صفحة الكاتب : محمد الهاشمي

نظرية القوة الذاتية لدى شيعة العراق
محمد الهاشمي

 توجد نظرية لدى الشيعة مفادها: إنْ  المجتمع السُني وجد قدرته وقوته في السلطة والحكم، فإنّ هذه القدرة تزول بلا اشكال بزوال السلطة والحكم ،  خلاف ذلك لدى الشيعة؛ فإنّ قوتهم موجودة خارج دائرة السلطة من خلال عناصر القوة الذاتية المتمثّلة بما يأتي بيانه:

1-      تعداد نفوس المكوّن الشيعي السكانية فقد أكّدت كلّ المصادر والإحصاءات أنَّ نفوس الشيعة في العراق هي الأكثر عدداً؛ فإنّ الاستطلاع الذي أجرته الإدارة البريطانية للعراق عام 1919م أكّد أنّ نسبة الشيعة 55% والإحصاء الذي أجرته الحكومة العراقية عام 1947م والذي نشره حنّا بطاطو أكّد أنَّ نسبة الشيعة 4/51% مما يؤكّد أنّ عدد الشيعة هو الاكثر، وهذا أمر جعل الشيعة يشعرون تاريخياً وحاضراً بنحو خاصّ أنّهم هم الأحق بالسلطة تماشيا مع النظم الديمقراطية العالمية، وقد عملت الأحزاب السياسية الشيعية في العقود الأخيرة من القرن العشرين على نشر هذه الثقافة السياسية في أوساط الناشطين السياسيين الشيعة، و قاد هذه النهضة الشيعية السياسية في العراق تحت هذا المفهوم- حق الاكثرية -  الإمام محسن الحكيم، والشهيد الصدر الأول، والجدير بالذكر أنَّ الإمام الحكيم واجه الطائفية بوضوح زمن عبد السلام عارف ثم الشهيد الصدر الأول والثاني، ومعه حركات وأحزاب وعلماء، ومن قبله كاشف الغطاء الذي واجه التمييز الطائفي زمن الملكية، كل هذا الحراك يكشف عن أنَّ الشيعة إنّما يبحثون عن مستحقات حيزهم العددي الحقيقي سياسياً الذي ينسجم مع مكانتهم الاجتماعية , والتي تتلاءم مع قدرتهم السكانية، وعددهم الذي يعطيهم (قوة ذاتية).

المهم أنّ أحد عناصر «القوة الذاتية» لدى شيعة العراق التي دفعتهم للمطالبة بحقوقهم هو أنّهم الأكثر عدداً، وأنّهم يشكلون الأغلبية في العراق، وهذا ما اعترفت به كل الجهات وأيّدته الإحصاءات وثبت في بطون العديد من المؤلّفات, واقرته البطاقة التموينية التي ورثناها عن النظام السابق .

2-      وجود المرجعية التي تعد عنصراً مهمّاً في بثّ القدرة والقوة الذاتية، والميل لنيل الحقوق والعمل على توجيه الشيعة وحفظ حقوقهم والسير بهم نحو القوة والمكانة المستقلّة بعيداً عن الكرسي، فكم عانى الشيعة البطش والتهميش والقتل على امتداد التاريخ، لكنهم بقوا عنصراً مهمّاً، ومكوّناً حاضرا من مكوّنات المجتمع العراقي ، يتحدى الزوال والاندثار، ويحسب له ألف حساب عبر التاريخ السياسي العراقي، وفي هذا الصدد ينقل السيد حسن شبّر في كتابه الموسوم بـ«التحرّك الإسلاميّ من عام 1900 ـ 1957» قولاً مفاده «... إنّ الاتراك وجدوا أنّ فتاوى العلماء السنة غير قادرةٍ على تحريك المسلمين ضدَّ الانكليز؛ لأنَّ كبير المفتين السُنّة في تركيا أصدر العديد من الفتاوى من دون أنْ تؤدي الى تحريك المجتمعات السنية، بينما فتاوى المراجع الشيعة حرّكت عشائر العراق الشيعية، وحتى السُنية والكردية عام 1914م لغاية عام 1918م وقد خاض الشيعة جهاداً طويلاً أثر هذه الفتاوى». من هنا يتجلى لنا أنَّ سر قوّة المكوّن الشيعي بانها تكمن ليس في السلطة، بل في (القوة الذاتية) التي لها ركائز عدة، إحداها وأهمها المرجعية, والذخيرة الكبيرة للحوزة العلمية من نتاجات وعلوم وبحوث ونتاجات فكرية وفقهية تشكل رصيد فكري يعمق القدرة الذاتية لدى الشيعة في العراق ويجعلهم مصدرالهام الى الشعوب الاسلامية فمكانة النجف العلمية تمتد على هام الحقب وتعلوا رووس الليالي .

3-      وجود العتبات المقدّسة: بوصفها باعثاً على تجدد الحياة العقائدية سياسياً في توجه الشيعة نحو الاستقلال، ونيل الحقوق، وما يتبع ذلك من إحياء الشعائر، وأنّ الخطباء والمنابر وأئمة المساجد، ويوم عاشوراء، وزيارة الاربعين، كل تلك الشعائر لها دور بارز في تنمية الوعي الاستقلالي، فضلاً عن أنّها ممارسات روحية حركّت المجتمع الشيعي نحو القوة والاقتدار ونيل الحقوق في العديد من المناسبات؛ لأنّها تستنهض الهمم من خلال الايحاء الروحي في ثورة الحسين (ع)، فعمقُ هذه المناسبات وهذه الشعائر يعدَّ من خصائص القوة والاقتدار الذاتي في الأمّة، وتعمل على تكوين ثقافة التحرر والثورة من خلال استلهام مبادئ ثورة الحسين (ع)، وخير دليل على ذلك انتفاضة صفرفي السبعينيات التي بسببها زج السيد محمد باقر الصدر في السجن، وهكذا السيد محمد باقر الحكيم، وانتفاضة شعبان في عام 1991م،وتاليا الموقف الشعبي الشيعي من داعش استجابة لفتوى المرجعية, وعليه، فإنّ لهذه الشعائر والمناسبات رمزيةً وقدرةً في بعث القوة والارادة لدى المكوّن الشيعي، وشعوره بالقدرة النفسية، وسلطة الهوية، وسلطة المكوّن ذاتياً التي قلنا: إنّها سلطة خارج سلطة الكرسي، وإنّها سلطة ذاتية ولطالما غيرت المعادلات السياسية في العراق.

4-      وجود الشيعة على مساحة أرضية خصبة متصلة واسعة جداً جعلتهم يشعرون بنوع من القوة والاقتدار؛ إذ أنّهم يطلّون على منافذ بحرية، ويجاورون الجمهورية الإسلامية وغيرها من الدول العربية، مما يجعلهم يتحكمون بمحركات سياسية واقتصادية وجيوبولتيكية وجيوسياسية مهمّة، وعوامل مهمة أخرى في المسيرة السياسية للدولة العراقية عبر التاريخ. وهذه ـ أعني ثقافة القدرة السياسية من خلال الاقتدار الجغرافي ـ أخذت تتبلور بعد تسلم الشيعة للحكم والسلطة في العراق؛ إذ أخذوا يتعرّفون على عناصر قوتهم في كل زاوية ومحور وجانب سياسي واجتماعي واقتصادي وتجاري واعلامي وعلمي .

5-      وجود المنابع البترولية ـ النفط والغاز ـ في الجنوب الشيعي؛ إذ أنّ البصرة وحدها تحتوي على70% من نفط العراق، فضلاً عن باقي المحافظات، وأنّ العراق يحتوي على 78 حقلاً نفطياً 73% منها في الجنوب الشيعي.  فضلا عن  الموانئ: فإنَّ المكوّن الشيعي تقع ضمن جغرافيته موانئ البصرة، ولايوجد في العراق أي منفذ وممر مائي وميناء إلّا من خلال البصرة.  وهكذا الأراضي الزراعية: فإنّ الإحصاءات التي أنجزها الجهاز المركزي للإحصاء تشير حسب استقرائنا إلى أنَّ نسبة 32% من أراضي العراق الصالحة للزراعة لعام 2010 لغاية عام 2020 تقع ضمن المناطق الشيعية.

وبعد تدقيقنا في هذه النسبة وجدنا أنَّ 67% منها يقع ضمن حوض الفرات الأوسط والجنوب الشيعي، وهناك باحثون أكّدوا هذا المعنى.

وغير ذلك من عناصر عديدة كونت لدى الشيعة الشعور بالاقتدارالذاتي مما يعني أنَّ ثقافة القوة والاقتدار ولدت بسبب طبيعي صحيح وخارج القوة والهيمنة العسكرية، وهي قائمة بذات المكوّن الشيعي سواء حكم هذا المكوّن أو لا، وسواء أكانوا على رأس السلطة أم خارجها.

وهذا يعني أنّ قوة المكوّن السني ترتكز على السلطة، وقوة الشيعة ترتكز على القوة الذاتية، وينتج عن هذا ثقافتان سياسيتان متباينتان تماماً داخل المكوّن الاجتماعي العراقي العام، إذ كل واحد يجد قدرته ومصدرها ويجد سلطته ومصدرها من خلال مصادر مختلفة وسلوك مختلف، وتكون له نتائج وآثار مختلفة في الواقع الاجتماعي السياسي في العراق، والى هذا المعنى أشار العديدمن الباحثين الى أنَّ هذا التباين في التواجد السياسي وما ينتج عنه من صراع راهن له جذور ضاربه في أعماق السيكولوجيا الاجتماعية وذخيرة الوعي لكلا المكونين.

مع كل تلك المقومات التي تمنحهم قدرة ذاتية على صناعة الدولة نجدهم اكثر المكونات تعايشا وسلاما وقبولا بالاخر وتفهما للواقع ولينا في الخطاب وحضورا في الوعي الاجتماعي, وكم فتحوا اذرعهم لاحتضان الاخر متناسين ومتسامحين ومتعالين على  تاريخ الموت وتعاملوا بروح الابوة وبما يمتلكون من خزين فكري واخلاقي ورثوه عن مدرسة  ال البيت (ع) 

  

محمد الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/23



كتابة تعليق لموضوع : نظرية القوة الذاتية لدى شيعة العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الشذر
صفحة الكاتب :
  محمد الشذر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 العبادي: الدواعش انحصروا في المربع الأخير وحسم المعركة خلال اسابيع

 انعطافه أم تصحيح مسار!؟  : سلام محمد جعاز العامري

 تظاهرات مؤيدة لخطاب المرجعية العليا بشأن مطالب المتظاهرين

  بغداد ترفض دخول مقاتلين اكراد الى العراق وتتقدم بشكوى ضد انقرة

 الوكيل الاداري لوزارة النقل يتفقد ساحة عباس بن فرناس  : وزارة النقل

 علوش تدخل في حلبة الصراع على المناصب بالوكالة لأمانة بغداد  : باسل عباس خضير

 حرام على الحشد حلال على داعش  : علي فاهم

 من يسقط اولا نظام الاسد ام نظام ال سعود  : مهدي المولى

 انقرة تكتب وقطر تقرأ وبغداد تتفجر  : علي الكاتب

 العثور على جثتي شابين قضيا غدرا في مكانين منفصلين بمحافظتي التأميم وبابل

 العدد ( 305 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 هل تعتبر العلاقات الالكترونية خيانة زوجية ؟  : علي احمد الهاشمي

 المركز الامني : القبض على ثلاثة عناصر من داعش في الجانب الايسر لمدينة الموصل

 شعوب الخليج يجب ان تكون لها كلمتها  : سامي جواد كاظم

 نترقب الانفجار الذي لا مناص منه  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net