صفحة الكاتب : حامد الحامدي

مقتطفات من التركيبة العراقية ..؟
حامد الحامدي

العراق بلد معروف بتركيبته السكانية المتعددة ودياناته المتنوعة التي ملئت أرضه من شماله إلى جنوبه ,التي عاشت منذ ألاف السنين كشعب واحد لهم مصالح مشتركة وعليهم حقوق ولهم واجبات وتجمع فيما بينها قواسم وثوابت معينة جعلت من هذه التركيبة مثل رائع للتعايش السلمي في السراء والضراء ، وكان التواصل بين مكونات هذه التركيبة يشكل علامة فارقة ونقطة مضيئة أبهرت كل العالم ، لكن ما سعى له أعداء العراق من التكفيريين المجرمين والبعثيين والقتلة المأجورين جعل هذه التركيبة تدور في نظام متخلخل تعصف به الرياح العاتية ، فقد انبرت قوى الظلال والظلام إلى زرع الفتن الطائفية بين مكونات الخلطة العراقية من المسلمين والمسيحيين والايزيديين والصابئة والشبك وغيرهم من مكونات هذه التركيبة ، بل وسعوا إلى أن يزرعوا الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وحاولوا أن يدقوا إسفينهم البغيض بين أبناء الدين الواحد كما حدث بعد تفجير قبة الإمامين العسكريين ( عليهم السلام )  فأرادوا بذلك أن يقضوا على اللحمة الوطنية الأصيلة ولما لم يقدروا راحوا يحاولون خلق فتن أخرى .. فأججوا الفتنة بين السنة والسنة والشيعة والشيعة كل هذا رغبة منهم في تعكير صفو هذه التركيبة المتجانسة ولكنهم فشلوا وحبطت أعمالهم لان هذه التركيبة أثبتت للجميع بان لا الإرهاب ولا الإرهابيين ولا غيرهم ، ولا حتى من يمدوهم قادرون على زعزعة اللحمة الوطنية العراقية التي تعود عليها العراقيون في حلهم وترحالهم فتبا لكم وتعسا أيها المجرمون .
 

حامد الحامدي
كاتب وإعلامي عراقي
[email protected]

  

حامد الحامدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/05



كتابة تعليق لموضوع :