صفحة الكاتب : جنان الهلالي

ثورة سياسي صغير
جنان الهلالي

عندما تنعدم الاجابة ونصل الى نهاية لنقاش وتصبح الحلول  غير مقنعة نلتزم الصمت  .
هذا هو الموقف الذي وضعني فيه ولدي الصغير ،الذي كان يشاهد نشرة اخبار الساعة الثامنة وهي النشرة التي 
كان والده يُتابعها في كل يوم بعد عودته من العمل ، 
حيث كانت احداث المنطقة العربية ساخنة ،بعد الربيع 
العربي وماجرت عليه من تغيرات سقوط رؤساء دول
وظهور احزاب شتى ،والصراعات بين الدول الاسلامية 
بعضها مع بعض وكان بلدنا العراق يستعد لدخول الأنتخابات البرلمانية الجديدة .لعام ٢٠١٨   .
كنت اراقبه وهو في حالة تعجب وكلما اراد التحدث في 
الامور السياسية ينفجر والده ويقوله انت صغير  لاتتدخل في هذه الأمور .
ولكن في تلك الليلة علمت ان ابني الصغير قد كبر واصبح يافعاً  واخذ هاجس السياسة يعتريه عندما نهض غاضباً كأنها ثورة أبيه عندما كان  يشاهد  التلفاز   حيث كانت كل القنوات تبث الداعيات الانتخابية للمرشحين قبيل يوم الأنتخاب البرلماني الجديد.وقال : ابي السنا مسلمين اذن لماذا يقتل بعضنا بعضا ؟
  - ابي السنا نحن على خُطى اهل بيت النبوة لماذا لا يرحم أحدنا اخر ؟
  - اليس الاجدر بنا بدلا من نقاتل بعضنا نقاتل من يعتدي علينا من عدوان خارجي .
  - ابي هل من المعقول كل المرشحين في الأنتخابات 
  فاسدين !!
   
  - أبي صديقي في المشفى مصاب بمرض السرطان ووالدته لاتستطيع توفير العلاج له لانه غير متوفر في 
   صيدلية المشفى واوالده متوفي اليس من مهام الدولة 
توفير العلاج . 
- أبي اسمعك تقول أنتهى ذلك الزمان الجميل ذو المبادىء والقيم الانسانية وهل لم يبقى  لدينا زمان جميل كزمانكم ؟
    
  - لقد مملت وبدات اخاف من ابناء جيلنا فهل كلهم سيؤون  ؟
  ثم خفت صوته الثائر وهو ينتظر  منا أجابات !!!!

فدنوت منه وأحتظنته وقلت له:تعال أيها" السياسي الصغير"  ياليت قادة العرب يدركون هذه المفاهيم 

كما أدركتها أنت ،بل هم يعونها جيداً ولكن مصلحتهم  لاتقتضي لهم أن يدركون هذه المفاهيم .
نعم نحن أمة مسلمة ولغتنا واحدة ، أمة ارتقى بها الله 
عن سائر كل الأمم وجعل منهم خاتم الانبياء محمد (صلى الله عليه واله وسلم )وهو رسول هذه الامة 
وهو القائد والمربي في آن واحد 
وُحد القبا ئل بعدما كانت قبائل همجية تتقاتل فيمابينها وحث على اللحمة والتآخي 
بينهم ونبذ التفرقة حتى بين العبد والسيد ،
والزم الخلفاء من بعده على هذا المنهج الذي آمره الله 
سبحانه وتعالى به وكان حريصاً على المال العام وتوزيعه
بين الافراد بالتساوي وأذكر لك موقف عن عدالة  للأمام علي ( ع)أمير المؤمنين عندما كان في عهد خلافته للمسلمين .
كان جالساً في أحد الأيام في بيت المال وكان قد
زاره أحد أصحابه فسأله حاجتك معي أم تخص المسلمين ؟
فقال الصحابي : بلا ياأمير المؤمنين لقد جئت لزيارنك .
وأذا بالأمام يطفئ( السراج الزيتي ) ثم قال له: هذا كان 
لبيت المال ، وليس لعلي . 
هذا منهاج النبي وأهل بيته الأطهار ولكن يابني العيب ليس في الزمان العيب في أهل هذا الزمان ، لقد أشتد النفاق وتفضيل المصلحة الشخصية على المصلحة العامة
وانخلط الحابل بلنابل .
نعم هناك اناس يخافون من الله ونزيهون وذو عقول نيرة ونوايا صادقة همهم النهوض بلدولة ومحاربة الفساد
ولكن هيمنة الفاسدين في الدولة يعيف ذلك ، الفساد ظاهرة انتشرت في العراق  وربما يظن الفاسددون والسارقون أن الموضوع هين لان المال المسروق ملك للدولة وليس لأشخاص لكن الحقيقة إن سرقة المال العام عي أشد تأثيراُ من سرقة المال الخاص .
أن المال العام هو ملك لثلاثين مليون مواطن والسرقة هي سرقة من ثلاثين مليون مواطن ونتائجها تنعكس على ثلاثين مليون مواطن ،وان سرقة المال العام ستؤدي حتما الى موت ناس آخرين ابرياء ومثال عل  ذلك أن سرقة الأموا ل ا لمخصصة لقطاع المستشفيات 
والأدوية ستؤدي الى موت بعض الناس ،أو  سرقة المخصصة لتصفية الماء غير صالح للشرب تؤدي الى وصول ماء غير صالح للشرب ،وسرقة اموال المخصصة 
لبلدية الدولة وكثير من االوزارات الاخرى ممايؤدي الى انتشار الفوضى في المجتمع وعلى أثره يصبح لدينا 
مجتمع  فاسد غير قادر على النهوض ومواكبة تطور
البلدان الاخرى .



خلاصة القول أن الدول العربية فيها رجال صالحين وكفاءات  وعلماء وحتماً سوف ينتصر الحق على الباطل ويعتلي منصة الحكم النزهاء .لأننا   خير أمة  اخرجت للناس   .


ولكن التثقيف السياسي وحرص المواطن على بلده 
والأرتقاء به وعدم اختيار ا المرشح الصالح لدفة الحكم  
هو سبب ماوصلنا اليه اليوم فلتغير يبدأ منكم ياولدي 
انتم الشباب الواعي  ،اسعوا للتغير  ولاتلهيكم مغريات
العصر من اللهو  وأضاعة الوقت في مواقع التواصل 
الأجتماعي استهلكوا شبابكم وقوتكم فيما هو مفيد لكم 
ولوطنكم  
فنحن ياولدي نغير التاريخ وليس الحكام .
لاتقول انا محبط وانا اخاف من المستقبل  ،الشجاع من يخلق من اليأس أملاً لأن اليأس فيه طعم الموت ولأن الشجاعة معنى الحياة .
اذن يجب ان نبدأ بأنفسنا في التغير من ناحية العلم ومن ناحية العمل .
تفوقكم في حياتكم العلمية وتثقيف نفسك سياسياً هو من سيغير الوجوه الفاسدة لمجتمع افضل والنهوض 
بواقع   البلد انتم شباب التغير .
وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم :( إنٌ الله لا يُغير ما بِقوُم ٍ حتٌى يُغيروا من بأنفسهم).لان الجميع يُفكر في تغير العلم ،ولكن لا أحد يٌفكر في تغير نفسهُ .
ولأن قيمة الأنسان ليست بما يملكه بل بما يمنحه ،فالشمس تملك النار  ، ولكنها تملأ الكون بالنور .   
 


جنان الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/15



كتابة تعليق لموضوع : ثورة سياسي صغير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
صفحة الكاتب :
  ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الإنتخابات مطلب شعبي والتأجيل حزبي  : واثق الجابري

  الرصيد الجماهيري وقياده الشجره المثمره  : علي جبار البلداوي

 هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 11-.  : نجاح بيعي

 مناقشة قـانون التـقـاعد الجديد ملاحظات .. مفارقات .. مقترحات ( 2 )  : هيـثم القيـّم

 منابع الشريعة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 زهران علوش والحقد الأموي واخيرا اهلك الله حفيد بني امية  : بهلول السوري

 النجف تدخل "غينيس" بأطول سلسة بشرية في العالم بمشاركة أكثر من 4000 طفل  : نجف نيوز

  انهم يردون قتلك  : هيثم الحسني

 سرقوا زوجتي واولادي  : سيد جلال الحسيني

  داعش باهش فاحش رابش

 تحالف الشيطان .. اهل العراق هم المستهدفون !  : ابو باقر

 ذهول  : ا . د . ناصر الاسدي

 العبادي مهنئا الانتصارات في بيجي: تحرير الانبار بات وشيكا

 لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى تزور عائلة احد الشهداء بمحافظة البصرة  : وزارة الدفاع العراقية

 كل انتصار وانتم بالف خير  : حميد آل جويبر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105278823

 • التاريخ : 23/05/2018 - 03:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net