافحة الارهاب

 وزير الدفاع يستقبل السفير السريلانكي  : وزارة الدفاع العراقية

 يعرقلون تشكيل الحكومة والناس يُقتلون بالجملة  : وليد سليم

 هذا هو مقياس الحكومة الصالحة!  : عباس الكتبي

 إيهِ بغداد  : رعد موسى الدخيلي

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء  : ابو زهراء الحيدري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net