صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

سناء الحافي  ترفدني  بقصائد  وجدانية ولا أروع !!(*)
كريم مرزة الاسدي

8 - انتصاراً للمرأة العربية 

1 - لماذا أرى فيك وحيا لذاتي؟! ***و عشقاً جديداً يهزّ ثَباتي
2 - خذني اليك ..أما كفى هذا الجفا؟ ** فرحي توارى في بعادك واختفى
3 - إنّي هنا..و الحزنُ يشعلُ أدمعي ** و الإثمُ يحصدُ خيبتي ..كي لا أعي

1 - لماذا أرى فيــــك وحيا لذاتي؟! ***و عشقاً جديداً يهــــزّ ثَبــــاتي
 صديقتي وتلمبذتي الشاعرة والإعلامية المعروقة  الأستاذة سناء الحافي (وجدة 1983م)، ترفدني بقصيدة جديدة - لم تنشر بعد - عواطف أنثوية شاعرية ، ولا أروع ! تسير على خطى الشاعرة ا الكبيرة الرائدة أ.د.لميعة عباس عمارة (بغداد 1929م) ، من البحر المتقارب :
لماذا أرى فيــــك وحيا لذاتي؟! ***و عشقاً جديداً يهــــزّ ثَبــــاتي
خجــــولاً أراكَ..أمــــام اللقــاءِ***وعيناك ترســو كنــــهرٍ فراتِ
تحـرّرْ إذاً مـن خطايا الرجــالِ **و كــــنْ سيداً ..للقــرار المؤاتِ
أنا لســت أرعى شبابا جديـــداً**فـشـــيبي توسّـــــدَ طوقَ النجاةِ
فما خـاب يوماً يقيني و حدْسي **و ما أجبن الحبّ وقت الصلاةِ
لماذا تعاني محالَ اللقــــاء؟ ***لماذا أرى في الجنونِ ..سُـكاتي؟
هزمت الحكايات دهرا ..طويلاً ****و لكنّني فيك.. ذقـت مماتي
لعلّ الذي ..منك نسـج خيالٍ*****كأنّي أعيش الهوى في شتاتِ
فمن نسـجه قـد يطول ابتعادي****فكنْ أنــت لي ...ذكرياتٍ لآتِ
و كن بهجة الروح مهما تواتي ****بنا الأمنيات التي في سـباتِ
تذكّرْ أيا ..-نور عيني- ..كلانا ***نذوق الأسى ...نكتوي كالعراةِ
تذكّر ..فأنــتَ سجيـــنٌ لذاتـي ****تطيل الدعـاءَ .. لتَبقى صلاتي

...................................................................
القصيدة من المتقارب : فعولن فعولن فعولن فعولن .... وجوازات فعولن في المتقارب: 
فعول ، فعل ، ، فع ، ،عولن ، عول. وهي لم تأتِ إلا بالجواز الأول على لأغلب. 
الفرق بين الصلاة والصلات:
الصلاة هي اتصال العبد بربه (اتصال عالم الخلق بعالم الخآلق)
ولهذا يقول الله "اقم الصلاة"
الصلات هي اتصال علم الإنسان بالأشياء الأخرى في هذا العالم.
ولهذا يقول الله سبحانه "والطير صافات كل قد علم صلاته"
ولهذا فقد تكون "الصلات" سلبيه كقوله تعالى "وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية".
اما "الصلاة" المعرفة فقد وردت بشكل ايجابي في كتاب الله.
...............................
معنى كلمة تؤاتي:
واتَيْته على الأَمْر مُواتاةً وَوِتاء طاوَعْتُه وقد ذكر ذلك في الهمز التهذيب الوُتَى الجِيَّات وَثَى به إِلى السلطان وَشَى عن ابن الأَعرابي وأَنشد يَجْمَع للرِّعاءِ في ثَلاثِ طُولَ الصِّوَى وقِلَّةَ الإِرْغاثِ جَمْعَكَ للمُخاصِمِ المُوائِي كأَنه جاء على واثاه والمعروف عندنا أَثَى قال ابن سيده فإِن كان ابن الأَعرابي سمع من العرب وَثَى فذلك وإِلاَّ فإِن الشاعر إِنما أَراد المُؤاثِي بالهمز فخفف الهمزة بأَن قلبها واواً للضمة التي قبلها وإِن كان ابن الأَعرابي إنما اشتق وَثَى من هذا فهو غلط ابن الأَعرابي الوثِيُّ المكسور اليد ويقال أَوْثَى فلان إِذا انكسر به مركبه من حيوان أَو سفينة.
السكات : المداومة على السكوت ، سكَتَ / سكَتَ عن / سكَتَ على يَسكُت ، سُكوتًا وسُكاتًا ، فهو ساكت ، والمفعول مسكوتٌ عنه
سكَت الشَّخصُ / سكت الشَّخصُ عن الكلام : صمَت ، وانقطع عن الكلام .هذا الشطر  " لماذا أرى في الجنونِ ..سُـكاتي؟!" لا يمكن أن تصيغه إلا الغريزة الأنثونية ، لا نزار قباني ولا الجواهري بقادرين الإتيان بمثله ...القصيدة تحتاج للتحليل النقدي ، وهذا الشطر الفضيل : " تحـرّرْ إذاً مـن خطايا الرجــالِ " ، هنالك قفزات فكرية وفنية في القصيدة.
كريم مرزة الأسدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2 - خذني اليك ..أما كفى هذا الجفا؟ ** فرحي توارى في بعادك واختفى
من عناوين دواوينها تشمّ طيب مسك العطر الباريسي لحورية المنافي  ، ولون مخملها الوردي لغواية مخدعها الملائكي  ، وملمسها الأنثوي ... أنوثة تامة ، مغرية حتى الأمومة  ،   مشوبة بطعم مرارة اللاموقف الرجولي ، وملح الرماد الأنثوي ... لندخل - وأنت معي - محرابها ، وسعة رحابها ، كي نلمس توجّسها من أن تعطي دون أن تأخذ ، أو أن تلتزم باللاملتزم ، فالعناوين لم تأتِ من فراغ ، أو مجرد اشتهاء ، بل تجارب حياة ، وفلسفة وجود ، الحال لا يبقى على حال ، هذا هو الإنسان ، (وأين عن طينتنا نعدّي !!) - كما يقول ابن الرومي - ، إليك بعض ما تتوجس به السناء المرأة ، بل كل أنوثة مدفوعة بغريزة الأمومة للاستقرار والهناء ، وتزيد دوافع الغريزة التراكمات المخزونة في اللاوعي والوعي عقبى التجارب الإنسانية لمسيرة المرأة كتابع للتسلط الذكوري   ...!!  فمن بحر كاملها التام ، تتلوى بين الوجد المتفاني والهجران المتواري ، ولا أراها هنا إلا مدفوعة بغريزة أنثوية خالصة ، إنّه لها وحدها وكفى  !! :
فهذه القصيدة ببحرها (الكامل)، إليك إياها :
 
خذني اليك ..أما كفى هذا الجفا؟ ** فرحي توارى في بعادك واختفى
في وحدتي أضحى غيابك آفــةً *** تدمي ضلوعي ليت قلبك قد صفا
ليس الذي عانيتُ منه هيّنــــا **** ذنبٌ .. وما أحلى الكريم إذا عفا
ارحم فؤاداً كنت يوماً نبضــــهُ ***** لا زال ينبضُ بالمــودة والوفا
إنّي لأعجب كيف أنّي لم أمتْ ****من بعد هجرك ...عدْ إليَّ فقد كفى
يا من سكنت بخاطري وبمهجتي ***** ارحمْ فؤاداً هـــــام فيك وآلفا
فألفتُ فيك قصــــائدا برّاقــــــةً ***** القلب صـــاغ حروفها وتكلًفا
خذني إليكَ ..إلى مدائن لهفتــي *** فلمن أعيش و داخلي فقد الدّفا؟
قد كنتَ لي رغم الجراح عواصماً ***** كـان الفؤاد بها أميراً مُترفا
أجهضتُ نسلي طوع أمرك سيدي** لو قيل:جارَ، يقول قلبيَ: أنصفا
فقدِ اصْطفاك القلب يا كلّ الهوى**والقلبُ يخضع راضياً لمنِ اصْطفى
لا تبتعدْ يا دفءَ قلـــبيَ واقتربْ ***فالشـــوق محتجبٌ لقربك قــد طفا
خذ يا أميري لهفتي و تصـوّري **** واسكنْ بأخيلتي ودع عنك الجفـا
عانقتُ طيفكَ في الخيــــالِ فزادنـي ***شــــوقاً إليك فإنَّ قلـــــبيَ مدنفـا
خذني إليك فأنــت كل مذاهـــــبي ***** حوريٌـــةٌ كاــــنت تريد تعــــفّفا
ودعِ الّتعالي والغرور كلاهمـــــا***** قـد يرديان بمن أضــــر وأجحفـا
ها قد نظمت إليك ما في خاطري * فلعل نبض الحرف يظهر مــــا خفـا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3 - إنّي هنا..و الحزنُ يشعلُ أدمعي ** و الإثمُ يحصدُ خيبتي ..كي لا أعي
المرأةُ تصرخ !! 
(لا حولَ لي..كيَف المروءةُ تدّعي ؟!) (*).
 آخر قصائدها الرائعة - تقطر إحساساً أنثوياً واقعياً مظلوماً، أنشرها انتصاراً للشاعرة وللمرأة العربية، المرأة نصف المجتمع الأحن !! الانتصار لها انتصاراً للأمة وحضارتها ومستقبل أجيالها ، أنا أول من ينشرها من (الكامل) :

إنّي هنا..و الحزنُ يشعلُ أدمعي ** و الإثمُ يحصدُ خيبتي ..كي لا أعـي
يا منْ..! وقفتُ دمي عليهِ جرحْتني**** فأهنتني و الذلُّ يكسو مطمعي
جئتَ الهوى ...موصودةً أبوابهُ ***فنفضتني ... كيفَ السبيلُ لمهجعي
يا سيّدَ الغدرِ الّذي خانَ الهوى** لا حولَ لي ..كيَف المروءةُ : تدّعي..؟
في نيّتـــي ...كان الغرام مرصّعاً***بمشاعرٍ ..قــد خُنتَها فـــي أضلعي(*)
حسبي عليك ..لمَا طعنتَ براءتي***هل بعد حسبي ..لن تزيد مواجعي
و سددتَ في وجهي الطريقَ تكبّراً**و صرختَ محتدماً..قِفي لا..ترجعي
كيف الرجوع ..إليهِ!!؟ ..أين طفولتي**أم انتهى أمري لديك ...و منفعي
أنكرتني ..و جحدتَ كلَّ فضائلي ***جازيتني هجراً .... و لم تبــق معي(*)
قلبي معي رغماً عليك ....أصونه*** لــن أشــتري نذلاً يبدّل موضعــي
أدري بأنَّ سِــــواي منــــك تودّدت ****إنّـــي أراها فيك ..ملء توقّـــعي
تحتلُّ قلباً كان لي ..فرهنتـــــه *****عمراً لديك ..فكيف أخشى مصرعي
لم يبقَ شيءٌ منكَ ..منذ هجرتني ****يا من قسوتَ وضجّ. منّي مضجعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 (*) يجوز إشباع فتحة القاف في ( تبقَ معي ) ، فتقرأ ( تبقى معي) ، الإشباع من الضرائر الشعرية.
مشاعر : ممنوعة من الصرف بالنثر ، في الشعر تصرف وتنون للضرورة الشعرية . خلاص!
المروءةُ بالضم تأتي مبتدأ لاسم الاستفهام ( كيف) خبرها ، وتدّعي فعل وفاعله مضمر ( أنت) .... والمفعول به الضمير المستتر الذي يعود على المروءة .
كريم مرزة الأسدي


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4 - ولادتها ... نشأتها ...المناصب الإعلامية .. الدواوين والمؤلفات :.  
من هي هذه السناء الحافي ؟!! 
مغربية الجنسية ، ولدت في مدينة وجدة في (5 /5 / 1983م) ،  إعلامية وشاعرة عمودية ، وتكتب النص النثري ، ولها رواية، وعدة دواوين مطبوعة ، ومؤلف ، تجيد اللغات العربية والفرنسية والإنكليزية ، تنقلت في عدة أقطار عربية لغرض الدراسة ، والعمل الصحفي ، ومن هذه الأقطار السودان والبحرين والكويت والعراق والأردن ، حيث تقيم الآن بعمان.
- نالت شهادة البكالوريوس (علاقات دولية) من ( جامعة أفريقيا) - الخرطوم - السودان .
- شهادة الاعلامية المتميزة من الاتحاد الدولي للاعلام.
- تحضيررسالة ماجستير في العلوم السياسية -  (دور الهيمنة الغربية / الامريكية في العلاقات الدولية) - (الجامعة العربية المفتوحة) - عمان -  الأردن .
مما يدل على نشاطها الفعال في مجال الإعلام كثرة المهام التي شغلتها في عدة أقطار عربية منها :
رئيس قسم الاعلام و العلاقات العامة /– مكتب اعلامي -  أم درمان - السودان -  
   - مدير مكتب جريدة الحقيقة العرقية - عمان . 
 - مدير قسم التحقيقات و الحوارات مجلة كل الناس.
- رئيس تحرير مجلة أصيلة الأدبية البحرينية.
   - محررة صفحة الحوارات و التحقيقات بجريدة الصباح الكويتية.
  - الناطق الاعلامي لجمعية الصحراء المغربية للتنمية و التعاون: مرئي - ورقي
 إعداد برامج اجتماعية و ثقافية و تحقيقات استقصائية.
- كاتبة بزاوية اسبوعية بجريدة القدس العربي.  
- كاتبة زاوية أسبوعية بجريدة الشرق السعودية.
- محررة بجريدة الرؤية الاماراتية.

المؤلفات: 
 . - مجاميع شعرية  : غواية امرأة - شمس النساء - حورية المنافي - عروس الرماد 
 - كتاب الإصلاح السياسي في المغرب ( آفاق و تطلعات).
  : - لها قيد الطبع  
 رواية و ديوان شعري.
 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/17



كتابة تعليق لموضوع : سناء الحافي  ترفدني  بقصائد  وجدانية ولا أروع !!(*)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على عقوبات المرأة الثلاث وعقوبات أخرى.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله عندما تضع منهاجا وتحاول ان تخضع النص المقدس لهذا المنهاج؛ سينتج هذا الشيئ المتناقض العير مفسر الا بابتذالات ليس هنا الضلال الضلال بان تصبح الابتذالات نصا مقدسا بذاتها.. دمتِ في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكنّ ورجمة الله ابات سورة الكوثر رغم ضئالتها الا انها تحوي ثلاث امور في كل ايه امر بتبعه انر اخر انا اعطيناك الكوثر.. تتحدث هن فعل ماضي.. غسل لريك وانحر.. امر بعملين.. ان شانأك هو الابتر.. السؤال عنا.. هل شانئك هو شخص بعينه ام يعم كارهي الرسول (ص) والسؤال.. الكوثر هم نسله ام محبيه وال بيته ما يعني.. يهم النسل.. اعتقد ان مفتاح فهم السوره هي الايه الاخيره.. "شانئك"؛ لان هذا ليس فقط شخص بعينه.. هذا نهج عبر الزمن دمتن في امان الله

 
علّق صلاح حسن ، على مرجعيتنا الدينية العليا ومنهجها القويم . - للكاتب حسين فرحان : احسنت ابو علي على هذا الجهد المتواصل وحياك الله

 
علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي المسعودي
صفحة الكاتب :
  علي المسعودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رام الله: مصر تستأنف الإثنين فتح معبر رفح مع قطاع غزة

 المرجع الحكيم يدعو الجاليات الإسلامية إلى إشاعة التسامح ونبذ الكراهية والعنف

  ايُّها الكرسي  : صلاح عبد المهدي الحلو

 الحكيم يقول : هدر 450 مليون دولار في 3 ساعات من أجل سفلة  : د . صاحب جواد الحكيم

 تعرف ... لماذا يستقبل خدمة مدينة الامام الحسين عليه السلام الزائرين بالدموع ؟

 اعلموا أني القرآن!  : قاسم آل زبيل

 جائزة القطيف :دمج مجالات الجائزة و استحداث جائزة خاصة وفرعين لكل مجال للإنجاز في نسختها الرابعة  : علي حسن آل ثاني

 شيء ما عن الشاعر والكاتب المسرحي الفلسطيني الراحل الدكتور عبد اللطيف عقل  : شاكر فريد حسن

 اساليب داعش في تدمير الشباب المتحمس  : الشيخ جميل مانع البزوني

 موقف السيد السيستاني من المسيحيين وسائر المواطنين غير المسلمين بتوقيعه وختمه

 مجلس أندية بابل يعقد اجتماعه الدوري في مدينة السدة ويناقش عدد من القضايا الرياضية  : نوفل سلمان الجنابي

 غزة تنتصر (70) بالدم تكتب غزةُ تاريخها  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  أيا بغدادُ يا حلمــــــاً صبوراُ...!!  : كريم مرزة الاسدي

 مقتل العشرات من داعش واستعادة موقعين في الكرمة بعد ساعة من انطلاق عملية عسكرية

 ابناء اتاتورك ينهون مشروع السلطان في سوريا والعراق و المنطقة  : احمد سامي داخل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net