صفحة الكاتب : بدر ناصر

قصص قصيرة ( فى أعلى نقطة من مكحول )
بدر ناصر

( فى أعلى نقطة من مكحول )

ربما هذا الصباح الوحيد ,الذى توقفت فيه قدماي , وانا أرى تمدد العشبة القديمة التى نبتت عند الباب الوحيد الذى يلم عائلتى ,حيث قطع الآجر المعشوشب,وبعض العشبات المتيبسة ,حيث تتمدد امى ذات الاربعة والثمانين عامًا ,التى لازمتها امراض العصر,وانا ارجع  الى الوراء حيث الشباك الوحيد الذى يطل على شارع منطقة الحلة القديمة .,حيث غادرت تلك النومة الهادئة وهى تلم ثيابها السود على رحيل ابى الروحى قبل اعوام ,كانت تلك الملابس توقظ فى احاسيسي نهاية الحروب التى مرت بوالدى ,وكان يجلجل بصوته ووضوءه الصباحى قبيل صبح كل ليلة ,وفجاءة يطرق الباب طرقات افزعت من فى البيت ,وجدت نفسى معلقا بين الراكضين نحوي واصوات اخرى من أعلى شباك الغرفة العلوية ,من فى الباب ,كانت والدتى تنهض على مهل كما تعودت فى كل مرة ان تزعج والدى الميت بطريقتها الخاصة . لا .مبالاة الام .. وهى تنهض.. سحبت اسمالها السود من ثنايا قدميها النحيفتين و هي تجلس تنتظر ان يفتح احدهم الباب ,لاحظ الجميع السر الكبير لنهوض والدتنا الكبيرة السن ,وهى تمط شفتيها المتيبستين من جفاف سكر الدم لليلة طويلة ,وراينا جميعا الوشم المخفى ,وهو يغطى رقبتها البلورية الشكل ,انتبهت امى لرقبتها الممدودة ,وهى تنظرها باهمال :

_ افتحوا الباب ,انظروا من يطرق الباب فى هذه الساعة !

,كانت امى زوجة لرجل يملك اقطاعيته الممتدة من الباب الخارجى حتى الشباك الوحيد الذى يطل على منطقة الحلة القديمة ,وصوت حزين من خلف الباب ,على باب الله الا من مساعدة (لخاطر الله ) ,هرعت امى بملابسها تخرج عن وعيها المعتاد ,وتدفع بيديها المرأة الكبيرة السن وهى تزمجر بوجهها ,من لايحتاج الله ؟؟ وانتبهت وانا ألملم حقيبتى للسفر الى مكحول ,رجعت امى الى جلستها العادية وبادرتنى , :

_ ياحبيبى ماذا قررت الان ,انت تسافر وانا اظل كطفلة تبكى على والديها المفقودين ؟!

,فاجبت وانا اخفى ولهى تجاه كلماتها ,

_ امى ايام ثم نعود

,.. مدت يديها ورشقت  بماء قريب منها , :

_ هذا لسلامتك ارجع حبيبى ارجع الى حيث تكون ؟؟ واترك امك بلا قلق  وخوف ,,

(2)

في خارج مكحول

الحياة هى نفسها داخل مكحول ,لافرق بين حياتك وموتك ,او صعود جبال مكحول ,حيث افواج المقاتلين يسيرون نحو يوم الحساب ’,كانت جبال من نوع اخر حيث تسمع اصوات المسافات البعيدة عنك ,واختلاف اصوات العصافير ,مابقى منك لايقوى النهوض وماتبقى منك لايقوى على النزول ,هكذا تحتل المساحات من بقايا اخرين انهزموا ,تركوا صدرك بلا طلقات او ازيز الاحادية المهول ,ومعك من ينظف الفوضى التى تركتها اقدام المهزومين ,كانت مكحول صافية لك ,وهذيان لاينقطع يعبر بك نحو الضفاف الاخرى بلا هوادة ,وهنا فى مكحول لاتطلب من احد شيئا ,( عيب عليك السؤال ..ولو اين الطريق فى مكحول ), ممرات رملية لاتتوقف عن الحركة والتمايل ,,هكذا ثبتت اقدام المقاتلين على الرمال المتحركة  ,حيث تنتظر عدوك ان ياتى متحجرا بناره المثقوبة ,ولايجد سوى الطلقات وهى تنهب صراخه ,تترك اثرا كبيرا على وجوه اعدائك ,وهى تتقافز مهرولة عنك ,حيث لاتجد من تسال ,اين هذا الغريب ,القادم من الجنوب ,بخاصرة مثقوبة ,من جراء السيارات المفخخة ,والام مخاض زوجته المحاصرة بالفقر التاريخى الذى وسم كل شى فى تللك المناطق الجنوبية الامنة المترعة باهوار شابة ,حيث تتدحرج اقدام الفتيات على ضفاف هور الحويزة ,الآن هذا الغريب يجلس فى اعلى نقطة فى مكحول ,يسال عن اخبار زوجته الحامل ,وهو يمسك موبايله القديم ,ويتمتم ,كيف بك الان وقد ولدت امراتك وانت بعيد ,وانت تقف طول الطريق الواصل بين بيجى ومكحول ,وهى اراضى  رملية رطبه صخرية باردة ,لاتملك فى تلك اللحظة سوى التفرس فى اخر مغيب للشمس فى تلك المناطق ,وهى تحز راسك بطلقات القناص ,لطالما كانت لحظات مغيب الشمس القاتلة ,كان شروق الشمس فقط من يجعل جباههم ووجوههم الملثمة تستقبل طلقاتنا الدقيقة ,انا والغريب الجنوبى ,نتلمس بقايا حقيبة السفر لعل شيئا جديد وغريبا قد دسته اصابع زوجتك الزعولة دوما ,الان من اعلى قمة فى مكحول لم نجد فى حقيبة السفر,سوى ادعية وحرز قديم لازمنى اعدته امى لابى ومازال معى ,هذا الحرز عزيز على اذ يجعلنى املك رائحة امى وهو تلفه فى ملابسى  ..

 

 

 (3)

أسفل مكحول...أعلى مكحول

 

من المحتمل ان اكون قد هويت مع كل مناطق العدو بين اصابع الطلقات ,العدو الذى لطالما ترك اثاره ,ويبتعد كثيرا ,عندما يرون كوفية الجنوبى ,وهى تتكور حول رقبته السمراء الممتلئة ,أنا والغريب نحسب الطلقات فى كل مرة ,ونتامل اى طلقة ستكون هى الفاصلة ,التفت الى الغريب ,ودفعت بين يديه ,طلقة واحدة ,مسكها من مسافة نصف قريبة ,وسحبها بقوة وهو يتاملنى ,اطمئن الطلقة لن تترك اثرا فيك ابدا ,انت حلاوى ,والحلى تميزه من بين الف شاب ,انت موشوم من صغرك ,وعينيك الزرقاوين ,ستكون طلقاتك هى الشجرة الوحيدة المتسلقة رقاب الاعداء ,وفى حركة مفاجئة قبل مابين جبهتى وانفى المزكوم ..حسن ..انت اجمل مافى مكحول ,وانا ارتب لك ترتيبًا آخر ,فى عمق الصينية ,لعلك تكون شهيدا ,او لعلك تمتطى آخر جسر للصينية قرب قصور سبايكر حيث تشم رائحة الوسط والجنوب ..أتعلم صديقى ,ان وطنى مجهول حتى تلك اللحظة التى تركت فيها البصرة .وانا غائص فى وحل الطين هذا ,كلما امتدت قدماي نحو منطقة أخرى ,كان الوحل يحاصرنى ,هكذا هى المناطق التى تحتلها داعش ,طينية ووحلة,,فقط كانت فى مكحول رملية ,كلما تقدمت اكثر زادت الطين بلة ,هكذا الحروب داخل وطن محتل ,حيث ترك الاهالى تربتهم لقادم غريب ,حول تلك الرقصات الغربية الى وحل لاينتهى ؟؟ وانت حسن ,فى هذا الهجوم الخامس ,ظللت قابعا وحيا ,حيث تبعتد الطلقات بعيدا عنك ,حسن ..ياحسن ..

 

 (4)

آخر وشم لأمي ..

أعطنى سببا كافيا لأطمئن أن الذى فى رأسى هى مجرد أحلام ,ان تكون بعيدا وقريبا وشجاعا فى نفس الوقت ,ان تكون كذلك فى جبهة القتال المترامية الأطراف وان تعبا اسفل قدميك  يستبيح كل الاراضى الموحلة البعيدة الباردة ,انه زمن التصرفات الغريبة  أن تكون شجاعا ولم تختبر تلك الشجاعة بعد ,وان تكون راميا ممتازا وأنت لم ترم طلقة بعد ,أيام حبلى وانأ انتظر عدوى ان ياتى او لا يأتى ..لافرق .سيموت بين يدى ..

حسن ..حسن ..ابو فلاح ..فلاح الولد الذى لم يأت بعد .تسمع صياحه المزعج وضحكاته المجلجلة ,فى صبيحة كل يوم حيث امى ,تمط ارجل ولدى فلاح ,وتوشمه فى اسفل قدمه ,اين اجد ذلك الغريب الان لينتشلنى من تلك الوحدة ,حيث امتطى قبل الزوال قمة مكحول مع ثلة من المقاتلين ,وهاهي الشمس تغادر تلك المنطقة وقد صعد اليها الشبان ,كلما مر المجاهدون فى منطقة جديدة كلما غربت الشمس ,هكذا الغروب فى تلك المناطق الباردة الموحلة فى القدم ,تنز من اقدامنا وصياحنا وتهليلنا ورايتنا ,.. امى الان نائمة عند العتبة .تمسح عن وجهها اتربة السؤال من المارة حيث يطرقون باب الوالد ..على باب الله ..دفعت الباب بهدوء ..فاجاتنى امى ادخل ياحسن ..أحسست برائحتك منذ دخلت منطقة الحلة القديمة ..

  

بدر ناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/09



كتابة تعليق لموضوع : قصص قصيرة ( فى أعلى نقطة من مكحول )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي الدعمي
صفحة الكاتب :
  هادي الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مركز_العين للرعاية الصحية يفتتح عيادة "طب الأسنان" لعلاج اليتامى وعوائلهم مجاناً .  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 3 مناطق بالعراق بين الاعلى درجات الحرارة في العالم

 "تسلا": موسك لن يتقاضى المال إن لم يرفع قيمتنا بالسوق

 سوزان السعد أقرار قانون الخدمة الجامعية من قبل البرلمان العراقي هو أنصاف لهذة الشريحة  : صبري الناصري

 أسئلة تختض في داخل كل إنسان عراقي  : خضير العواد

 خلال لقاءها بمجموعة من النساء النجفيات العلوي : قدوتنا الحوراء تمثل مصدر قوة وفخر للمؤمنات  : اعلام كتلة المواطن

 مكتب السيد السيستاني في لبنان يحيي ذكرى استشهاد أمير المؤمنين

 أرض العراق ستكون أكبر مقبرة لداعش ونهاية داعش حتمية  : محمود الربيعي

 الجماهير الرياضية تودع الأب الروحي للعبة كرة اليد في بابل  : نوفل سلمان الجنابي

 قوة مشتركة في الديوانية تنفذ حملة تفتيش على عدد من منازل المتاجرين بالمشروبات الكحولية  : وزارة الداخلية العراقية

 السعودية تعلن أكبر موازنة في تاريخها

 التجارة : كسب دعوى قضائية لصالح العراق في جمهورية مصر العربية

 بمناسبة اليوم الوطني للطفل العراقي  : موسى غافل الشطري

 تعنيف المرأة  : حيدر حسين الاسدي

 الحج والعمرة تفتح باب التسجيل على الحج لثلاثة مواسم وتضع ضوابط جديدة لقبول المتقدمين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net