ديوان صالح بن العرندس الحلّي ..جهدٌ تحقيقيٌّ مبارك
عماد جابر الربيعي

   بعد فحص لعشرات المخطوطات والمجاميع الشعرية صنع الدكتور سعد الحداد ديوان الشاعر صالح ابن  العرندس الحلّي { 840هـ } وهو الديوان التاسع من سلسلة ديوان الشعر الحلي التي أصدرها الأديب الباحث المحقق الشاعر الأستاذ الدكتور سعد الحداد . ولو سألنا الدكتور الحداد لماذا ابن العرندس ؟ لأجاب : لما فيه من روح الولاء الممتزج بأسلوب بلاغي جميل وليكون ثوابا ومنفعة ...
  أقول : { شبيه الشيء منجذب إليه } فروح الولاء تملأ قلب الدكتور الحداد ، وسعيه لإصدار دواوين الشعراء 
 الموالين لأهل البيت { ع } خير دليل إلى جانب كتابه الرائع { الحسين في الشعر الحلي } بجزأيه الأموات والأحياء ، وقائمة الكتب التي أصدرها والتي بلغت ثلاثة وثلاثين كتابا شاهد آخر على اهتمامه بالحركة الثقافية في الحلة . فهو يسعى لإحياء مجدها والإشادة بمفاخرها , أصدرها تباعا لمرضاة الله بدوافع العقيدة والشعور الديني ...
  إبداع الحداد :
   الدكتور سعد محمد حسين الحداد أديب حلي بارع ، نجم ساطع ، له الصدر دون منازع ، في التعليم له مهارة , وفي التحقيق جدارة . ولعل القصيدة السادسة من قصائد ديوان الشاعر صالح ابن العرندس تعطينا صورة أوضح عن الجهد المبذول في صنع الديوان ، ولو نظر القارئ تخريج القصيدة لأدرك أين وكيف لي ولك الوصول إلى المصدر ؟ لأن الإبداع لا يكمن في المصادر المتداولة المعروفة ... وليس هناك سوى نسخة واحدة ، فكيف يتم تصويب التصحيف والتحريف ؟ وكيف تملأ الفراغات ؟ وكيف وكيف ... ؟ فهذه أمور لايستطيع الوقوف عليها وتصويبها غير المختصين المنصرفين للتحقيق ممن يمتلكون وسائل المعرفة التي تؤهلهم لمثل هذا العمل وهنا تظهر الخبرة والمهارة والموهبة .. وسيرى قارئ ديوان الشاعر صالح ابن العرندس أن الدكتور سعد الحداد من هؤلاء الأعلام إذا التزمنا الصدق والموضوعية . قال تعالى : " ولا تبخسوا الناس أشياءهم " { الأعراف /85 } وسأذكر بإيجاز أمثلة لذلك ...
   الدقة والانتباه  :
   لم يكن عمل الدكتور سعد الحداد مجرد جمع  لقصائد الشاعر ابن العرندس من هذا الكتاب أو ذاك ، فهو أولا يقف على أسماء الشعراء الذين اشتهروا بلقب العرندس  { ص 19 وما بعدها } إلى جانب ذكره لمعاني هذا اللقب كذلك ينبه الدكتور سعد الحداد عن موشح نسب للشيخ العرندس وهو ليس للشاعر ابن العرندس ، فهذا التنبيه خير دليل على الدقة في العمل . ومن خلال مقارنة القارئ بين النص الثالث مع صور المخطوطة {ص30ــ31 }
سيظهر له الجهد المبذول في تحقيق النص ..ومن اليقظة والإنتباه واستيعاب النص ما جاء تعليقا على قول الشاعر : ولألعنن زيادها  ويزيدَها           ويزيدُها ربي عذابا منزلا
قال الدكتور الحداد : ورد البيت في قصيدة الشاعر الدالية باختلاف طفيف .
أقول : يريد قول الشاعر : فلألعنن يزيدَها وزيادها         ويزيدُها ربي عذابا سرمدا
   كذلك قول الدكتور الحداد : عجز البيت مكرر ، مرً في البيت الرابع من القصيدة  . جاء ذلك تعليقا على قول الشاعر {ص115} : 
يا أم قومي انظري رأس الحسين أخي             كالبدر يشرق فوق الذبل اللدن
أما البيت الرابع فهو قول الشاعر { ص110} :
وابــكوا علــى رأسه بالــرمح مشتهرا            كالبدر يشرق فوق الذابل اللدن
   ويبدو لي أن { الذبل } في قول الشاعر { يا أم قومي ..} صوابها { الذابل } لأننا نجد في هامش البيت: في ديوان القرن التاسع : { الذبل } .
  ومن ذلك تعليق الدكتور سعد الحداد على قول الشاعر صالح ابن العرندس :
فـكأنــه و جواده و حســامـه            يا صاحبيً لمن أراد تأمــلا
شمس على الفلك المدار بكفه          قمر منازله الجماجم والطلى
  قال الدكتور الحداد في الهامش : وهذا البيت والذي بعده مأخوذ من قول الشفهيني الحلي :
فكأنــه وجواده و حســامــه            وسناه والنقع داج أســود
فلك بـه قمــر يمر يؤمـــــه            متقدما في جنح ليل فدفدا
أقول : كلا البيتين رسم صورة جميلة دالة على روعة الشعر الحلي وسناه في سماء بابل " كلتا الجنتين آتت أكلها ولم تظلم منه شيئا " .{ الكهف / 33 }
  الملاحظات النقدية :
   يجد القارئ لهوامش ديوان الشاعر صالح ابن العرندس ملاحظات نقدية جميلة تدل على ثقافة المحقق الدكتور سعد الحداد وذوقه الفني وهي التفاتات ذكية . من ذلك قول الشاعر ابن العرندس مادحا شعره كعادة شعراء تلك الفترة :
أنـظمـها نظم اللآلــي وأسهرالــــــ      ليالي ليحيا لي بكم ـ وبها ـ ذكر 
قال الدكتور الحداد في الهامش : في أغلب المصادر : { ليحيا لي بها وبكم }
  أقول : ما أروع إيجاز هذا التعليق لما فيه من فسحة للقارئ ليفكر مليا فينحاز للصيغة التي اختارها المحقق ذلك لأن حياة النصوص الشعرية في مـدح أهـل البيت { ع } ليس سببها الأول الشاعــر ، إنـما لأنـها قيلـت في إحـيـاء ذكرهم { ع } لذا وجب تقديم شبه الجملة { بكم } على { بها } ... ومثله قول الشاعر :
مهابط وحي الله خــزان علمـــه         ميامين في أبياتهم نزل الذكــــــر
  نجد في الهامش : في المنتخب وديوان القرن التاسع { في أبياتهم يقبل النذر }
   أقول : لا يخفى على القارئ اللبيب أن الصيغة التي اختارها الدكتور الحداد  { في أبياتهم نزل الذكر } أفضل وأكثر مناسبة لصدر البيت {مهابط وحي الله ..} .
   الملاحظات اللغوية :
   أستطيع القول أن الدكتور سعد الحداد  { يعرف من أين تؤكل الكتف } فملاحظاته اللغوية كسابقاتها النقدية تدل على امتلاكه لثروة لغوية واسعة تقف وراء نجاحه ليس في تحقيق ديوان الشاعر صالح ابن العرندس بل كل دواوين الشعراء التي قام بتحقيقها وهي صفة ظاهرة وملازمة لمنهجه في تحقيق النصوص الشعرية ، من ذلك قول الشاعر { يحاور حمامة } :
ناشدتها يا ورق مــا هــذا البـكــا         ردي الجواب فجعت قلبي المكمدا
والطوق فوق بياض عنقك أسود         وأكفك حمر تحاكــي الـعســـــجدا
   نجد في الهامش : العسجد : الذهب ، الجوهر كالدر والياقوت وهو الأنسب لأن فيه الأحمر فتصح المقابلة وإلا فلا وجه للمقارنة بين حمرة الكف وصفرة الذهب .
     وبالمناسبة أقول : في الديوان عدة أبيات يأتي فيها ذكر الألوان على اختلافها أجاد الشاعر استثمارها فنيا فكان لها أثر واضح في إيصال الصورة التي رسمها الشاعر ... أما قول الدكتور الحداد { وهو الأنسب } فكثيرا ما نجد في هوامش الديوان : وهو الأنسب لــ .... والتعبير غير مناسب .... ولعل الأنسب أن يقول ..... وربما كان تصحيفا  ....ومن الملاحظات اللغوية ما جاء تعليقا على قول الشاعر :
وسلا الفؤاد بحر نيران الجوى          مني فذاب وفــي هواه ما ســلا
نجد في الهامش : سلا : السياق أنه أراد احترق واكتوى ولم نعثر عليه في معاني الكلمة ولو قال { صَلِيَ } كان أسلم لكنه أراد الكلمة بالذات للجناس الذي يلتزمه عادة .
     وأحب أن أقول : لا يعاب ولا يلام الشاعر لالتزامه الجناس فلكل عصر سمات وخصائص اسلوبية تميزه ومن خلالها نستطيع تحديد هوية الشاعر ــ أعني عصره ــ وإلا فلماذا شعراء اليوم يتنقلون بين قصيدة العمود وقصيدة النثر إلى جانب الشعر الحر ؟ ولماذا اختلفت لغة الشعر ؟ .....؟
     وبمناسبة ذكر الجناس أجد من الواجب الإشادة بجهود الدكتور سعد الحداد في ضبط قصائد الديوان بالشكل لما في ذلك من مساعدة للقارئ كي يقرأ بسهولة ويسر أولا ولما في الضبط بالشكل من أثر مهم في فهم معنى الجناس بصورة خاصة .
     درر البلاغة :
   في هوامش الديوان الكثير من توجيهات الدكتور سعد الحداد الجميلة لدرر البلاغة وبديع نظم الشاعر صالح ابن العرندس ، فمن ذلك توجيهه لقول الشاعر :
كسرى بعينـيـه الصحـاح وخــده ( م )  النعمان بالخال النجاشي خولا 
كتب العلي على صحائف خــده        نوني قسي الحاجبين ومــثــلا      
 قال : والتورية لطيفة في البيت ، فقد أراد قوة تأثير عينيه كقوة كسرى مع انكسارها ... والمراد بالنونين : الحاجبان والعينان فهما نونان مقلوبان .
   وأحب الإشارة إلى ظاهرة استخدام أسماء الحروف في شعر ابن العرندس وهي لا تخلو  من جمال فني فما أجمل قوله في الإمام الحسين { ع } :
فبسـين سمـر الخط يطعن أنجلا          وببـاء بيض الهند يضرب أهدلا
فتخال طاء الطعن أنى أعجمت           نقطا وضاد الضرب كيف تشكلا
   ومن الذين سبقوا الشاعر في هذا الاستخدام ابن سينا { ت 427 هـ }في قصيدته العينية { عن النفس } قال :
حتى إذا اتصلت بهاء هبوطها           من ميم مركزها بذات الأجرع
علقت بها ثاء الثقيل فأصبحت          بين المعالم والطلول الخضع
   وأعود إلى درر البلاغة فأقول : جمع الشاعر ابن العرندس بين الجناس والمقابلة في قوله :
له أربع للريح فيهن أربــــــع           لقد زانه كرّ وما شانه فــــرّ
   يوجه الدكتور سعد الحداد البيت بقوله : الأربع : كأنه أراد بالأولى قوائم فرس الإمام { ع } ، وبالثانية الرياح الأربعة في اتجاهاتها المختلفة ، والمراد بيان سرعة جري الجواد.
   وفي توجيهه لقول الشاعر:
قمر بكت عين السماء لفقده           أسفا وقلب الدهر بات مقلقلا
   يقول : قلقل الشيء : حركه فتحرك واضطرب ، وتقلقل : تحرك بصوت شديد ، كناية عن الاضطراب والحزن . 
أقول : البيت يذكرني بقول المتنبي :
فقلقلت بالهم الذي قلقل الحشا        قـلاقـل عيس كلهـن قـلاقــل
   وكذلك قول الدكتور الحداد : في البيت تورية لطيفة . تعليقا على قول الشاعر :
فعيناي كالخنساء تجري دموعها      وقلبي شديد في محبتكم صخر 
   ومعذرة لهذا الاستطراد مع البلاغة العربية فهي جميلة ، لها قواعدها التي تنظمها وهي أجمل من طلاسم الكثير من النتاج الشعري الحديث ...
   أما توجيهات العروض فاكتفي بما جاء في قصيدة الشاعر السادسة { سبقت الإشارة إليها } :
قد باد عنه أهـلـه وصحـابـــه       ويداه قـد نيطت بها الأصفاد
  نجد في الهامش : في الأصل : وأصحابه ، وفيه خلل في الوزن . ولعل ما أثبتناه هو الأنسب ...
   أقول : لايخفى التواضع وأدب التعبير في تصويب خلل الوزن في البيت ..
   جواهر الهوامش :
   وبعد أخي القارئ الكريم فلا أثقل عليك فهوامش ديوان صالح ابن العرندس الذي صنعه الدكتور سعد الحداد كلها جواهر ، ذلك لأننا نجد فيها عشرات الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة إلى جانب الأحداث التاريخية التي وردت في ثنايا قصائد ابن العرندس إضافة إلى التعريف بالأعلام ...أما بيان معاني المفردات فهي غنية حقا بما جاء فيها ... إلى جانب تصويب الأخطاء ورسم الكلمات بالرسم الإملائي الحالي ........وأحيانا نجد الإيجاز ولكن في مكانه المناسب كون الأمر شائعا أو معروفا لا يخفى على الكثيرين أو سبق الإشارة إليه في هوامش سابقة تجنبا للتكرار وربما اختصارا ..
   البر والإحسان :
   قال صانع الديوان الدكتور سعد الحداد في{ ص 13} : ‘‘ وقد استخرت الله باصدار شعر ابن العرندس بما تجمع عندي من القصائد ليكون بين أيدي المحبين منفعة وثوابا ....‘‘  وفي الصفحة الأخيرة من الديوان نجد :
طبع الكتاب ثوابا لروح المرحوم حيدر سعد الحداد ( الفاتحة ) .
   ابتداءً أقول : أدعو الله أن يمن على الدكتور سعد الحداد بدوام الصحة والعافية والعمر المديد .....  وأن يتغمد  { جل جلاله } برحمته الواسعة فلذة كبده المرحوم حيدر .... وقد سبق لي أن قرأت في الصفحة الثقافية لجريدة الفيحاء قصيدة الدكتور سعد الحداد { فلذة كبد } ومما جاء فيها :
رحلوا 
وما زلت تحفر في الذاكرة
علك تستعيد 
جذوة 
أو تقتبس الأسماء 
مازلت مرتعشا 
ليس خوفا على ما تبقى 
فالعمر 
مرافئ شتى 
وأنين الصبر 
حجر 
يلقم أفواه النشيج 
يا 
أنت 
رحلوا 
ولما يكتمل القمر 
   وختاما ... لا يسعني إلا تكرار ما روي عن الصادق { ع } أنه عزى رجلا بابنه فقال له :
" الله خير لابنك منك ، وثواب الله خير لك منه " 
وقول الرضا { ع } للحسن بن سهل وقد عزاه بموت ولده :
" التهنئة بأجل الثواب أولى من التعزية على عاجل المصاب " 
   رحم الله حيدر كان بعمر الورد وهو أندى ، ورحل{ كعطره} سراعا وهو أذكى ... وكأنه المراد بقول التهامي في رثاء ابنه :
يا كـوكبا ما كـان أقـصرَعـمره           وكـذاك عمـر كـواكـب الأسحار 


عماد جابر الربيعي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/14



كتابة تعليق لموضوع : ديوان صالح بن العرندس الحلّي ..جهدٌ تحقيقيٌّ مبارك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا عبد الرحمن على
صفحة الكاتب :
  رضا عبد الرحمن على


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مديرية شباب ميسان تمنح مجلة ( الحسيني الصغير ) لقب افضل مجلة في العراق  : عدي المختار

 القمة الغارقة في البحر الميّتْ/ تختزل أوجاع الأمة  : عبد الجبار نوري

 انجازات متميزة لمختبر العيادة الاستشارية في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 كيف نصلح التعليم في العراق ؟ الاطار العام  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 مجلس الوزراء يخصص 500 مليار دينار لإغاثة وإيواء العوائل النازحة

 وزير الشباب والرياضة يأمر بفتح تحقيق عاجل بالمتسبب بدخول سيارة احد الاشخاص الى ملعب كربلاء   : وزارة الشباب والرياضة

 ( بنت الهدى ) من ضحايا الاجرام الصدامي  : علي جابر الفتلاوي

 علي السلمان كثير التصريحات البعيدة عن لغة السياسة!!!!!  : حميد العبيدي

 اقتصار النجاح واتساعه .... بين قدرة عطاء ومتطلبات اندماج  : مكارم المختار

 مليونا متطوع للجهاد وآلاف الشباب السنة يلبون نداء السيستاني

 فرق العمل الميدانيَّة التدقيقيَّة توقف هدر قرابة (36) مليار دينارٍعائدةٍ لوزارة الإعمار والإسكان  : هيأة النزاهة

 فيروس االسلوك السلبي!!  : د . صادق السامرائي

 الوكيل الفني لوزارة النقل يبحث مع مدير عام النقل البري الجديد استراتيجية عمل شركته  : وزارة النقل

 سومري الجنوب ينفض رماد السنين  : حميد الموسوي

 الضمان الاجتماعي تبحث آلية حسم ملفات الدعاوى والشكاوى وديون الشركات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109799808

 • التاريخ : 17/07/2018 - 13:06

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net