صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

اتجاهات الضبط المالي في اقتصادات الخليج
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

.د حيدر حسين آل طعمة

 تواصل دول مجلس التعاون الخليجي التكيف مع انخفاض أسعار النفط دون المعدلات التي تطبعت عليها الموازنات العامة، من خلال تقليص الانفاق الحكومي رغم ما يخلفه ذلك من اضعاف للنمو في القطاع غير النفطي. ورغم تعافي اسعار النفط الخام نسبيا في اسواق الطاقة العالمية وبلوغها عتبة 70 دولار للبرميل، فان الجهود الحكومية لتصحيح اتجاه الاقتصادات الخليجية مستمراً لإعادة هيكلة الاقتصادات النفطية باتجاه التنويع الاقتصادي وفسح المجال لدور القطاع الخاص في قيادة وتوجيه القطاعات الاقتصادية المحلية. وفي هذا السياق تبين دراسة حديثة صادرة عن صندوق النقد الدولي طبيعة الافاق المستقبلية للاقتصادات الخليجية في إطار جهود الاصلاح الاقتصادي والمالي المترتب على صدمة انهيار اسعار النفط في حزيران 2014 من خلال التركيز على ضبط الانفاق العام.

سياسات الضبط المالي

شهدت معدلات الإنفاق العام (بشقيه الجاري والاستثماري) نموا سريعا خلال العقد الماضي، نتيجة النمو السكاني السريع وارتفاع الإيرادات الريعية. وتذهب معظم الزيادة في معدلات الإنفاق العام إلى رواتب الموظفين وغيرها من النفقات الجارية الكبيرة كنسبة من إجمالي الناتج المحلي مقارنة ببلدان الأسواق الصاعدة والبلدان الأخرى المصدرة للنفط. ويعني ذلك نمو الإنفاق الكلي بمعدلات تفوق المستويات التي تتناسب مع استدامة المالية العامة على المدى المتوسط والطويل ومقتضيات تحقيق العدالة بين الأجيال.

في هذا السياق، بدأت حكومات مجلس التعاون الخليجي بتنفيذ حزمة إجراءات متعددة للضبط المالي، بالاستفادة بعض التجارب الدولية في عمليات الضبط المالي. وتشير تلك التجارب إلى أن نتائج النمو الاقتصادي تتحسن حين تستمر إجراءات الضبط المالي كجزء من خطط مالية موثوقة ومستمرة لسنوات، وتعتمد تلك الاجراءات والسياسات على تصحيح الإنفاق العام (الجاري بشكل خاص) أكثر من اعتمادها على تعديل الإيرادات العامة، واحداث تعديل في عناصر الإنفاق العام من خلال التحول من الانفاق الجاري إلى الإنفاق العام الأكثر كفاءة وإنتاجية، وتصحيح هيكل الإيرادات العامة بالتحول من الضرائب المباشرة إلى الضرائب غير المباشرة. ولكي تكون إجراءات الضبط المالي فاعلة يتطلب الامر في الغالب ان تكون ضمن إصلاحات هيكلية أوسع نطاقا تدعم النمو والاستقرار الاقتصادي.

ان إجراءات الضبط المالي ليست بالأمر الجديد في دول مجلس التعاون الخليجي، فقد انتهجت تلك البلدان العديد من السياسات لإصلاح بنية المالية العامة، لكن عمق تلك السياسات والمدد الزمنية لها اعتمدت في الغالب على حجم واستدامة الصدمة النفطية وما تخلفه من انحسار في الموارد الحكومية. وقد اعتمدت حكومات دول الخليج في إجراءات الضبط المالي السابقة على تقليص الإنفاق العام، اذ كانت الإيرادات غير النفطية مقيدة بتخلف النظم الضريبية وضعف الايرادات الحكومية الاخرى.

ان التحدي الذي يواجه دول مجلس التعاون الخليجي حاليا هو تصميم وتنفيذ مزيد من سياسات الضبط المالي بأكثر الطرق دعما للنمو والاستقرار الاقتصادي وتوليد فرص العمل، وفي هذا السياق ينبغي مراعاة ما يلي في سياسات ضبط الانفاق الجارية:

- إصلاح شبكة التحويلات الاجتماعية وتخفيض الدعم غير الضروري لضمان توجيه الإنفاق الحكومي بصورة أفضل نحو الفئات الأكثر حرمان وحاجة. وينبغي أن يكون إصلاح الدعم تدريجيا ومصحوبا بتعويضات موجهة للأسر محدودة الدخل.

- ترشيد الاستثمارات العامة من خلال قيام الحكومات بتحسين كفاءة الاستثمار العام عن طريق مراجعة تقييم المشروعات واختيارها ومتابعة عمليات التقييم ذات الصلة لضمان متانتها وتركيزها بالقدر الكافي على تحسين فرص الوصول إلى البنية التحتية الضرورية وقدرة القطاع الخاص التنافسية.

- اصلاح سياسات التوظيف والتعويضات في القطاع العام لأجل تقليص فاتورة الأجور والمعاشات التقاعدية من جهة، وتحريك أوجه الجمود في سوق العمل لتحفيز انخراط المواطنين في القطاع الخاص من جهة اخرى.

- رفع كفاءة الإنفاق في قطاعي التعليم والصحة لما له من دور في تنمية وتطوير الموارد البشرية، اذ يمكن تحقيق مكاسب كبيرة من خلال تحسين الكفاءة في هذين القطاعين.

- وضع أطر قوية متوسطة الأجل للمالية العامة، مع إعطاء الأولوية لتقوية الموازنة العامة السنوية واستحداث إطار مالي متوسط الأجل يرتكز عليه الضبط المالي ويحقق استدامة المالية العامة.

في الاقتصادات الخليجية، بدأ صناع السياسات بداية جيدة في تعديل مسار المالية العامة والتعايش مع هبوط اسعار النفط على المدى المتوسط والطويل، وتختلف وتيرة الضبط المالي باختلاف البلدان الخليجية، تبعا للحيز المالي المتاح لكل منها. وينبغي على كافة بلدان الخليج التركيز على ترشيد الإنفاق العام (وبالأخص الجاري منه)، واجراء مزيد من الإصلاحات في أسعار الطاقة، وزيادة الإيرادات غير النفطية، وتحسين كفاءة النفقات الاستثمارية.

 وينبغي ايضاً أن تقترن سياسات الضبط المالي بإجراء المزيد من التحسينات في أطر المالية العامة ومؤسساتها، ويرتبط نجاح الاصلاح المالي ايضا بتنويع النشاط الاقتصادي ودعم القطاع الخاص لتعويض انخفاض الإنفاق الحكومي وضمان تحقيق نمو اقتصادي أقوى قادر على الاستدامة واحتوائي لجميع شرائح المجتمع. وسيتطلب ذلك تكثيف الإصلاحات لتحسين مناخ الأعمال وتقليص دور القطاع العام في الاقتصاد من خلال الخصخصة والشراكات بين القطاعين العام والخاص. كما يتعين على الحكومات الخليجية إجراء إصلاحات حقيقة لزيادة الحوافز التي تدفع المواطنين للعمل في القطاع الخاص وتؤدي بالقطاع الخاص إلى توظيفهم عبر تدريب وتأهيل القوى العاملة وبما يناسب متطلبات سوق العمل. وحيثما كان الحيز المالي متاحا، يمكن استخدام السياسة المالية لدعم الإصلاحات الهيكلية اللازمة لتعزيز نمو القطاع الخاص وتوظيف العمالة فيه.

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/29



كتابة تعليق لموضوع : اتجاهات الضبط المالي في اقتصادات الخليج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي مجيد البديري
صفحة الكاتب :
  د . علي مجيد البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نفايات فكرية!  : محمد جواد الميالي

 العبادي يصادق على آليات قروض صندوق الإسكان

 الأبوة معنى عميق جداً!!!  : امل الياسري

 العدد ( 128 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 كان: يجب أن نكون سعداء

 مرصد جوي يحذر من التعرض لاشعة الشمس غداً مع ارتفاع الحرارة الى 52 مْ

 نعال ابو تحسين والعراق الجديد  : ولاء الصفار

  أقلام أجدادنا!!  : د . صادق السامرائي

 بداية النهاية لمهلكة ال سعود  : مهدي المولى

 وزير الداخلية يستقبل محافظ واسط الجديد  : وزارة الداخلية العراقية

 التظاهر السلمي للنفس هو الجهاد الأكبر   : هادي الدعمي

 شهداء الرصافة تنظم رحلة الى المزارات الدينية في بابل لذوي الشهداء مجانا  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اسماء محمد مصطفى ... شمس تسطع في سماء العراق  : فاروق حميد الجنابي

 الوكيل الاداري لوزارة الزراعة ووفد منظمة اكساد الالمانية يزوران محافظة بابل  : وزارة الزراعة

 الى نقابة المحامين نادمون على انتخابكم  : احمد محمد العبادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net