صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 20-
نجاح بيعي

 ـ الفتوى المقدسة أفشلت ثلاثة مشاريع جهنميّة داخل العراق .

مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . 
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه . 
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ــــــــــــــ
( 88 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وبعد أقل من (24) ساعة من انطلاق (فتوى الدفاع المقدسة) ناشدت المواطنين العراقيين خصوصا ً في (المناطق المُختلطة) بأن يتحلّوا بـ(أعلى درجات ضبط النفس في هذه الظروف الحرجة ، وأن يعملوا على ما يشدّ من أواصر الإلفة والمحبة بين مختـلف مكوّناتهم ، وأن يبتعدوا عن أيّ تصرف ذي توجه قومي أو طائفي يسيء الى وحدة النسيج الوطني للشعب العراقي )!.
في حين أكدت المرجعية العليا : (على ضرورة الإجتناب عن المظاهر المسلحة خارج الأطر القانونية) وهو تأكيد (رقم 1) بعد إطلاق الفتوى . لأننا سنشهد تأكيدات كثيرة بخصوص هذا الموضوع . كما وطالبت الجهات الرسمية ذات العلاقة باتخاذ الإجراءات اللازمة للمنع والحدّ منها .
ـ كان ذلك في تصريح لمصدرمسؤول في مكتب السيد السيستاني ـ النجف الأشرف , حول الأوضاع الراهنة في العراق في 14/5/2014م .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24912//
ـــــــــــــــــــــ
( 89 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
وفي توضيح مهم صادر من مكتب المرجع الأعلى في النجف الأشرف يخصّ مقولة (الدفاع واجب كفائي) والذي تمّ الإعلان عنه قبل (24) ساعة فقط تلخّصت بنقاط (4) أربع فقط وهي :
1ـ إن التطوع للدفاع عن البلد والمقدسات في مواجهة الإرهابيين إنما يكون عبر الآليات الرسمية وبالتنسيق مع السلطات الحكومية . وهذا تاكيد (رقم 2) بعد إطلاق الفتوى !.
2ـ إن الموظفين وأمثالهم يلزمُهم مراجعة الجهات الرسمية ذات العلاقة في أمر تطوعهم!.
3ـ إن تحديد أعداد المطلوب تطوعهم إنما يكون من من قبل الجهات الرسمية أيضا ً!.
4ـ إن الدفاع وظيفة القادر على (حمل السلاح المدرب على ذلك) المتمكن من القيام بالمهام المطلوبة بصورة صحيحة وليس المطلوب زيادة السواد !.
ـ مكتب المرجع السيد  السيستاني . في 14/6/2014م . المصدر ـ وكالة " نون الخبرية" .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24909/
ــــــــــــــــــــ
( 90 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت تأكيدها للمرّة (الثالثة) خلال إسبوع واحد فقط  . وبيّنت أنّ فتوى (الوجوب الكفائي) للدفاع عن الوطن تشمل كلّ العراقيين بغضّ النظر عن طوائفهم ودياناتهم وقومياتهم . وذلك لئلا يتوهم البعض بأن القتال له صبغة طائفية . وأن تطوّع المواطنين العراقيين يجب أن يكون بالإنخراط في (القوات الأمنية الرسمية) لا غير . وذلك منعا ً لتكوين ميليشيات مسلحة خارجة عن القانون ترعاها الدولة .
ـ حيث أكديت المرجعية العليا في هذه الخطبة على النقاط التالية :
1ـ أنّ الدعوة لـ(التطوّع) كانت موجّهة الى جميع المواطنين من غير اختصاص بطائفة دون أخرى . وكانت بهدف حثّ الشعب العراقي بجميع مكوناته وطوائفه على مقابلة هذه الجماعة، التي إن لم تتمّ اليوم مواجهتها وطردها من العراق فسيندم الجميع على ترك ذلك غدا ً ولا ينفع الندم عندئذٍ . ولم يكن للدعوة الى التطوع أيُّ منطلق طائفي ولا يمكن أن تكون كذلك . فإنّ المرجعية الدينية قد برهنت خلال السنوات الماضية وفي أشدّ الظروف قساوة , أنّها بعيدة كلّ البعد عن أي ممارسة طائفية ، وهي صاحبة المقولة الشهيرة عن أهل السنة : (لا تقولوا إخواننا بل قولوا أنفسنا)!. 
وكرّرت تأكيدها السابق أن : (على جميع السياسيين ومن بيدهم الأمر ضرورة أن تُراعى حقوق كافة العراقيين من جميع الطوائف والمكونات على قدم المواساة . ولا يمكن في حال من الأحوال أن تحرّض المرجعية على الاحتراب بين أبناء الشعب الواحد). 
2ـ إنّ دعوة المرجعية الدينية إنّما كانت للإنخراط في القوات الأمنية الرسمية ، وليس لتشكيل مليشيات مسلّحة خارج إطار القانون . وهذا تأكيد (رقم 3) بعد انطلاق الفتوى المباركة . فإنّ موقفها المبدئي من ضرورة حصر السلاح بيد الحكومة واضحاً ومنذ سقوط النظام السابق . فلا يتوهّم أحد أنّها تؤيد أيّ تنظيم مسلح غير مرخّص به بموجب القانون . وعلى الجهات ذات العلاقة أن تمنع المظاهر المسلحة غير القانونية ، وأن تبادر الى تنظيم عملية التطوع وتعلن عن ضوابط محدّدة لمن تحتاج اليهم القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى .
3ـ دعت الى عدم التفريط بالتوقيتات الدستورية لإنعقاد مجلس النواب الجديد واختيار رئيسه ورئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة . خصوصا ً بعد أن صادقت المحكمة الاتحادية على نتائج الإنتخابات النيابية ودعت الى احترام تلك التوقيتات وعدم تجاوزها . واكدت على ضرورة  أن تتحاور الكتل الفائزة ليتمخّض عن ذلك تشكيل حكومة فاعلة تحظى بـ(قبولٍ وطنيٍّ واسع) تتدارك الأخطاء ( السابقة ) وتفتح آفاقاً جديدة أمام جميع العراقيين لمستقبل أفضل .
4ـ دعت المرجعية العليا لأن يستشعر المواطنون العراقيون أنهم في حالة حرب حقيقية . وأن الأوضاع الراهنة تحتّم عليهم مزيداً من التكاتف والتلاحم فيما بينهم ، ويتعيّن التعاون في التخفيف من معاناة النازحين والمهجرين وإيصال المساعدات الضرورية اليهم، كما يتعيّن على تجّار المواد الغذائية وغيرها ممّا يحتاج اليها عامّةُ الشعب أن يراعوا الإنصاف ولا يعمدوا الى رفع الأسعار ولا يحتكروا الأطعمة التي تشكّل قوت الناس، فإنّ الاحتكار بالإضافة الى كونه غير جائزٍ شرعاً فهو ممّا لا ينسجم مع مكارم أخلاق العراقيين .
ـ تنويه :
 أن تأكيدات المرجعية العليا وتنبيهاتها ومناشداتها في المواضيع المهمة المتنوعة , لم تكن لتأتي منها لولا وجود ما يستوجب ذلك . أي لم تكن لتأتي من فراغ قط . فهي تأتي إما لرفع لبس ما , أو لتصويب عمل ما , أو لتصحيح أمر جرى على الضدّ من توجيهاتها . فلا يمكن تصور دعوتها الى احترام التوقيتان الدستورية , إن لم يكن هناك تفريط متعمّد من قبل الكتل السياسية الفائزة . والحال كذلك حينما تصرّح وتقول أنها دعت للإنخراط في القوات الأمنية الرسمية وليس لتشكيل مليشيات مسلّحة خارج إطار القانون . يعني أن هناك مَن يمضي على عمد في ذلك وتحت مظلة الدولة.
ـ خطبة جمعة كربلاء في 21شعبان 1435هـ الموافق 20 / 6 / 2014 م . بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=165
ـــــــــــــــــــ
( 91 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد أسمت المعركة مع ـ داعـش ـ بـ(معركة الحق مع الباطل) وأنها معركة العراق وشعب العراق (ضد أعداء هذا البلد وشعبه)!. وحذّرت العراقيين (حكومة وشعبا ً) من المخططات المبيتة لتفتيت بلدهم وتفكيكه وتقسيمه!. وأوضحت بأن تنظيم داعش الإرهابي إنما دخل للعراق وفق مُخطط عالميّ يجري تنفيذه الآن . كما وأدانت رئيس الكيان الإسرائيلي (شمعون بيريس) لدعمه صراحة ًمشروع التقسيم في العراق . كما هو الحال مع تصريحات المتحدث بإسم وزير الخارجية الإسرائيلي (آفيغدور ليبرمان) الذي قال : (إن استقلال الأكراد أمر مفروغ منه)!.
وقالت المرجعية العليا :( هناك مُخطّطٌ يُرسم للعراق منذ مدّةٍ ويجري تنفيذه الآن ، المخطط الذي يهدف الى تفكيك هذا البلد وتقسيمه . لذلك يجب أن يكون لدينا الحذر والوعي ونفوّت الفرصة على أعداء العراق للوصول الى هدفهم هذا)!.
وناشدت المرجعية العليا جميع العراقيين بلا استثناء , بأن المعركة مع داعش يتطلب موقفا ً حازما ً من الجميع . وطالبت الجميع الى تحمل مسؤولياته تجاه بلده وتجاه إنجاح المعركة المصيرية معه :
ـ(فمن يستطِعْ القتال ينخرِطْ في القوات الأمنية ). وهو تأكيد (رقم 4) بعد إطلاق فتوى الجهاد .
ـ(ومن يستطِعْ إغاثة هؤلاء الناس فعليه أن يغيث هؤلاء الناس بكلّ ما يُمكنه).
ـ(ومن يستطِعْ أن يسخّر قلمه للدفاع عن الحقّ فعليه أن يسخّر قلمه).
ـ(والإعلاميّ بكلّ طاقاته عليه أن يسخّر هذه الطاقات لنُصرة الحقّ).
ـ(والطبيب .. وهكذا وكلّ إنسان يتمكّن أن يساهم بما لديه من الإمكانات في الدفاع عن العراق وشعبه ووحدته ومقدساته فعليه أن يساهم بما لديه من هذه الإمكانات ).
ـ خطبة جمعة كربلاء في 28شعبان 1435هـ الموافق 27 / 6 / 2014 م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=166
ــــــــــــــــــــ
( 92 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا .. 
وللمرّة ـ الخامسة ـ تؤكد على المعنيين في الحكومة بـ(ضرورة تنظيم عملية التطوّع وإدراج المتطوّعين ضمن تشكيلات الجيش والقوات الرسمية . وعدم السماح بحمل السلاح بصورة غير قانونية)!. داعية ً في الوقت ذاته جميع الأطراف بما في ذلك القيادات السياسية بالإبتعاد عن (أيّ خطاب متشدّد يؤدي إلى مزيد من التأزّم والتشنّج . وإنّ احترام الدستور والإلتزام ببنوده من دون انتقائية يجب أن يكون هو الأساس الذي تُبنى عليه جميع المواقف . ولا يمكن القبول بأيّ خطوة خارج هذا الإطار).حيث الظروف الحساسة التي يمر بها العراق تُحتم ذلك .
ـ وعجبي من إصرار المرجعية العليا بدعوتها على الإلتزام بالدستور واحترام القانون وحثّها على ذلك , مع وجود من يخرق الدستور ويعلو على القوانين ولا يحترمها من قبل معظم المتصدًين للشان السياسي . وهذا يكشف بأن المرجعية العليا مُلتزمة بأداء دورها الديني ـ الإجتماعي وتنطلق من منطلق : الناصح الأمين .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 5 رمضان 1435هـ والموافق 4/ 7 / 2014 م .بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=167
ــــــــــــــــــــــ
( 93 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد أربكت حسابات وخُطط الإدراة الأميركية بإطلاقها فتوى الدفاع المقدسة ضد داعش . وجعلتهم يتخبطون ويكشفون عن نياتهم السيئة تجاه العراق وشعبه والمنطقة . وهذا ما اعترف به رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال (مارتن ديمبسي) الذي راح يتهجم على (الفتوى المقدسة) في مؤتمر صحافي في البنتاغون قائلا ً : ( أنّ تخبط اصاب الإدارة الأميركية من دعوة المرجع الأعلى آية الله السيستاني للتطوّع إلى جانب الجيش العراقي، واصفا ً إياها بأنها لم تكن مفيدة، وأنها تعقّد الوضع قليلا ً .. ألا أن الدعوة للمتطوعين تلقى استجابة)!.
وهذا ممّا يؤكد بأن المرجعية العليا قد أسقطت خُطط ومحاولات تقسيم العراق , بما في ذلك التدخل في تشكيل الحكومة ، والسعي الى فرض الشروط على العراقيين مقابل الدفاع عنهم .
وفي العراق (على أقل تقدير) استطاعت (فتوى الدفاع المقدسة) من إسقاط وإفشال ثلاث مشاريع جهنميّة تمثلت بـ : 
1ـ سيطرت البيشمركة على (كركوك) والمناطق المتنازع عليها بالقوة .
2ـ مُطالبة (مسعود البارزاني) بالإنفصال وتقسيم العراق .
3ـ تأسيس داعش خلافتها اللإسلامية التي أعلنتها عنها من العراق تحديدا ً.
ولا ننسى من أن الفتوى المقدسة قد فضحت الولايات المتحدة الأميركية , كونها أرادت استخدام داعش كذريعة للرجوع الى العراق بعد أن انسحابها منه عام 2011م . في حين كان الموقف الأمريكي عندما تعرض العراق الى مؤامرة وهجمة كبيرة غير مسبوقة من قبل تنظيم داعش الإرهابي ، موقف دون المستوى المطلوب ولا ينسجم مع اتفاقية الإطار الإستراتيجي الموقعة بين البلدين آنذاك . 
ـ بتصرف عن المصدر : موقع شفقنا العراق في 6/7/2014م .
ـ عن الموقع الرسمي لمكتب سماحة السيد السيستاني .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24924/
ــــــــــــــــــ
( 94 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد طالبت الكتل السياسية والقادة السياسيين بوقفة شجاعة وجريئة ووطنية صادقة . تتمثل بتجاوزهم البحث عن المصالح الشخصية والفئوية والطائفية والقومية . مُنتقدة ً إياهم استغلال الظروف الراهنة لتحقيق مكاسب سياسية أو مناطقية , أو الإصرار على بعض المطالب التي تعقّد الوضع السياسي وتمنع من حلّ الأزمة الراهنة . ودعتهم الى أن يرتقوا الى (مواقف تتجاوز (الأنا) بأيّ عنوان كان , لتعبّر عن التضحية والإيثار والغيرة على مصالح هذا البلد وشعبه المهدّد بالتمزّق والتناحر)!.
ونبهّت المرجعية العليا الى أن: (الظروف الصعبة والحساسة التي يعيشها العراقيون جميعاً وهم يُواجهون الإرهابيين الغرباء ، فإنّ أهمّ ما تمسّ الحاجة إليه هو وحدة الصف ونبذ الفُرْقة والاختلاف .. وطالما طلبنا من السياسيّين والذين يظهرون في وسائل الإعلام أن يكفّوا عن المواقف الخطابية المتشدّدة والمهاترات الإعلامية التي لا تزيد الوضع إلّا تعقيداً وإرباكاً). وتأسفت أسفا ً شديدا ً من البعض الذي (لا يزال يُمارس ذلك ، وحتّى وصل الأمر الى بعض المواطنين)!. واوضحت مؤكدة من : (أنّ الدعوة للتطوّع في صفوف القوّات العسكرية والأمنية العراقية , إنّما كانت لغرض حماية العراقيين من مختلف الطوائف والأعراق وحماية أعراضهم ومقدّساتهم من الإرهابيّين الغرباء) . وهذا التأكيد (رقم 6) منذ انطلاق فتوى الدفاع المقدسة .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 12رمضان 1435هـ الموافق 11/7/2014م . بإمامة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=168
ـ
ـ يتبع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • دعه ياعمّار ..!  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م . ( 2 )  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م .الجزء الاول  (قضية راي عام )

    •  أهم ما ورد في وصية المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" مدّ ظله .. . ـ لمدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له في 8/11/2018م  (أخبار وتقارير)

    • المرجعية العليا .. وخارطة الطريق لـ"عادل عبد المهدي"!.  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 20-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الاخرس
صفحة الكاتب :
  عماد الاخرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يأكلون مع الذئب ويبكون مع الراعي ..  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 دعم الثروة الحيوانية لتطوير انتاجها  : ماجد زيدان الربيعي

  محراب الشهادة  : د . رافد علاء الخزاعي

 ((عين الزمان)) المساحات الخضراء  : عبد الزهره الطالقاني

 حضارة التسبيح  : بوقفة رؤوف

 مَنْهَجُنْــــــا ... ( 1 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 لأرواح شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية ....حملة[ معاً نختم القرآن] في شهر رمضان بمؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا

 المناوشات الإيرانية الأميركية بمياه الخليج: صراع نفوذ وأمن قومي

 كان قاب مني .. او أدنى  : ايهاب عنان السنجاري

 التقرير الاسبوعي لأحداث البحرين من 26إلى1يوليو 2014  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح مركزاً ثقافيّاً للإرشاد والتنمية في قضاء سنجار...

 إحالة 8 شاحنات إلى القضاء لوجود تلاعب بأوزان حمولتها في منفذ طريبيل

 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يبحث مع مدير مستشفى الجهاز الهضمي الدكتور هاني الانصاري خطة المستشفى خلال عيد الاضحى  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أزهار المعنى  : طلال الغوار

 بلاط كاوا فوق عرش آذار  : شينوار ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net