صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

الآية 143 من سورة البقرة  والوسطية في القرآن الكريم
علي جابر الفتلاوي

قال تعالى: (( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلّا لنعلم من يتبّع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلّا على الذين هدى الله وما كان الله ليُضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم)) البقرة: 143.

الوسط لغة: مكان النصف بين الطرفين، ووسط القوم: توسطهم أي صار بينهم في الوسط، والوسط: المعتدل يقال شيء وسط أي بين الجيد والرديء.(1)     

 وقال الجوهري التوسيط: قطع الشيء نصفين، والتوسط بين الناس من الوساطة.. وواسطة القلادة: الجوهر الذي في وسَطِها وهو أجودها. ويقال: جلست وسْط القوم بالتسكين لأنه ظرف، وجلست في وسَط الدار بالتحريك لأنه اسم، وكل موضع صَلَحَ فيه (بين) فهو وَسْط بالتسكين، وإن لم يصلح فيه (بين) فهو وَسَط بالتحريك. (2)

وقد جاءت مع الآية 143 من البقرة، عدة آيات في القرآن الكريم فيها مفردة (وسط)، مثل الأية الكريمة: (( فوسطن به جمعا)) العاديات: 5، والأية:

((حافظوا على الصلاة والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين)) البقرة: 238، والآية: (( قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون )) القلم: 28. وبعض المعاني اللغوية التي مرّت تتجسد في مفردات هذه الآيات وآيات غيرها، لكن الآية التي تتحدث عن الاعتدال والوسطية في منهج الفكر الاسلامي هي الآية 143 من البقرة، وسنتناول تفسير الآية والبحث فيها لنصل إلى رؤية عن منهج القرآن الوسطي الاجتماعي والفكري، ومسؤولية المسلمين في تبني هذا المنهج، جاء في تفسير الطبرسي في  بيان المعنى اللغوي: الوسط: العدل، وقيل: الخيار ومعناهما واحد، لأن العدل خير والخير العدل، قال الشاعر زهير بن أبي سلمة:

همُ وسَط يرضى الأنام بحكمهم     إذا طرقتْ إحدى الليالي بمعظم

قال صاحب العين: الوسط من كل شيء أعدله وأفضله، وقيل في صفة النبي (ص): كان من أوسط قومه أي من خيارهم. وأضاف الطبرسي شارحا معنى الآية: بيّن سبحانه فضل هذه الأمة على سائر الأمم فقال سبحانه: (( وكذلك جعلناكم أمة وسطا)) أنه جعل أمة نبيه محمد (ص) عدلا وواسطة بين الرسول والناس. وقوله: ((لتكونوا شهداء على الناس)) فيه ثلاثة أقوال: الأول: لتشهدوا على الناس بأعمالهم التي خالفوا فيها الحق في الدنيا وفي الآخرة، والثاني: لتكونوا حجة على الناس لتبينوا لهم الحق والدين، ويكون الرسول عليكم شهيدا مؤديا للدين إليكم، وسمي الشاهد شاهدا لأنه يبيّن، ولذلك يقال للشهادة بيّنة. والثالث: إنهم يشهدون للانبياء على أممهم المكذّبين لهم بأنهم قد بُلّغوا،وجاز ذلك لإعلام النبي (ص) إياهم بذلك.(3)

وذهب ابن كثير في تفسير الآية بالطريق الواسع، معتمدا على الروايات أيضا مفسرا الوسطية في القرآن، ونختصر بما يتناسب والبحث،  دون الاخلال بالمعنى الوسط: الخيار والأجود، كما يقال قريش أوسط العرب نسبا ودارا، أي: خيرها. وكان رسول الله (ص) وسطا في قومه، أي أشرفهم نسبا، ومنه الصلاة الوسطى التي هي أفضل الصلوات وهي العصر، كما ثبت في الصحاح وغيرها، ولما جعل الله هذه الأمة وسطا خصها بأكمل الشرائع وأقوم المناهج وأوضح المذاهب. والوسطية عند ابن كثير أيضا، لنجعلكم خيار الأمم أي تكونوا يوم القيامة شهداء على الامم، لأن الجميع معترفون لكم بالفضل.(4)

كذلك نقل ابن كثير عدة روايات في تفسير الآية، نذكر منها، رواية عن الإمام أحمد وقد ذكر سلسة الرواة عن رسول الله (ص) قال : يدعى نوح يوم القيامة فيقال له: هل بلّغت؟ فيقول: نعم: فيُدعى قومه فيقال لهم: هل بلّغكم؟ فيقولون: ما أتانا من نذير وما أتانا من أحد، فيقال لنوح: من يشهد لك؟  فيقول: محمد وأمته، قال: فذلك قوله: ((وكذلك جعلناكم أمة وسطا))، قال: الوسط: العدل، فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم.(5) وذكر روايات أخرى تدور وفق هذا المعنى.

تحدثت الآية عن الوسطية وعن القبلة، وعدّ بعض المفسرين الحديث عن القبلة هو جزء من الحديث عن الوسطية، وموضوع القبلة هو تغييرها من بيت المقدس إلى الكعبة، يقول صاحب الميزان: ((الظاهر ان المراد كما سنحول القبلة لكم لنهديكم إلى صراط مستقيم كذلك جعلناكم أمة وسطا، وقيل إن المعنى ومثل هذا الجعل العجيب جعلناكم أمة وسطا.))(6) 

يقول الطبري في تأويل قوله تعالى(( وما جعلنا القبلة التي كنت عليها)): ولم نجعل صرفك عن القبلة التي كنت على التوجه إليها يا محمد فصرفناك عنها إلا لنعلم من يتبعك ممن لا يتبعك ممن ينقلب على عقبيه. وروى عن السّدي أن القبلة التي كنت تتوجه إليها قبل أن يصرفك إلى الكعبة ..يعني بيت المقدس(7)

الآية بمجملها وآيات أخرى في القرآن نستوحي منها مفهوم وسطية القرآن الكريم ودعوتها الى المسلمين أن يكونوا وسطا بين الناس حتى في قبلتهم، والوسط في كل شيء يكون موضع اهتمام ونظر جميع الاتجهات الاخرى، (( الآية تشير إلى جانب من أسباب تغيير القبلة، تقول أولا: (وكذلك جعلناكم أمة وسطا) أي كما جعلنا القبلة وسطا، كذلك جعلناكم أمة في حالة اعتدال، لا يشوبها إفراط ولا تفريط في كل جوانب حياتها.))(8)

أما سبب كون قبلة المسلمين قبلة وسطا، فذلك لأن النصارى الذين يعيش أغلبهم في الغرب يولون وجوههم نحو الشرق، حين يتجهون نحو بيت المقدس مسقط رأس المسيح (ع)، واليهود الذين يتواجدون غالبا في الشرق يتجهون نحو الغرب حين يقفون تجاه  بيت  المقدس، أما  الكعبة  بالنسبة للمسلمين المتواجدين في المدينة تجاه

الجنوب، بين المشرق والمغرب، أي خط الوسط. وهذا ما يفهم من عبارة ((وكذلك)) .. فالقرآن يؤكد أن المنهج الإسلامي في كل أبعاده لا في القبلة فحسب يقوم على أساس التوازن والاعتدال.(9)

الآية صريحة الحديث وواضحة المقصد أنها تتحدث عن الوسطية، وليس المقصود من الوسطية في جانب معين بل في كل شيء، حبّبها الله تعالى إلينا ودعانا إلى التمسك بها على مستوى السلوك الفردي والجمعي، وعلى مستوى الفكر والعقيدة. والوسطية هي أحدى مصاديق العدل في الإسلام، والعدالة والوسطية مطلوبتان في جميع الاتجاهات، يعاني المسلمون اليوم من بعضهم البعض أكثر من معاناتهم من أعدائهم التقليديين كالصهاينة مثلا، بل أصطف الخارجون عن الوسطية، وهم المتطرفون مع أعداء المسلمين من أجل أذى المسلمين، لو كان المسلمون متمسكين بمبادئ دينهم وقرآنهم لما بيعت فلسطين وتشرّد شعبها، ولو كان المسلمون اليوم سائرين على مبادئ القرآن، ومنها الوسطية في الفكر والعقيدة والسلوك لما تجرّأ أعداء المسلمين على سلب حقوقهم وخيراتهم، لكن البعض انحرفوا عن الوسطية في الفكر والعقيدة فانحرف السلوك، وزُرعت الاحقاد وتحّول العدو إلى صديق والصديق إلى عدو فأهينت المقدسات، وكان آخرها إعطاء القدس الى الصهاينة هبة من أعداء الاسلام إلى اليهود الصهاينة، والقدس مثل ما صرّحت الآية التي هي موضوع بحثنا قبلة المسلمين الأولى، كل هذه السلبيات سببها الابتعاد عن الوسطية التي دعى إليها القرآن، المنحرفون عن الوسطية من المسلمين هم الأشدّ خطرا على المسلمين والاسلام والمقدسات، المبتعدون عن الوسطية هم من يزرع الفرقة وينشر الكراهية والاحقاد، وهم من وهب ثروات المسلمين لأعدائهم، وهم من يمارس القتل والتشريد بحق الشعوب المسلمة نيابة عن أعداء الاسلام والمسلمين، وقد لقي هؤلاء المتطرفون التشجيع والترحيب والاحتضان من الصهاينة وحلفائهم أعداء الشعوب المسلمة، ولن نتخلص من هذا الوباء إلا بالرجوع الى وسطية القرآن.

من العلماء الذين تكلموا عن الوسطية الشيخ محمد جواد مغنية تحت عنوان: (التكامل والتعادل في الإسلام) ننقل كلامه مختصرا وبتصرف من دون الاخلال بالمعنى: لما كان الانسان مكونا من جسم ترابي يفنى، ومن سرّ إلهي خالد هو الروح، قال تعالى في كتابه العزيز: ((ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا)) الاسراء:85 . ولكل من الروح والجسد مطالب وحاجات فجاءت تشريعات الاسلام وتوجيهاته على أساس الأمرين، ولتنظيمهما معا دون أن يطغى أحدهما على الآخر، يقول الشيخ محمد جواد مغنية: للانسان جزءان إهمال أحدهما إهمال له بالذات. يقصد اهمال الروح اهمال للجسد وبالعكس. 

لقد حرّم الاسلام الرهبانية، لأن في الرهبنة قضاء على بعض الصفات الانسانية والغرائز التي أجاز الله تعالى اشباعها بالطرق التي أباحها وشرّعها، فالرهبنة مخالفة للطبائع الانسانية،  كذلك حرّم الله الاسراف في الشهوات  واشباعها  بالطرق

غير المشروعة، كما حرّم سبحانه الترف على حساب الغير .. وكل هذه المظاهر المحرّمة هي خلاف الوسطية، أحلّ الله زينة الحياة والتمتع بطيباتها وفق معيار الوسطية، أحلّ اللبس الطيب، والأكل الطيب وجميع الطيبات فلا تقاطع مع ميزان الوسطية القرآنية، من يستعرض آيات القرآن يجد أن الدنيا كلّها خلقت من أجل حياة راضية مرضية عند الجميع، وأن العزوف عن الحياة هو انزواء عن الدين الذي يدعو للوسطية، كما أن التكالب على الحياة بخيراتها التي هي للجميع وفق معيار العدالة، واحتكار الخيرات من قبل البعض وحرمان الآخرين منها، هو فساد في الأرض، وخطر على المجتمع، وخروج عن الوسطية القرآنية، وأفضل الارزاق في الاسلام ما كان بكد اليمين، وعرق الجبين. وهنا تسقط جميع الوسائل غير الشرعية وغير الطبيعية، من حيازة المال والخيرات بالطرق غير الطبيعية من غش في التعامل، أو سرقة ...الخ.

قال أنس: كنا مع رسول الله (ص) في سفر، ومنا الصائم ومنا المفطر، فنزلنا منزلا في يوم حار، فسقط الصائمون، وقام المفطرون بخدمتهم، فقال رسول الله (ص): ذهب المفطرون اليوم بالأجر كلّه.

هذا هو الوسط والعدل الذي يرتكز عليه الاسلام ويدعو إليه، لا عبادة تقعد بك عن السعي والعمل، ولا شراسة في التكالب تصرفك عن الله وعبادته.

قوله تعالى: (( لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا)). معاني الكلمات المفردة واضحة، وكذا المعنى العام للآية .. لكن الاشكال والغموض في تعيين ما نشهد به نحن المسلمين على غيرنا .. أي شيء هو؟ هذا السؤال يسأله الشيخ محمد جواد مغنية ويجيب عليه: إن الرسول يشهد غدا على من خالف منا بأنه لم يعمل بالاسلام وأحكامه، فهل نشهد نحن على غير المسلمين بأنهم خالفوا الكتاب والسنة؟ يقول الشيخ محمد جواد مغنية، وقد تعددت أقوال المفسرين في ذلك وتضاربت، لكن الشيخ مغنية لا تطمئن نفسه إلى أقوال هؤلاء المفسرين.

الرأي الذي يميل إليه المفسر محمد جواد مغنية هو: أن علماء المسلمين خاصة مكلفون دينيا أن يبلغوا رسالة نبيهم محمد (ص) على وجهها للناس، سواء منهم المسلم الجاهل وغير المسلم .. فمن قام بهذا الواجب المقدس من العلماء يصبح شاهدا على من بلّغه الرسالة ولم يعمل بها، ومن أهمل من العلماء ولم يبلّغ فإن محمدا (ص) يشهد عليه غدا أمام الله أنه قد خان الرسالة بعد أن عرفها وحملها..

هنا الشيخ مغنية يحمّل علماء الدين مسؤولية توعية الأمة، وأنهم شهداء على أمتهم يوم القيامة والرسول شاهد عليهم عند الله تعالى يوم الحساب الأعظم، فقوله تعالى: ((لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا)) تخص العلماء لا عموم الناس على تفسير الشيخ مغنية، ولتقريب الفكرة ضرب لذلك مثلا: رجل عنده مال وله ولد لم يبلغ الرشد، وحين شعر الرجل بدنو اجله، أوصى  جاره  الذي يثق به أن

ينفق من المال على تربية ولده وتعليمه، فإن فعل ونجح الولد كما أراد الوالد فهو المطلوب، وإن اهتمّ الوصي بشان الولد ولكنه تمرد ورفض التعليم، كان الوصي شاهدا على الولد، وإن أهمل الوصي وقصّر في الوصية كان الوالد شاهدا على الوصي، والوصي مسؤول أمام الله والوالد. يقول المفسّر محمد جواد مغنية: وهكذا نحن العلماء مسؤولون أمام الله ورسوله عن بث الدعوة الاسلامية بين أهل الأديان بالحكمة والموعظة الحسنة، وعن تعليم الاحكام لمن يجهلها من المسلمين .. ومن قصّر في هذا الواجب شهد عليه غدا سيد الكونين شهادة صريحة واضحة بين يدي العزيز الجبار. والويل لمن يشهد عليه الرسول (ص)، هذا إذا أهمل ولم يبشر فكيف إذا أساء وكان هو السبب الباعث على التشكيك في الدين واهله.(10)

 أرى تفسير الشيخ محمد جواد مغنية هو الأقرب للواقع، في جزء الآية المتعلق بالشهادة، كما أراه واقعيا وهو يحمّل علماء الدين مسؤولية الشهادة أمام الله يوم الحساب، هذا إذا كان العلماء صالحين مستوعبين لرسالة الاسلام الصحيحة في الحياة، العالم يكون خادما للمجتمع إذا فهم الاسلام فهما صحيحا، ويكون وباء على المجتمع إذا كان شاذا في الفهم، أي إذا خرج في فهمه عن الوسطية القرآنية التي تبني الانسان الوسط في جميع الاتجاهات، كي يكون متوازنا في حياته يعمل للدنيا من غير أن ينسى الله، ويعمل لله من دون أن ينسى الدنيا، والحديث المروي عن نبينا (ص) يقول: ((اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا)) هذه هي وسطية القرآن، لا تضحي بالآخرة من أجل الدنيا، ولا تسترخص بالدنيا بحجة الآخرة، بل التوازن والوسطية هي المطلوبة.

والطبقة العامة من الناس الذين يشكلَون الأغلبية يسيرون في خط الوسطية، أو التطرف إلى هذا الجانب أو الجانب الآخر اقتداء بعلماء الأمة، فهم القدوة الى الآخرين، إذا انحرف العالم انحرفت الأمة، لأن القدوة الحسنة في التربية أشدّ تأثيرا من النصح والارشاد، ما فائدة أن ينصح المدرّس الطالب أن لا يدخّن وهو داخل الصف، وعندما يخرج من الصف يرى السيكارة في فم استاذه، هنا لا أثر للنصيحة كذلك العلماء أن لم يكونوا قدوة للآخرين لا فائدة في نصائحهم أو محاضراتهم، والله تعالى يقول: ((إن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) الرعد:11

مصائب المسلمين اليوم نتيجة للخروج عن خطّ الوسطية التي أمر بها الله تعالى وأول الخارجين عن خط الوسطية الذين سيتحملون الوزر الأكبر أمام الله تعالى، هم المحسوبون على خط العلماء الذين يفتون بما يشتهي السلطان، فأوجدوا الاتجاهات العقائدية المنحرفة البعيدة عن خطّ الإسلام، دين الوسطية، البعض ممن يُحسبون  على العلماء أفتوا بالتكفير، تكفير المسلم الآخر، وأخذوا يشيعون ثقافة الكراهية وانحرفوا بعقول الناس عن طريق الوسطية التي أرادها الله تعالى لنا ورسوله الكريم، فشاع  التطرف  والتكفير  والارهاب، فذُبح  المئات  من  المسلمين وشرّد الآلاف، وهدمت البيوت والجوامع والمدارس باسم الجهاد المزيف، هؤلاء من  يشهد

على بطلانهم يوم الجزاء، تشهد الأمة والضحايا والعلماء السائرون في خط الوسطية القرآنية، ويشهد عليهم رسول الانسانية محمد (ص). الوسطية هي نقيض التطرف والغلو، وخير الأمور أوسطها، التكفير الذي تبنته المنظمات الارهابية خروج عن الوسطية، وتشويه لصورة الإسلام الانسانية وتمزيق لوحدة المسلمين وخدمة لأعداء الإسلام وأعداء الشعوب من صهاينة وأمريكان، لقد نهى الاسلام عن الغلو والتطرف لأنهما يتقاطعان مع الوسطية القرآنية، قال تعالى: ((يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم)) النساء: 171 وقد فسّر الطبري الغلوّ أي لا تجاوزوا الحقّ في دينكم فتفرطوا فيه.(11) وروي عن ابن عباس: ((يا أيها الناس، إياكم والغلو ّ في الدين، فإنه أهلك من كان قبلكم الغلوّ في الدين.)) (12)

الوسطية القرآنية التي يريدها الله تعالى أن تكون معتدلا في جميع أمورك، معتدلا في عقيدتك بعيدا عن التطرف والغلو، وبعيدا عن التقصير والشرك، ومعتدلا (( في القيم المادية والمعنوية، لا تغطّ في عالم المادة فتنسى المعنويات، ولا تغرق في المعنويات وتتناسى الماديات. ليست كمعظم اليهود لا يفهمون سوى المادة، وليست كرهبان النصارى يتركون الدنيا تماما))(13)

الاعتدال والوسطية يجب أن يكون في العقيدة والسلوك والتعامل، في الروابط الاجتماعية والأخلاقية، وفي جميع الاتجاهات الحياتية الأخرى، حينئذ يعيش الانسان مستقرا متقدما نحو مستقبل أفضل.

مشكلة المسلمين اليوم هي الخروج عن جادة الوسطية، خاصة من بعض القيادات الحاكمة باسم الدين التي تحتضن التطرف والتكفير وتدعم العاملين في هذا الاتجاه. التكفير اليوم أصبح شعار المتطرفين، ووسيلة لقتل المسلم الآخر غير السائر في نفس طريق التطرف، والقتل عام شامل للمسلم السني بحجة أنه مرتد، وللشيعي بحجة أنه كافر، والمستفيد من هوس المتطرف هم أعداء العرب والمسلمين وأعداء الاسلام، وردت أحاديث كثيرة تنهى عن تكفير المسلم الناطق والمقرّ بالشهادتين فكيف إذا كان يمارس ويؤدي الواجبات الدينية، قال الرسول (ص) (14):

((بُني الاسلام على خصال:  شهادة أن لا إله إلّا الله وأن محمدا رسول الله والإقرار بما جاء من عند الله، والجهاد ماضٍ منذ بعث رسله إلى آخر عصابة تكون من المسلمين... فلا تكفّروهم بذنب ولا تشهدوا عليهم بشرك.))

وحيث آخر:(( لا تكفّروا أهل ملتكم وإن عملوا الكبائر))

وحديث آخر: (( لا تكفّروا أحدا من أهل القبلة بذنب وإن عملوا الكبائر.))

أخيرا نتمنى أن نكون قد وفقنا في بحثنا، طلبا لمرضاة الله أولا، ولفائدة القراء الكرام ثانيا، وندعو ربّنا أن يوفق ويحفظ جميع المسلمين، ويبعد عنهم كل سوء.

 

المصادر والمراجع

(1): قاموس الألفاظ والأعلام القرآنية، ص412، محمد اسماعيل إبراهيم.

(2):معجم الصحاح،ص1216، اسماعيل بن حماد الجوهري.

(3): مجمع البيان في تفسير القرآن،ج1، ص217-218، الفضل الطبرسي.

(4): تفسير القرآن العظيم، ج2، ص454،  ابوالفداء اسماعيل بن عمر بن كثير.

(5):م.ن.

(6): الميزان في تفسير القرآن،ج1،ص237، محمد حسين الطباطبائي.

(7): جامع البيان في تأويل القرآن، ج1، ص412، محمد بن جرير الطبري.

(8): الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل،ج1،ص289، ناصر مكارم الشيرازي.

(9):م.ن.

(10): التفسير الكاشف، م1، ص225، محمد جواد مغنية.

(11):  المصدر السابق، محمد بن جرير الطبري، ج7، ص700.

(12): صحيح ابن ماجة، محمد الالباني، حديث: 2455 .

(13): المصدر السابق، ج1،ص291، ناصر مكارم الشيرازي.

(14): كنز العمال، ج1، المتقي الهندي.

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/02



كتابة تعليق لموضوع : الآية 143 من سورة البقرة  والوسطية في القرآن الكريم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد حسين ، على شيعة سليم الحسني وحاشيته . - للكاتب ماجد العيساوي : اعتقد اعطيتموه اكثر من حجمة من خلال مقالاتكم وعملتوا على انتشاره من حيث هو يريد فهو يكتب ويتهجم لا لشيء الا لاجل الانتشار وتم له ذلك .... اتركوه يعوي وينبح حتى يختفي صوته .

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على رب الكتاب المقدس هل يعرف عدد أيام النفاس ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ما زلت اتابع كتابتنكَ وما زالت كتاباتكِ تلهمني الا ان جميع الكلمات تخذلني.. فلم اعد اقوى الا على ان اكتب ان جميع الكلمات اصابها الشلل ولم اكن وحيدا مثلما اليوم.. خذلتني الدنيا و"الثقات" تعلمت كثيرا بلا طائل ما اقساه من تعلم اه كم هرمت بغياب استاذي.. لاول مره اشعر باليتم كما اشعر واشعر بالوحده كما اشعر.. نعم.. غدوت روح بلا جسد دمتم في امان الله سيدتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي الكناني
صفحة الكاتب :
  حمودي الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 د. زكي مبارك قي بغداد بين وحيها ورشيدها ونزليه قليلا...!! الدكاترة زكي مبارك يثيرني فأثير أثيره - الحلقة الرابعة -  : كريم مرزة الاسدي

 خيارات الحكومة العراقية في التعامل مع أزمة إقليم كُردستان  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

  تيلرسون: واشنطن لا تعترف باستفتاء كردستان

 المسرح العربي يفتتح مهرجانه الثامن 2016 بالكويت  : هايل المذابي

 الإعلام المصري وإخوان المسلمين  : سهل الحمداني

 هل يتوقف التاريخ عند نهاية اخيرة راسخة او ابدية ؟!  : د . ماجد اسد

 معنى الغيبة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 دائرة المصب العام تعقد اجتماعها الدوري لمناقشة الخطة السنوية  : وزارة الموارد المائية

 زمهريرا سقوف الأماسي  : احسان السباعي

 داخل حسن وحضيري أبو عزيز والقمة العربية  : عامر هادي العيساوي

 العراق يشارك في اليوم العالمي ضد الاسلحة النووية  : وزارة الخارجية

 التحالف الوطني یطلع الأثنین على تقرير اللجنة الثمانية المكلفة بكتابة النظام الداخلي

 النشاط الزلزالي الذي حدث للعراق في 12 تشرين الثاني 2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 ضباط الرتب الفخرية في بغداد والمحافظات يناشدون القائد العام للقوات المسلحة

 مدن تدخل التاريخ.  : جواد البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net