صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

رفيق البعث (قصة قصيرة) ح2
حيدر الحد راوي

هكذا مرت عدة ليال , كنا نعلم ان الرفيق ابو رضاب كان يجالسنا للتجسس لا غير , يبدو ان دوريات البعث الراجلة وضعوا علينا علامة استفهام , فكلفوه بذلك , هذه الليلة قررنا التدخل بالسياسة , واختبار غبائه البعثي العميق , وبعد أن اظهر ميلاً كبيراً نحوي , قررت ان أستهل كلامي غير المترابط عن النظريات السياسية والتيارات الفكرية , فتحدثت عن البلشفية والشيوعية والشعوبية والرأسمالية والاشتراكية والتقدمية والناصرية والطائفية والرجعية والشوفينية , كلاما غير متطابق , لا يفهمه العاقل .. ولا حتى الغبي البليد , لكنه لاحظ تأييد اصدقائي فوقع في حيرة من أمره , من جهة كلامي لم يكن صحيحا ولا سليما , فلو كان الامر كذلك لماذا تأييد الاصدقاء ؟! , وإن كان صحيحا وسليما لم لم يفهم منه شيئا ؟ ولم لم يستطع الربط ؟ , ثم تركت هذه التيارات جانباً وشرعت بمناقشة افكار مفكري البعث , فعرجت على ذكر ميشيل عفلق اولا , ثم الياس فرح ثانياً , واخيراً أكتفيت بشبلي العيسمي , الرفيق أبو رضاب هش وبش لسماع ذلك , رغم انه لم يفهم شيئاً , قررت ان استغل عدم فهمه لمناقشة مسألة مطروحة لدى الشيوعية , فقلت :
-    لو إن رأسمال المال استأجر عمالاً لبناء عمارة , بعد اكتمال بناءها فلنفرض ان كلفتها 20 مليون , يأخذ العمال اجورهم كاملة وينصرفون , ليس في ذاك مشكلة , المشكلة ان رأس المال سوف يستغل العمارة في التجارة , وسيجمع منها دخلاً شهريا بصفة ايجارات , بعد مرور 10 سنوات سيجمع منها اكثر مما أنفق على شراء الارض وكلفة البناء , مع العلم ان ثمنها سيرتفع ذلك الحين , وهكذا سيستمر راس المال بحلب الدخل الوارد من هذه العمارة الى أجل غير معلوم , النقطة هنا , ما ذنب العمال الذين بنوها وأخذوا اجوراً زهيدة وانصرفوا؟ , هل لهم حق في واردات تلك العمارة التي بنوها بسواعدهم؟! , لم يستفيدوا منها شيئاً بعد اكتمال بناءها , بينما رأس المال سيستمر بجني الارباح الطائلة منها , والتي قد تصل به حد الترف.    
كالعادة , تظاهر الرفيق أبو رضاب بالفهم وقال:
-    نعم .. ان رأس المال كافر!.
هذه هيه الجلمة الوحيدة التي استطاع النطق بها  , وشرعنا بمناقشة الموضوع , فتظاهر بالتعب والاعياء بسبب الواجبات الملقاة على عاتقه , وغادر متفضلا .. منقلعاً . 
ذات يوم , كنت عائداً من المعهد , وبينما كنت في زقاق ما , استوقفني صوتا اعرفه , الرفيق أبو رضاب , مبتسماً ضاحكاً , شرح لي انه لم يفهم شيئا من كلامي في تلك الليلة , بحثاً عن مخرج ورغبةً في التخلص منه , قلت له : 
-    ليس من الضرورة ان تفهم كل الكلام .. وكما قال السيد الرئيس القائد المناضل المهيب الركن الرفيق صدام حسين بتاريخ 15/5/1986اثناء لقاءه ببعض قادة وضباط الجيش (( لا تراجع والى الامام)) !. 
التواريخ غير صحيحة , وكذلك اللقاء المزعوم , لكني قلتها بحماس , كي يقطع بصدقي , ولا يتسرب الى مخيلته الشك , عندها لا يمكنه الاعتراض , فلا يوجد هناك من يمكنه الاعتراض على كلام السيد الرئيس القائد المناضل المهيب الركن الرفيق صدام حسين , ثم رفعت ذراعي اليمين في الهواء وصرخت بصوت متوسط (الى الامام) , لا ارادياً , رفع الرفيق ابو رضاب ذراعه في الهواء صارخاً بصوت مرتفع (الى الامام) , (الى الامام , (الى الامام) , وبصورة جنونية , الى درجة ان المنازل فتحت أبوابها , وخرج أصحابها ليستطلعوا الامر , فتجمهر الاطفال حوله , واحتفظ الرجال والشباب بمسافة منه , وكمنت النساء على ابواب منازلهن , الجميع يحدق به , والاطفال يضحكون ساخرين , بينما اخفى الرجال سخريتهم , الى ان بادر احدهم موجهاً كلامه للرفيق ابو رضاب : 
-    خيراً ابا رضاب .. ماذا حدث؟!. 
عندها توقف عن الهتاف , لكن ذراعه لا زالت في الهواء , حدق في الجميع , والتفت حوله , فلاحظ الحشد الجماهيري , أبتسم وقال بصوت منخفض (الى الامام) , وأنزل ذراعه , ثم شق طريقه بين الحشود الجماهيرية لينصرف مبتعداً , تلاحقه ضحكات الاطفال وقهقهات الرجال وسخرية الشباب .
ذات مساء , كنت لدى الخباز المصري الغشاش كي اشتري بعضاً من الخبز , فطلبت منه ثمانية أرغفة , وضعها في كيس بلاستك , فتحت الكيس لأعدها , فوجدت خمسة ارغفة فقط , هذه ليست المرة الاولى , بل يفعلها مع الجميع , حتى عرف بالغشاش والسارق وغيرها من الالقاب , وخسر الكثير من زبائنه , فجرى بيني وبينه شجاراً كلامياً , طلبت منه الارغفة الناقصة , فما كان منه الا ان يتهمني انا بسرقة الارغفة الثلاث واخفاءها في مكان ما , الى يميني لاحظت قدوم الرفيق ابو رضاب , فنظرت اليه وقلت له (سوف ألقنك درساً لن تنساه!) .
حالما وصل الرفيق ابو رضاب استوقفته , وقلت له: 
-    لا ينبغي بقاء المصريين في البلد ! . 
مندهشاً تساءل :
-    لماذا؟.
-    لأنهم يسيئون الى البعث ! .
قطب حاجبيه وبدت عليه علامات الانزعاج :
-    ماذا ؟ ... كيف ذلك ؟ . 
بدون اي تردد قلت : 
-    أنظر كيف يلفظون كلمة البعث . 
  فطلب من الخباز المصري ان يقول (بعث) , لم يكن بوسعه الا ان يرد على الرفيق ذو الرداء الزيتوني , فقال : 
-    بعس ! . 
الخباز المصري لم يفهم شيئاً , فنظرت الى الرفيق ابو رضاب وقلت :
-    هل سمعت ؟ .. قال بعس ... هل فهمت ؟! .. أليس ذلك معيباً؟!.  
  أحمر وجهه غضباً , ولاحظ الخباز المصري ذلك جيداً , أدرك ان مصيبة سوف تنزل على رأسه , لكنه جفل ولم يبادر لفعل شيء , بسبب عدم فهمه لما يجري , لكني لم اكتفي , فبادرت مردفاً: 
-    لا يقف الامر عند هذا فقط .. بل أنهم يسخرون من السيد الرفيق المناضل مؤسس الحزب الرفيق عفلق .. فلا يقولون عفلق ابداً .
-    ماذا يقولون إذاً ؟ . 
-    أسأله .. وانت تعرف . 
   توجه الرفيق ابو رضاب الى الخباز المصري طالباً منه ان يقول (عفلق) , جاء الجواب "عفلأ " , فقلت له : 
-    هل سمعت ما قال ؟ .. قال " عفلأ" .. هل تعرف ما معنى العفلأ في اللغة العربية ؟ .
-    ما تعني ؟!. 
-    العفلأ مرض يصيب أدبار الابل ... 
صرخ في وجهي ( كفى .. كفى ) , طبعاً المعلومة غير صحيحة , لذا لا تعولوا عليها , كل همي هو ضرب الاثنين , البعثي الغبي والمصري الغشاش , هدأ من روعه قليلاً , شكرني على تلك المعلومات , وأنصرف . 
نظر الي الخباز المصري قائلاً : 
-    انت عاوز توديني بداهيه .. طب خد التلت ارغفه .. ولا أئلك خد اربعة ارغفة مجاناً ... لا.. لا .. وكمان خد فلوسك مش عايزهم .. عاوز تخرب بيتي .. هو حيحصل أيه ؟ .. عملت ايه ياض .. خلصني الله يخلصك !.  
تناولت حقي فقط ورميت عليه النقود وانصرفت .
صبيحة اليوم التالي , خرجت من البيت متوجهاً الى المعهد , كنت لا أزال نعساً جداً , أفتح عيناً وأغلق الاخرى , فمررت بمخبز المصري , كنت قد أغلقت عيني اليمنى من شدة النعاس , وفتحت اليسرى كي أرى المخبز مغلقاً , بالكاد فتحت عيني معاً وحدقت في القفل , كان هناك شيئاً احمر عليه .
عندما عدت من المعهد , لاحظت دورية راجلة لرفاق البعث , كان معهم الرفيق ابو رضاب , ألقيت عليهم التحية الرفاقية , فرحب بيّ اشد ترحاب , وشرع يعرفني على رفاقه , ويعرفهم بي قائلا : 
-    أعرفكم بالرفيق الشاب الطالب المعهدي .. أنه يعرف كل شيء .. كل النظريات في العالم .. ويعرف كذلك الشيوعية والفلبشية والشعوبية وكذلك الشيمفونية وحتى المنفلوطية! .. كما وأنه يعرف الفريق المؤسس ميشيل عفلق والياس فرح وشبلي العيسمي!.    
 رحب بيّ الرفيق قائد الدورية بدوره , واستفسر ان كنت رفيقاً او احضر اجتماعات البعث في المعهد , اجبته بنعم , ودرجتي (نصير) , فبادر الى مصافحتي ومن ثم عانقني بحرارة , وكذلك فعل الرفاق الاخرون , وجرى بيننا بعض الكلام , في الواقع لم يفهموا شيئاً مما قلت لهم , فقد اتبعت نفس طريقتي مع الرفيق ابو رضاب في الكلام المموه والسريع احياناً , لاحظت انهم يحدقون في وجوه بعضهم البعض , وسمعت احدهم يسأل رئيس الدورية مستفهماً : 
-    رفيقي ... ماذا يقول ؟! .
-    حسناً .. انه طالب معهد يا رفيق ابو عروبة .. ومثقف جداً ... عقولنا لا توازي عقله .. فهو لازال فتياً .. على كل حال .. أتنبأ له بمستقبل زاهر. 
بعد أن انهيت كلامي , توجهت الى الرفيق ابو رضاب سائلا عما حلً بالخباز المصري , فأخبرني انه بطريقه الى مصر العروبة , حسناً .. الترحيل أفضل من الإعدام , فشعرت بالاطمئنان , قلت له عندها أحسنت صنعاً , هذا ما كان يجب فعله منذ زمن بعيد , ثم بادرت الى توديع الرفاق وانصرفت بهدوء , لكن رئيس الدورية يلاحقني بنظراته , وسمعته يقول : 
-    أخشى انه كان يسخر منّا ! .   

*** يتبع


حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/12



كتابة تعليق لموضوع : رفيق البعث (قصة قصيرة) ح2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام طارق العذاري
صفحة الكاتب :
  سلام طارق العذاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 القبض على شخصين متهمين بالشروع بالقتل في الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 تعاون مشترك بين العراق والنرويج لتدريب العاطلين عن العمل على ابتكار الاعمال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الليّلُ الأبيض  : علي عبد السلام الهاشمي

 حكاية من بلدية النجف (الجزء الثاني)  : انور السلامي

 ألعراق ما بين الفقاعة والجريمة  : سلام محمد جعاز العامري

 اصدقاء سورية  : عبد الباقي يوسف

 الاستفتاء المنسي أم فخ الأمجاد الخلبية  : د . يحيى محمد ركاج

  التظاهرات في الميزان  : د . هاشم حسن

 خطورة الإنترنيت بين يديْ أطفالنا  : سناء الربيعي

  الكتاب- القرآن – التَنـزيل - الذكر -الفرقان ____ الجزء الثاني  : محمد صالح الهنشير

 لا يمكن القضاء على الداعشية الفكرية ، السياسية والتنظيمية الا بتشجيع الديموقراطية وحقوق الانسان في العالم  : انغير بوبكر

 دورة رسم مجانية للأطفال في البيت الثقافي ألنجفي  : اعلام وزارة الثقافة

 (( كتابي المفتوح انت بالسطور ))  : عطا علي الشيخ

 صحيح زيادة رواتب المتقاعدين العراقيين بتخفيض رواتب الموظفين؟  : عزيز الحافظ

 المُلاوَمَة!!  : د . صادق السامرائي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105279702

 • التاريخ : 23/05/2018 - 04:13

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net