صفحة الكاتب : نجاح بيعي

مِن هُود ٍ إلى السيستانيّ .. التاريخ يُعيد نفسه !.
نجاح بيعي

خاص : كتابات في الميزان 

(التاريخ يُعيد نفسه) عبارة أطلقتها المرجعية العليا على لسان مُمثلها السيد "أحمد الصافي" عبر منبر جمعة كربلاء المقدسة في 27/4/2018م , تنتمي للمدرسة التي أرسى دعائمها الإمام "علي" عليه السلام . وتجلّت معالمها من خلال وصيّته (عليه السلام) إلى ولده الإمام "الحسن" (ع) : (أي بُنَّي ـ إنِّي وإن لم أَكُنْ عُمِّرتُ عُمُرَ مَنْ كانَ قبلي ، فقَد نظَرتُ في أَعمَالِهمْ ، وفَكَّرْتُ في أَخْبَارِهمْ وَسِرْتُ في آثَارِهمْ، حتَّى عُدْتُ كَأَحَدِهِمْ ، بلْ كَأنِّي بِما انْتَهى إلَيَّ مِنْ أُمُوِرِهمْ قد عُمِّرْتُ معَ أوَّلِهمْ إلَى آخِرِهمْ)(1)!
فحركة الإنسان داخل مُحيطه المجتمعي كما هو معروف ,تحكمها علاقات بنيوية طبيعية تسمى (السُنن التاريخية) تُعطي للحادثة التاريخية صفة العودة والتجلي في أمم ومُجتمعات لاحقة عنها إذا توفرت لها ذات الظروف . وتتميّز تلك (الحركة التاريخية) التي يقوم بها العظماء والقادة والزعماء في أممهم ومجتمعاتهم عبر أدوار التاريخ , بأن لها القدرة على أن تُحدث تغيير ـ أو طفرة الى أمام مُغايرة للمألوف المعاش سلبا ً كان أم إيجابا ً , ولها القابلية أيضا ًعلى أن تُعالج مُتطلبات واحتياجات الإنسان في مجالات عدة , كأن تكون دينية وفكرية واجتماعية واقتصادية وغيرها . ولا نغفل أن نذكر بأن حركة ومسيرة (الأنبياء والرسل والأوصياء) المبعوثين في أممهم ومجتمعاتهم لا تخرج من هذا الإطار مطلقا ً . و(التاريخ يُعيد نفسه) ينبغي أن يُفهم منها أنها ليست عودة لذات التفاصيل الجزئية التي تتشكل منها الحادثة التاريخية , وإنما هو تجلّي لمظاهرها ولآثارها على الفرد والمجتمع .
إذن بإمكاننا أن نقول بأن المرجعية العليا ومن خلال تناولها للقصة القرآنية (هود وقومه عاد) , كانت تهدف من ورائها توصيل موقف ما منها الى (الأمّة) وبالذات الى الطبقة السياسية :
ـ بسم الله الرحمن الرحيم "وإِلى عادٍ أَخاهُم هُوداً قَال يا قومِ اعْبُدُواْ اللّهَ ما لكُم مِنْ إِلَهٍ غيرُهُ أَفلا تتَقُونَ ﴿65﴾ قال الملأُ الَّذينَ كفرُواْ مِن قومهِ إِنَّا لَنَرَاكَ في سفاهةٍ وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكاذِبينَ ﴿66﴾ قال يا قومِ ليْس بي سفاهَةٌ ولَكنِّي رَسُولٌ مِن ربِّ الْعالَمينَ ﴿67﴾ أُبَلِّغُكُمْ رِسالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لكمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ ﴿68﴾" الأعراف.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=383
إنطلاقا ً من المُقدمة أعلاه بإمكاننا أن نستشرف بعض المقاربات الموضوعية بين ما جرى لنبيّ الله (هود) مع قومه (الملأ) منهم , وبين ما جرى ويجري على المرجعية الدينية العليا المُتمثلة بسماحة السيد (السيستاني) مع الأمة والطبقة السياسية المُتنفذة ومن هذه المقاربات :
1ـ مقام نبيّ الله (هود) في أمته آنذاك هو كمقام النيابة العامة عن المعصوم (عج) في الأمّة اليوم . ونحن نعيش (عصر الغيبة الكبرى) للإمام صاحب العصر والزمان ,وأنه آخر أوصياء خاتم الأنبياء والرسل (ص وآله) . ومقام النيابة اليوم ممثلة بالمرجعية الدينية في النجف الأشرف هو ذات الخط المتصل بالإمامة.
2ـ الإشتراك في ذات المهمة الإصلاحية (الإلهيّة) في والأمة والمجتمع (لكلا المقامين), واتخاذ طريقة النصح والإرشاد كأفضل وسيلة تربوية إصلاحية للإنسان .
3ـ أن نبيّ الله (هود) هو من قوم (عاد) ينتمي إليهم وينتسب لهم وهو واحد منهم على الأصعد كافة . والمرجعية العليا ممثلة بـ(السيستاني) لم تخرج من هذا الإطار أبدا ً. فهي بالأمّة ومن الأمّة والى الأمّة , هذا من غير انتسابه الشريف لرسول الله (ص وآله) .
4ـ دعوة نبي الله (هود) لقومه تعدّت عبادة (الواحد الأحد) , في مقابل كفرهم وعبادتهم الأوثان, الى دعوة اختزلت الطريق لمقارعة الطغمة الفاسدة المتحكمة بالنظام (السياسي ـ المجتمعي) المنحرف القائم بـ(قوم عاد) آنذاك . وهو ما تنبّأ به الكثيرون من أن هناك موقف مُشابه جديد ستتخذه المرجعية العليا في قابل الأيام , بحق الأمّة والطبقة السياسية الحالية , التي لم ترعوي توجهاتها , وأهملت نصائحها التقويمية للأداء السياسي وخصوصا ً استغلال دماء شهداء (فتوى الدفاع المقدسة) في الدعاية الإنتخابية لأغراض سياسية , بعد أن استنفدت جميع طرق النصح والإرشاد لهم . وأيّ موقف كان منها فهو سيكون في صالح المؤمنين وفي مصلحة البلد العليا , ولا يخرج من الإطار الدستوري والقانوني الذي لا يتعارض مع المبادئ الإسلامية للدين الحنيف.
ومقطع الآية (ما لكُم مِنْ إِلَهٍ غيرُهُ) تشير الى خواء وهراء ما هم عليه من نظام سياسي لا يرجع بالفائدة لهم ولا لمجتمعهم كونهم لا يرون إلا مصالحهم وامتيازاتهم . و(أَفلا تتَقُونَ) هي دعوة واضحة لهم لمراجعة أنفسهم والإقرار بالخطأ والغيّ الذي هم عليه , كون دعوة النبيّ يحكم بصحتها العقل قبل كل شيء .
5 ـ إستشعارهم بخطر الدعوة النبويّة التي جاء بها (هود) عليهم وعلى مصالحهم , وهم يمثلون الطبقة الحاكمة المستفيدة والمستحكمة على رقاب الناس . وهذه الفقرة نفهم منها أمور منها :
أـ سرعة الرد من قبل (الملأ ـ الطبقة الحاكمة) دليل على مصادرة تلك الطبقة للحريات العامة وقمعهم للرأي الآخر وعدم إمكانية التعايش مع الدعوة الجديدة . واستكبارهم جعلهم يتكلمون نيابة عن المجتمع , لأنهم يمثلون الإرادة المتنفذة والمتربعة على قمة هرم الفساد فيهم .
ب ـ جاء ردّهم بالجمع (قال الملأُ) مقابل دعوة (هود) بالمفرد , التي أغرتهم لأن يتجبّروا أكثر ويتمادوا بالغيّ والطغيان وأن يشعروا بالغلبة . وهم لا يعلمون بأن القوّة الحقيقة تكمن بالواحد (الفرد) إذا كان سائرا ًعلى خط السماء .
ج ـ هناك مؤمنين لـ(هود) ولدعوته في قوم (عاد) , وهؤلاء يشكلون المعسكر المناوئ للكافرين والطغاة وإن كانوا قلة .
6 ـ أن رمي المُصلحين العظماء والأنبياء والرسل والأوصياء , بأقذع الأوصاف واتهامهم بـ(السفاهة والكذب) هو ديدن الطغاة والمنحرفين والجبابرة على طول خط مسيرة الإنسان على وجه البسيطة . وقوم (عاد) هنا كانوا أكثر فرعنة ووقاحة من نظرائهم من قوم نبي الله (نوح) لوجود المشابهة بينهما : (الكلام في الآية نظير الكلام في نظيره من قصة نوح غير أن عادا ً زادوا ـ وقاحة ـ على قوم نوح حيث إن أولئك رموا نوحا ً بالضلال في الرأي و هؤلاء رموا هودا بالسفاهة)(2). وهو ذات الشيء الذي تلقته المرجعية الدينية العليا من الأمة والطبقة السياسية . حيث تجلّى بهتانهم واتهامهم لها بالإعراض عنها وعن نصحها , وبعدم الإمتثال لوصاياها والإذعان لإرشاداتها , وما ذلك إلا تسفيها ً لرأيها وتكذيبا ً لها حفاظا ً على مكتسباتهم السياسية والحزبية وامتيازاتهم المالية والسلطوية وغيرها .
7ـ ردّ نبيّ الله (هود) على اتهام وتكذيب الطغمة الفاسدة والمنحرفة له , جاء بغاية الأدب والوقار الذي لا يتحمله إلا نبيّ . وقال ببساطة راقية (يا قومِ ليْس بي سفاهَةٌ) وهو دليل على أن المُخاطب هو السفيه الذي لا يعقل على نحو الحقيقة!. ومقطع الآية (ولَكنِّي رَسُولٌ مِن ربِّ الْعالمينَ) نفهم منها أمور :
أ ـ تأكيد على أن دعوته ورسالته هي دعوة ورسالة الله تعالى لهم .
ب ـ أن الذي يقف بالضدّ والندّ منّي (من هود النبيّ) فهو يقف حقيقة بالضدّ والندّ من الله تعالى .
ج ـ حرص نبيّ الله (هود) على نجاتهم وإنقاذهم ممّا هم فيه من الضلال والإضلال .
د ـ مبادرة للتذكير بأن دعوة (هود) هي من المربّي الأول (الله تعالى) ولا شيء غيره . وهذا ما جرى مع المرجعية العليا حيث دعواتها للأمّة والطبقة السياسية إنما تنطلق من كونها تمثل خط الإمامة المقدسة , وبالتالي فأن من يقف بوجهها وضد دعواتها الإصلاحية إنما يقف ضد الإمام المعصوم (عج) ذاته وبالتالي ضد (الله تعالى) . مع إبداء المرجعية العليا لحرصها في كل مرّة على نجاة الأمة (الشعب) بما في ذلك الدين والمذهب من الإضلال والتضليل والحفاظ على المصلحة العليا للبلد.
8 ـ آية (أبلغكم رسالات ربي و أنا لكم ناصح أمين) نفهم منها أمور :
أـ كشف للجهل المركب الذي عليه (الملأ) كون (هود) هو مُرسل من الله تعالى .
ب ـ إصرار (هود) على تبليغ الرسالة (النصح) من الله لقومه وتحمل المشاق مهما كبر حجم المعارضة وتنوعت ردّة فعلهم , فالله تعالى هو المُتكفل بالنتيجة باختيار العقوبة الرادعة لهم بعد أن تُستنفد جميع طرق النصح الإصلاحية .
ج ـ أنا (والكلام للنبيّ هود) لكم ناصح . والناصح أمين . والنصيحة والأمانة وحفظها عند شخص ما تقتضي أولا ً : التنزّه عن الصفات الرذيلة كالغش والكذب والخيانة وإضاعة الحقوق والتحلي بالأخلاق الفاضلة . وهذا الشخص لا يتوفر للمهمة الإلهيّة إلا عند المُصطفيْن ثانيا ً . وثالثا ً رجوع الفائدة العظمى والكبرى للنصيحة على من وقعت عليه النصيحة لا على الناصح .
وهذا ما وقع بالفعل مع المرجعية العليا . فعدم الإمتثال لرؤيتها الإصلاحية هو جهل مركب . وهي مستمرة بأداء وظيفتها التربوية والإرشادية للأمّة ولعموم المسلمين (الشعب العراقي). وتنطلق من كونها (ناصحة وأمينة ومُصطفاة) كيف لا والإسلام المحمديّ قد تجلّى فيها وبها .
ـ وأخيرا ً وليس آخرا ً .. لنا أن نعرف جزاء من لم يمتثل لنصائح وإرشادات المرجعية العليا سواء من (الأمة) أو الطبقة السياسية . من خلال المقاربة الموضوعية مع ما حصل مع (عاد) قوم (هود) النبيّ وعصيانهم وتمردهم عليه . حتى أتت عليهم في آخر المطاف سحاب أسود وريحا ً شديدة , سلطها الله تعالى عليهم سبعة ليال وثمانية أيام (حسوما ً). فأبادتهم وجعلت أجسامهم كأعجاز النخل الخاوية . فهلك كل من استكبر وعاند وعصى . وفي المقابل نجا المؤمنون الذين آمنوا بـ(هود) ودعوته .
ـــــــــــــــــــ
1ـ (موسوعة الإمام "علي بن أبي طالب" عليه السلام في الكتاب و السنة والتاريخ) للمؤلف : محمد الريشهري .ج 6 ص 447 .
2ـ تفسير الميزان للطباطبائي ج 8 ص 96.


نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/30



كتابة تعليق لموضوع : مِن هُود ٍ إلى السيستانيّ .. التاريخ يُعيد نفسه !.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمعة عبد الله
صفحة الكاتب :
  جمعة عبد الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  مطار بغداد الدولي يحصل على شهادة ترخيص من قبل قسم السلامة الجوية في الطيران المدني  : المركز الإعلامي لمطار بغداد الدولي

 صدام والطغات وجهان لعملة واحدة  : ذو الفقار طلال الكمالي

 نهضة التنظيم الدينقراطي تنعى شيخ المؤرخين ( عبد العزيز الدوري )  : التنظيم الدينقراطي

 لواء الرد السريع يعثر على مخبأ للأسلحة خلف مستشفى الرمادي

 رئيس الاركان الايرانية: لن نرسل قوات للعراق ولن نتعاون مع اميركا‌

 تجريب المجرب !.طامة كبرى  : رحيم الخالدي

 عائلة اماراتية تتبرأ من ابنتها لمشاركتها في ضرب "داعش"  : وكالة نون الاخبارية

 عملية نوعية في صحراء الأنبار تسفر عن مقتل "23" إرهابيا

 متى سنرى حلف مصري – عراقي – سوري لمحاربة الإرهاب !؟  : هشام الهبيشان

 اعتقال 13 متهما بقضايا مختلفة في الديوانية

 رئيس مجلس المفوضين يشارك في المؤتمر التاسيسي لجمعية الهيئات الانتخابية في العالم والمؤتمر السادس للهيئات الانتخابية العالمية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ثورة لسيد شباب اهل الجنة أم سيد شباب اهل الجنة لثورة !  : حميد الشاكر

 العراق :غرامة 10 آلاف على المدخنين في الاماكن العامة  : وكالة نون الاخبارية

  إكتمال وصول مواد السندوج بنل الخاصة بمشروع توسعة حرم أبي الفضل العباس عليه السلام بتسقيف صحنه الشريف  : موقع الكفيل

 هواجس انتخابات العراق في الخارج  : جواد كاظم الخالصي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105251016

 • التاريخ : 22/05/2018 - 19:00

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net