صفحة الكاتب : نبيل عوده

هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة?
نبيل عوده

الفائض الكبير من المرشحين، هي إشارة للتحرر من الخوف من مواجه حزب كان يبدو غير قابل للهزيمة.
ان يكون لكل منافس على رئاسة البلدية حلمه الشخصي هو امر إيجابي، وليكن واضحا ان المنتصر هو رئيس بلدية الناصرة لجميع مواطنيها.
علي سلام أثبت منذ انتخابه ان قيمة الانسان ترتفع بأعماله الجيدة، والأعمال الجيدة ليست مخفية وراء شعارات واهازيج، بل حقائق ملموسة.
أخطر ما يواجه العقل البشري قبول حقائق بدون تفكير بوهم انها ثوابت. وهو ما روجت له الجبهة حتى سقوطها.
ننتظر اعلان الجبهة الرسمي لأسم مرشحها. ربما قرروا عدم المشاركة بالانتخابات خوفا من فشل جديد أكبر؟  
*******
لم تشهد مدينة الناصرة في سابق أيامها الانتخابية هذا الفائض الكبير من المرشحين، من جهة أولى هي إشارة للتحرر من الخوف من مواجه حزب كان يبدو غير قابل للهزيمة، لكن مع بروز اول تحد لسلطته المطلقة في بلدية الناصرة تغير الواقع النصراوي، ورأينا أسماء عديدة لمواطنين أعلنوا عن جاهزيتهم لخدمة مدينتهم بشكل مستقل عن أي تنظيم حزبي. نعم هذا جانب إيجابي يجب الترحيب به، ولا علاقة له بكوني أرى افضلية مرشح معين عن سائر المرشحين، كلهم يستحقون الاحترام، ولا ننسى ان السيد علي سلام بخطوته وانتصاره في الانتخابات السابقة، أرسى حالة من الانفتاح وعدم التردد في المنافسة على رئاسة البلدية، أي فتح الجسور وكسر الاحتكار. هذه ظاهرة إيجابية جدا، بغض النظر عمن يفوز، او عن موقفي الشخصي المؤيد لمرشح ما، وليس سرا أنى أرى بعودة علي سلام لدورة رئاسية جديدة، أمرا مطلوبا وايجابيا، بل وضروريا... لإتمام المشاريع العديدة التي بدأ بها بتصميم وفاعلية نشيطة. وهذا ليس انتقاصا من أي مرشح آخر، وحتى ليس انتقاصا من مرشح الجبهة. ولا أظن ان السادة المرشحين الأفاضل ضد مشاريع التطوير وبغض النظر عمن ينفذها. لم نقصر سابقا بالتصفيق للجبهة حين قامت بخطوة هامة في كسر احتكار السلطة لبلدية الناصرة. لكنها حولت احتكار السلطة الى احتكار حزبي فئوي، ولا اريد الآن الدخول في الأسباب التي قادت الى هزيمتها، لكن الهزيمة هي تعبير عن رفض اساليبها في العمل البلدي. وخاصة موضوع الانعزال عن المواطنين.
ان يكون لكل منافس على رئاسة البلدية حلمه الشخصي هو امر إيجابي، والأكثر إيجابية ان يكون واضحا ان المنتصر هو رئيس بلدية الناصرة لجميع مواطنيها. من صوت معه ومن صوت لأي مرشح منافس. هذا النهج أكده والتزم به علي سلام .. ويجب ان يتواصل.
 للأسف نهج الجبهة الانعزالي أفسد العمل البلدي. الجبهة انعزلت حتى عن حليفها علي سلام وناصبته العداء بعد انتصاره الكبير بنسبة تجاوزت ال 60%. ليس سرا انه اضطر الى خوض الانتخابات بعد التآمر عليه من جبهة الناصرة (التي كانت جبهته أيضا) لعزلة بأسلوب غير لائق. لو كان منطق قياداتها سليما، لكانت الجبهة اول المهنئين وأول الشركاء مع علي سلام في مجلس بلدية الناصرة، لكنهم صدقوا كذبة المرحوم ستالين حين قال مرة بعنجهية "ان الشيوعيين جبلوا من طينة خاصة"، ويبدو ان علي سلام لم يكن من طينتهم، وهذا مكسبه الكبير. هم صدقوا انهم من طينة خاصة لسنين طوال، حتى جاء خروتشوف وقام بعملية تطهير الاتحاد السوفييتي من عبادة شخصية ستالين، الذي كان ببساطة ديكتاتورا وسفاحا ضد شعبه. مبروك عليكم طينتكم الانعزالية والتآمرية على حلفائكم.
 متى يتخلصون من عبادة زعمائهم!!
اجل عبادة الفرد قد سقطت في الناصرة أيضا. وعبادة التنظيم هي تدمير للعقل المفكر. لأن أخطر ما يواجه العقل البشري قبول حقائق بدون تفكير بوهم انها ثوابت. وهو ما روجت له الجبهة حتى سقوطها المدوي وغير المتوقع.
علي سلام أثبت منذ انتخابه ان قيمة انسان ما ترتفع بأعماله الجيدة، والأعمال الجيدة ليست مخفية وراء شعارات واهازيج، لا بالطول ولا بالعرض .. بل حقائق ملموسة، أبرزها مبنى البلدية الجديد، ومبني قصر الثقافة الذي يقام قرب البلدية، وغني عن القول ان هناك عشرات المشاريع التي نفذت والتي يجري تنفيذها على قدم وساق. وسنقوم باستعراضها قريبا لتكون بوصلة بأيدي المواطنين حين يقررون من سيكون رئيس بلديتهم القادم، وهذا مرة أخرى، ليس انتقاصا من قيمة أي مرشح.
تعبير "حالمون برئاسة البلدية" ليس نقدا وليس استهتارا بأي مرشح، بل هو حلم انساني يشير الى دوافع إيجابية لمن طرح نفسه مرشحا. هذا يخلق جو اجتماعي بمنتهى الإيجابية إذا عرفنا كيف نتعامل معه، بدون محاولات للانتقاص من أي مرشح آخر. بل لنجعلها مباراة بروح رياضية، بروح التآخي النصراوي، وانصح الجبهة ان لا تبني على تشويه مكانة رئيس البلدية علي سلام، لأنهم بالتلخيص هم أضعف كثيرا من أن يلعبوا هذه اللعبة التي تفوح منها روائح كريهة جدا .. وإذا زادوا المعيار سنعرف كيف نرد ولا انصحهم بتجربة ردنا. ونصيحة لمصعب دخان، لا تبالغ بالظن ان التهجمات على رئيس بلديتك وبلديتنا ستمهد لك الطريق للفوز، غيرك كان اشطر وسقط. احتراما لك، اشرح رؤيتك ومواقفك من العمل البلدي وليس التشهير الشخصي الذي يكشف الضحالة في التفكير وليس الوعي.  
كنتم في قيادة المجلس البلدي، خسارتكم لم تكن بالصدفة بل بسبب تراكمات سلبية، وبعضها مؤلم. وانا اعرف عما اتحدث، وآمل ان لا اضطر لكشف تفاصيل تصرفات تفتقد للمصداقية ولا اريد استعمال تعبير اشد قساوة.
 وإذا افترضنا المستحيل، انكم عدتم مرة أخرى، سنأتي لتهنأتكم والتعاون لما فيه خير الناصرة مدينة وشعبا. لن نتمسك بأساليبكم العدائية، فافتحوا عقولكم وقلوبكم لا أحد يريد الطعن بمكانتكم، لكم تاريخكم الذي نحترمه ونقيمه بشكل إيجابي كبير جدا، لكن لا تتوهموا انه مسموح لكم ما هو ممنوع لغيركم.
 السؤال المضحك والمحير، كيف ستتصرف قيادة الجبهة القطرية؟ لأن جبهة الناصرة هي جسم بلا صلاحيات لأخذ أي قرار. مثلا مصعب دخان هو المرشح الذي انتخبه مجلس جبهة الناصرة، لماذا هذا الصمت المدوي وعدم اعلان ان مصعب دخان هو مرشح جبهة الناصرة؟
طبعا هناك حجة اسمها اختيار "مرشح توافقي"، انا شخصيا اعتقد ان المرشح التوافقي الذي تريد الجبهة القطرية فرضه على جبهة الناصرة، هو اطلاقا ليس أحد المرشحين الذين أعلنوا جاهزيتهم لخوض الانتخابات لبلدية الناصرة، ومعلوماتي تشير انهم يجرون اتصالات مكثفة مع شخصيات عديدة في محاولة ان تقبل ترشيح الجبهة لها. طبعا من حقهم ذلك، لهم حساباتهم، ولهم خبرتهم وهم على دراية وعلم كامل بواقع التصويت في الناصرة، لكن ما يتجاهلونه ان انتخاب مجلس الجبهة لمصعب دخان وضعهم بحالة حرجة جدا. وقد قام السيد مصعب بخطوة هامة في رأيي حين نشر صوره، لكن كان عليه ان يسجل انه مرشح الجبهة، او منتخبها .. لرئاسة بلدية الناصرة، الصور لوحدها لا تكفي، فهل عدم تسجيل نص يقول انه مرشح الجبهة للبلدية هو بسبب رفض الجبهة لترشيحه؟
هناك، كالعادة الجبهوية التي اعتدناها منذ صعدت اسهمهم في الناصرة... مجموعة تعد على أصابع اليد الواحدة هي التي تخطط وتطبخ ما تراه مناسبا لها، وليس لمدينة الناصرة .. لهم مطبخهم حيث يعدون طبيخهم السياسي والبلدي، أرادوا التخلص من علي سلام بطريقة غير مشرفة لإنسان خدم الناصرة كنائب رئيس وقائم بأعمال الرئيس لمدة عقدين من السنين، وكان الوحيد الذي ترك باب مكتبه مفتوحا للجمهور، ربما لذلك غضبوا عليه، وكان ظنهم انه اذا خاض الانتخابات قد يحظى بمقعد او اثنين ويكون في المعارضة، علي سلام رفض اسلوبهم غير النزيه، وخاض الانتخابات بقائمة مستقلة شكلها بسرعة وهزمهم شر هزيمة .. هو فاز بالرئاسة وهم أصبحوا بالمعارضة.
أساليب عملهم لم تتغير، انا عشت هذا الجو لسنين طوال (نصف قرن تقريبا) داخل التنظيم الشيوعي، اجل كنت انتقد، وكان نقدي يقلقهم، لذلك لم أتقدم بمكانتي الحزبية، واضطررت الى الاستقالة من العمل الحزبي والذهاب للعمل المهني. وغضبهم مني أني لم اوفر نقدي ضد أي مسؤول مهما بدا اسمه كبيرا، وهو نقد إيجابي من اجل تطوير عمل الحزب، لكن المطبخ الفاشل الذي أعدوا به سياساتهم وأساليب عملهم، رغم ان الجمهور لا يعرف هذه التفاصيل، الا ان مبالغتهم في التآمر على المقربين لهم، كانت طلقة ارتدت عليهم.
نحن ننتظر اعلان الجبهة الرسمي لأسم مرشحها. موقعهم بالأنترنت يحافظ على صمت، وهو صمت يضر بمرشح جبهة الناصرة. صحيفتهم الاتحاد لم تنشر رسميا أي خبر. قال لي أحد الظرفاء: ربما قرروا عدم المشاركة بالانتخابات خوفا من فشل جديد أكبر من السابق؟
من يعلم ماذا يخطط المطبخ الجبهوي؟ لكن ما اعمله ان طبخته مهما اهتموا بتجهيزها. ستكون شائطة غير صالحة ليأكلها البشر!!
 

  

نبيل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/15



كتابة تعليق لموضوع : هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة?
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر سليم
صفحة الكاتب :
  حيدر سليم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار مع القاضي قاسم العبودي  : علي الزاغيني

 إحذروا من غرانيق السياسيين!  : عباس الكتبي

 الإشاعة على الطريقة الداعشية حلال!  : قيس المهندس

 التوافق بين الزوجين والاستقرار الأسري  : الشيخ احمد الطائي

 ملاكات توزيع كهرباء الكرخ تواصل اعمالها برفع التجاوزات وصيانة الشبكة  : وزارة الكهرباء

 عود ليش؟  : جعفر الونان

 الدكتور همام حمودي : لابد أن تنطلق رؤيتنا للتعليم من عناصره الرئيسية الأربعة  : مكتب د . همام حمودي

 صدى الروضتين العدد ( 191 )  : صدى الروضتين

 مابين سياسة التقشف وصرفيات منتدى دافوس؟  : حامد زامل عيسى

  فساد صحة الديوانية .. رد الشبهات .. عمت عينه اللي مايشوف الحق .  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 قراءة انطباعية... في كتاب (الإمامة في القرآن الكريم)  : علي حسين الخباز

 العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ لمحافظتي نينوى وذي قار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أرسنال يسحق فولهام بخماسية في الدوري الانجليزي

 بالصور: نادي الشرطة العراقي يزور المسجد الاقصى وقبة الصخرة في فلسطين رغم المضايقات الاسرائيلية  : فراس الكرباسي

 مواقف بلون الازمة  : عبدالله الجيزاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net